المرجع الصرخي .. الدواعش التيميون يقولون برؤية نبينا لربّه رؤية عين تكريمًا له!!!


المحرر موضوع: المرجع الصرخي .. الدواعش التيميون يقولون برؤية نبينا لربّه رؤية عين تكريمًا له!!!  (زيارة 602 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حمد البصام

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 52
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المرجع الصرخي .. الدواعش التيميون يقولون برؤية نبينا لربّه رؤية عين تكريمًا له!!!
يقال العذر أقبح من فعله مثل يعد منطلقاً لنتائج وتبريرات خاطئة لمقدمة خاطئة فاسدة على من يقدم العذر الأسوأ لفعل سيء ونجد ذلك هو من اطروحات وفلسفة زعيم الدواعش ابن تيمية ففي كل خطوة يقدمها لنا في أبحاثه يحاول أن يعطي بريقاً ولمعاناً لنتائج مسهب ومطنب فيها يبرر ذلك الفعل الذي يطرحه بتبريرات أسوأ وأقبح من مقدمتها ويتبع ذلك بحشو ومفردات مبعثرة هنا وهناك كي يكثر من بحثه وردوده وألفاظه المنمقة لغوياً ، و في الحقيقة إذا كانت النتيجة غير صحيحة فالمعطيات خاطئة وإن الحجة السليمة لا يمكن أن تؤدي إلى نتيجة خاطئة أبداً. لذلك يجب أن نتعلم كيف نتعرف على المغالطات المنطقية لكي نقدم حججاً منطقية سليمة قوية. فعندما نناقش مقدمات واطروحات و فكرة وعقيدة التيمية في رؤية الله تعالى كمقدمة فاسدة بغض النظر عنها نجد أن جميع النتائج والتبريرات وما تلحق بها كلها فاسدة فما بني على باطل فهو باطل فعندما يطرح التيمية أفكار أخرى ....( مثلاً رؤية الله في المنام وليس في المشاهدة كتبرير لعدم رؤية الله في الحقيقة الباصرة العينية المجردة هذه نتيجة فسادة) ....تحتم التجسيم . (وعندما ينتقل ذلك التبرير إلى رؤية الله في يوم القيامة ..) ...أيضا يحتم التجسيم .... (وعندما يبرر التيمية رؤية الله أنها من خصوصية الرسول حصراً دون غيره) ...أيضا تحتم التجسيم ...وهكذا تستمر النتائج السلبية والتي تدعو إلى التوحيد الجسمي الأسطوري الخيالي ويتبعه على ذلك بعض المروجين له أمثال ابن خزيمة المؤيد لكل ما يطرحه ابن تيمية وهو يقرر ما يقوله شيخه وهم تبحروا وتميزوا بهذه الخرافات والمغالطات العشوائية التي تحط من قدر الذات المقدسة سبحانه وتعالى عما يصفون وهم يعرضون لنا مجموعة من الأساطير في غرف الخيال وضروب من الوهم والخداع فيجعلون ذلك بلاغة في القول واجتهادات واستحسانات ما أنزل الله بها من سلطان فبعد أن تجاوز ابن تيمية الحد في رؤية الله بالمشاهدة ارتقى أكثر في طرحه العميق على بيان التكريم للرسول دون غيره من الأنبياء وتفضيله على غيرهم من خلال رؤية ربه وهي من باب التكريم له مثلما كرم الله النبي إبراهيم (عليه السلام) بالخلة كذلك كرم نبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم ) برؤيته لله تعالى ...جل وعلا عما يقولون
دون غيره من الأنبياء متناسياً أن هذه الرؤية أيضاً تدخل الله سبحانه وتعالى في باب التجسيم الأسطوري أنها من أساطير العصر التي يقدمها لنا ابن تيمية في طبق مكشوف أمام مجهر الصرخي الذي لم يغادر مغالطة من أفكار المارقة والدواعش إلا فندها وقضها من أساسها في محاضراته الأسبوعية وفي بحثه الموسوم .. (وقَفَات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري).. حيث يقول في محاضرته الثالثة عشرة :
(أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (29): ابن تيميّة يَستدِلّ بـ {أبلَغ ما يقال لإثبات رؤية العين}!!..
أسطورة (30): ابن تيمية يؤكِّد ويؤكّد..وأتباعه يُنكرون!!!: أوّلًا..ثانيًا: ابن تيمية أصَّلَ لرؤية العين وأصرَّ عليها وأكّدها في {أبلغ ما يقال..}، وبخمسةِ وجوه كما في الأسطورة السابقة!!! لكنّه لم يكتفِ بما قال، بل زاد وتعمّق في التأصيل والتثبيت والتأكيد على رؤية العين، فاستمر في بيانه تحت عنوان {أبلغ ما يقال..}، وفرّع على كلامه ومؤكِّدًا له، بادِّعاء أنّ ابنَ خُزيمة اعتمد في استدلاله على رؤية العين على الروايات التي أشار إليها ابن تيمية في دليله {أبْلَغ ما يُقال..}، فجاء بكلام ابن خُزيمة للتأكيد على دليلِه ولإضافة وجوه جديدة وأدلِّة جديدة للبرهان على رؤية العين، وإليكم بعض ما ذكره في بيان تلبيس الجهمية: 7: 291: {{أبلغ ما يقال لمَن يثبت رؤية العين..وعلى الروايات الثلاث اعتمد ابن خُزَيْمةَ في تثبيت الرؤية حيث قال (ابن خُزَيْمةَ):1..2- (باب) وَذِكْرِ اخْتِصَاصِ اللَّهِ نَبِيَّهُ مُحَمَّدًا (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ) بِالرُؤْيَةِ كَمَا خَصَّ نَبِيَّهُ إِبْرَاهِيمَ بِالْخُلَّةِ (بالخِلّة)، مِنْ بَيْنِ جَمِيعِ الرُّسُلِ (عليهم السلام)، وَخَصَّ اللَّهُ كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُ [منهم] بِفَضِيلَةٍ وبدرجَةٍ سَنِيَّةٍ كَرَمًا مِنْهُ وَجُودًا كَمَا أَخْبَرَنَا (عَزَّ وَجَلَّ) فِي مُحْكَمِ تَنْزِيلِهِ فِي قَوْلِهِ: {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهَ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ} البقرة:253. 6..رابعًا..أسطورة (31): رأى ربّه مرَّتين..صُوَر الربّ الأرضيّة والسماويّة!!!.. أقول هنا خطوات: خطوة1..خطوة2..خطوة6...)29 ربيع الثاني 1438 هـ 28-1-2017مـ
http://a.top4top.net/p_393t8avd1.png