برشلونة ينتزع الصدارة من ريال مدريد


المحرر موضوع: برشلونة ينتزع الصدارة من ريال مدريد  (زيارة 343 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 13988
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
برشلونة ينتزع الصدارة من ريال مدريد

 
الفريق الكاتالوني يكتسح ضيفه خيخون بسداسية ويصعد لقمة الدوري الاسباني بفارق نقطة عن غريمه الملكي.

 
ميدل ايست أونلاين



امسية حافلة لبرشلونة


مدريد - انهى برشلونة بطل اسبانيا لكرة القدم يوما حافلا، فانتزع الصدارة من غريمه ريال مدريد الذي افلت من خسارة مفاجئة امام ضيفه لاس بالماس، واعلن مدربه لويس انريكي انه سيترك منصبه في نهاية الموسم.

واكتسح برشلونة ضيفه سبورتينغ خيخون 6-1، فيما خرج ريال مدريد متعادلا مع لاس بالماس 3-3 الاربعاء في المرحلة الخامسة والعشرين.

ورفع برشلونة رصيده الى 57 نقطة، متقدما بفارق نقطة عن ريال مدريد، علما أن لفريق العاصمة مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو.

ومباشرة بعد المباراة، اعلن انريكي في المؤتمر الصحافي انه سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي.

وقال انريكي "لن اكون مدربا لبرشلونة في الموسم المقبل"، مضيفا "انه قرار صعب ومدروس واعتقد انه يجب ان اكون مخلصا لما اعتقد به".

ويتولى انريكي تدريب برشلونة منذ 2014 في عقد ينتهي في حزيران/يونيو المقبل.

وتابع مدرب برشلونة "هناك ثلاثة اشهر مثيرة امامنا. نحن في وضع صعب، خصوصا في واحدة من المسابقات، ولكن بمساعدة الجميع وفي حال كان النجوم جاهزين فانه يمكننا التعويض".

واوضح "سيكون التزامي كاملا في هذه الاشهر الثلاثة".

يواجه النجم الدولي السابق ضغوطا كبيرة منذ بداية الموسم، لكن وتيرتها ارتفعت بعد الخسارة المذلة امام باريس سان جرمان برباعية نظيفة في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا قبل اسبوعين.

وبات برشلونة بهذه النتيجة، التي توازي أسوأ خسارة تلقاها في المواسم الثلاثة بقيادة انريكي، على عتبة الاقصاء من ثمن نهائي البطولة الاوروبية للمرة الاولى منذ 2006-2007.

ومثل صديقه وزميله السابق جوسيب غوارديولا (مدرب مانشستر سيتي الانكليزي حاليا) الذي ترك تدريب برشلونة في 2012 بعد اربعة مواسم رائعة، فان انريكي تحدث عن الضغوط الهائلة في كامب نو، واعتبر انها السبب وراء قراره بالتخلي عن تدريب الفريق.

وقال في هذا الصدد "السبب هو الطريقة التي اعيش فيها هذه المهنة. هذا يعني ساعات قليلة جدا من الراحة فقط".

وقاد انريكي الفريق الكاتالوني الى ثمانية القاب في عشر بطولات شارك فيها منذ اشرافه عليه، وكان موسمه الاول الافضل باحرازه الثلاثية: دوري ابطال اوروبا حين تغلب على يوفنتوس الايطالي 3-1 في المباراة النهائية، والدوري والكأس المحليان.

- فوز كاسح -

استعد الفريق الكاتالوني بالتالي بافضل طريقة لمباراته المصيرية مع مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي الاربعاء المقبل في اياب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا، حيث يحتاج الى معجزة لتعويض خسارته القاسية ذهابا برباعية نظيفة.

في المقابل، تعقد موقف سبورتينغ خيخون بعد ان تجمد رصيده عند 17 نقطة فقط في المركز الثامن عشر، اول مراكز الهبوط الى الدرجة الثانية.

بدأ برشلونة المباراة ضاغطا ولم يتأخر في افتتاح التسجيل، فبعد سلسلة من التمريرات ارسل الارجنتيني خافيير ماسكيرانو كرة عالية الى داخل منطقة سبورتينغ خيخون تابعها الارجنتيني ليونيل ميسي من قبل نقطة تنفيذ ركلة الجزاء تقريبا برأسه في المرمى لحظة خروج الحارس للتصدي له (9).

وعزز ميسي صدارته لترتيب هدافي الدوري رافعا رصيده الى 20 هدفا.

وتقدم برشلونة بعد دقيقتين فقط اثر هدف لخوان رودريغيز خطأ في مرمى فريقه، لكن الفريق الكاتالوني لم يكن بحاجة الى هدية من منافسه لتأكيد تفوقه فسجل له المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز هدفا ثالثا حين تابع كرة ارتدت من الدفاع بلمسة واحدة في الشباك (27).

وهو الهدف الثامن عشر لسواريز في المركز الثاني لترتيب الهدافين.

وكان كارلوس كاسترو سجل هدفا لخيخون في الدقيقة 21.

واضاف المهاجم باكو الكاسير الهدف الرابع بعد اربع دقائق على انطلاق الشوط الثاني. وانضم البرازيلي نيمار الى زملائه بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة 66، ثم ختم الكرواتي ايفان راكيتيتش المهرجان بالهدف السادس قبل النهاية بثلاث دقائق.

- تعادل مثير لريال -

من جهته، افلت ريال مدريد من خسارة موجعة امام لاس بالماس بانتزاع التعادل 3-3 بصعوبة في الثواني الاخيرة، لكنه واصل نزيف النقاط في الفترة الاخيرة، فبعد ان كان يتصدر الترتيب بفارق مريح عن اقرب منافسيه، بات في المركز الثاني خلف برشلونة.

واكمل ريال المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 47 بعد طرد جناحه الدولي الويلزي غاريث بايل.

تقدم ريال عبر ايسكو (8)، لكن لاس بالماس فاجأه بعد دقيقتين بواسطة تاتواسو دومينغيز، ثم اضاف جوناثان فييرا الثاني (56 من ركلة جزاء) والغاني كيفن برينس بواتنغ الثالث (59).

وقلص البرتغالي كريستيانو رونالدو، افضل لاعب في العالم، الفارق الى 2-3 من ركلة جزاء في الدقيقة 86، ثم اضاف هو نفسه هدف التعادل قبل النهاية بدقيقة واحدة.


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ