اين (ابلغ مايقال) من (لاتدركه الابصار وهو يدرك الابصار )


المحرر موضوع: اين (ابلغ مايقال) من (لاتدركه الابصار وهو يدرك الابصار )  (زيارة 420 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ali almamar

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اين (ابلغ مايقال) من (لاتدركه الابصار وهو يدرك الابصار )


يستغرب المرء حقيقة عندما عندما يطابق بين لونين مغايرين كاللون الاسود مع الابيض
واحيانا يكون الاستغراب على اشده حينما يتفلسف الاحمق ويستدل بكلام البشر ضاربا كلام الخالق عرض الجدار
وخاصة ان كان في كلام الخالق نفي لحالة معينة تم الحكم بشانها بتمامية كلام المخلوق مع العلم والادراك جيد بعدم عصمة ذلك المخلوق
ويتوج الاستغراب في حالة اخرى ليبلغ منتهاه حينما يعلم الانسان اذ الجاهل الذي ضرب كلام الخالق عرض الجدار واستدل بكلام المخلوق هو إمام زمانه ومن كبار الائمة في التفسير بل ولنطلق الصرحة للبيان واللسان
فنقول انه شيخ الاسلام ....ابن تيمية
وشاء القدر ان تنكشف حقيقة هذا الشيخ المدجل والمدلس بعنوانه الكبير على عالم من علماء الفقه والاصول ممن يسميهم شيخ الاسلام بالرافضة
حيث كانت البحوث التحليلية في العقائد والتاريخ الاسلامي للمرجع الصرخي تأخذ صداها الواسع وهي تكشف حقيقية التيمية وعقيدتهم المضطربة
فهم يفتون بحرمة التاويل الا انهم خالفوا الواقع وكانوا اول من تاول بغير علم بل وكانوا اية من آيات التجسيم او بالاصح بدعة اسطورية من بدع التجسيم
وصدق المرجع الصرخي حينما اسماها عقيدة التجسيم الاسطورية الخرافية لشيخ الاسلام ابن تيمية
حيث جاء في محاضرته الثالثة عشرة من وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الاسطوري للمرجع الصرخي الحسني قوله
(قال ابن تيمية في بيان تلبيس الجهمية 288:7,, فابين ان القاضي ليس معه ما إعتمد عليه في رواية اليقضة الا قول ابن عباس وآية النجم ,وقول ابن عباس قد جمعنا الفاضه , فأبلغ مايقال لمن يثبت رؤية العين إن ابن عباس اراد بالمطلق رؤية العين لوجوه )وعلق المرجع الصرخي على ذلك فقال هنا خطوات 1,2,3: هاهو تيمية ياتي بفتح اسطوري جديد ويردفه باخر واخر فزعم انه راى احد جوانب ربه وجزء من ربه وليس الكل فيصح عنده ان يقول رايت ربي كما ان احدنا يقول
رايت السماء وهو لم يرى كل السماء بل راى جزءاً وجانباً منها ... ويستمر المرجع الصرخي في كشف حقيقة ابن تيمية الشيخ الذي صحح حديث (الرب الشاب الامرد الجعد القطط الوفرة يلبس نعلان من لؤلؤ
وفي روضة خضراء ....) هذا هو ابن تيمية الاسطوري الذي ربما لم يقرأ قوله تعالى (ليس كمثله شيء . ولاتدركه الابصار وهو يدرك الابصار ؟؟؟ وصحح حديث الرب بإستدلاله عن قول ابن عباس حتى وصل به الامر ليقول عنه (فأبلغ مايقال لمن يثبت رؤية العين ) فعجبا عجبا من امام زمانه يستدل بابلغ مايقال على إثبات رؤيا الرب ولايستدل باية لاتدركه الابصار لنفي رؤية الرب
ورحم الله امرى فهم واعتبر واذعن للحق لما راه والحمد لله رب العالمين
http://d.top4top.net/p_39506woh1.jpg