غبطة البطريرك ساكو والتآوين وهراء بعض النقاد .


المحرر موضوع: غبطة البطريرك ساكو والتآوين وهراء بعض النقاد .  (زيارة 2296 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5486
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه و احترام :

على الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه نشر غبطه البطريرك لويس ساكو مقالا تحت عنوان (طقوسنا الكلدانية وتأوينها) جاء فيه مايلي وبدأه غبطته بقوله وهذه بعض الاقتباسات منه التي ستكون جميعها باللون الاحمر وبين قوسين :
( نلاحظ بين حين وآخر بعض الأشخاص ينتقدون "عملية" تأوين طقوسنا الكلدانية وترجمتها وبأسلوب يميل إلى المرارة والنقد غير الموضوعي.) ويكمل غبطته ويقول (من ينتقد ينبغي أن يتميّز بثقافة شاملة ومعرفة عميقة بالطقوس، مؤلفها، هدفها، لاهوتها، روحانيتها، لغتها: شعرأ ونثرا، ولماذا وضعت في هذا المكان. والا يغدو هذا النقد مجرد هراء أو سجال غير مجدٍ. من ينتقد يجب ان يكون شبه متخصص في المجال الذي ينتقد فيه.)
بدايه أحب ان اشير بأنني لستُ ممن لهم معرفه عميقه بالطقوس الكنسيه وثقافتي على قدر حالي ولا احمل اي درجه علميه عاليه لا بالاديان ولا غيرها ,لكنني اعلم مايقصده بولس الرسول بقوله 26(. تذَكَّروا أيُّها الإخوةُ كيفَ كُنتُم حينَ دَعاكُمُ اللهُ، فما كانَ فيكُم كثيرٌ مِنَ الحُكماءِ بِحكمَةِ البشَرِ ولا مِنَ الأقوِياءِ أو الوُجَهاءِ.  27. إلاَّ أنَّ اللهَ ا‏ختارَ ما يَعتَبِرُهُ العالَمُ حماقَةً ليُخزِيَ الحكماءَ، وما يعتبرُهُ العالمُ ضُعفًا ليُخزِيَ الأقوِياءَ. (كورنثوس الاولى 1\26 و 27))..وهنا نصبح امام مأزق هل نتبع كلام غبطة البطريرك ساكو ام كلام الرسول بولس وأنا كلداني يهمني الطقس الكلداني ؟؟ وإلا حسب البطريرك ساكو فيعتبر النقد الذي يوجهه غير الذين حددهم غبطته بأنه نقدهم مجرد هراء !!! . فمن له الحق ان يحدد المقياس ؟؟

يكمل غبطته ويقول (هذه الطقوس تعبير عن الإيمان لما تضّم من نصوص وحركات وريازة وزينة.. هذه الطقوس نتاج بشري، بينما الإيمان هبة من الله.. الطقوس تعكس ثقافة الناس وزمانهم وأوضاعهم والأساليب الملائمة لتحمل لحياتهم المعاني والرجاء.)
أذن بما أنه هذه الطقوس نتاج بشري اذاً على كاتبها او واضعها أن يضعها بما لايتعارض مع الايمان واللاهوت المسيحي المأخوذ من الكتاب المقدس ونصوصه . وبما انني لا افهم في كل ما يخص الطقوس الكلدانيه وبما أنني احضر القداس حسب الطقس الكلداني فيهمني ان اسأل هنا واضع جزء من نص القداس أن كان يشوعياب الحديابي او مار ادي او مار ماري او كائن من يكون الكاتب عن ما يوجد من نص في القداس حسب الطقس الكلداني وهو:
(شوحا لاوا وورا ولروحا دقوشا : عل مذبح قوذشا نهوي دوخراناخ دوثولتا مريم امي دالاها). وسؤالي هنا هل وقت الرسل مار ادي ومار ماري ووقت يشوعياب الحديابي كانوا يستخدمون مصطلح (مريم امي دالاها) في القداس حسب الطقس الكلداني (وقتها لم يكن هناك شئ اسمه طقس كلداني بل كان طقس كنيسه المشرق)أم كانوا يستخدمون تسمية اخرى ومن هو الذي أون او حَدَثَ هذا النص وعلى اي نص من نصوص الكتاب المقدس اعتمد ؟؟ وسؤالي هذا يعتمد على قول غبطته التالي :
(طقوسنا الحالية يعود معظمها الى القرن السابع إلى يشوعياب الحديابي (توفي 695)، فمن الضروري ان تتجدد لتتناسب مع وضعنا الحالي الذي نعيشه، والا نبقى نردد كلمات وحركات لا نفهمها ولا تمس حياتنا اليومية.) ويكمل غبطته قائلاً (هذه الطقوس بحاجة إلى تأوين مستديم "الأصالة والمعاصرة"، بسبب تغير طبيعة الأنسان وثقافته وعقليته وبيئته، وحساسيته. ويجب ان تأخذ بنظر الاعتبار الزمن (الطول) حتى تقدر أن تخاطب الإنسان وترفعه إلى الله حتى يكون هيكلا له.) . فهل التأوين والحداثه تعطي الحق للبعض ان يجلعوا لله أُماً بشريه من دون الاعتماد على اي نص صريح وواضح ولا لبس فيه من الكتاب المقدس والكتاب المقدس ملئ بالنصوص الواضحه وضوح الشمس في الظهيره التي تثبت عكس ذالك ؟؟ فهل اذا تطور وسكن الانسان المريخ او زحل يعطيه هذا الحق ان يغير تعاليم الكتاب المقدس بحجة التأوين والحداثه والزمن !!!؟؟؟ .

يكمل غبطته ويقول (نذكر على سبيل المثال: صلاة "ابانا الذي في السنوات" في بداية القداس،) !!! بصراحه هنا نحن بين خيارين لايحسد عليهما احد فهل غبطته لايعلم ان الصلاة التي اشار اليها اسمها ابانا الذي في السموات ؟؟ بالتأكيد غبطته يعلم وبالتأكيد هذا خطاء مطبعي لكن هذا يثبت كلامي عن اعلام البطريركيه بأن البعض أو كل ممن يعمل في الموقع الاعلامي ليسوا على قدر المسؤوليه فكيف لم ينتبه احدهم الى هكذا خطأ مطبعي ولم يقوموا بتصحيحه حتى بعد ساعات من نشر الموضوع على الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه ومشاهدته من قبل المئات بل الالاف من القراء !! ماذا نسمي هؤلاء الاشخاص وهم يمثلون الواجهة الرسميه لاعلام البطريركيه الكلدانيه ؟؟؟!!! .اترك لكم الجواب .

ويكمل غبطته ويقول (كما أن هناك تعابير لاتتماشى مع ثقافة اليوم وآيات في بعض المزامير هي لعنة لا يمكن ان نصليها: " طوبى لِمَن يُمسِكُ أَطْفالَكِ (بابل) ويَضرِبُ بِهمِ الصَّخرَة (مز 137/9).) !! بصراحه هذا الكلام اشعرني كأن الكتاب المقدس ليس كتاب صالح لكل زمان وهو ايضا بحاجه الى تأوين !!! يقول الرسول بولس:
 14(. فا‏ثبُتْ أنتَ على ما تَعَلَّمْتَهُ عِلمَ اليَقينِ عارِفًا عَمَّن أخذتَهُ.  15. فأنتَ مُنذُ طُفولَتِكَ عَرَفْتَ الكُتُبَ المُقَدَّسةَ القادِرَةَ على أنْ تُزَوِّدَكَ بِالحِكمَةِ التي تَهدي إلى الخَلاصِ في الإيمانِ بِالمَسيحِ يَسوعَ.  16. فالكِتابُ كُــلُّـهُ مِنْ وَحيِ اللهِ، يُفيدُ في التَّعليمِ والتَّفنيدِ والتَّقويمِ والتَّأديبِ في البِرِّ، (تيموثاوس الثانيه 3 )) . واقول له عذراً هناك بعض النصوص في الكتاب المقدس غير صالحه لزماننا هذا ايها الرسول بولس وهذا ليس كلامي بل ما فهمته من التأوين اليوم !!! أفلم يكن ربنا وخالقنا على علم عندما أوحى بهذا الكلام وقتها انه لن يكون ملائم لزمننا وثقافتنا هذا اليوم ؟؟؟. مجرد سؤال .

يكمل غبطته ويقول (ليس صحيحا كما يتخيل بعض الكتاب بان البطريرك يفرض التجديد الذي يراه على الاخرين.. التجديد ليس اجتهادا بل هو عملية علمية يقوم بها متخصصون في الطقوس واللغة واللاهوت وعلم الاجتماع وعلم النفس وبحسب نظم معتمدة في الكنيسة الكاثوليكية وليس مزاجيا. وبعد ان يقدمه السينودس يسنده الكرسي الرسولي الى لجنة متخصصة في روما حتى يثبت..) انا عن نفسي ككلداني اتوقع ان بقي حالنا ككلدان على ماهو عليه فسيكون مكاننا الطبيعي هو المتاحف عما قريب وهنا تقع على عاتق قائد الكلدان مسؤوليه كبيره وفي واقعنا ككلدان هو بطريرك الكنيسه الكلدانيه وعليه ونتيجه هذه الظروف الصعبه التي يمر بها الكلدان ان يتخذ خطوه لابد منها تمنع اندثار هذه الامة المبعثره في جهات العالم الاربعه ورأس هذه الخطوه هي ان يكون القداس بالطقس الكلداني باللغه السريانيه حصرا او السورث او سموها ماشئتم كلدانيه او اشوريه فهذه هي السد المنيع لاندثار الكلدان وزوالهم وهو واجب البطريرك ان يفرض هذا الشئ على كل الكنائس التابعه للبطريركيه الكلدانيه في بقاع العالم فبهذه الحاله فقط نستحق ان نسمي كنيستنا الكنيسه الكلدانيه لانها وقتها فعلا ستكون كلدانيه لانها احتفظت بلغتها الام وعن طريقها سنحتفظ نحن ايضا بلغتنا الام ولن ننساها وإلا كيف سنكون كلدان وعلى أي اساس ان تركناها ؟؟,اما اذا اندثرت هذه اللغه فوقتها سنكون اندثرنا معها شئنا ام أبينا وبالمناسبه سأضرب لكم مثلا بسيطا فالقرآن هو من حافظ على العرب ولغتهم وليس العكس ولولا القرآن لكان العرب ولغتهم انقرضوا من زمان وهكذا على رأس الكنيسه الكلدانيه ان يفعل نفس الشئ مع لغتنا الام ولايتنازل عنها تحت اي ظرف كان وهذا لا يتنافى مع مايريده مجمع الكنائس الشرقيه او كرسي روما أو غيره إلا أن كانت هناك امور لايعلمها البسطاء امثالي ولايجب ان اعلمها وغيري من البسطاء .

يكمل غبطته ويقول (التجديد تم في الكنيسة الرومانية والمارونية ومعظم الكنائس الأخرى وكان على الكنيسة الكلدانية ان تقوم بهذه العملية وهي مطلب راعوي.)
ان يجدد الاخرون كنائسهم فهذا شأن خاص بهم وكم كنتُ انا عن نفسي ككلداني اتمنى أن يكون التجديد في الكنيسه الكلدانيه بأن تعود الى جذورها الاصليه وطقوسها ولاهوتها الى كنيسه المشرق الام وحسب رأي البسيط هذا يجب أن يكون المطلب الراعوي الاول وأنم احرار بما تروه وتختاروه .وأنا لا املك إلا ان اشارك معكم والجميع افكاري البسيطه بمحبه المسيح وان كانت صريحه زائد عن اللزوم في بعض الاحيان لكن هذا ما تعلمته من الكتاب المقدس .

اخيرا نطلب من الرب الاله ان يحصن قادتنا الكنسيين بالحكمه والمحبه لقياده هذا الشعب الجريح الى بر الامان ومرافئ السلام .آمين.

تحياتي و احترامي للجميع .

                                              ظافر شَنو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1439
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا على طرح الموضوع ومناقشته بطريقة جميلة.

من المعيب لا بل المسألة ترقى الى اقتراف جريمة بحق تراثنا ان يقتبس البطريرك الذي له شهادات أكاديمية عدد من الكلمات في غير سياقها من نصوص ربانية نبوية تعد بمئات ومئات الصفحات كي يبرهن على موقفه المعادي للثقافة الكلدانية.

هذا الاقتباس (ادناه)  يرتد على صاحبه ويظهر العداء المبين الذي يكنه للثقافة الكلدانية واللغة الكلدانية والطقوس الكلدانية والأناشيد الكلدانية لأنه يعمم عدة كلمات على مئات والاف وملايين الكلمات وعلى اغلى وأثمن ما يملكه الكلدان وهو تراث صوم نينوى.

كيف يهاجم بطريرك مسؤولياته الأخلاقية والوحيدة هي المحافظة على الثقافة والتراث بهذا الشكل المعيب والمهين تراثنا. أنظر كيف يقتبس بطريقة مهينة ومن ثم يعمم على الكل.

" النساء في مأمن من نظرات فاسدة. جمال الوجه مرذول لانهم عثرة!!"

ومن ثم يأتي تعليقة السيء الذي لا ينم عن خلق على هذه الكلمات حيث يعقب:

" من يقبل ان تكون اخته او امه او زوجته وعاء للشهوة؟""

يا له من أمر مفزع وكيف تتجرأ على ذلك وتفسر عبارة بعدة كلمات لمار أفرام عمود كنيستنا وهويتنا وتراثنا خارج سياقها حسب نهجك الهدام.

ما كتبه البطريرك في بيانه هذا هو الهراء بعينه وحذافيره.

http://saint-adday.com/?p=16443

وماذا عن الإنجيل الذي يقول: "وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا."

هذا تراث لا يحذف ولا يهمش ولا يزدرى بسبب كلمة هنا او كلمة هناك.

والله ومن ثم والله الكردي الأمي في اعالي الجبال لا يزدري ثقافته وتراثه وشعره بالشكل الذي يقوم به هذا البطريرك وعلى الملأ.

وبدلا من هذه النصوص الربانية والنبوية يرسل لنا نصوصا ركيكة هزيلة مليئة بلأخطأ في كل شيء لا ترقى الى إنشاء في الثانوية وباللغة العربية الهزيلة ويفرضها على الكنائس.

كيف يقبل الكلدان ان يستهزىء البطريرك بهم وبثقافتهم بهذا الشكل المهين.

أنظر هذا الكردي ماذا يقول وقارنه بالبطريرك ومواقفه الهزيلة المعيبة التي تشمئز منها النفس والمعادية لثقافنتا اي وجودنا:

"زيادة الوعي الوطني والقومي للشعب الكوردي ومعرفتهم لِقيمة وأهمية اللغة و الثقافة الكوردية والتراث والتاريخ الكوردي، حيث أن هذه الأديان تُشكّل جزءاً مهماً من الثقافة الكوردية و التراث والتاريخ الكوردي، كما أن كتبها مكتوبة باللغة الكوردية التي هي ثروة أدبية وشعرية كوردية ضخمة وثمينة، لا يمكن الإستغناء عنها والتي ساهمت عبر التاريخ في الحفاظ على اللغة الكوردية وتطويرها. "
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,832553.0.html

ألم أقل لكم ان الكردي الأمي سيحارب هذا النهج المرعب والمخيف للبطريرك ساكو من خلال موقفه المعادي للثقافة الكلدانية.

ومع الأسف له مناصرون يصفقون له ويقولون أنهم كلدان ولهم ثقافة وهوية.

اي صاحب هوية يقبل ان يستهزىء بثقافته البطريرك بهذا الشكل المهين؟ إن كان  الكردي الأمي لا يقبل بهذا ويحاربه ويستهجنه فأين أنتم والبطريرك يهدم الثقافة والتراث واللغة على رؤوسنا.

تحياتي




غير متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 758
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوسف ابو يوسف المحترم
تحية طيبة
ما كتبه غبطة البطريرك يتطلب مختصين محايدين لمناقشته وبالنسبة لي لست مختصا كما (ربما) لا اعتبر نفسي محايدا ولهذا لن يكون لي رأي في مضمون مقالته ولكن فقط أودّ الإشارة الى نقطتين محددتين وهما :
١. ان المباديء العامة التي أشار اليها غبطته في تبرير وجهة نظره يفترض ان لا احد منصف يختلف عليها ورغم ذلك كما قلت لست اهلا لمناقشة وجهة نظره في ضوء هذه المباديء العامة لانها فعلا تحتاج الى مختص وانا لست مختصا !
٢. افترض ان شخصا بثقافة ومركز غبطة البطريرك ان يكون أسلوبه في الكتابة اكثر حذرا باستخدام الألفاظ بل ينبغي لايصال فكرة ما عدم استخدام كلمات او عبارات تستفز الاخر بدون مبرر ولهذا أرجوه الى مراجعة مقالاته قبل نشرها سواء بنفسه او من قبل (مختصين) لتشذيبها وتلطيفها وجعلها مقبولة لدى من يختلف معه في وجهة النظر قبل من يتفق معه بوجهة النظر حتى لا يصطاد بالماء العكر من يريد ان يصطاد ويكون المقال اكثر فائدة ان لم اقل اقل ضررا !!
مع تقديري

فارس ساكو


متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5486
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه و احترام اخي ليون برخو :
شكرا لمرورك وتعليقك على الموضوع , فلكل منا افكاره بما يخص الكلدان والكنيسه الكلدانيه لكن ما يجمعنا هو الحفاظ على الهويه الكلدانيه كنسيا ومدنيا وهذا يجب ان يكون مطلب جميع الكلدان واول خطوه للحفاظ على الكلدان ووجودهم تتحقق بالحفاظ على لغتنا الام (السورث) وهذا ما تتجاهله الكنسيه اليوم مع شديد الاسف , حيث نجد غالبيه القداديس تقام باللغه العربيه بحجه ان الشعب لايفهم لغه القداس الاصليه (بالسورث), وسيأتي يوم على الكنيسه والكلدان ان لم يعالجوا الموضوع من الان سيقع الفأس في الراس وعندها لن ينفع الندم .

بشأن الاقتباس (النساء في مأمن من نظرات فاسدة. جمال الوجه مرذول لانهم عثرة!!) انا عن نفسي لم اتكلم عنه لانني لست على علم من هو الكاتب ومنك علمت مشكورا انه (مار افرام) والبيت مقتطع من النص الكامل لهذا لانستطيع التأكد ما المقصود به وليس نص كتابي أي من الكتاب المقدس لذالك ابتعدت عنه , لكنني اختلف معك اخي بقولك عنه:
(ومن ثم يأتي تعليقة السيء الذي لا ينم عن خلق على هذه الكمات حيث يعقب:) فعلينا جميعا الحفاظ على كلماتنا قدر المستطاع وان نكون نورا للعالم . لكن جواب غبطته الذي هو (من يقبل ان تكون اخته او امه او زوجته وعاء للشهوة؟ كيف تقبل سيدة محترمة على نفسها هذا الكلام البذيء أو ليس جمالها صدى لجمال الخالق، أما خلقها الله مساوية للرجل!) .. بصراحه ان كان الكاتب هو مار افرام وهو رجل كنيسه من الطراز الاول فكيف كان سيكتب نصاً يهين المرأه وهو اغلب الظن على علم بالنص الكتابي (فخَلَقَ اللهُ الإنسانَ على صورَتِه، على صورةِ اللهِ‌ خلَقَ البشَرَ، ذَكَراً وأُنثى خلَقَهُم.( تكوين 1\27)) ليجعل الكنيسه ورجالاتها ينتقدوه فيما بعد !!! .

اما كلامك عن الاكراد وثقافتهم فهؤلاء ولدوا البارحه وصنعوا لهم حاضر وثقافه ولغه او لغتين او ثلاثه بلا تاريخ يذكر محاولين بشتى الطرق ان يخلقوا لهم تاريخ حتى وان كان على حساب الاخرين !! دعني اكلمك عن من لهم تاريخ وحضاره فعليه حقيقيه الا وهم اليهود والذي يمتد على اقل تقدير الى زمن النبي موسى اي مالايقل عن 3500 عام فهؤلاء كان لهم دوله ولغه واصابهم ما اصابهم من عوامل التاريخ والزمن وتبعثروا حالهم حالنا اليوم في اربع جهات العالم وتقريبا فقدوا لغتهم الام الى اواسط القرن العشرين تقريبا حيث اصبح لهم دوله , فمن اول الاشياء التي احيوها من الموت كانت لغتهم العبريه وجعلوا منها اللغه الرسميه لدولتهم !! ولم يستعيضوا عنها بالانكليزيه او الفرنسيه او الاسبانيه او العربيه ولم يقولوا عنها انها ماضي وبهذا الشئ حافضوا على هويتهم ودينهم وطقوسهم من الاندثار .

اذن هكذا على كنائسنا في كل بقاع العالم ان يطالبوا العوائل التابعه لها ان تتكلم (السورث) فيما بينها ومع العوائل الاخرى في بيوتهم وعند زياراتهم المتبادله و ان تنشئ الكنيسه روضات للاطفال تابعه لها تدرس على الاقل يوم واحد في الاسبوع يعلمون اطفالنا السورث كتابتاً وقراءه والطفل كلنا نعلم انه سريع التعلم وهكذا ان امكن اخويات تكون اللغه المتبادله فيما بينهم هي (السورث ) كي يتعلم منها من لايعرف السورث ,وياحبذا لو تتكفل البطريركيه الكلدانيه بتأسيس جمعيه صغيره من الاختصاصيين بهذا المجال التربوي من ابناء شعبنا بطبع هكذا كراسات تعليميه للاطفال توزع على او تتكفل بطبعها الابرشيات الكلدانيه في جميع انحاء العالم حالها حال التقويم الكلداني لانشاء جيل جديد يقراء ويكتب لغته الام وبهذا نكون قد وضعنا اللبنه الاولى لحمايه لغتنا وهويتنا من الاندثار وسهلنا عمليه التواصل بين ابناء شعبنا المبعثر بين ثقافات ولغات في جميع انحاء العالم . فلن تكون وقتها لا الانكليزيه و لا الالمانيه و لا الفرنسيه ولا الروسيه ولا الهولنديه وغيرها من اللغات عائقا امام احدنا ان كنا جميعا نتكلم السورث لغه الاباء و الاجداد والقديسين .

اعتذر للاطاله وتقبل تحياتي و احترامي اخي ليون .

                                                 ظافر شَنو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1439
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل تعلم لماذا قلت إن ما اتي به البطريرك ساكو في هذا البيان الهزيل "لا ينم عن خلق"؟

لأنه ينتهك ابسط القواعد الأخلاقية في الإسناد حيث يقدم اعادة صياغة لعدد من الكلمات (اقتباس مباشر مترجم) ليست بعيدة عن سياق وشمولية النص الأصلي  وحسب  بل يفسرها على هواه وتماشيا مع موقفه المعادي للتراث والثقافة الكلدانية والأخطر من ذلك يأتي بخطاب بذيء ونعم لا ينم عن خلق. أنطر لماذا؟

هل تعلم ماذا تعني عبارة (من يقبل ان تكون اخته او امه او زوجته وعاء للشهوة؟) التي هي إعادة صياغة (paraphrase) شخصية لا يعلم أغراضها الا الله من قبل البطريرك ساكو لهذا النص؟

معناه ان مار أفرام، حسب عبارة "وعاء الشهوة"، التي هي من اختراع (انجازات) البطريك ساكو، يقول ان اخواتنا وأمهاتنا وزوجاتنا هم "سا**طا**" و "عا**را**". حاشى والف حاشى، لأن هذا تزوير للنص الأصلي وإعادة صياغة تتجاوز ابسط القواعد الأخلاقية عند الإسناد.

النصوص التي يهجم عليها البطريرك ساكو بهذه البذاءة التي لا يجوز ان ينطقها شخص أمي هي اقدس ما نملكه كشعب وأمة وكنيسة ودونها نحن لا شيء.

ومن ثم مار أفرام ليس فقط ملفان وقديس وأب للكنائس في المشرق برمتها تقريبا بل هو اليوم واحد من اعظم اباء الكنيسة الجامعة (الكنيسة الكاثوليكية). وكي انيرك هو مؤلف "هاو دنوارنى" و "مارن إيشوع" التي هي على لسان كل كلداني وأشوري وسرياني في اصقاع الدنيا وهل تعلم حتى هذه لم تسلم من معوله الهدام.

النصوص التي يستهين بها البطريرك ساكو ويزدريها ويستخدم بذاءات لتوصيفها اليوم ينشدها الملايين في كنائس الدنيا، والرهبنات الكاثوليكية في العالم يتقاطرن الى نصوص مار أفرام الأصلية ويبحثن عن أي مختص كي ينقلها لهم بالكرشوني (بأصواتها ولغتها الأصلية) لحفظها على ظهر القلب وإنشادها.

واليوم البطريرك ساكو وريث هذا التراث والجالس على كرسي مسؤوليته لا تتجاوز الحفاظ على الثقافة والتراث واللغة يتهم تراثنا ويزدريه ويستخدم كلمات بذيئة ضدة، بذاءات تعبر كل حدود الأخلاق واللياقة وقواعدها وسلوكياتها عند الاقتباس والإسناد وإعادة الصياغة.

اقول وبأعلى صوت إن الكلدان امام مؤامرة، مؤامرة كبيرة وخطيرة جدا وخيوطها واضحة وتعود الى الثمانينيات من القرن الماضي. صاحبها لم يستطيع تنفيذها لوجود أساقفة غيارى على التراث والثقافة الكلدانية في حينه.

اليوم يستخدم منصبه لتنفيذ هذه المؤامرة الكبيرة التي ستنهي الكلدان كشعب وأمة وهوية وكنيسة.

ومع هذا وكل هذه الأدلة هناك من الكلدان من يصفق له وسخر قلمه لللدفاع عن الباطل الذي يأتي به.

تحياتي

\

بشأن الاقتباس (النساء في مأمن من نظرات فاسدة. جمال الوجه مرذول لانهم عثرة!!) انا عن نفسي لم اتكلم عنه لانني لست على علم من هو الكاتب ومنك علمت مشكورا انه (مار افرام) والبيت مقتطع من النص الكامل لهذا لانستطيع التأكد ما المقصود به وليس نص كتابي أي من الكتاب المقدس لذالك ابتعدت عنه , لكنني اختلف معك اخي بقولك عنه:
(ومن ثم يأتي تعليقة السيء الذي لا ينم عن خلق على هذه الكلمات حيث يعقب:) فعلينا جميعا الحفاظ على كلماتنا قدر المستطاع وان نكون نورا للعالم . لكن جواب غبطته الذي هو (من يقبل ان تكون اخته او امه او زوجته وعاء للشهوة؟ كيف تقبل سيدة محترمة على نفسها هذا الكلام البذيء أو ليس جمالها صدى لجمال الخالق، أما خلقها الله مساوية للرجل!) .. بصراحه ان كان الكاتب هو مار افرام وهو رجل كنيسه من الطراز الاول فكيف كان سيكتب نصاً يهين المرأه وهو اغلب الظن على علم بالنص الكتابي !!! .
                                               



متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5486
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه و احترام اخي فارس ساكو :
شكرا لمرورك وتعليقك على الموضوع , واحب بدايه ان اقول ان غبطه البطريرك ساكو لم يكتب موضوع في الذره او الطب او الفيزياء كي يحتاج الامر الى مختصين ومحايدين فتعاليم الرب والكتاب المقدس ليست حكرا لاحد ومن معه هكذا توكيل من الرب فليبرزه لنا لطفا , وثم لا حياد في التعاليم الالهيه فالابيض ابيض والاسود اسود ( فقال غَيْرُ الْمُسْتَطَاعِ عِنْدَ النَّاسِ مُسْتَطَاعٌ عِنْدَ اللهِ (لوقا 18\27)),فالمسيح لم يأتي من اجل هؤلاء النخبه اولا بل جاء اولا من اجل الخطاه وعامة الشعب واختار تلاميذه منهم اي من الاناس البسطاء وليس النخبه واصحاب الفخامه والسياده والملوك والامراء ورجال الدين الذين قال السيد المسيح يومها (قالَ مُعلِّمو الشَّريعةِ والفَرّيسيّونَ على كُرسِيِّ موسى جالسونَ،  3. فا‏فعَلوا كُلَّ ما يَقولونَهُ لكُم وا‏عمَلوا بِه. ولكِنْ لا تَعمَلوا مِثلَ أعمالِهِم، لأنَّهُم يَقولونَ ولا يَفعلونَ .(متى 23\2و3)) . و اليوم لو اظهر السيد المسيح نفسه علانيه بيننا ورايناه رؤيه العين وبالجسد فأنا استطيع ان اجزم انه سيقول غالبيه رجال الدين المسيحيين الجالسين على الكراسي (وأخص هنا الكنائس الطقسيه قبل الانجيليه ) لا تستمعوا لاقوال غالبيتهم ولا تفعلوا اعمالهم بل عودوا الى تعاليم الكتاب المقدس وفتشوا فيه عن الحياه . يارجل الكثير من رجال الكنائس اليوم يحفظون مواعيد اقلاع الطائرات ووجهاتها اكثر من حفظهم لكلام الكتاب المقدس واخص الانجيل كي لانصعب الامر عليهم . ارحمني يارب انا الخاطئ لكن في بعض الاحيان الحجاره تجبر على النطق.

هل تستطيع لطفا اخي فارس ان تشير الى المباديء العامة التي أشار اليها غبطته وتحددها ..

اما قولك (افترض ان شخصا بثقافة ومركز غبطة البطريرك ان يكون أسلوبه في الكتابة اكثر حذرا باستخدام الألفاظ بل ينبغي لايصال فكرة ما عدم استخدام كلمات او عبارات تستفز الاخر) .ان كنت تقصد قوله (من يقبل ان تكون اخته او امه او زوجته وعاء للشهوة؟) فأنا لا اجد اي شئ معيب في قوله هذا بل افضل انا عن نفسي ان يكلم الشعب بطريقه بسيطه غير متكلفه يفهمونها فليس كل الشعب الكلداني خريجوا جامعات واصحاب شهادات عليا بل الكثير منهم من الاناس البسطاء وهذا ليس عيبا او انتقاص من احد . اما ان يراجع مقالاته فبالتأكيد هو يفعل لكن كل العيب يقع على العاملين في الموقع الاعلامي للبطريركيه الكلدانيه فليس من المعقول وبعد يومين من اشارتي الى الخطأ المطبعي وهذا حسب ظني قول غبطته (صلاة "ابانا الذي في السنوات" في بداية القداس) لم يتم تصحيح كلمه السنوات الى السموات الى لحظه كتابة هذا الرد !!! فهؤلاء فعلا كارثه على الاعلام الكنسي .

تحياتي و احترامي اخي فارس .

                                               ظافر شَنو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3434
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 أعـتـقـد تم تـصحـيح أبانا الـذي كان في سنـوات مضت ...... فـصارت أبانا الـذي في السماوات .............اليوم
أما ( كلنا بالتـقوى والاجلال ) ...... سينـتبهـون إليها ويتم تـصحـيحها لاحـقاً لأنها .. (( كــُـلاّن بْـذحّـلـثا وْ إيـقارا )) ...............!!!!!


متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5486
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل تعلم لماذا قلت إن ما اتي به البطريرك ساكو في هذا البيان الهزيل "لا ينم عن خلق"؟

لأنه ينتهك ابسط القواعد الأخلاقية في الإسناد حيث يقدم اعادة صياغة لعدد من الكلمات (اقتباس مباشر مترجم) ليست بعيدة عن سياق وشمولية النص الأصلي  وحسب  بل يفسرها على هواه وتماشيا مع موقفه المعادي للتراث والثقافة الكلدانية والأخطر من ذلك يأتي بخطاب بذيء ونعم لا ينم عن خلق. أنطر لماذا؟

هل تعلم ماذا تعني عبارة (من يقبل ان تكون اخته او امه او زوجته وعاء للشهوة؟) التي هي إعادة صياغة (paraphrase) شخصية لا يعلم أغراضها الا الله من قبل البطريرك ساكو لهذا النص؟

معناه ان مار أفرام، حسب عبارة "وعاء الشهوة"، التي هي من اختراع (انجازات) البطريك ساكو، يقول ان اخواتنا وأمهاتنا وزوجاتنا هم "سا**طا**" و "عا**را**". حاشى والف حاشى، لأن هذا تزوير للنص الأصلي وإعادة صياغة تتجاوز ابسط القواعد الأخلاقية عند الإسناد.

النصوص التي يهجم عليها البطريرك ساكو بهذه البذاءة التي لا يجوز ان ينطقها شخص أمي هي اقدس ما نملكه كشعب وأمة وكنيسة ودونها نحن لا شيء.

ومن ثم مار أفرام ليس فقط ملفان وقديس وأب للكنائس في المشرق برمتها تقريبا بل هو اليوم واحد من اعظم اباء الكنيسة الجامعة (الكنيسة الكاثوليكية). وكي انيرك هو مؤلف "هاو دنوارنى" و "مارن إيشوع" التي هي على لسان كل كلداني وأشوري وسرياني في اصقاع الدنيا وهل تعلم حتى هذه لم تسلم من معوله الهدام.

النصوص التي يستهين بها البطريرك ساكو ويزدريها ويستخدم بذاءات لتوصيفها اليوم ينشدها الملايين في كنائس الدنيا، والرهبنات الكاثوليكية في العالم يتقاطرن الى نصوص مار أفرام الأصلية ويبحثن عن أي مختص كي ينقلها لهم بالكرشوني (بأصواتها ولغتها الأصلية) لحفظها على ظهر القلب وإنشادها.

واليوم البطريرك ساكو وريث هذا التراث والجالس على كرسي مسؤوليته لا تتجاوز الحفاظ على الثقافة والتراث واللغة يتهم تراثنا ويزدريه ويستخدم كلمات بذيئة ضدة، بذاءات تعبر كل حدود الأخلاق واللياقة وقواعدها وسلوكياتها عند الاقتباس والإسناد وإعادة الصياغة.

اقول وبأعلى صوت إن الكلدان امام مؤامرة، مؤامرة كبيرة وخطيرة جدا وخيوطها واضحة وتعود الى الثمانينيات من القرن الماضي. صاحبها لم يستطيع تنفيذها لوجود أساقفة غيارى على التراث والثقافة الكلدانية في حينه.

اليوم يستخدم منصبه لتنفيذ هذه المؤامرة الكبيرة التي ستنهي الكلدان كشعب وأمة وهوية وكنيسة.

ومع هذا وكل هذه الأدلة هناك من الكلدان من يصفق له وسخر قلمه لللدفاع عن الباطل الذي يأتي به.

تحياتي

\
تحيه و احترام :
اخي ليون شكرا لمحبتك ومداخلتك الثانيه وشرحك , لكن كما قلت انا سابقا فأنا لست على ثقافه واسعه وعلم بالنص الذي تكلم عنه غبطته وهو ( النساء في مأمن من نظرات فاسدة. جمال الوجه مرذول لانهم عثرة!!) فعن نفسي لم اتكلم عن هذا النص لانه اولا لاعلم لي به واين يوجد وثانيا مقتطع من كامل النص فيستطيع ان يؤوله الاخر كل حسب مايناسب افكاره , وهذا شئ جدا وارد واعيد واقول لهذا ابتعدت عنه . لهذا تعذرني فأنا لا استطيع ان ابدي رأي في امر انا جاهل فيه عكس المزمور الذي ذكره غبطته فهو موجود في الكتاب المقدس وانا اعلم عما يتكلم المزمور لذالك ابديت رأي به وانتقدت قول غبطه البطريرك ساكو لانه ان سمعه اي شخص يومنا هذا فبدون ان يرمش له جفن سيقول بطريرك الكلدان اعترف بقلمه ان الكتاب المقدس غير صالح لكل مكان وهذا نص ما كتبه (كما أن هناك تعابير لاتتماشى مع ثقافة اليوم وآيات في بعض المزامير هي لعنة لا يمكن ان نصليها: " طوبى لِمَن يُمسِكُ أَطْفالَكِ (بابل) ويَضرِبُ بِهمِ الصَّخرَة (مز 137/9).) وسيكون استنتاجه صائب 100% حسب كلام غبطه البطريرك ساكو فهو يعترف ويقول (تعابير لاتتماشى مع ثقافة اليوم وآيات في بعض المزامير هي لعنة لا يمكن ان نصليها) وكأنه نحن احرار ان نختار ما يناسبنا من الكتاب المقدس ونترك ما لايناسبنا !!! فكان يستطيع غبطته ان يقول بصيغه اخرى ما معناه الكتاب المقدس هو كتاب الحياه لنا وبه الاف الصلوات والطلبات والعبر والتعاليم منها تخص المسيحيين ومنها تخص اليهود ومنها الاثنان على السواء وكل البشريه ايضا ونحن لا نستطيع ان نضعها جميعا في طقس القداس الكلداني او غيره من الطقوس الكلدانيه وسنختار من الكتاب المقدس الذي هو نور لنا مايتعلق بابناء شعبنا ومؤمنينا وينير دربهم وافكارهم وارواحهم  . وبهذا لن يجروء احدا على انتقاده على كلامه اعلاه وانا اول من انتقد كلامه اعلاه ليس لانني اريد الظهور او الكراهيه او اي شئ او مطمع اخر انما خوفي على كنيستي الكلدانيه وعلى رأسها ان يأتيها الانتقاد والاستهزاء من الغرباء , فلا نعطي اي مبرر لهؤلاء .
اما قولك عنه اليوم يستخدم منصبه لتنفيذ هذه المؤامرة الكبيرة التي ستنهي الكلدان كشعب وأمة وهوية وكنيسة. فانا عن نفسي لا اتصور انه يحمل هذا الفكر لكن غبطته له شخصيته وافكاره الخاصه وطريقته في قياده الكنيسه فيعمل  ليقودها للافضل وقوادم الايام والشهور والسنين ستثبت ان كان تفكيره ونظرته للامور صائبه ام لا .متمنيا له عن نفسي كل التوفيق لكنني بمشيئه الرب لن اوقف قلمي عن الكتابه والنقد لكل ما اجده انا لايفيد الكلدان والكنيسه لانني مسيحي وكلداني ولي فكرتي ونظرتي للامور ايضا وهذا من حقي كما هو حق الغير.
وانا اتفق معك بشأن الحفاظ على تراث كنيستنا الكلدانيه المشرقيه فهذا التراث لايقل اهميه عن اي شئ اخر تهتم به البشريه بل هو ارقى .
اما عن الكثير من المنتفعين والمتلونيين المحيطين بغبطته فحدث ولا حرج ولهذا اتمنى ان يميز غبطته بين الغث والسمين واقول له ليس كل يقول لك نعم يحبك ومن يقول لك كلا يكرهك وانت حر في فكرك .
تحياتي واحترامي اخي ليون .

                                           ظافر شَنو


والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3434
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أنا أؤمن بأن البطرك لـويس يستخدم منصبه لإنهاء طـقـوسـنا الدينية ولـغـتـنا وتـراثـنا ، بل وإسم الكـلـدان .