قراءات الثلاثاء الاول من الصوم


المحرر موضوع: قراءات الثلاثاء الاول من الصوم  (زيارة 432 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سـمير كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 618
    • مشاهدة الملف الشخصي
سفر التكوين 1 : 1 - 19
في البَدءِ خلَقَ اللهُ السَّمَواتِ والأَرض وكانَتِ الأَرضُ خاوِيةً خالِية وعلى وَجهِ الغَمْرِ ظَلام ورُوحُ اللهِ يُرِفُّ على وَجهِ المِياه وقالَ اللهَ لِيَكُنْ نور فكانَ نور ورأَى اللهُ أَنَّ النورَ حَسَن. وفصَلَ اللهُ بَينَ النُّورِ والظَّلام وسمَّى اللهُ النُّورَ نهارًا والظَّلامُ سمَّاه لَيلاً وكانَ مَساءٌ وكانَ صَباح يَومٌ أَوَّل وقالَ الله لِيَكُنْ جَلَدٌ في وَسَطِ المِياه وَلْيَكُنْ فاصِلاً بينَ مِياهٍ ومِياه فكانَ كذلك وَصَنَعَ اللهُ الجَلَد وفَصَلَ بَينَ المِياهِ الَّتى تَحتَ الجَلَد والمِياهِ الَّتي فَوقَ الجَلَد وسَمَّى اللهُ الجَلَدَ سَماء وكانَ مَساءٌ وكانَ صَباح يَومٌ ثانٍ وقالَ الله لِتَتَجمَّعِ المِياهُ الَّتي تَحتَ السَّماءِ في مَكانٍ واحِد وَلْيَظْهَرِ اليَبَس فكانَ كذلك وسَمَّى اللهُ اليَبَسَ أَرضًا وتَجَمُّعُ المِياهِ سَمَّاه بِحارًا ورأَى اللهُ أَنَّ ذلك حَسَن وقالَ الله لِتُنْبِتِ الأَرضُ نَباتًا عُشْباً يُخرِجُ بِزْرًا وشَجَرًا مُثمِرًا يُخرِجُ ثَمَرًا بِحَسَبِ صِنفِه بِزرُه فيه على الأَرض فكانَ كذلك فأَخرَجَتِ الأَرضُ نَباتًا عُشْبَاً يُخرِجُ بِزْرًا بِحَسَبِ صِنفِه وشَجَرًا يُخرِجُ ثَمَرًا بِزُره فيه بِحَسَبِ صِنفِه ورأَى اللهُ أَنَّ ذلِكَ حَسَن وكانَ مَساءٌ وكانَ صَباح يَومٌ ثالِث وقالَ الله لِتَكُنْ نَيَّراتٌ في جَلَدِ السمَّاء لِتَفصِلَ بَينَ النَّهارِ واللَّيل وتَكونَ عَلاماتٍ لِلمَواسِمِ والأَيَّامِ والسِّنين وتَكونَ نَيِّراتٍ في جَلَدِ السَّماء لِتُضيءَ على الأَرض فكانَ كذلك فَصَنعَ اللهُ النَّيِّرَينِ العَظيمَين النَّيِّرَ الأَكَبَرَ لِحُكمِ النَّهار والنَّيِّرَ الأَصغَرَ لِحُكْمِ اللَّيل والكَواكِبَ وجَعَلَها اللّهُ في جَلَدِ السَّماءِ لِتُضيءَ على الأَرض لِتَحكُمَ على النَّهارِ واللَّيل وتَفصِلَ بَينَ النُّورِ والظَّلام ورأَى اللهُ أَنَّ ذلك حَسَن وكانَ مَساءٌ وكانَ صَباح يَومٌ رابِع . كلام الر
سفر يشوع بن نون 1 : 1 - 18
وكانَ بَعدَ وَفاةِ موسى عَبدِ الرَّبّ أَنَّ الرَّبَّ كَلَّمَ يَشوعَ بنَ نون، مُساعِدَ موسى قائِلاَ إِنَّ موسى عَبْدي قد مات فقُمِ الآنَ واعبُرِ الأردُنَّ هذا أَنتَ وكُلُّ هذا الشَّعْب إِلى الأَرضِ الَّتي أَنا مُعْطيها لِبَني إِسْرائيل كُلُّ مَكانٍ تَطأُه أَخامِصُ أَقْدامِكم لَكمِ أَعطَيتُه كما قُلتُ لِموسى مِنَ البَرِّيَّةِ ولُبْنان هذا إِلى النَّهرِ الكَبير نَهرِ الفُرات كُلُّ أَرضِ الحِثَيّين وإلى البَحرِ الكَبيرِ الَّذي في جِهَةِ مَغارِبِ الشَّمس تَكونُ أَراضِيَكم فلا يَقِفُ أَحَدٌ أَمامَكَ طولَ أَيَّام حَياتِكَ كما كُنتُ مع موسى أَكونُ مَعَكَ لا أُهمِلُكَ ولا أَترُكُكَ تَشَدَّدْ وتَشَجعْ فإِنَّكَ أَنتَ تورِثُ هذا الشَّعبَ الأَرضَ الَّتي أَقسَمتُ لآبائِه أَن أُعطِيَهم إِيَّاها إِنّما تَشَدَّدْ وتَشَجع جِدًّا لِتَحرَصَ على العَمَلِ بكُلِّ الشَّريعةِ الَّتي أَمَرَكَ بِها موسى عَبْدي لا تَحِدْ عَنها يَمنَةً ولا يَسرَةً لِكَي تَنجَحَ حَيثُما تَوجَّهتَ لا يَبرَحْ سِفرُ هذه التَّوراةِ مِن فَمِكَ بل تَأَمَّلْ فيه نَهارًا ولَيلاً لِتَحرَصَ على العَمَلِ بِكُلِّ ما كُتِبَ فيه فإِنَّكَ حينَئِذٍ تُيَسِّرُ طُرُقَكَ وحينَئِذٍ تَنجَحِ أَلَم آمُرْكَ تَشَدَّدْ وتَشَجعْ لا تَرتَعِدْ ولا تَفزعْ لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ مَعَكَ حَيثُما ذَهَبتَ فأَسَرَ يَشوعُ كَتَبَةَ الشَّعبِ قائِلاً اعبُروا في وَسَطِ المُخيّم ومُروا الشَّعبَ قائِلين أَعِدُّوا لَكم زادًا لأَنَّكم بَعدَ ثَلاثَةِ أيَّامٍ تَعبُرونَ الأُردُنَّ هذا لكي تَدخُلوا فتَرِثوا الأَرضَ الَّتي يُعطيكمُ الرَّبُّ إِلهُكم إِيَّاها لِتَرِثوها ثُمَّ كَلَّمَ يَشوعُ الرَّأُوبينيِّينَ والجادِيِّينَ ونِصفَ سِبْطِ مَنَسَّى قائلاً اذكُروا ما أَمَركم بِه موسى، عَبدُ الرَّبِّ قائِلاً إِنَّ الرَّبَّ إلهَكمَ قد أَراحَكم وأَعْطاكم هذه الأَرْض نِساؤُكم وأَطْفالُكم ومَواشيكم يُقيمونَ في الأَرضِ الَّتي أَعْطاكم موسى إِيَّاهما في عِبرِ الأُردُنّ وأَنتُم تَعبُرونَ مُسَلَّحينَ أَمامَ إِخوَتكم كُلُّ مُحارِبٍ باسِل وتُساعِدونَهم إِلى أَن يُريحَ الرَّبُّ إِخوَتَكم مِثلَكم وَيرِثوا هم أَيضًا الأَرضَ الَّتي الرَّبُّ إِلهُكم مُعْطيهم إِيَّاها ثُمَّ تَرجِعونَ إِلى أَرضِ ميراثِكُمُ الَّتي أَعْطاكم إِيَّاها موسى عَبْدُ الرَّبِّ في عِبرِ الأَردُنّ مِن جهة مَشرِقِ الشَّمْس وتَرِثونَها فأَجابوا يَشوعَ قائلين كُلُّ ما أَمَرتَنا به نَفعَلُه وحَيثُما أَرسَلتَنا نذهب في كُلِّ ما أًطَعْنا بِه موسى نُطيعُكَ على أن يَكونَ الرَّبُّ إِلهُكَ معَكَ كما كانَ مع موسى كُلُّ مَن يَعْصي أَمرَكَ ولا يَسمعُ كلامك في كُلِّ ما تَأمُرُه به يُقتَل إِنَّما تَشَدَّدْ وتَشَجَّع . كلام الرب .
رسالة رومة 1 : 1 - 25
مِن بولُسَ عَبْدِ المسيحِ يسوع دُعِيَ لِيَكونَ رَسولاً وأُفرِدَ لِيُعلِنَ بِشارةَ الله تِلكَ البِشارةَ الَّتي سَبَقَ أَن وَعَدَ بِها على أَلسِنَةِ أَنبِيائِه في الكُتُبِ المُقَدَّسة في شَأنِ ابنِه الَّذي وُلِدَ مِن نَسْلِ داوُدَ بِحَسَبِ الطَّبيعةِ البَشَرِيَّة وجُعِلَ ابنَ اللهِ في القُدرَةِ، بِحَسَبِ روحِ القَداسة بِقِيامتِه مِن بَينِ الأَموات أَلا وهو يسوعُ المسيحُ ربّنا بِه نِلْنا النِّعمَةَ بِأَن نَكونَ رسولاً، فنَهدِيَ إِلى طاعَةِ الإِيمانِ جَميعَ الأُمَمِ الوَثَنِيَّة إِكرامًا لاسمِه وأَنتُم أَيضًا مِنها أَنتُمُ الَّذينَ دَعاهُم يسوعُ المسيح. إِلى جَميعِ أَحِبَّاءِ اللهِ الَّذينَ في رُومة إِلى المَدعُوِّينَ لِيَكونوا قِدِّيسين علَيكُمُ النِّعمَةُ والسَّلامُ مِن لَدُنِ اللهِ أَبِينا والرَّبِّ يسوعَ المسيح أَبدَأُ بِشُكرِ إِلهي بِيَسوعَ المسيحِ في أَمرِكم أَجمَعين لأَنَّ إِيمانَكُم يُعلَنُ في العالَمِ كُلِّه فاللهُ الَّذي أَعبُدُ في رُوحي، مُبَشِّرًا بِاَبنِه يَشهَدُ لي أَنِّي لا أَنفَكُّ أَذكُرُكُم وأَسأَلُ دائِمًا في صَلَواتي أَن يَتَيَسَّرَ لِي يَومًا ما الذَّهابُ إِلَيكم إِن شاءَ الله فإِنِّي مُشْتاقٌ إِلى رُؤَيتِكُم لأَفيدَكم بَعضَ المَواهِبِ الرُّوحِيَّةِ تأييدًا لَكم بل لِنَتَشَدَّدَ معًا عِندَكُم بِالإِيمانِ المُشتَرَكِ بَيني وبَينَكم ولا أُريدُ أَن تَجهَلوا، أَيُّها الإِخوَة، أَنِّي كَثيرًا ما قَصَدتُ الذَّهابَ إِلَيكُم،َ فحِيلَ بَيني وبَينَهُ إِلى اليَوم ومُرادي أَن أَجنِيَ بَعضَ الثِّمارِ عِندَكُم كما أَجنِيها عِندَ سائِرِ الأُمَمِ الوَثنِيَّة فعَلَيَّ حَقٌّ لِليونانِيِّينَ والبَرابِرة لِلعُلْماءِ والجُهَّال فمِن هُنا رَغبَتي في أَن أُبّشِّرَكُم أَيضًا أَنتُمُ الَّذينَ فيُ رُومة فإِنِّي لا أَستَحيِي بِالبِشارة فهي قُدرَةُ اللهِ لِخَلاصِ كُلِّ مُؤمِن لِليَهودِيِّ أَوَّلا ثُم لِليُونانِيّ فإِنَّ فيها يَظهَرُ بِرُّ الله بِالإِيمانِ ولِلإِيمان كما وَرَدَ في الكِتاب إِنًّ البارَّ بِالإِيمانِ يَحْيا فقَد ظَهَرَ غَضَبُ اللّهِ مِنَ السَّماء غَضَبُ اللهِ على كُلِّ كُفْرٍ وظُلْم يأتي بِه النَّاس فإِنَّهم يَجعَلونَ الحَقَّ أَسيرًا لِلظلُّمْ لأَنَّ ما يُعرَفُ عنِ اللهِ بَيِّنٌ لَهم فقَد أَبانَهُ اللهُ لَهم فمُنْذُ خَلْقِ العالَم لا يَزالُ ما لا يَظهَرُ مِن صِفاتِه أَي قُدرَتُه الأَزَلِيَّةُ وأُلوهَتُه ظاهِرًا لِلبَصائِرِ في مَخلوقاتِه فلا عُذْرَ لَهم إِذًا لأَنَّهم عَرَفوا اللهَ ولَم يُمجِّدوه ولا شَكَروه كما يَنبَغي لِلّه بل تاهوا في آرائِهِمِ الباطِلَة فأَظلَمَت قُلوبُهمُ الغَبِيِّة زَعَموا أَنَّهُم حُكَماء فإِذا هم حَمْقى قَدِ استَبدَلوا بِمَجْدِ اللهِ الخالِدِ صُوَرًا تُمثِّلُ الإِنسانَ الزَّائِلَ والطُيورَ وذَواتِ الأَربَعِ والزَّحَّافات ولِذلِك أَسلَمَهُمُ اللهُ بِشَهَواتِ قُلوبِهم إِلى الدَّعارَة يَشينونَ بِها أَجسادَهم في أَنفُسِهم قَدِ استَبدَلوا الباطِلَ بِحَقيقَةِ الله واتَّقَوُا المَخلوقَ وعَبدوهُ بَدَلَ الخالِق تَبارَكَ أبَدًا آمين . والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين  .
أنجيل القديس متى 5 : 17 - 37
لا تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُبْطِلَ الشَّريعَةَ أَوِ الأَنْبِياء ما جِئْتُ لأُبْطِل بَل لأُكْمِل الحَقَّ أَقولُ لَكم لن يَزولَ حَرْفٌ أَو نُقَطَةٌ مِنَ الشَّريعَة حَتَّى يَتِمَّ كُلُّ شَيء أَو تزولَ السَّماءُ والأَرض فمَن خالفَ وَصِيَّةً مِن أَصْغَرِ تِلكَ الوَصايا وعَلَّمَ النَّاسَ أَن يَفعَلوا مِثْلَه، عُدَّ الصَّغيرَ في مَلَكوتِ السَّمَوات وأَمَّا الَّذي يَعمَلُ بِها ويُعَلِّمُها فذاكَ يُعَدُّ كبيراً في ملكوتِ السَّمَوات فإِنِّي أَقولُ لكم إِن لم يَزِدْ بِرُّكُم على بِرِّ الكَتَبَةِ والفِرِّيسيِّين لا تَدخُلوا مَلكوتَ السَّموات سـَمِعْتُمْ أَنَّهُ قيلَ لِلأَوَّلين لاتَقْتُلْ فإِنَّ مَن يَقْتُلُ يَستَوجِبُ حُكْمَ القَضـاء أَمَّا أَنا فأَقولُ لَكم مَن غَضِبَ على أَخيهِ استَوجَبَ حُكْمَ القَضاء وَمَن قالَ لأَخيهِ يا أَحمَق اِستَوجَبَ حُكمَ المَجلِس ومَن قالَ لَه يا جاهِل اِستَوجَبَ نارَ جَهنَّم فإِذا كُنْتَ تُقَرِّبُ قُربانَكَ إِلى المَذبَح وذكَرتَ هُناكَ أَنَّ لأَخيكَ علَيكَ شيئاً فدَعْ قُربانَكَ هُناكَ عِندَ المَذبح واذهَبْ أَوَّلاً فصالِحْ أَخاك ثُمَّ عُدْ فقَرِّبْ قُربانَك سارعْ إِلى إِرضاءِ خَصمِكَ ما دُمْتَ معَه في الطَّريق لِئَلاَّ يُسلِمَكَ الخَصمُ إِلى القاضي والقاضي إِلى الشُّرطِيّ فتُلْقى في السِّجْن الحَقَّ أَقولُ لَكَ لن تَخرُجَ مِنه حتَّى تُؤدِّيَ آخِرَ فَلْس سَمِعْتُم أَنَّه قيل لا تَزْنِ أَمَّا أَنا فأَقولُ لكم مَن نظَرَ إِلى امرأَةٍ بِشَهْوَة زَنى بِها في قَلبِه فإِذا كانت عينُكَ اليُمنى حَجَرَ عَثْرَةٍ لَكَ فاقلَعْها وأَلْقِها عنك فَلأَنْ يَهلِكَ عُضْوٌ مِن أَعضائِكَ خَيْرٌ لَكَ مِن أَن يُلقى جَسَدُكَ كُلُّه في جَهنَّم وإِذا كانت يَدُكَ اليُمنى حَجَرَ عَثْرَةٍ لَكَ فاقطَعْها وأَلْقِها عنك فَلأَنْ يَهلِكَ عُضوٌ مِن أَعضائِكَ خَيرٌ لكَ مِن أَن يَذهَبَ جسدُكَ كُلُّه إِلى جَهنَّم وقد قيل مَن طلَّقَ امرأَتَه فلْيُعْطِها كِتابَ طَلاق أَمَّا أَنا فأَقولُ لكم مَن طلَّقَ امرأَتَه إِلاَّ في حالةِ الفَحْشاء عرَّضَها لِلزِّنى ومَن تَزَوَّجَ مُطَلَّقَةً فقَد زَنى سَمِعتُم أَيضاً أَنَّه قِيلَ لِلأَوَّلين لا تَحْنَثْ بل أَوفِ لِلرَّبِّ بِأَيْمانِكَ أَمَّا أَنا فأَقولُ لكم لا تَحلِفوا أَبداً لا بِالسَّماءِ فهِيَ عَرشُ الله ولا بِالأَرضِ فهيَ مَوْطِئُ قدَمَيْه ولا بِأُورَشليم فهيَ مَدينةُ المَلِكِ العَظيم ولا تَحلِفْ بِرأسِكَ فأَنتَ لا تَقدِرُ أَن تَجعَلَ شَعرةً واحِدَةً مِنه بَيضاءَ أَو سَوداء فلْيَكُنْ كلامُكم نعم نعم ولا لا.فما زادَ على ذلك كانَ مِنَ الشِّرِّير . والمجد لله دائما .