صقر النهرين الى الشهيد المثلث الرحمة ، المطران بولس فرج رحو


المحرر موضوع: صقر النهرين الى الشهيد المثلث الرحمة ، المطران بولس فرج رحو  (زيارة 479 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نينوس نيـراري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 118
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

صقر النهرين

الى الشهيد المثلث الرحمة ، المطران بولس فرج رحو
 
هنيئاً لك شرف الخلودْ
وإقدامك على التشبث بالوجودْ
في ملحمة الصمودْ
إنّ من رآك في الامس تلا
رآك اليوم جبلا
وبركانا محا من لغته الخمودْ
ركبت موجة التحدّي
الافق فيك ألغى الحدودْ
امتدت روحك لتملأ فراغات الوطنْ
وغزا صوتك صمتنا فتحرك الكفنْ
تزلزلت تحت اقدامهم
وكسرت زجاج احلامهم
ولانك اخترقت شباك العنكبوتْ
كان عليك أن تموتْ
فتقطر من جسدك الياقوتْ
وتلحّفتَ التابوتْ
فصار صَدَفَةً  وانت فيه اللؤلؤة
ورُمْتَ الى السماء كوكبا
آخذا الشهادة مركبا
قُدُّر لك ان تكون عنواناً لكتاب جديد عن شهداء كنيسة المشرق , يحمل بين طياته أسماء كُتبتْ بماء الذهب مثل مار شمعون بر صباعي , مار بنيامين شمعون  و مار توما اودو  وغيرهم .
كتاب تلمّسنا فيه شخصيتك فوجدناك حجر الزاوية في بنيان المحبة والشهامة والايمان , واكتشفناك طبيعتين , طبيعة آشورية فيها طموحات أشور بانيبال , وطبيعة بابلية فيها هيبة نبوخذ نصر .
كنتَ دائم الإشتعال في زمن نفذ فيه الوقود ممن يدعون بالقومية والوطنية وراحوا يغنون خارج السرب .                             
عرفنا بأنك سوف تُقتل , وكيف لا يَقتل الاشرارُ من كان قلب نينوى النابض , ومن كان محمولا في عيون الابرار , ومن قال بصريح العبارة : "انا باق هنا على ارض اجدادي , وسوف أكون اخر شخص يغادر الموصل , هناك مخطط لإفراغ العراق من المسيحيين كما حدث في تركيا خلال الحرب العالمية الاولى ".
لم ترعبك مسدساتهم الجبانة الموجهة الى صدرك , تورّطوا في قتلك , لأن دمائك سالت في أم الربيعين أرض أكيتو ومرتع الإله تموز , فبللتْ البذور محرضة إياها لتتفتح في الاول من نيسان - رأس السنة الاشورية البابلية – ازهارا واعشابا واشجارا .

                                       *                        *                         *

                                               نينوس نيراري          آذار / 21 / 2008