سعادة سفير العراق في كندا، مهنتك دبلوماسية على ما اعتقد!!


المحرر موضوع: سعادة سفير العراق في كندا، مهنتك دبلوماسية على ما اعتقد!!  (زيارة 2453 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2859
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سعادة سفير العراق في كندا، مهنتك دبلوماسية على ما اعتقد!!
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.om

عمل السَّفير، تمثيل دبلوماسيّ لدولة لدى دولة أخرى

نهار يوم الأحد 29-1-2017 وأثناء القداس الثاني، نتفاجأ باعلان وجود سعادة سفير العراق في كندا في قاعة الكنيسة ويرغب بلقائنا! وهكذا ايضاً قبلها اثناء القداس الأول!
بالحقيقة لا اخفي انزعاجي من هذه الزيارة التي تفتقر إلى البروتوكول المتعارف عليه عندما يكون هناك شخص مسؤول رفيع المستوى (اكره هالتعبير، عبالك غيرة مستواهم عريض) وهذا الرفيع عندما يقوم بزيارة فعليه ان يعطي خبر قبل فترة ليكون هناك استقبال يليق بمقامه، فكيف الحال لو كان ممثل دولة العراق؟
هذا عدا بأن غالبية المواطنين لديهم مشاكل في العراق العظيم الذي صنفت حكومته في المرتبة الأولى من ناحية الفساد، ومن حقهم ان يبلّغوا قبل حين بتلك الزيارة الممنونة كي يتهيأوا لتقديم طلباتهم، إنما حال العراقيين لن يتبدل في ظل كل الحكومات والسفارات، فمن سيء إلى اسوء.
وهذه المرة الثالثة التي اسجلها ضد سفراء العراق المتعاقبين في كندا، الأول ابلغ كنيستنا بالحضور واعتذر في نفس اليوم، والتالي حضر إلا ان احدهم خطب خطبة رنانة وقال اعطوني معاملاتكم وانا ساقدمها لأن سعادة السفير وقته ضيق؟ والأخير حضر كنيستنا كما في شطر الأغنية على درب اليمرون!
علماً بأن هذه الزيارة محضّر لها منذ فترة ونحن لاندري، وتم التسيق مع بعض من الكادر البعثي السابق على تأسيس منظمة او مؤسسة بإسم (الحكمة) مع احترامي لجامعة ومدرسة الحكمة التي عرفت برقيها وشتان بينها وبين ما سيتأسس في ظل سعادته.
حيث في اليوم التالي أي الأثنين، كان هناك مأدبة غذاء لحوالي 40 شخصاً، بمناسبة الشروع بتأسيس هذه الحكمة، والتي يفترص ان يكون الحضور من اصحاب الشهادات العليا، لأن جزءمن مهامها فتح جامعات، إلا ان ربع العدد كانوا اصدقاء او لديهم مصالح مع المنسقين لتلك الحكمة! من بينهم لبنانيين وسوري!!!!!
في الوقت الذي فيه الكادر البعثي السابق الذي سيستلم الحكمة المرتقبة يعرفون الكثير من اصحاب الشهادات العليا في مدينة وندزور التي نقطنها، إلا انهم لم يوجهوا اي دعوة لهم، (وبقوها سكتاوي) وهذا جزء من الحكمة التي عرفناها منذ العهد البائد وما زلنا.
فأبشروا يا عراقيين بمؤسسة الحكمة التي ستدار من كادر بعثي عريض او (مفلطح) المستوى، والهبرة آتية لجنابهم الكريم.
وبالعودة إلى لقاء السفير مع المؤمنين في الكنيسة، فقد نسي سعادة السفير بأنه شخص دبلوماسي قبل كل شيء، لذا عليه ان يكون اكثر احتراماً للمؤسسات التي يلتقيها، وينسق مع مسؤوليها للزيارات قبل فترة طويلة خصوصاً لو كانت كنيسة او أي كرسسة دينية، والكنيسة ليست ديوان عشائر يفتح خيمه للأعراب بأي وقت كان، ففي نفس اليوم اراد ابناء الرعية ان يتعرفوا على كاهنهم الجديد الذي قدم لخدمتهم ستة سنوات، وهو شغف للقاءهم، إلا ان (الهش والأسكت) تكررت كثيراً مما احرجه واحرج الجميع، ولو كان هناك تنسيق صحيح لأخذ الكل حقهم.
 وايضاً على سعادته ان يكون اكثر لباقة في كلامه ولا يستعمل اسلوب التسقيط، ففي اثناء حديثه اشار إلى إحدى مؤسسات الجالية وهي منظمة المجموعة العراقية الكندية، وقال نصاً عن مسؤولها وبأسمه، بأن السفارة تدرس الطلبات التي يرسلها له بتأني كونها لا تثق بأداءه!! ولا اعرف ان كان القصد من ذلك هو تسقيط تلك المنظمة كي يتسنى لأصحابه من الكادر البعثي تأسيس اخرى يتم تسهيل امورها بدون منافس؟
بالحقيقة اثنان يلامان على هذا الخلل هما: سعادة السفير الذي يفترض ان يكون دبلوماسياً في تعامله، وكاهن الرعية (القديم وليس الجديد) الذي وافق على هذا اللقاء المفاجيء دون ان يضع في فكره مكانة الكنيسة والرعية التي يحتاج ابناءها إلى لقاء مع السفير مفتوح لعرض مشاكلهم وطلباتهم، أملاً بل متأكداً من ان الكاهن الجديد لديه من الحكمة والذكاء ما يكفي كي لا يقع بنفس الخطأ او لنقل اخطاء متكررة.
عند بحثي في الأنترنيت وجدت عنواناً لموضوع وهو : كيف تصبح دبلوماسياً
ووجدت من المناسب ان اعرض بعض النقاط منه وقد تنفع سفراء العراق في ظل حكومتنا الرشيدة.
الدبلوماسية هي أن تكون شخصاً ذكياً بحيث يعرف كيف يتعامل مع الأشخاص الآخرين ويُجيد التعاطي والتعامل مع ما حوله وما يملك من معطيات، فهو شخص لا يحب أن يؤذي مشاعر الغير، يمتلك أسلوب حوار راقي وذكي جداً بحيث يستطيع من خلاله حلّ أي خلاف مهما كان كبير بينه وبين الآخرين بسهولة، وعادةً ما يكون شخص محبوب ومحترم من قبل الجميع، فهو كما وصفه نيكلسون: "هو شخص يتّصف بالمصداقية، والدقة، والهدوء، والمزاج، والصبر، والتواضع، والإخلاص".



مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية



غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1418
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي زيد
تحياتي
يقولون لو كان الكلام من الفضة فالسكوت  من ذهب  وانا لا اسكت عندما ارى شيئاً جذاباً وليس غريب.
وانا هنا أضيف  واقول فالكتابة بهده الأسلوب هي من ياقوت والماس
لقد وضعت بعض الجمل الأنيقة الجميلة والتي نحن بحاجة اليها كي نتواصل ونجد منفذ وطريقة لخلافاتنا المستمرة والتي سوف لا تنتهي الا بان نكون مثلما كتبت ودونت  .
ان ما اقتبست من مقالتك اعجبني كثيراً وكثيراً جداْ وانت تعلم انني من محبي وهواة الحوار بين أهل الدار
  فهذا هو اُسلوب جميل يعبر عن رغبة للتواصل
  لك  مني الموفقية والاستمرار بهذا الأسلوب الأبيض الأنيق 

وهذا ما اقتبست من مقالتك وأعجبني

اقتباس     

الدبلوماسية هي ان تكون شخصاً ذكياً بحيث يعرف كيف يتعامل مع الأشخاص الآخرين ويُجيد التعاطي والتعامل مع ما حوله وما يملك من معطيات، فهو شخص لا يحب أن يؤذي مشاعر الغير، يمتلك أسلوب حوار راقي وذكي جداً بحيث يستطيع من خلاله حلّ أي خلاف مهما كان كبير بينه وبين الآخرين بسهولة، وعادةً ما يكون شخص محبوب ومحترم من قبل الجميع، فهو كما وصفه نيكلسون: "هو شخص يتّصف بالمصداقية، والدقة، والهدوء، والمزاج، والصبر، والتواضع ، والاخلاص .
انتهي الاقتباس

والبقية تأتي
جاني


متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2859
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز والصديق الذي لم التقي به بعد جان يلدا خوشابا
شكراً لمداخلتك واطراءك الجميل
الفقرة التي اقتبستها ليست لي، فهي مقتبسة ايضاً، يمكنك ان تستنسخ منها وتضعها في كوكول ليتسنى لك قراءة الموضوع كامل، فيه معلومات جميلة
لكني اخترت ما ينفع السفير واعوانه
تحياتي


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1107
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز زيد الورد
في محاولة مني لمعرفة بعض تفاصيل الوضع في كندا انفقت بعض الوقت على الانترنيت لمعرفة ما يجري ولفت انتباهي ان السفير العراقي في كندا استقبل بتاريخ 17 من الشهر الاول وفد من تيار الديمقراطيين العراقيين في كندا واليكم ما نشرته السفارة حول لقاء الوفد مع السفير .
لقاء السفير وفد تيار الديمقراطيين الكنديين
     أستقبل سعادة السفير في مكتبه بتأريخ 17/1/2017 وفد تيار الديمقراطيين الكنديين ممثلاً بالدكتور موفق وهاب احمد و ريسان محسن و صفاء البلادي، تداول فيه الشؤون و الاوضاع الداخلية في العراق.
 http://mofamission.gov.iq/ab/CanadaOt&article=9857
اما صفحة الفيس بوك لتيار الديمقراطيين العراقيين في كندا فنشرت مايلي:
الثلاثاء الموافق 17 كانون الثاني 2017 سلم وفد تيار الديمقراطين العراقين في كندا/اوتاوه مذكرة ادانه واحتجاج لما قامت به عمليات بغداد بالاعتداء والضرب بواسطة غاز المسيل للدموع وخراطيم المياه على المتظاهرين السلميين العزل في بغداد..
إلى السيد عبدالكريم طعمه مهدي سفير جمهوريه العراق في كندا
وقد أعرب السفير عن أسفه تجاه ماحصل واتفق مع كثير من الأمور التي طرحناه. كان إللقاء ودي.
https://www.facebook.com/%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%85%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%A7-Iraqi-Democratic-Current-in-Canada-110440599049272/?hc_ref=PAGES_TIMELINE
اي ان السفير اخفى استلامه لرسالة مذكرة ادانه واحتجاج لما قامت به عمليات بغداد بالاعتداء والضرب بواسطة غاز المسيل للدموع وخراطيم المياه على المتظاهرين السلميين العزل في بغداد..

أطرح هذا المثال لمعرفة مدى مصداقية السفير في طرح الحقائق والوقوف على بعد واحد من منظمات الجاليات العراقية في الخارج ومواقفهم من الحركة الشعبية العراقية.
فهل ان السفارات العراقية تحاول خلق منظمات تابعة لمن هم على راس السلطة .وابعاد من يمثلون العراقيين الشرفاء المتضامنين مع شعبهم ضد الفساد والارهاب وخلق الدكتاتوريات.ويبدو من المؤسف ان بعض ادارات كنائسنا تقف مع السلطات ايا كانت ضد ابناء الشعب .




متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2859
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سامي
بحثك يا سيدي الكريم اعطانا نتيجة مهمة تستحق التامل لمن يريد
لا استغرب من الخبر المنشور بخضوص زيارة التيار العراقي وتقديم شكوى في موقع سفارة العراق وما يحمله من تظليل، لأن سعادته من حزب الفضيلة، اي من احد الأحزاب المشاركة في دمار العراق، ولا تتصور من انه سيوصل نقاط التيار للحكومة العراقية، لأن التيار يهمهم العراق،  والفضيلة وغيره همهم ان يصبح العراق ولاية ايرانية، واعتبر ذلك جوابي لسؤالك

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1228
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي زيد
عند دخول الأمريكان بغداد وما حصل بعد ذلك  , قال أحد زملائي التدريسيين في كلية الطب أن الذي كان بعثياً من الشيعة أصبح تواباً , ومن السنة صار ارهابياً , فماذا تقول يا زيد عن الكلداني . لقد تغلغل أحدهم إلى الرابطة الكلدانية وأصبح مدير مكتبها ويعمل جاهداً لجعل المكتب فرعاً كي يحقق حلمه ويصبح مسؤول الفرع وهي الدرجة الحزبية التي لم يصلها نتيجة ما  حصل . هل تذكر حينما قلت في أحد مناقشاتي معك بأن "الأخطر هم المتقلبون " . وهذا مثال من دخل الحزب بهدف مصلحي فلا غرابة أن يهادن ويجامل ويتخضع لمن هو في حزب الفضيلة كي يحقق مأربه ... يبقى الوصولي وصولي , مع كل تقديري لمن بقى مخلصاً لفكره واعتكف مع نفسه يندب ماضيه .
تحياتي



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من الآن إلى ثمان سـنـوات لا تـنـتـظـر تغـيـيـراً ..... ومن بعـدها ستـتـطـلـب الظروف ( الموضوعـية ) والحاجة ( الظرفـية ) والضرورية ( الضرورية ) إلى تمـديـد إستـثـنائي قابل للـتـمـديـد ..................... وبعـدين هـذا شيء ما يخـصكم ، شـنـو دخـلكم بالموضوع ؟ !! .


متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2859
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي مايكل
الرابطة تختلف عن العمل القومي الذي فشلنا به ولم نوفق سوى في المشاكل والخلافات والتقسيمات وكثرة الانتهازية
الرابطة يجب ان تكون قوية ومتماسكة لانها باستحقاق صوت الكلدان في المستقبل الذي اتمناه قريب
اما عن بعض الانفار المسيئة فحتما سيتم معالجة امرهم
شخصيا يهمني امر اارابطة لانها اهم من اي تنظيم او عمل كلداني ماضيا وحاضرا ومستقبلا

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2859
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز د. صباح قيا
الغايية من كل عمل تنظيمي هو خدمة التنظيم نفسه قبل كل شيء، والخادم الحقيقي هو الذي يسبّق مصلحة المؤسسة او التنظيم على مصالحه الخاصة
فمن يتقلب هو الذي يسعى لذاته وهذا ينطبق في كل تجمع وليس الرابطة فحسب
وكما نعلم بأن الرابطة ما زالت حديثة العهد، وحتماً سيستفيد القيمون من الأخطاء مستقبلاً لتقويم مسيرتها، وهي بالنسبة لي تبقى اهم مؤسسة تجمع الكلدان بعد الكنيسة، وأرى من الضروري مساندتها دون قيد او شرط


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية