قراءات الاحد السادس من الدنح


المحرر موضوع: قراءات الاحد السادس من الدنح  (زيارة 480 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سـمير كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 618
    • مشاهدة الملف الشخصي
الفكرة الطقسية الاحد السادس من الدنح
تدعونا صلوات هذا الأحد السادس من موسم الدنح إلى التأمل في فعل تجسد  المسيح الذي يصير واحداً منّا ويبذل ذاته في سبيل أن نقبل عطيّة الله بفرح وأن نرتقي إليه بشوق
القراءة الاولى من سفر تثنية الاشتراع 24 : 9 - 22 تظهر وصايا الرب الاله للنبي موسى وأن لا ينسى أنه كان عبداً في مصر فخلصه الرب .
القراءة الثانية من سفر النبي أشعياء 63 : 7 - 17 تظهر مراحم الرب والواجب هو الشكر له دائما والى الابد .
القراءة الثالثة رسالة العبرانيين 8 : 1 - 13 ، 9 : 1 - 10 تشير إلى ان المسيح هو كاهن العهد الجديد العظيم
القراءة الرابعة أنجيل القديس يوحنا 3 : 22 - 36 ، 4 : 1 - 4 تبرز دور يوحنا في إظهار شخص المسيح له ينبغي أن ينمو ولي أنا أن أنقص أذن علينا أن نبرز المسيح بكلامنا ومواقفنا
يا رب من أجل أن نفهم بوضوح عمق دعوتنا المسيحية وان نسعى لعيشها في البيت والمدرسة ومحل عملنا نطلب بثقة قائلين يا رب ارحمنا
يا رب من أجل أن نبني حياتنا على الله أبينا ونعمل على إنماء حضوره فينا وبيننا نطلب بثقة قائلين يا رب ارحمنا
يا رب من أجل أن يرى الآخرون في كل منّا تجسيداً لمحبة المسيح ، فيتقاسم الجميع الخبز الواحد بفرح نطلب بثقة قائلين يا رب ارحمنا
+++++
القراءة الاولى الاحد السادس الدنح
سفر تثنية الاشتراع 24 : 9 - 22
وصايا الرب للنبي موسى
أُذكُرْ ما صَنَعَه الرَّبُّ إِلهُكَ بِمَرَيمَ في الطَّريق عِندَ خُروجِكم مِن مِصر إِذا أَقرَضتَ قَريبَكَ قَرضًا ما فلا تَدخُلْ بَيتَه لِتأخُذَ رَهْنًا مِنه بل قِفْ خارِجًا والرَّجُلُ الَّذي أَقرَضتَه هو يُخرِجُ لَكَ الرَّهنَ إِلى خارِج وإِن كانَ رَجُلاً فَقيرًا فلا تَنَمْ ورَهنُه عِندَكَ بل عِندَ مَغيبِ الشَّمْس، تَرُدُّه إِلَيه حتَّى يَنامَ في ردائِه وُيبارِكَكَ فيُحسَبُ لَكَ بِرٌّ أَمامَ الرَّبِّ إِلهِكَ لا تَستَغِلَّ أَجيرًا مِسْكينًا أَو فقيرًا مِن إِخوَتكَ أَو مِنَ النزَلاءِ الَّذينَ في أَرضِكَ في مُدُنِكَ بلِ ادفَعْ إِلَيه أُجرَتَه في يَومِه ولا تَغِبْ علَيها الشمْسِ لأَنَّه مِسْكين وإِلَيها يَطمَح لِئَلاَّ يَصرُخ علَيكَ إِلى الرَّبّ فَتكونَ علَيكَ خَطيئَة لا يُقتَلُ الآباءُ بِالبَنين ولا يُقتَلُ البنونَ بِالآباء بل كُلُّ امرئٍ بِخَطيئَتِه يُقتَل لا تُحَرِّفْ حَق نزيلٍ يَتيم ولا تَرتَهِنْ ثَوبَ أرمَلَة واذكُرْ أَنَّكَ كُنتَ عَبدًا بمِصرَ وفَداكَ الربُّ إِلهُكَ مِن هُناكَ لِذلك أَنا آمُرُكَ بِأَن تَصنَعَ هذا الأَمْر إِذا حَصَدتَ حِصادَكَ في حَقلِكَ فنَسيت حُزمَةً في الحَقْل فلا تَرجعْ لِتأخُذَها إِنَّها لِلنَّزيلِ واليَتيمِ والأَرمَلَةِ تَكون لِكَي يُبارِكَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ في كُلِّ عَمَلٍ مِن أَعْمالِ يَدَيكَ وإِذا خَبَطتَ زَيتونَكَ فلا تُراجِعْ ما بَقِيَ في الأَغْصان إِنَّه لِلنَّزيلِ واليَتيمِ والأَرمَلَةِ يَكون وإِذا قَطَفتَ كَرمَكَ، فلا تُراجعْ ما بَقِيَ مِنه إِنَّه لِلنَزيلِ واليَتيمِ والأَرمَلَةِ يَكون واذكُرْ أَنَّكَ كُنتَ عَبْدًا بِمِصْر لِذلك أَنا آمُرُكَ بأَن تَصنَعَ هذا الأَمْر . كلام الرب .
+++++
القراءة الثانية الاحد السادس الدنح
سفر النبي أشعياء 63 : 7 - 19
تظهر مراحم الرب والواجب هو الشكر له دائما والى الابد
أَذكُرُ نِعَمَ الرَّبِّ وتَسْبيحَ الرَّبّ لِأَجلِ كُلِّ ما كافأَنا بِه الرَّبّ ولِأَجلِ كَثرَةِ خَيرِه إلى بَيتِ إِسْرائيل الَّذي كافَأَهم بِه بِحَسَبِ مَراحِمِه وكَثرَةِ نِعَمِه إِذ قال إِنَّهم شَعْبي حَقّاً بَنونَ لا يَخدَعون فصارَ لَهم مُخَلِّصاً في جَميعِ مَضايِقِهم تَضايَقَ ومَلاكُ وَجهِه خَلَّصهم بِمَحَبَّتِه وشَفَقَتِه آفتَداهم ورَفعَهم وحَمَلَهم كُلَّ الأَيَّامِ القَديمة لكِنَّهم تَمَرَّدوا وأَغضَبوا روحَهَ القُدُّوس فآنقَلَبَ علَيهم عَدُوّاً وقاتَلَهم ثُمَّ ذَكَرَ شَعبُه الأَيَّامَ القَديمةَ وموسى أَينَ الَّذي أَصعَدَهم مِنَ البَحْر مع رُعاةِ غَنَمِه؟ أَينَ الَّذي جَعَلَ في داخِلِه روحَه القُدُّوس؟ الَّذي سَيَّرَ عن يَمينِ موسى ذِراعَ بَهائِه وفَلَقَ المِياهَ أَمامَهم لِيَجعَلَ لَه آسماً أَبَدِيّاً الَّذي سَيَّرَهم في الغِمار كفَرَسٍ في البَرِّيَّةِ فلم يَعثُروا كالمَواشي الَّتي تَنزلُ في الوادي كذلك روحُ الرَّبِّ أَراحَهم. هكذا هَدَيتَ شَعبَكَ لِتَجعَلَ لَكَ آسماً بَهِيّاً تَطلعْ مِنَ السَّماءِ وآنظُرْ مِن سُكْنى قُدسِكَ وبَهائِكَ أَينَ غَيرَتُكَ وجَبَروتُكَ؟ هلِ آحتَبَسَ آرتِعاشُ أَحْشائِكَ ومَراحِمُكَ لي؟ فإِنَّكَ أَنتَ أَبونا إِبْراهيمُ لم يَعرِفْنا وإِسْرائيلُ لم يَعلَمْ بِنا أَنتَ يا رَبُّ أَبونا مُنذُ الأَزَلِ آسمُكَ فادينا لِمَ ضَلَّلتَنا يارَبُّ عن طُرُقِكَ وقَسَّيتَ قُلوبَنا عن خَشيَتِكَ؟ إِرجِعْ إِلَينا مِن أَجْلِ عَبيدِكَ أَسْباطِ ميراثِكَ وَقتاً قَليلاً وَرِثَ شَعبُ قُدسِكَ أَعْداؤُنا داسوا مَقدِسَكَ مِن زَمَنٍ بَعيدٍ لم تَتَسَلَّطْ علَينا ولم نُدعَ بآسمِك لَيتَكَ تَشُقَّ السَّمواتِ وتَنزِل فتَسيلُ الجِبالُ مِن وَجهِك . كلام الرب .
+++++
القراءة الثالثة الاحد السادس الدنح
رسالة العبرانيين 8 : 1 - 13 ، 9 : 1 - 10
تشير إلى ان المسيح هو كاهن العهد الجديد العظيم
ورأسُ الكلامِ في هذا الحَديثِ أَنَّ لَنا عَظيمَ كَهَنَةٍ هذا هو شَأنُه جَلَسَ عن يَمينِ عَرْشِ الجَلالِ في السَّمَوات خادِمًا لِلْقُدْسِ والخَيمَةِ الحَقيقِيَّةِ الَّني نَصبَها الرَّبُّ لا الإِنسان فإِنَّ كُلَّ عَظيمِ كَهَنَةٍ يُقامُ لِيُقَرِّبَ القَرابينَ والذَّبائِح ولِذلك فلا بُدَّ لَه أَيضًا أَن يَكونَ لَدَيه شيَءٌ يُقَرِّبُه فلَو كانَ يسوعُ في الأَرض لَما جُعِلَ كاهِنًا لأَنَّ هُناكَ مَن يُقَرِّبُ القَرابينَ وَفْقًا لِلشَّريعَة غَيرَ أَنَّ عِبادَةَ هؤُلاءِ عِبادة صُورَةٍ وظِلٍّ لِلحَقائِقِ السَّماوِيَّة وذلِكَ ما أُوحِيَ إِلى مُوسى حينَ هَمَّ بِأَن يَنصِبَ الخَيمَة فقَد قيلَ لَه أُنظُرْ واعمَلْ كُلَّ شَيءٍ على الطِّرازِ الَّذي عُرِضَ علَيكَ على الجَبَل فإِنَّ المسيحَ قد نالَ اليَومَ خِدمَةً أَفضَل بِمِقْدارِ ما هو وَسيطٌ لِعَهْدِ أَفضَلَ مِنَ الَّذي قَبْلَه لأَنَّه مَبنِيٌّ على مَواعِدَ أَفضَل فلَو كانَ العَهْدُ الأَوَّلُ لا غُبارَ علَيه لَما كانَ هُناكَ داعٍ إِلى عَهْدٍ آخَر فإِنَّ اللهَ يلومُهُم بِقَولِه ها إِنَّها أَيَّامٌ تَأتي يَقولُ الرَّبّ أَقطَعُ فيها لِبَيتِ إِسرائيلَ ولِبَيتِ يَهوذا عَهْدًا جَديدًا لا كالعَهْدِ الَّذي جَعْلُته لآبائِهِم يَومَ أَخَذتُ بِأَيديهِم لأُخرِجَهُم مِن أَرْضِ مِصْر لأَنَّهم لم يَثبُتوا على عَهْدي فأَهمَلتُهُم أَنا أَيضًا يَقولُ الرَّبّ وهذا هو العَهْدُ الَّذي أُعاهِدُ علَيه بَيتَ إسرائيل بَعدَ تِلكَ الأَيَّام، يَقولُ الرَّبّ إِنِّي لأَجعَلُ شَريعَتي في ضَمائِرِهِم وأَكتُبُها في قُلوبِهِم فأَكونُ لَهم إِلهًا وهم يَكونونَ لي شَعْبًا فلا أَحَدَ يُعَلِّمُ بَعدَ ذلِك ابنَ وَطَنِه ولا أَحَدَ يُعَلِّمُ أَخاه فيَقولُ لَه اِعرِفِ الرَب لأَنَّهم سيَعرِفونَني كُلُّهم مِن صَغيرِهِم إِلى كَبيرِهِم فأَصفَحُ عن آثامِهِم ولَن أَذكُرَ خَطاياهم بَعدَ ذلِكَ فإِنَّه إِذ يَقولُ عَهْدًا جَديدًا فقَد جَعَلَ العَهْدَ الأَوَّلَ قَديمًا وكُلُّ شَيءٍ قَدُمَ وشاخَ هو قَريبٌ مِنَ الزَّوال فالعَهْدُ الأَوَّلُ أَيضًا كانَت لَه أَحكامُ العِبادَةِ والقُدْسُ الأَرْضي فقَد نُصِبَت خَيمَةٌ هي الخَيمَةُ الأُولى وكانَت فيها المَنارَةُ والمائِدةُ والخُبزُ المُقَدَّس ويُقالُ لَها القُدْس وكانَ وَراءَ الحِجابِ الثَّاني الخَيمَةُ الّتي يُقالُ لَها قُدْسُ الأَقْداس وفيها المَوقِدُ الذَّهَبِيُّ لِلبَخور وتابوتُ العَهْدِ وكُلُّه مُغَشىًّ بِالذَّهَب، وفيه وِعاءٌ ذَهَبِيٌّ يَحتَوي المَنَّ وعَصا هارونَ الَّتي أَورَقَت ولَوحَيِ العَهْد ومِن فَوقِه كَروبا المَجْدِ يُظَلًّلانِ غِطاءَ الكَفَّارَة ولَيسَ هُنا مَقامُ تَفْصيلِ الكَلامِ على جَميعِ ذلِك ذَاكَ كُلُّه على هذا التَّرْتيب فالكَهَنَةُ يَدخُلونَ الخَيمَةَ الأُولى كُلَّ حين ويَقومونَ بِشَعائِرِ العِبادَة وأَمَّا الخَيمَةُ الأُخْرى فإِنَّ عَظيمَ الكَهَنَةِ وَحدَه يَدخُلُها مَرَّةً في السَّنة ولا يَدخُلُها بِلا دَمٍ الدَّمِ الَّذي يُقَرِّبُه عن مَجاهِلِه ومَجاهِلِ شَعْبِه وبِذلِك يُشيرُ الرُّوحُ القُدُسُ إِلى أَنَّ طَريقَ القُدْسِ لم يُكشَفْ عَنه ما دامَتِ الخَيمَةُ الأُولى وهذا رَمْزٌ إِلى الوَقْتِ الحاضِر ففيه تُقَرَّبُ قَرابينُ وذَبائِحُ لَيسَ بِوُسْعِها أَن تَجعَلَ مَن يَقومُ بِالشَّعائِرِ كامِلاً مِن جِهَةِ الضَّمير فهي تَقتَصِرُ على المَآكِلِ والمَشارِبِ ومُختَلِفِ الوُضوء إِنَّها أَحْكامٌ بشَرِيَّةٌ فُرِضَت إِلى وَقْتِ الإِصْلاح . والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين .
+++++
القراءة الرابعة الاحد السادس الدنح
أنجيل القديس يوحنا 3 : 22 - 36 ، 4 : 1 - 4
تبرز دور يوحنا في إظهار شخص المسيح
وبَعدَ ذلكَ ذَهَبَ يسوعُ وتلاميذُه إِلى أَرضِ اليَهوديَّة فَأَقامَ فيها معَهم وأَخذَ يُعَمِّد وكانَ يوحَنَّا أَيضاً يُعَمِّدُ في عَيْنون بِالقُرْبِ مِن سالِيم لِما فيها مِنَ الماء وكانَ النَّاسُ يَأتونَ فيَعتَمِدون لأَنَّ يوحَنَّا لم يَكُنْ وقتَئِذٍ قد أُلقِيَ في السِّجن وقامَ جِدالٌ بَينَ تَلاميذِ يوحَنَّا وأَحَدِ اليَهودِ في شَأنِ الطَّهارَة فجاؤوا إِلى يوحَنَّا وقالوا له راِّبي ذاكَ الَّذي كانَ معَكَ في عِبْرِ الأُردُنّ ذاك الَّذي شَهِدتَ له ها إِنَّه يُعَمِّدُ فيَذهَبُ إِليهِ جَميعُ النَّاس أَجابَ يوحَنَّا لَيسَ لأَحدٍ أَن يَأَخُذَ شَيئاً لم يُعطَه مِنَ السَّماء أَنتُم بِأَنفُسِكم تَشهَدونَ لِي بِأَنِّي قُلتُ إِنِّي لَستُ المَسيح بل مُرسَلٌ قُدَّامَ مَن كانَت لَه العَروس فهوَ العَريس وأَمَّا صَديقُ العَريس الَّذي يَقِفُ يَستَمِعُ إِلَيه فإِنَّه يَفرَحُ أَشدَّ الفَرَحِ لِصَوتِ العَريس فهُوذا فَرَحي قد تَمَّ لا بُدَّ له مِن أَن يَكبُر ولا بُدَّ لي مِن أن أَصغُر إِنَّ الَّذي يأتي مِنَ عَلُ هو فَوقَ كُلِّ شَيء والَّذي مِنَ الأَرض هُوَ أَرضِيّ يتكلَّمُ بِكلامِ أَهلِ الأَرض إِنَّ الَّذي يأتي مِنَ السَّماء يَشهَدُ بِما رأَى وسَمِع وما مِن أَحَدٍ يَقبَلُ شَهادَتَه مَن قَبِلَ شَهادَتَه أَثبَتَ أَنَّ اللهَ حَقّ فإِنَّ الَّذي أَرسَلَه الله يتَكَلَّمُ بِكَلامِ الله. ذلِكَ بِأَنَّ اللهَ يَهَبُ الرُّوحَ بِغيرِ حِساب إِنَّ الآبَ يُحِبُّ الابن فجَعَلَ كُلَّ شيءٍ في يَدِه مَن آمَنَ بِالابن فلهُ الحَياةُ الأَبديَّة ومَن لم يُؤمِنْ بالابن لا يَرَ الحَياة بل يَحِلُّ علَيه غَضَبُ الله و لَمَّا عَلِمَ يسوعُ أَنَّ الفِرِّيسِيِّينَ سَمِعوا أَنَّه اتَّخَذَ مِنَ التَّلاميذ وعمَّدَ أَكثَرَ مِمَّا اتَّخَذَ يوحَنَّا وعمَّدَ مَعَ أَنَّ يسوعَ نَفَسَه لم يكُنْ يُعمِّد بل تَلاميذُه تَركَ اليَهوديَّة ورجَعَ إِلى الجَليل وكانَ علَيه أَن يَمُرَّ بِالسَّامِرَة . والمجد لله دائما .