(المرجع الصرخي : الشخصيّة الماكرة لأئمة الدواعش المارقة في سِيَر أعلام النبلاء!!!)


المحرر موضوع: (المرجع الصرخي : الشخصيّة الماكرة لأئمة الدواعش المارقة في سِيَر أعلام النبلاء!!!)  (زيارة 581 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل محمد الثائر

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب محمد الثائر
(المرجع الصرخي : الشخصيّة الماكرة لأئمة الدواعش المارقة في سِيَر أعلام النبلاء!!!)
ها هو السيد الصرخي الحسني يميط اللثام عن توجهات امام مكر الدواعش ويكشف حقيقة الرسالة المحمدية الاصيلة وانها لا يس من صفات الرسالة السماوية الغدر كما عبر عن ذالك سماحة المحقق الكبير السيد الصرخي الحسني في المحاضرة رقم (19 ) من بحث ( ( وقفات مع .. توحيد التيمية الجسمي الأسطوري)
وتيمنآ بما يطرحة السيد الصرخي الحسني من ارساء سفينة العلم في بحر محمد وال محمد لنتهال العلوم السماوية من مصدرها نوظح الفرق بين دواعش ابن تيمية والدين الاصيل؟
لنراء صفة الغدر هل هية ممدوحة ام مذمومة من القران والسنة؟
1- قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً} [النساء:107]
وقال القرطبي: "روي أنها نزلت بسبب المؤمنين لما كثروا بمكة وآذاهم الكفار وهاجر من هاجر إلى أرض الحبشة، أراد بعض مؤمني مكة أن يقتل من أمكنه من الكفار ويغتال ويغدر ويحتال، فنزلت هذه الآية إلى قوله: {كَفُورٍ}، فوعد فيها سبحانه بالمدافعة، ونهى أفصحَ نهي عن الخيانة والغدر. وقد مضى في الأنفال التشديد في الغدر، وأنه ينصب للغادر لواء عند استه بقدر غدرته يقال: هذه غدرة فلان"
2-وعن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم إذا أمّر أميرا على جيش أو سريّة أوصاه في خاصته بتقوى الله ومن معه من المسلمين خيرا، ثم قال: ((اغزوا باسم الله في سبيل الله، قاتلوا من كفر بالله، اغزوا، ولا تغلّوا ولا تغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا وليدا...))
3-سمعت النبي صل الله عليه وسلم يقول :( لكل غادر لواء ينصب بغدرته ) .
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3188
خلاصة حكم المحدث: صحيح
" إن لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به عند أسته"
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2153
خلاصة حكم المحدث: صحيح
وهنا سوألي لدواعش ابن تيمية حينما يفخخون ويفجرون ويذبحون وحينما يفجرن انفسه