قراءات تذكار الرسولين مار بطرس ومار بولس


المحرر موضوع: قراءات تذكار الرسولين مار بطرس ومار بولس  (زيارة 476 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سـمير كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 618
    • مشاهدة الملف الشخصي
تذكار الرسولين مار بطرس ومار بولس
القراءات الطقسية
القراءة الاولى سفر الملوك الثاني 4 : 8 - 37 تحكي قصة النبي أليشاع مع المراة الشونمية
القراءة الثانية سفر أعمال الرسل 9 : 32 - 43 القراءة تروي لنا أن بطرس يشفي مقعداً ويحيي تلميذا في مدينة اللد ويافا
القراءة الثالثة رسالة بولس الرسول الثانية الى قورنتس 10 : 1 - 7 بولس يناشدنا أن لا نسير سيرة بشرية وان نجاهد الجهاد الروحي
رسالة قورنتس الثانية 11 : 21 - 33 القراءة تحكي لنا كيف بولس تعذب وضرب واضطهد من أجل أسم المسيح
القراءة الرابعة أنجيل القديس متى 16 : 13 - 19 تظهر لنا أن بطرس يشهد بيسوع أنه أبن الله الحي وفي المقابل يسوع يجعله رئيس الكنيسة
أنجيل القديس يوحنا 21 : 15 - 19 تروي لنا محادثة يسوع وبطرس ليكون راعي الخراف ويسوع يشير الى أي ميتة التي سيتمجد بها بطرس   
---------------------------------------------------------
القراءة الاولى تذكار القديسين بطرس وبولس
الجمعة الثانية من أسابيع الدنح
سفر الملوك الثاني 4 : 8 - 37 قصة آليشاع والمراة الشونمية وابنها
وفي ذات يوم عبر اليشع الى شونم وكانت هناك امراة عظيمة فامسكته لياكل خبزا وكان كلما عبر يميل الى هناك لياكل خبزا فقالت لرجلها قد علمت انه رجل الله مقدس الذي يمر علينا دائما فلنعمل علية على الحائط صغيرة ونضع له هناك سريرا وخوانا وكرسيا ومنارة حتى اذا جاء الينا يميل اليها وفي ذات يوم جاء الى هناك ومال الى العلية واضطجع فيها فقال لجيحزي غلامه ادع هذه الشونمية فدعاها فوقفت امامه فقال له قل لها هوذا قد انزعجت بسببنا كل هذا الانزعاج فماذا يصنع لك هل لك ما يتكلم به الى الملك او الى رئيس الجيش فقالت انما انا ساكنة في وسط شعبي ثم قال فماذا يصنع لها فقال جيحزي انه ليس لها ابن ورجلها قد شاخ فقال ادعها فدعاها فوقفت في الباب فقال في هذا الميعاد نحو زمان الحياة تحتضنين ابنا فقالت لا يا سيدي رجل الله لا تكذب على جاريتك فحبلت المراة وولدت ابنا في ذلك الميعاد نحو زمان الحياة كما قال لها اليشع وكبر الولد وفي ذات يوم خرج الى ابيه الى الحصادين وقال لابيه راسي راسي فقال للغلام احمله الى امه فحمله واتى به الى امه فجلس على ركبتيها الى الظهر ومات فصعدت واضجعته على سرير رجل الله واغلقت عليه و خرجت ونادت رجلها و قالت ارسل لي واحدا من الغلمان واحدى الاتن فاجري الى رجل الله وارجع فقال لماذا تذهبين اليه اليوم لا راس شهر ولا سبت فقالت سلام وشدت على الاتان و قالت لغلامها سق وسر و لا تتعوق لاجلي في الركوب ان لم اقل لك و انطلقت حتى جاءت الى رجل الله الى جبل الكرمل فلما راها رجل الله من بعيد قال لجيحزي غلامه هوذا تلك الشونمية اركض الان للقائها وقل لها اسلام لك اسلام لزوجك اسلام للولد فقالت سلام فلما جاءت الى رجل الله الى الجبل امسكت رجليه فتقدم جيحزي ليدفعها فقال رجل الله دعها لان نفسها مرة فيها والرب كتم الامر عني ولم يخبرني فقالت هل طلبت ابنا من سيدي الم اقل لا تخدعني فقال لجيحزي اشدد حقويك و خذ عكازي بيدك و انطلق و اذا صادفت احد فلا تباركه وان باركك احد فلا تجبه وضع عكازي على وجه الصبي فقالت ام الصبي حي هو الرب وحية هي نفسك انني لا اتركك فقام وتبعها و جاز جيحزي قدامهما و وضع العكاز على وجه الصبي فلم يكن صوت ولا مصغ فرجع للقائه واخبره قائلا لم ينتبه الصبي ودخل اليشع البيت واذا بالصبي ميت و مضطجع على سريره فدخل واغلق الباب على نفسيهما كليهما و صلى الى الرب ثم صعد واضطجع فوق الصبي ووضع فمه على فمه وعينيه على عينيه ويديه على يديه وتمدد عليه فسخن جسد الولد ثم عاد وتمشى في البيت تارة الى هنا وتارة الى هناك وصعد وتمدد عليه فعطس الصبي سبع مرات ثم فتح الصبي عينيه فدعا جيحزي وقال ادع هذه الشونمية فدعاها ولما دخلت اليه قال احملي ابنك فاتت وسقطت على رجليه و سجدت الى الارض ثم حملت ابنها و خرجت . كلام الرب .
-------------------------------------------
القراءة الثانية تذكار القديسين بطرس وبولس
الجمعة الثانية من أسابيع الدنح
سفر أعمال الرسل 9 : 32 - 43 بطرس يشفي مقعداً في اللد ويحيي تلميذا في يافا
 وحدث ان بطرس وهو يجتاز بالجميع نزل ايضا الى القديسين الساكنين في لدة فوجد هناك انسانا اسمه اينياس مضطجعا على سرير منذ ثماني سنين و كان مفلوجا فقال له بطرس يا اينياس يشفيك يسوع المسيح قم وافرش لنفسك فقام للوقت وراه جميع الساكنين في لدة و سارون الذين رجعوا الى الرب وكان في يافا تلميذة اسمها طابيثا الذي ترجمته غزالة هذه كانت ممتلئة اعمالا صالحة واحسانات كانت تعملها و حدث في تلك الايام انها مرضت و ماتت فغسلوها ووضعوها في علية واذ كانت لدة قريبة من يافا وسمع التلاميذ ان بطرس فيها ارسلوا رجلين يطلبان اليه ان لا يتوانى عن ان يجتاز اليهم فقام بطرس وجاء معهما فلما وصل صعدوا به الى العلية فوقفت لديه جميع الارامل يبكين ويرين اقمصة وثيابا مما كانت تعمل غزالة وهي معهن فاخرج بطرس الجميع خارجا وجثا على ركبتيه وصلى ثم التفت الى الجسد وقال يا طابيثا قومي ففتحت عينيها و لما ابصرت بطرس جلست فناولها يده واقامها ثم نادى القديسين و الارامل واحضرها حية فصار ذلك معلوما في يافا كلها فامن كثيرون بالرب و مكث اياما كثيرة في يافا عند سمعان رجل دباغ . كلام الرب .
-----------------------------
القراءة الثالثة تذكار القديسين بطرس وبولس
الجمعة الثانية من أسابيع الدنح
رسالة القديس بولس الرسول الى قورنتس 10 : 1 - 7 دفاع بولس عن نفسه
ثم اطلب اليكم بوداعة المسيح وحلمه انا نفسي بولس الذي في الحضرة ذليل بينكم واما في الغيبة فمتجاسر عليكم ولكن اطلب ان لا اتجاسر وانا حاضر بالثقة التي بها ارى اني ساجترئ على قوم يحسبوننا كاننا نسلك حسب الجسد لاننا وان كنا نسلك في الجسد لسنا حسب الجسد نحارب اذ اسلحة محاربتنا ليست جسدية بل قادرة بالله على هدم حصون هادمين ظنونا وكل علو يرتفع ضد معرفة الله و مستاسرين كل فكر الى طاعة المسيح ومستعدين لان ننتقم على كل عصيان متى كملت طاعتكم اتنظرون الى ما هو حسب الحضرة ان وثق احد بنفسه انه للمسيح فليحسب هذا ايضا من نفسه انه كما هو للمسيح كذلك نحن ايضا للمسيح .
رسالة قورنتس الثانية 11 : 21 - 33 اضطرار بولس للتمدح
على سبيل الهوان اقول كيف اننا كنا ضعفاء ولكن الذي يجترئ فيه احد اقول في غباوة انا ايضا اجترئ فيه اهم عبرانيون فانا ايضا اهم اسرائليون فانا ايضا اهم نسل ابراهيم فانا ايضا اهم خدام المسيح اقول كمختل العقل فانا افضل في الاتعاب اكثر في الضربات اوفر في السجون اكثر في الميتات مرارا كثيرة من اليهود خمس مرات قبلت اربعين جلدة الا واحدة ثلاث مرات ضربت بالعصي مرة رجمت ثلاث مرات انكسرت بي السفينة ليلا و نهارا قضيت في العمق باسفار مرارا كثيرة باخطار سيول باخطار لصوص باخطار من جنسي باخطار من الامم باخطار في المدينة باخطار في البرية باخطار في البحر باخطار من اخوة كذبة في تعب وكد في اسهار مرارا كثيرة في جوع و عطش في اصوام مرارا كثيرة في برد وعري عدا ما هو دون ذلك التراكم علي كل يوم الاهتمام بجميع الكنائس من يضعف و انا لا اضعف من يعثر و انا لا التهب ان كان يجب الافتخار فسافتخر بامور ضعفي الله ابو ربنا يسوع المسيح الذي هو مبارك الى الابد يعلم اني لست اكذب في دمشق والي الحارث الملك كان يحرس مدينة الدمشقيين يريد ان يمسكني فتدليت من طاقة في زنبيل من السور و نجوت من يديه . والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين .
-------------------------------
القراءة الرابعة تذكار القديسين بطرس وبولس
الجمعة الثانية من أسابيع الدنح
أنجيل القديس متى 16 : 13 - 19 بطرس يشهد بلاهوت يسوع ويجعله رئيس الكنيسة
ولما جاء يسوع الى نواحي قيصرية فيلبس سال تلاميذه قائلا من يقول الناس اني انا ابن الانسان فقالوا قوم يوحنا المعمدان واخرون ايليا و اخرون ارميا او واحد من الانبياء فقال لهم وانتم من تقولون اني انا فاجاب سمعان بطرس وقال انت هو المسيح ابن الله الحي فاجاب يسوع و قال له طوبى لك يا سمعان بن يونا ان لحما و دما لم يعلن لك لكن ابي الذي في السماوات وانا اقول لك ايضا انت بطرس وعلى هذه الصخرة ابني كنيستي وابواب الجحيم لن تقوى عليها واعطيك مفاتيح ملكوت السماوات فكل ما تربطه على الارض يكون مربوطا في السماوات وكل ما تحله على الارض يكون محلولا في السماوات .
أنجيل القديس يوحنا 21 : 15 - 19 يسوع يجعل بطرس راعي الخراف
فبعدما تغدوا قال يسوع لسمعان بطرس يا سمعان بن يونا اتحبني اكثر من هؤلاء قال نعم يا رب انت تعلم اني احبك قال له ارع خرافي قال له ايضا ثانية يا سمعان بن يونا اتحبني قال له نعم يا رب انت تعلم اني احبك قال له ارع غنمي قال له ثالثة يا سمعان بن يونا اتحبني فحزن بطرس لانه قال له ثالثة اتحبني فقال له يا رب انت تعلم كل شيء انت تعرف اني احبك قال له يسوع ارع غنمي الحق الحق اقول لك لما كنت اكثر حداثة كنت تمنطق ذاتك و تمشي حيث تشاء ولكن متى شخت فانك تمد يديك واخر يمنطقك ويحملك حيث لا تشاء قال هذا مشيرا الى اية ميتة كان مزمعا ان يمجد الله بها ولما قال هذا قال له اتبعني . والمجد لله دائما .