كيف تعامل الغزو الأسلامي مع المقدسات المسيحية -الكنائس وألأديرة والصلبان -؟ الجزء الثاني


المحرر موضوع: كيف تعامل الغزو الأسلامي مع المقدسات المسيحية -الكنائس وألأديرة والصلبان -؟ الجزء الثاني  (زيارة 1104 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نافــع البرواري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 302
    • مشاهدة الملف الشخصي



كيف تعامل  الغزو الأسلامي مع المقدسات المسيحية -الكنائس وألأديرة والصلبان -؟
الجزء الثاني
الكنائس المسيحية التي حوَّلها المسلمون  الى مساجد عبر التاريخ
مقدمة
يقول شيخ ألأسلام  إبن تيمية في احدى فتاويه:
"إنَّ علماء المسلمين مِن أهل المذاهب الأربعة؛ مذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وغيرهم مِن الأئمَّة؛ كسفيان الثوري والأوزاعي والليث بن سعد وغيرهم، ومَن قبلهم من الصحابة والتابعين - رضي الله عنهم - أجمعين متَّفقون على أنَّ الإمام لو هدَم كلَّ كنيسة بأرض العنوة كأرض مصر والسَّواد بالعراق وبر الشام ونحو ذلك مجتهدًا في ذلك ومتبعًا في ذلك لمَن يرى ذلك؛ لم يكن ذلك ظلمًا منه، بل تجب طاعتُه في ذلك ومساعدته في ذلك ممَّن يرى ذلك، وإن امتَنعوا عن حُكم المسلمين لهم كانوا ناقِضين العهدَ وحلَّت بذلك دماؤُهم وأموالُهم". (1)
ومن خلال هذه الفتوى نستخلص نتيجة واحدة هي أنَّ المذاهب ألأربعة الرئيسيةفي ألأسلام متفقين على حقيقة واحدة أنَّ مصير كنائس المسيحيين يعتمد على ما يصدر من الفتاوى من إمام الأمة الأسلامية في هدم الكنائس أو إبقائها . وسنكتشف من خلال الوقائع التاريخية أنّ المسلمين عندما غزوا وأحتلوا البلدان المسيحية هدموا آلاف الكنائس وألأديرة .
يقول العالم الأمريكي "بيل وورنر ، الذي اختص في دراسة التاريخ ألأسلامي: " فقط القرن العاشر الميلادي لوحده ، أمرَ أحد الخلفاء المسلمين بهدم 30.000 كنيسة ."(2)
وإن الكنائس وألأديرة التي دمرها المسلمون  أو حوَّلوها الى مساجد، سواء في غزواتهم أو بعد سيطرتهم على البلدان المسيحية  لايمكن إحصائها فهي تقدر بعشرات الآلاف . لا يوجد عدد معروف للمساجد التي كانت كنائس فهي أكثر من أن تُعَد . ولكن سنحاول إعطاء بعض النماذج وليس حصرا.
كنائس تحولت لمساجد في تركيا بعد سقوط القسطنطينية بيد العثمانيين :
لما دخل العثمانيون الغزاة مدينة القسطنطينية عام 1453 ميلادي، قاموا بتغيير اسم المدينة الى اسطنبول ،وحوَّلوا أعداد كبيرة جداً من كنائس الحضارة  البزنطينية الى جوامع.
واهم هذه الكنائس هي :
1- كنيسة آية صوفيا
بنيت آيا صوفيا في عهد الإمبراطور جستنيان عام 532، واستغرق بناؤها حوالى خمس سنوات حيث تم افتتاحها رسمياً عام 537م، واستمر مبنى آيا صوفيا على مدار 916 عاماً كاتدرائية ولمدة 481 عاماً ومنذ عام 1935 أصبح متحفاً، وهو من أهم التحف المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط .
2 - كنيسة "كارية أو تشورا"
 قليلة الشهرة مقارنة بآيا صوفيا، بمرتبة متقدمة بهذا الشأن ، إذ مرت بمراحل آيا صوفيا ذاتها، هي موجودة اليوم في حي أديرنة كابيه، في الجزء الغربي لمنطقة الفاتح باسطنبول واحدة من الكنائس القليلة الباقية من العهد البيزنطي، إذ يعود تاريخ بنائها إلى القرن السادس الميلادي. وبعد فتح القسطنطينية على يد السلطان محمد الفاتح بقيت كنيسة، لتتحول بعد 58 عاما من الفتح، إلى جامع، بعد قرار من قبل الصدر الأعظم علي باشا عام 1511، وأثناء التحويل تم مسح كل اللوحات الجدارية والموزاييك عن الجدران، ليتم إغلاق الجامع عام 1956 وتتحول حتى اليوم إلى متحف. (3)
3 - كنيسة أشوريبيتوس (مسجد إسكي كامي)
كنيسة أشوريبيتوس اليونانية الأورثوذكسية ، بنتها الكنيسة اليونانية بالقرن الخامس الميلادي ، ظلت الكنيسة بسالونيك المرفأ و المدينة اليونانية المسيحية إلى عام 1430 حينما غزا السلطان مراد الثاني والد السلطان محمد الفاتح المدينة ، تحولت المدينة إلى جزء من سلطنة الأتراك و تحول المكان الكنيس إلى مسجد إسمه مسجد إسكي كامي أوالمسجد القديم ، بالعام 1912 و مع حرب البلقان الأولى و إجلاء الأتراك من المدينة و نهاية حكم العثمانيين تم تحويل
المسجد إلى أصله و هو كنيسة أرثوذكسية .
-4 كنيسة المخلص المقدس في تشورا (مسجد كار كامي)
كنيسة المخلص المقدس في الحقول أو البلدة ، كنيسة جنوب القرن الذهبي ، بنيت ببداية القرن الخامس و أعيد بناؤها جزئيا ثلاث مرات عبر تاريخها حتى الغزو العثماني ، بالعام 1502 تم تحويلها إلى مسجد ، تمت تسميته بمسجد كاري كامي
5 - كنيسة القديس إيجينيوس (مسجد يني جمعة أو مسجد جمعة الجديد)
بُني المكان ككنيسة بالنصف الأول للقرن الثالث عشر بطرابزون ، سُمي المكان كنيسة القديس إيجينيوس نسبة للقديس إيجينيوس شفيع مدينة طرابزون و راعيها ، بالعام 1460 و بعد حصار جديد للمدينة نجح هذه المرة بعد قرابة ثلاثة قرون من الحصارات و الهجوم سقطت المدينة بيد الأتراك ، تم تحويل الكنيسة المُقدسة إلى مسجد
6 -دير ستوديوس (مسجد حراس الاسطبل سابقاً حالياً مسجد
إلياس بك)
 دير ستوديوس ، بناه القنصل الروماني ستوديوس عام 462 بالقسطنطينية تكريساً للقديس يوحنا المعمدان ، تعرض للتدمير الجزئي عدة مرات و في العام 1290 اعيد بناؤه بشكل كامل ، بالعام 1510 تقريباً تم تحويله لمسجد سُمي بمسجد حراس الاسطبل السلطاني ، بمرور الوقت تعرض للتدمير من الحوادث و الزلازل ، بالعام 1946 تم تحويله لمتحف ، مؤخراً تم افتتاحه ليكون مسجد بدلاً من
كونه متحف عام 2014 ليكون مسجد من جديد بعد تحويله لمتحف ب 68 سنة .
7 - كنيسة و دير سانت أندرو (مسجد مصطفى باشا)
تم وضع حجر أساس الدير في بداية القرن السادس الميلادي بالقسطنطينية ، تم هدمها جزئياً في الحروب و اعادة بناء المكان بنهاية القرن الثالث عشر ، مع الاحتلال التركي قررالصدر الاعظم مصطفى باشا تحويل الدير لمسجد ، إلى اليوم يظل المكان مسجد ، تم اعدام الصدر الاعظم شخصياً عام 1512 و مازال المكان مسجد مأهول لليوم .
 8 - كنيسة القديس يوحنا المعمدان (مسجد أحمد باشا)
بعد إحتلال القسطنطينية استخدمت الراهبات الكنيسة كملجأ و للصلاة ، كانت الكنيسة واحدة من عدة كنائس تم توزيع الراهبات عليها بعد طردهن من كنيسة الرسل المقدسة التي تم هدمها و سرقتها لتتحول لمسجد ، ظلت الكنيسة محل للراهبات حتى عام 1588 حينما أمر السلطان بطرد الراهبات و تحويل الكنيسة هي الأخرى لمسجد و تمت تسميته بمسجد أحمد باشا .
-9 كنيسة متروبوليس القديمة في فيريا (مسجد سيادة الإمبراطور  )
بُنيت كنيسة متروبوليس القديمة ببداية القرن الحادي عشر شمال اليونان ، بالعام 1430 تم إحتلال المدينة و تم تحويل الكنيسة لمسجد سُمي بإسم السيادة الامبراطورية ، ظل المكان مسجد لحين طرد الاتراك من اليونان العثمانية بعد هزيمة السلطنة في حرب البلقان الأولى عام 1912 لتعود الكنيسة لأداء عملها المسيحي من جديد .
10 - كنيسة سانت دومينيك (مسجد العرب)
تأسست كنيسة سانت دومينيكو بالعام 1299 كوريثة لأكثر من بناء مسيحي و تابعة لكنيسة الروم الكاثوليك ، بالعام 1453 تم إحتلال القسطنطينية ، كانت الكنيسة مستمرة طيلة عهد الاتراك لمدة 25 سنة بإسم ميسا دومينيكو إلى العام 1478 حينما تم تحويلها لمسجد ، تمت تسميته بعدة أسماء منها المسجد الكبير ، مسجد غلطة و مسجد العرب .
11 - كنيسة آياصوفيا في طرابزون (متحف طرابزون أو مسجد طرابزون)
 بُنيت الكنيسة بالعام 1263 في طرابزون ، إستمرت تعمل ككنيسة و ملتقى للرهبان حتى غزو المدينة عام 1461 ، بين 1461 و 1584 تم تحويلها لمسجد ، بالعام 1964 تم تحويله إلى متحف ، بالعام 2012 قررت السلطات المحلية إعادة تحويل المكان إلى مسجد من جديد في الغاء لقرار حكومة عصمت اينونو .

12 -كاتدرائية القديس نيقولاوس (جامع لالا مصطفى باشا)
تم بناء الكاتدرائية المقدسة في قبرص فاغاموستا عام 1328 ، تم تكريسها ككنيسة كاثوليكية بالعام 1328 ، في اغسطس 1571 سقطت فاغاموستا بيد الأتراك ، تم تحويل الكاتدرائية إلى مسجد فور الاحتلال ، إلى اليوم لا تزال الكاتدرائية مسجد .
-13 مجمع : {دير المسيح حاكم الكل و كنيسة والدة الإله و كنيسة سانت مايكل}  (جامع المُلا زيريك)
في سنة 1124 تم بناء دير بإسم "المسيح كُلي القدرة" أو "المسيح حاكم الكل" وفي سنة 1130 تقريباً بُنيت بجوارها كنيسة بإسم "والدة الإله " و تم الوصل بينهما بكنيسة صغيرة بإسم "كنيسة القديس مايكل" . مع احتلال القسطنطينية سنة 1453 تم تحويل المكان لمدرسة دينية ، سُميت بإسم الإمام زيريك الذي كان يدرس و يكتب فيها ، الى اليوم لا تزال الصفة الدينية الاسلامية تخص المكان مع انه غير مستخدم بشكل أساسي باعتباره اثر مقيم من اليونسكو لكن يظل مكان للصلاة و العبادات نهاراً و لا يستخدم ليلاً .
- 14 دير و كنيسة خريستوس بانديبوبتس (مسجد إسكي إمارت(
عام 1085 تم بناء دير و كنيسة خريستوس بانديبوبتس من قبل والدة الامبراطور أليكسوس الأول ، كان المبنى مخصص للعبادة الأرثوذكسية ثم تحول مؤقتاً للعبادة الكاثوليكية في فترة الحكم اللاتيني و عاد لاحقا بالقرن الثالث عشر للكنيسة الأرثوذكسية ، بالعام 1453 و فور إحتلال القسطنطينية تم تحويله لمسجد ، تمت تسمية المسجد بمسجد مطعم حساء الفقراء حسب التسمية التركية إسكي إمارت ، إلى اليوم يظل المكان مسجد و إن كان بنيانه قد تردى .
15- كنيسة القديس بندلايمون (مسجد إسحاق)
بُنيت كنيسة القديس بندلايمون أواخر القرن الثالث عشر تابعة للكنيسة الأرثوذكية بسالونيك اليونانية ، تم غزو سالونيك من قبل الاتراك 1430 ، بالعام 1548 تم تحويل المكان إلى مسجد إسحق نسبة للقاضي اسحق جلبي ، ظلت الكنيسة مسجد إلى العام 1912 حينما تم إنهاء حكم الاحتلال التركي لسالونيك و تم طرد التراك إثر هزيمتهم في حرب البلقان الأولى ، عاد المكان كنيسة بعد هذا .
السؤال الآن هل سليمان القانوني إشترى هذا المكان هو الآخر؟؟
-16 كاتدرائية كارس (مسجد القبة(
بُنيت الكنيسة في كارس شمال شرق تركيا الحالية بالقرن العاشر بناء على امر الملك الارميني آباص ، تم التخلي عن الكنيسة و تركها مع الغزو السلجوقي بالقرن الحادي عشر ، سنة 1579 قام الصدر الاعظم مصطفى باشا بتحويلها لمسجد ، وفي سنة  1877 كانت كارس قد انتقلت لتبعية روسيا القيصرية فاعادت المسجد لأصله الكنسي و لكن سنة  1918 اعادت الدولة العثمانية السيطرة على كارس لتحول الكنيسة للمرة الثانية لمسجد . سنة 1919 انتقلت كارس لسيطرة الارمن ضمن هدنة مدروس التي سحبت الجيش التركي للخلف فعادت كنيسة من جديد ، نزع كمال اتاتورك ملكية المكان و عرضه للبيع فاشترته بلدية كارس ليصير متحف بين 1964 و 1978 ليتم تحويله لمسجد عام 1993 .
- 17كنيسة آياصوفيا في إزنيق (مسجد آياصوفيا  مسجد اورهان)
 بُنيت الكنيسة في نيقية بشمال غرب الأناضول بالقرن السادس الميلادي ، تم تحويلها لمسجد عام 1337 بعد غزو الأتراك لنيقية . سنة  1935 تم تحويلها لمتحف ، وفي سنة 2011 اعيد افتتاحها بنوفمبر كمسجد من جديد و حملت اسم مسجد آياصوفيا و مسجد السلطان اورهان .

 -18كنيسة القديس ديمتريوس (مسجد القاسمية(
بُنيت كاتدرائية القديس ديميتريوس عام 634 على انقاض عدة مباني أخرى سبقتها كمباني مسيحية بقرون ، يُعد المكان من أهم أماكن العبادة المسيحية في سالونيك ، سنة 1430 تم غزو سالونيك من قبل ألأتراك العثمانيين و تم تحويل الكاتدرائية لمسجد بإسم مسجد القاسمية Kasimia cami عام 1493 ، وفي سنة  1912 مع زوال الاحتلال العثماني اعيد المكان لأصله الكنيس المسيحي .
- 19دير و كنيسة المزهرية (المسجد الصغير(
 بُني الدير بالقرن التاسع الميلادي كدير و كنيسة صغيرة و مدفن لأسرة ثيودور لاحقاً ، مع احتلال القسطنطينية عام 1453 قام هايريتين أفندي بتحويله لمسجد و سمي بالمسجد الصغير ، في زلزال 1894 تم تدميره جزئياً ، تم ترميم المكان بنهاية سبعينيات القرن العشرين ، الى اليوم يستخدم للصلاة .
-20  دير كونستانتين ليبس (مسجد الملا عيسى الفناري Molla Fenâri
 بُني الدير عام 908 كدير للراهبات و مكان للصلاة بحضور الامبراطور ليو السادس ، يُعد الدير أكبر أديرة القسطنطينية البيزنطية ، في عهد الحكم اللاتيني أُقيمت كنيسة جديدة جنوب الدير و أضيفت لاحقاً للدير ، سنة 1497 تم تحويل المكان إلى مسجد و تسمى بإسم مسجد الملا عيسى الفناري  ، بعد حريق اخير سنة 1918 تم اغلاقه و في سنة 1980 تم الانتهاء من ترميمه ليستعاد من جديد كمسجد .
- 21دير أرض المر (مسجد البدروم أو مسجد القبو(
أسس القائد اليوناني رومانوس الأول كنيسة أرض شجر المر قرب بحرمرمرة تقريا عام 919 باعتباره قصر للحكم ، بمنتصف القرن العاشر تحول المكان إلى دير للراهبات ، بعد غزو الأتراك للقسطنطينيةسنة 1453 . تم تحويل الكنيسة إلى مسجد بأمر مسيح باشا الصدر الأعظم عام 1500 ، عُرف المسجد بإسم مسجد القبو أو مسجد مسيح باشا. سنة  1911 تم هجر و اغلاق المكان بسبب الحرائق لكن عام 1990 و بعد سلسلة حفريات تم ترميم المكان و استعيد كمسجد.
-22كاتدرائية سانت صوفي (مسجد السليمية(
في نهاية القرن الثالث عشر كانت كنيسة سانت صوفي في نيقوسيا بقبرص قد أُعدت بعد بناء مرير استمر طيلة القرن بسبب الحروب و الزلازل  ، ظلت الكاتدرائية صامدة امام الحروب المسيحية و الحملات الصليبية و الزلازل ، وفي سنة 1570 و في سبتمبر و بعد حصار طويل تم اجتياح نيقوسيا و قتل 20.000 من سكانها و نهبها ، بعد مجزرة بالكاتدرائية تم تحويلها لمسجد هي و كافة الكنائس بالمدينة ، الى اليوم يظل المكان مسجد.
-23 كنيسة مريم ذهبية الرأس
 أُسست الكنيسة بالقرن العاشر الميلادي في طرابزون المطلة على البحر الاسود ، أُستخدمت الكنيسة كذلك كمدفن للعديد من الشخصيات الملكية ، في سنة 1461 تم غزو الأتراك العثمانيين لطرابزون ، مع الغزو فوراً تم تحويل الكنيسة لمسجد .تمت تسمية المسجد بالفاتح نسبة للسلطان محمد الفاتح .

 24- كنيسة مريم العذراء (مسجد التجار)
تأسست الكنيسة بالقرن الحادي عشر في سالونيك اليونانية ،سنة 1430 تم غزو سالونيك ، تم تحويل الكنيسة لمسجد و لُقب بمسجد التُجار ، وفي سنة 1912 هُزمت الدولة العثمانية بحرب البلقان الاولى ، تمت استعادة الكنيسة و عادت الى حالتها الكنسية الاولى .
25- كنيسة النبي إيليا (مسجد السرايا)
كنيسة النبي إيليا تأسست بالقرن الرابع عشر الميلادي و تعد حاليا من الاثار الانسانية ، مع الغزو التركي لسالونيك عام 1430 تم تحويل المكان لكنيسة بأمر مصطفى باشا ، المكان سُمي بمسجدالسرايا ، سنة 1912 مع تحرر سالونيك من الاحتلال التركي تمت اعادة الكنيسة .
-26 كنيسة القديسة ماريا (مسجد أولسيني)
 بُنيت كنيسة القديسة ماريا في أولسيني الواقعة اليوم بجمهورية الجبل الاسود عام 1510 في اطار حكم جمهورية جنوة ، سنة 1571 غزا الاتراك اولسيني ، تم تحويل المكان الى مسجد فور دخول قوات الاتراك المدينة ، ظل المكان مسجد الى سنة 1880 حينما حررت قوات مونتنيغرو المدينة و اعادت الكنيسة كما كانت.
-27كنيسة القديس ستيفن (مسجد الفاتح)
شُيدت كنيسة القديس ستيفن سنة 730 المكرسة لسانت تيودور ،سنة 1330 تقريباً كانت قد باتت جزء من دولة الاتراك العثمانيين ، تم تحويل الكنيسة لمسجد ، بين 1919 و 1922 تم تحويلها لكنيسة بواقع الاحتلال اليوناني للمنطقة ، في 1922 و بعد معركة دوملوبينار و تحرر المنطقة اعيد المكان لصفة المسجد ، إلى اليوم مازال المكان مسجد .

 -28 كنيسة دير راهبات سانت ثيودوسا
كنيسة ملحقة بدير يسوع الخَيِرّ(مسجد غول حالياً)
المبنى الكنسي فهو اما كنيسة ملحقة بالاثر المميز باسم دير ثيودوسا المقدسة او كنيسة ملحقة بدير يسوع الخَيِرّ ، يُقدر البناء بالقرن الحادي عشر في نهايته ، ظل المبنى محل تنازع و احتضان صراعات مسيحية حتى مجئ الغزو التركي ، سنة 1453 تم تحويله الى حطام بسبب القصف التركي و التخريب ،سنة 1490 تم ترميمه و تحويله الى مسجد ، تمت تسمية المسجد بمسجد غول او مسجد الروز ، الى اليوم يظل المبنى مسجداً.
29 -كنيسة العذراء أم الإله (مسجد قلندر خانة)
تعود جذور البناء للقرن السادس الميلادي كوريث لعدة بنايات كنسية و يؤسس البناء الحالي بالقرن الثاني عشر ، تناوب الأرثوذكس و اللاتينيين ملكية المبني في إطار الحروب بين الطرفين ، بالنهاية استقر المكان تبعيةً للكنيسة الارثوذكسية ، مع الغزو التركي عام 1453 تم اقرار أسلمة المكان ، قرر محمد الثاني منح الكنيسة لطائفة القرندلية من الدراويش ، تحول المكان لتكية و وقف ليصير سنة 1746 مسجد ، بنهاية القرن التاسع عشر تحول لمكان مهجور لكن مع مطلع سبعينيات القرن العشرين تم ترميمه و افتتاحه و هو الان مسجد.
30 -كنيسة القديس ثيودور (مسجد الملا غوراني )
 يعود البناء لبداية القرن الحادي عشر بالقسطنطينية ، كأغلب كنائس المدينة تناوبتها الكنيسة الأرثوذكسية ثم اللاتينية في اطار الحرب بين الشرقيين و اللاتينيين ، سنة 1453 تم احتلال المدينة من قبل الاتراك العثمانيين ، بعد الغزو تم اقرار تحويل المكان لمسجد ، سُمي المسجد باسم المُلا Gürani مُعلم السلطان و أستاذه ، الى اليوم يظل المبنى المُرمم و المُصلح بعد حريق 1848 مفتوح  (4).
31 -كنيسة آيا صوفيا الصغير
كانت نسخة مصغرة  للكنيسة الكبيرة ايا صوفيا  وقد حولت الى مسجد بعد سقوط القسطنطينية بيد محمد الفاتح .(5)
32 - هناك الكنيستين الأرمنيتين الموجودتين في أورفا والتي تحولتا الى مساجد في عهد جمهورية تركيا
كنيسة القديسة العذراء وكنيسة الرسل القديسين في أورفا
بسبب الإبادة الأرمنية عام 1915، تحولتا الى مسجدين.
وتظهر كنيسة العذراء في الصور القديمة للمدينة، حيث كان يوجد بجانبها معهد أرمني وكنيسة أخرى.
33 -الكنيسة التي تقع في الحي الأرمني الواصل حتى قلعة أورفا، بقيت بعد الابادة دون رعاية ثم تحولت الى أنقاض، وفيما بعد الى محطة كهرباء
وفي عام 1993 تحولت الى مسجد.(6).
34 -مسجد العرب
وهو  في منطقة غلاطة في اسطنبول ، وكان كنيسة بيزنطية في القرن السادس الميلادي، وتحول لجامع غلاطة في المرة الأولى التي حاول فيها المسلمون دخول مدينة اسطنبول عام 668 ميلادي، لكنه عاد كنيسة بعد خروجهم منها، وبعد الفتح الإسلامي العثماني الأخير للمدينة، جرى تحويله لجامع العرب بين عامي 1475 و1478. (7)
كنائس متفرقة في العالم الأسلامي التي تم تحويلها الى مساجد
1 - المسجد الأموي
قبل الغزو الأسلامي واحتلال الشام كانت كنيسة القديس يوحنا المعمدان في دمشق
 التي تحوَّلت على يد الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك ، الى ما يسمى اليوم بالمسجد ألأموي . طبعا لاننسى بتحول كنائس أخرى غير مشهورة في الشام الى جوامع.
2- مسجد الخضراء
كان كنيسة مبنية على مغارة  في فلسطين تم بنائه سنة 1187 ثم حوّله المسلمون  الى مسجد في العهد الإسلامي الأول في بلاد الشام، في القرن السابع الميلادي
3 -  جامع العطارين
ويقع جامع العطارين وسط سوق العطارين الأثري بمدينة الاسكندرية، ويضم مواقع أثرية تعود لعهد غزوات نابليون بونابرت على مصر، وقد كان كنيسة للقديس أبناسيوس، عام 370 ميلادي، وتحول لمسجد بعد الفتح الإسلامي للمدينة.(8)
قال أبو المكارم فى مخطوطه :" من جملة كنائس القاهرة التى حولت واصبحت مسجداً ودار
4- الكنيسة الأولى :

بالخط المعروف بدار الأوحد إبن أمير الجيوش بدر شهاب الدولة بدر الخاص جعلت تعرف بسكن القفول وقبتها ظاهرة إلى الان وبها صور كنائسية هذه الصور كانت تنفض البياض كلما اراد المسلمون تبييضها !!!!!!!
5- والكنيسة الثانية
فى الزقاق المعروف بالشيخ ابى الحسن أبن أبى شامة بخط دار الوزارة المعروفة الآن بدار الديباج . وكان امامها جوسق (الجوسق يعنى قصراً كبير )حولت مسجداً وضموا الجوسق الذى كان خارجها إليه واصبحت دار به وأستعملت للسكن يطلع إليه من داخلها".

6 -الكنيسة الثالثة : 

 كنيسة للسيدة العذراء مريم فى خط حارة الريحانية
أنشأها الأقباط وفى الجزء العلوى منها كنيسة على إسم القديس تادرس المشرقى وهى تجاور حارة الريحانية أمام الحسينية وحولت إلى مسجداً فى الأرض التى كانت مقطعة لسبح أبن شاهنشاة وعمره الخليفة العاضد فى بداية خلافته ويعرف الان بمسجد زنبور وهو أيضاً منذور للخميرة الأولى
41 - الكنيسة الرابعة

 بالقرب من ساحل البحر (النيل) كنيسة القديس مارى جرجس كانت للأرمن ثم حولها المسلمين مسجداً فى الخلافة الحاكمية وعدى عليها البحر ( أى أن مياه النيل غمرتها واصبحت من مجراه )

هذا ما عدا مئات الكنائس التى لم نستطع الحصول على أسمائها وهذا الموضوع يحتاج إلى بحث خاص  (9) .

مسجد المجاهدين- العراق
في سياق مختلف عن كل ما سبق، وفي فتح إسلامي حديث، حولت الدولة الإسلامية في العراق والشام، كنيسة مار أفرام، التابعة لكنيسة السريان الأرثوذوكس، في مدينة الموصل العراقية، إلى "مسجد المجاهدين"، ليقيموا فيها الصلاة، بعد عام واحد على احتلال مدينة الموصل من قبل داعش عام 2014. يذكر أن كنيسة مار أفرام كانت مركزاً دينياً مهماً لمسيحيي الموصل، ويقصدها مئات المصلين من المدينة وأريافها.

42 -  كنيسة كابرناوم بمدينة هامبورغ الألمانية


في عام 2015، جرى تحويل كنيسة كابرناوم بمدينة هامبورغ الألمانية
إلى مسجد ليصلي فيه مسلمو القسم الشمالي من المدينة، بعد أن اشترى مبنى الكنيسة مركز النور الإسلامي. وعلى الرغم من أنه ليس المسجد الأول في مدينة هامبورغ، فقد أثار جدلاً كبيراً، واحتجاجات نظمتها بعض أحزاب اليمين الألماني.(10)
وبحسب الإحصائيات، فإنّ قرابة 20 كنيسة تغلق أبوابها سنوياً، في المملكة المتحدة، فيما أوردت السجلات الرسمية في الدنمارك، إغلاق قرابة 200 كنيسة أبوابها، مع حلول منتصف العام 2015، بينما أُقفلت أبواب 515 كنيسة في ألمانيا خلال الأعوام العشرة الأخيرة.(11)
ينشط المسلمون اليوم في العديد من الدول الأوروبية، في شراء بعض الكنائس التي أغلقت أبوابها، نتيجة قلة الاهتمام بها، لتحويلها إلى مساجد ودور عبادة للمسلمين،تتصدر ألمانيا قائمة الدول الأوروبية الأكثر بيعاً للكنائس، وتُعد
كنيسة "دورتموند يوهانس".
 أبرز تلك الكنائس التي اشتراها الاتحاد الإسلامي التركي قبل 10 أعوام، حيث تمّ إطلاق اسم "جامع مركز دورتموند" عليها، ويبلغ مساحته ألف و700 متر مربع، ويتسع لألف و500 مصلّي. كما قام المسلمون بشراء كنيسة "كابيرنايوم" بولاية هامبورغ عام 2012م، وتحويلها إلى مسجد، وذلك بدعم وتمويل من دولة الكويت. أمّا في هولندا: فقد تمّ شراء العديد من الكنائس وتحويلها إلى مساجد للمسلمين، ومن أبرزها "جامع الفاتح" في العاصمة أمستردام، وجامع "السلطان أيوب" في ولاية جرونينجن، وجامع "عثمان غازي" في ولاية وييرت، وتخضع هذه المساجد إلى إشراف وقف الديانة الهولندية. وكشفت المعلومات الصادرة عن مؤتمر الأساقفة بفرنسا: عن تحويل 4 كنائس في عموم البلاد إلى مساجد للمسلمين، أبرزها كنيسة "دومينيكان" الموجودة في ولاية ليل الشمالية. وفي مدينة كليرمون فيران التابعة لاقليم "بوي دي دوم" الواقعة جنوب شرقي فرنسا، تمّ بيع كنيسة "القديس يوسف
"، للمسلمين؛ وذلك بسبب قلة المسحيين المرتادين إليها، وبحْث المسلمين عن مكانٍ لأداء عبادتهم، حيث أُطلقت عليها اسم "جامع التوحيد".  في بريطانيا: قالت مجموعة "كريستيان ريسيرج" المهتمة بشؤون المسيحيين ، إلى وجود قرابة ألفي مسجد مسجّل في عموم بريطانيا، وأنّ معظمها كانت كنائس في السابق. ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الكنائس التي ستغلق أبوابها في اوربا فقط إلى 4 آلاف مع حلول عام 2020م.(12)

وفي احصائية لسنة 2015 عن عدد المساجد  في جميع الولايات المتحدة الأمريكية  بلغ   3186 مسجد . هذه ألأحصائيات تم تجميعها من الدليل ألأسلامي الخاص بامريكا (13) Salatomatic

ليس للمسلمون حجة واحدة في قيام المسيحيين بهدم جوامعهم الا في حالة تجاوزهم على الكنائس التي حوَّلوها الى مساجد كما في اسبانيا او بعض دول اوربا الشرقية التي كانت تعاني من ألأحتلال العثماني مئات السنين وتم اخيرا الخلاص من كابوس هذا الأحتلال واعادة بعض الجوامع التي كانت كنائس اصلا الى وضعها الطبيعي .

بقلم : نافع البرواري

المصاد : راجع المواقع التالية

(1)

http://www.alukah.net/sharia/0/32361/
 
(2)
https://www.youtube.com/watch?v=rt-B8WF4aBA
(3)

https://www.alaraby.co.uk/society/2016/10/23/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%85%D8%B2%D8%AF%D8%AD%D9%85-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D9%84%D8%A7%D8%AA
(4)

http://ar.mideastyouth.com/?p=46999
(5)
http://all4syria.info/Archive/356577
(6)
http://www.aztagarabic.com/archives/13205
(7)
راجع الموقع التالي
http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%9F
(8)
http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%
(9)
http://www.arabchurch.com/forums/archive/index.php/t-16475.html

(10)
http://www.roayahnews.com/%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D8%AA-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%9F/

(11)
http://mubasher.aljazeera.net/news/varieties/2016/02/20162521151725912.htm

(12)

http://www.lahaonline.com/articles/view/%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A2%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AC%D8%AF/49662.htm
(13)
http://www.allmofid.com/montada/showthread.php?tid=560
1




غير متصل binjamin toma

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز نافع البرواري.
مقال رائع ملئ بالمعاني والعبر. ولاارى أي تعليقات ومداخلات عليه من قبل أحد. لأنه ببساطة يوضح لنا أننا كنا مضطهدين ومسلوبين  من انسانيتنا دائما فقط لكوننا مسيحيين وليس لكوننا كلدان سريان اشوريون. وهذا أمر لايروق للكثيرين.
أتمنى لك دوام النجاح والصحة والعافية.


غير متصل نافــع البرواري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 302
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي
Binjamin Toma
 شكرا على تقييمك للمقال وفعلا انت شخصت مشكلتنا اليوم بقولك ان ألأضطهاد عبرالتاريخ كان بسبب مسيحيتنا ولم يفرق العدو بين اشوري او كلداني او سرياني