الكلدان بحاجة الى مجلس طوارئ لإنقاذ أنفسهم وكنيستهم من الخطر الوجودي الذي يداهم ثقافتهم والفوضى العارمة التي اقحمتهم الإدارة البطريركية الحالية فيها – رد على بيان


المحرر موضوع: الكلدان بحاجة الى مجلس طوارئ لإنقاذ أنفسهم وكنيستهم من الخطر الوجودي الذي يداهم ثقافتهم والفوضى العارمة التي اقحمتهم الإدارة البطريركية الحالية فيها – رد على بيان  (زيارة 11025 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكلدان بحاجة الى مجلس طوارئ لإنقاذ أنفسهم وكنيستهم من الخطر الوجودي الذي يداهم ثقافتهم والفوضى العارمة التي اقحمتهم الإدارة البطريركية الحالية فيها – رد على بيان

ليون برخو
جامعة يونشوبنك – السويد

ملاحظة: هذا المقال رد على بيان للبطريركية الكلدانية (رابط 1) الذي يومئ فيه صاحبه الى كتاباتي منتقدا موقفي من اللغة والثقافة والتراث والطقوس والأزياء والريازة والفنون الكلدانية الأصيلة والفريدة من نوعها.

مقدمة

البطريركية الكلدانية في سنيها العجاف الأخيرة تعيش أسواء وضع مر به الكلدان وكنيستهم المجيدة في تاريخهم المعاصر.

إننا ومع الأسف نشهد افول الكلدان وكنيستهم بعد ان اوقعتهم الإدارة الحالية في ازمة عارمة في الثقافة واللغة والإعلام والشفافية والإدارة وأبعدتهم عن اصالة هويتهم الثقافية لا بل تنتزعها منهم عمدا وبإصرار غريب وعجيب.

لم يشهد الكلدان وكنيستهم مرحلة بائسة مثل هذه التي تعيش فيها بطريركيتهم وهي في حالة نكران شديدة وفوضى عارمة وخطر وجودي منذ الاتحاد الاندماجي (او الثاني) مع الفاتيكان الذي دشنه البطريرك يوحنا هرمز (1830-1838).

لقد جلس 11 بطريركا على كرسي بابل منذ الاتحاد الثاني. وإن قرأنا مسيرتهم ورغم الاختلاف والتباين الكبير في ادارتهم ومواقفهم لما رأينا هكذا عداوة وهجوم وبقسوة على اللغة والتراث والثقافة والأعلام والريازة والفنون والطقوس والآداب والشعر- أي الوجود والهوية الكلدانية الأصيلة والفريدة من نوعها – كالذي تقترفه الإدارة البطريركية الحالية في سياستها التأوينية الهوجاء.

والمواقف التي تتخذها في إعلامها الهزيل الذي صار هدفا للتندر والنكتة، وفيها تهاجم الثقافة واللغة الكلدانية ليس لفظا وحسب بل عمليا كما سنرى، لم يقبل بها أي شعب وقاومها أي شعب وإن كان تحت نير مستعمر او طاغية كما هو شأن الأكراد في العصر الحديث مثلا.

وإن ركزنا على ما تقوم به هذه البطريركية من خلال إعلامها الهزيل وممارساتها المناوئة للثقافة واللغة والفنون والطقوس والريازة والشعر والأدب والموسيقى والأعلام الكلدانية لأصابنا ليس فقط العجب بل الهلع ولشبكنا عشرنا على رأسنا لما تقترفه هذه الإدارة من اعمال لتهميش الثقافة الكلدانية.

نماذج وممارسات

وسأركز في هذا المقال على بعض النماذج والممارسات والأقوال والتي هي غيض من فيض والتي تنم عن جهل بأهمية الثقافة لأي شعب ومؤسسة ولا يقوم بها أي شخص او مثقف عادي يحترم نفسه ولغته وإرثه وتاريخه.

وكذلك تنم المواقف والممارسات هذه عن جهل مطبق بأهمية اللغة والأدب والفنون الأدبية والشعرية والبلاغية والفنية التي يجب على أي مثقف عادي أن يدركها ولكن هذه الإدارة البطريركية التي تعيش في حالة نكران شديدة تجعل من نفسها حكما في علوم لا فقه لها بها ولا علم لها بها.

جهل!

أنظر مثلا الجهل الكامل بالبلاغة الأدبية والاستعارية والرمزية والمجازية التي تختزنها اللغة في ثناياها ويستند إليها الشعراء ولأدباء ويوظفونها للتعبير عن مكنوناتنا ومكنونات العالم حولنا بطريقة لا يتمكن منها غير الذين منحهم الله موهبة لا نمتلكها نحن.

لقد ذهبت هذه البطريركية حدا بعيدا وخطيرا جدا في هجومها على للثقافة واللغة الكلدانية الى درجة اقتباس نتف من كلمة او كلمتين او عبارة او عبارتين ترد فيها مثلا اسماء الحشرات والطيور او يعرج فيها الكاتب الى الاستعارة والمجاز لتوصيل الفكرة بأسلوب ادبي رفيع وتفشل هي في قراءتها ضمن سياقها كونها ادب رفيع لا علاقة له بالخطابات والبيانات التي تبثها تقريبا يوميا وتفتقر بعضها حتى الى الكياسة في مخاطبة الأخر. (أنظر رابط 2 وكيف يقتبس صاحب التأوين كلمة او كلمتين من هنا وهناك خارج السياق للسخرية من اللغة والثقافة والطقوس الكلدانية).

قراءة غير موفقة وغير مقبولة

كيف تتجرأ هذه البطريركية على الهجوم وبقسوة على تراثنا وتستهزئ به وتستنكف منه بحجة انه زراعي وفيه عبارات زراعية؟

لو اخذنا هذا الأمر في عين الاعتبار لرأينا ان الإنجيل ذاته مليء بعبارات زراعية وفلاحية ومنها أسماء الحيوانات والحشرات. فقط الجاهل يقرأها بحرفيتها. وفي ذات الخانة تقع نصوصنا الكلدانية المقدسة والسامية.

القارئ المثقف يرى في هذه النصوص وما يرد فيها من مفردات زراعية او فلاحية او أسماء الحيوانات والحشرات يرى فيها على انها استعارات ومجازات وبلاغة سامية لا زلنا نقرأها ونرتلها بخشوع رغم ان الزمن قد عبرها.

هذا حال كل التراث والأدب الإنساني فهل نلغيه بجعله هدفا لحملة "التأوين"!

كل الأدب الإنساني لكل الشعوب مليء بأسماء الطيور والحشرات والنباتات واستعارات لا يراها سليمة غير الجاهل باللغة والأدب والذي لا يحمل ذرة غيرة واحترام لثقافته وادبه وفنونه وطقوسه.

فهذا شعر شكسبير مليء بأسماء الحيوانات والحشرات والزهور والنباتات والفلاحة والزراعة وظروف الإقطاع في حينه لكن كل صاحب ثقافة انكلو-ساكسونية حتى وان كان حاصلا على شهادة الأمية لا يمكن ان يستهجنه ويزدريه بالطريقة التي تفعل ذلك بطريركيتنا العتيدة بثقافتنا ورموزنا في سنيها العجاف الأخيرة. (أنظر رابط 3 والهجوم غير المبرر على ملفان وأديب شعبنا وكنيستنا العلامة إيليا أبو حليم وهو واحد من أعمدة ثقافتنا وادبنا الكنسي).
 
استحلفكم بالله ماذا سيفعل أي انكلو- ساكسوني ذو ثقافة متوسطة لو هاجم شخص شكسبير لأن شعره ومسرحياته  زراعية وفلاحية  وإقطاعية او ان مقاطع من مسرحيات وأشعار شكسبير فيها بعض  السجع والقافية؟

والأدب الرفيع كما هو شأن نصوصنا الكلدانية التي هي من أرفع وأسمى ما عرفته البشرية هذا إضافة الى قدسيتها لا يقرأ حرفيا إلا من قبل الذين يجهلون القراءة ولا يعرفون ما هي البلاغة والاستعارة والمجاز.

هل يجوز ان نقول من يقبل امه او اخته او زوجته ان تصبح "وعاء شهوة" (يا لبؤس العبارة، انظر رابط 5) – كما يدعي صاحب التأوين في تفسير غير مقبول وينم عن جهل بالأجناس الأدبية والبلاغية في هجومه غير المبرر على نص من عدة كلمات لمار افرام لأن الشاعر الأندلسي المبدع هنا (أنظر الاقتباس ادناه) مثلا يقارن خليلته "بليل الصب" و"قيام الساعة" و"رقد السمار" و"بكاء النجم" و"الغزال ذي هيف؟" هذه القصيدة من أجمل ما غنته فيروز. لو وقعت امام معول صاحب التأوين الهدام لهدم صرحها وألغاها وجلب محلها الإنشاء الهزيل الذي يكتبه. إن كنت انت لا تفهم ولا تستوعب سمو ادبنا وثقافتنا الكلدانية، الكلدان شعب مثقف ومتعلم ويقرأ ويفهم ويستوعب ادبه وشعره وثقافته ولا يحتاج الى "التأوين":

يا ليل الصب متى غده ؟   اقيام الساعة موعده
رقد السمار فأرقه   أسف للبين يردده
فبكاه النجم ورق له   مما يرعاه ويرصده
كلف بغزال ذى هيف   خوف الواشين يشرده

 وهذا ينطبق على كل الآداب والفنون والثقافات الإنسانية. لو طبقت الشعوب والأمم مبدأ صاحب التأوين لما بقي هناك حضارة إنسانية وألغينا كل شيء وكتبنا عن ميولنا ونزواتنا عوضا عنه، وهنا ستقع كارثة كبيرة لأن هذا سيلغي التراكم المعرفي والحضاري وبلغته وثقافته وهذا ما يحدث للكلدان وكنيستهم وثقافتهم.

 أنظر هذه الأبيات المجازية التي استقيها من شعر وأغنية عراقية شهيرة: "لا خبر لا جفية لا حامض حلو لا شربت ... والتمن الحلوات من كل بيت حلوة التمن ... والعشك ما ينحزر جزرة ومد ة ... صغنالج انجوم الثريا قلادة يا حبابة ... والتمن الحلوات من كل بيت حلوة التمن ... واترف أصابع ليلة الحنة بذابي تحنت".

 هل سيأتي امي عراقي ويقول هذه تعود لأهل عمارة والجنوب وهؤلاء زراعيون متخلفون (الأغنية واللحن جنوبي الهوى) وإن هكذا اقوال غير موجودة في واقع اليوم ومن يقبل امه او اخته او والدته ان تتعذب لأنها حنت أصابعها وهذا ومؤشر على التخلف لأن العشق ليس فيه  مدّ وجزر ويجب ان "يؤن" أي يرد فيه اسم "فالنتاين" عيد الحب "المؤن" العصري (سنأتي عليه لاحقا ولكن أنظر الرابط 4   ) ومن ثم يقومون باستهجان النص الرائع واللحن البديع ويحذفونه ويزيلونه من ثقافتهم ويحورونه ويحولونه ويترجمونه بشكل ركيك هزيل مرة الى الفارسية ومرة الى الكردية او أي لغة أخرى شريطة ان لا يكون من اللهجة العربية  لأهل الجنوب في العراق؟

هذا هو بالضبط ما يحدث للثقافة واللغة والفنون والريازة والأزياء والشعر والأدب والأناشيد والموسيقى الكلدانية الأصيلة في السنين العجاف للبطريركية هذه والأدلة كثيرة وتاريخها يعود الى بداية الثمانينات كما وضحنا سابقا وكم نوضح هنا في هذا المقال.

أمثلة وأدلة أخرى

والحفاظ على الثقافة بلغتها ولهجاتها تمارسه كل الشعوب والمؤسسات من العرب والأكراد والفرس والألمان والأتراك وغيرهم. واليوم أشعار حافظ الشيرازي – وهو شاعر صوفي – ينشدها الكل في إيران رغم انها زراعية وفلاحية وتستند الى الاستعارة والمجاز في إيرادها أسماء الطيور والحيوانات والحشرات والنباتات والأجرام السماوية والعشق والحب والمحبة التي يلبسها لباسا بلاغيا استعاريا ومجازيا وهو يخاطب المراءة مرة والنباتات مرة أخرى والحيوانات وغيره من الرموز الطبيعية للتقرب الى الله.

لن يهاجم أي إيراني او حتى صاحب عمامة في قرية نائية في إيران التراث والثقافة وشعر حافظ الشيرازي الفارسي رغم كونه زراعيا ويعارض الحكم الثيوقراطي (ولاية الفقيه) وليس فيه أي ذكر للقنبلة الذرية والمدفع والطائرة وفالنتاين كما تروج هذه البطريركية وكما تفعل في كرهها المبين للثقافة واللغة الكلدانية من خلال حملتها التأوينية الظالمة.

اقرأ اشعار وكتابات الشاعر الكردي الشهير شيركو بيكيس وكيف يوظف الطبيعة والزراعة والفلاحة والحيوانات والحشرات والأجرام السماوية بأسلوب أدبي رفيع لا يرى فيه الا الجاهل انه لا يوائم زمن التأوين والعصرنة وزمن "القنبلة الذرية" ولا يستخف فيه الا الجاهل الذي لجهله لا يمتلك ملكة فكّ الرموز الاستعارية والبلاغية فيه ويتمسك بحرفية النص ويقتبس خارج السياق لضيق أفقه وجهله بالأساليب الأدبية الرفيعة.

والأمر ذاته ينطبق على روائع جبران خليل جبران وإيليا أبو ماضي ونزار قباني وغيرهم من الشعراء والكثير من الأناشيد والألحان التي تؤديها فيروز وأم كلثوم والموشحات وغيرها.

ولأن البطريركية لا حس ادبي لها لفهم وقراءة النصوص الاستعارية والمجازية التي يبدع فيها اجدادنا لا بل يبزون فيها ما لدى اقرانهم والدنيا برمتها، فإنها لجهل منها او عدم إدراك او لغاية في نفس يعقوب تهرع الى كلمة او كلمتين او عبارة او عبارتين من ملايين وملايين الصفحات الأدبية والكنسية السامية والمقدسة التي نمتلكها ويجعل منها صاحب حملة التأوين الهدامة هدفا لكرهه وهجومه واستئصاله للثقافة الكلدانية الفريدة من نوعها. (أنظر رابط 5 والاقتباس غير السليم الذ يفتقر الى الحس الأدبي السليم وقراءة لا تتجاوز حرفية النص وتفشل في الوصول الى مكنوناته المجازية والبلاغية ومن ثم أنظر كيف يعيد صاحب التأوين صياغة الاقتباس حسب هواه ونطاق أفقه الضيق الذي يفتقر الى الكياسة وهدفه تسقيط الثقافة الكلدانية وليتورجيتها المقدسة).

هل سيقوم كردي أمي بالهجوم على بيكس لأن شعره زراعي وفيه من الطيور والحشرات والنبتات ولا يستخدم القنبلة الذرية ولا يذكر عيد الحب ولا يرأس وينفق من اموال المساكين والنازحين واللاجئين الهائمين على وجوههم على حفلة بهيجة باذخة للاحتفاء بعيد فالنتاين في نادي الهندية في بغداد؟ (أنظر رابط 6 والاحتفال البهيج وباللغة العربية بعيد فالنتاين في بغداد. من رأى صاحب التأوين يوما وهو يحتفل برمز كلداني وبلغته وشعره ونصوصه وينظم حفلا كبيرا مثل حفل فالنتاين في بغداد لأحياء ثقافته ولغته وثقافة ولغة اجداده وكنيسته وشعبه).

لم يسلم من حملة التأوين لهذه البطريركية أي رمز تقريبا يعود للكلدان وهويتهم. فأزياؤهم مستهجنة وتصفها بأبشع الأوصاف (أنظر رابط 7 وكيف يهين صاحب التأوين زيّ أسلافه واجداده من البطاركة الكلدان ويزدريه ويطلق عليه توصيفات مشينة ويقول إنهم يشبهون في لباسهم سلاطين بني عثمان وما أدراك ما سلاطين بني عثمان .... رغم أن بين البطاركة الكلدان من سقط شهيدا بزيه في سبيل صليبه ومسيحه ومنهم من هو قديس وطوباوي ....).

حتى مار افرام، ملفان الأجيال والكنيسة الجامعة، لم يسلم من معول صاحب التأوين الهدام

اليوم صارت الكلدانية بلغتها وفنونها ونصوصها وشعرها مستهجنة ولا تتطابق مع الزمن لأنها زراعية فلاحية ولم يسلم كتّاب كبار وقديسين على مستوى كنائس الدنيا والذين هم شعلة ادبنا وثقافتنا من معول التأوين الهدام الذي اخذ يزيح اللغة والثقافة الكلدانية ويستبدلها بالعربية او أي ثقافة أخرى، أي وجودهم وهويتهم كأمة وكنيسة مجيدة صار على كف عفريت.

وأخيرا اتي معول التأوين الهدام على مار افرام حيث استهجنت البطريركية نصا من عدة كلمات له خارج سياقها وشموليتها وفسرتها ضمن ضيق أفقها وجهلها بالفنون الأدبية والخطابية والشعرية وعدم مقدرتها على سبر اغوار النص بمجازيته وبلاغته واستعارته (رابط 7).

 وهذا عمل غير مقبول على الإطلاق ان تهاجم مؤسسة دورها لأساسي لا بل الأول والأخير هو الحفاظ على ثقافتنا لا سيما الكنسية منها وليس حبّ الظهور في إعلامها الهزيل الذي صار عبئا كبيرا وهائلا تئن من ثقله الجبال على الكلدان وكنيستهم ومثار تندر ونكتة في صفوف ومواقع شعبنا.

ممارسات "تأوينية" هدامة

وهكذا قامت البطريركية التي لا تحترم ثقافتنا ولغتنا وتعاديها بتأليف نصوص ركيكة هزيلة وباللغة العربية مليئة بالأخطاء وأقل شأنا من مادة إنشائية في المرحلة الثانوية وفرضتها علينا كي نقرأها في الكنائس مكان روائع مار افرام وغيره من اباء وأعلام كنيستنا الكلدانية المجيدة.

هذا ما نشاهده بكثير من الممارسات الهجينة والغريبة والأجنبية التي يتم إقحامها في تراثنا منها كتاب الطلبات بطبعته الذهبية والمزركشة والذي ما هو الا لملوم من نصوص عربية هزيلة تفتقر الى الحبكة واللغة السليمة والسياق والاتساق والربط المنطقي ولا ترقى الى واحد في المليون من سمو ورفعة نصوصنا وفنوننا وثقافتنا الكلدانية المقدسة الساحرة – نصوص هزيلة مثل هذه وبالعربية الركيكة يقحمها اقحاما في كنيستنا.

اما إلغاء رموزنا التي دونها نحن لا شيء فهنا حدث ولا حرج حيث لا تحب هذه البطريركية أي رمز وأي زي وأي تراث او نص ادبي كنسي كلداني غير الذي هي تخترعه وتستنبطه وهو أقرب الى البؤس والهزالة والهراء والركاكة منه حتى الى نص عادي في جريدة محلية.

انظر الفرق بين هذه البطريركية التي تعود جذورها الى الثقافة النهرينية بعمقها وشموليتها وأصالتها والى الكنيسة السويدية اللوثرية والكاثوليكية التي لا يتجاوز عمرها بضعة قرون حيث لا يزال الكل تقريبا ملتزما بثقافته من حيث الأزياء واللغة والرموز والأناشيد والريازة وكل ما يشكل خصوصية واصالة أي شعب اصيل في الدنيا من الكهنة والشمامسة والجوقات.

قتل الثقافة

أنظر (أدناه) ماذا فعلت هذه البطريركية بثقافتنا وأناشيدنا الساحرة الرائعة منها اناشيد الشهداء التي ترد في صلاة الرمش حيث قامت هذه البطريركية بطريقة هزيلة ركيكة بجمع تراجم عربية من أخرين وقامت هي بنفسها بترجمة بعض النصوص الى العربية وجمعتها في كتاب تقول انه من تأليفها وتطبق عليها الحاننا وأناشيدنا التي لا يمكن ولا يجوز أدائها الا بلغتها ولكن هذه البطريركية لا تتورع حتى عن قتل هذه الأناشيد والألحان ومنها أناشيد الشهداء التي هي جزء مهم وحيوي من تراثنا وثقافتنا لأننا أساسا كنيسة الشهداء.

هذا يرقى الى قتل ثقافتا (أنظر ادناه) أي قتلنا ويرقى الى تقديم خدمة على طبق من ذهب لسياسة التعريب أي سياسة إزالة الثقافة التي ليس هناك شعب او مؤسسة او شخص له ذرة من الغيرة على هويته واصالته الا وحاربها وأفضل مثل هم الأكراد الذين اول عمل قاموا به بعد تخلصهم من حكم التعريب في زمن صدام حسين كان العودة الى الأصالة والثقافة واللغة الكردية. هذا ما يقوم به كل شخص وشعب ومؤسسة تحترم نفسها وهويتها وثقافتها عدا بطريركيتنا العتيدة في زمنها البائس وإدارتها البائسة هذه:



أنظر كيف يتم تعريب العونيثا الكلدانية المهيبة "داثي لمذانا لأرعا" لرمش يوم السبت/الأحد ذات اللحن البديع والمعاني السماوية السامية والوزن الشعري الرفيع والتي هي تقريبا على لسان الكل بشكل فجّ وركيك الى اللغة العربية وفرضها صاحب التأوين على الرهبانيات والكنائس ضمن كتاب هزيل لملمه من هنا وهناك ووضع اسمه عليه وجعله مكان دقذام ودواثر. هذا امر مريع وغير مقبول ان يتم تعريبنا ونحن صاغرون وصاحب التأوين يقول إنه بطريرك الكلدان. أسوق هذا النص للمثال لا الحصر لأن ما يقوم به صاحب التأوين ومعوله من هدم للثقافة الكلدانية وصل حدودا لا تطاق. ولا أريد تحليل الأجزاء الأخرى لأنها تفتقر الى أبسط الشروط الكتابة الأدبية السليمة ولا رابط بين جملها وحتى كلماتها وهي باللغة العربية.

كيف يقبل الكلدان ان يتم الإساءة الى تراثهم وثقافتهم وليتورجيتهم وفنونهم وموسيقاهم وأناشيدهم بهذا الشكل المخيف؟

الترجمة تكون لمساعدتنا لفهم نصوصنا بلغتها وليس استئصالها وتبديلها بالشكل الهزيل هذا الذي لا أظن يقبل به أي فرد في الدنيا له ذرة من الغيرة على تراثه وتاريخه وثقافته.

تبذل هذه البطريركية (وبذلت) جهودا جبارة لقتل ثقافتنا وترفض ان تعيد كتابتها مثلا بالكرشوني او بلهجتنا الكلدانية السهلية الساحرة. ليس هناك شخص او شعب له هوية وله اسم يقبل ان يحدث هذا له غيرنا نحن الكلدان.

ماذا أبقت لنا هذه البطريركية؟ إنها في حملة دون هوادة ودون توقف ضد كل ما يمت للكلدان وكنيستهم من هوية وثقافة ولغة.

الذي يقتل ثقافتا يقتلنا

قتل ثقافتنا كان الهدف منذ عقود والتعريب هذا وفرضه على الكنائس في منطقته ببؤسه وركاكته وهزالته وعربيته الهجينة التي يعصى حتى علي فك رموزها جرى تطبيقه عندما كان مطرانا لكركوك وكتاب الرمش المعرب الهزيل البائس جرى تطبيقه هناك (أي كركوك) واليوم يفرضه على الرهبانيات والكنائس الكلدانية التابعة له. في كل مكان حلّ كان الهدف الأول محاربة الثقافة الكلدانية.

هذه البطريركية هي عربية او أي شيء اخر ولا علاقة لها بالثقافة واللغة والفنون والريازة والأزياء الكلدانية التي تستهجنها علانية ودون ان يرف لها جفن.

تقوم بكل هذا الهدم للثقافة الكلدانية وتقتلها وتقتلنا مع إزالتها لثقافتنا ومن ثم تحاول الضحك على ذقوننا وتكتب بيانا هزيلا أخر في إعلامها البائس بعنوان "يا كلدان العالم الى الأمام" (رابط 9). هل  بقي هناك "امام" امام الكلدان بعد ان أزلتم ثقافتنا ولغتنا وطقوسنا وليتورجيتنا وفنوننا وأناشيدنا وكتبنا وريازتنا وأزيائنا وشتتم شملنا ...

العدو بإمكانه توجيه بندقيته صوب صدري وقتلي وبإمكانه إطلاق رصاصة على حوذرتي المقدسة وصليبها المشرقي السماوي وحرقها ولكن ليس باستطاعته إزالة ثقافتي الكلدانية التي هي وجودي وهي يجب ان ترافقني اين ما انا وفي أي بلد حللت.

ولهذا الذي يقتل الثقافة واللغة هو الذي يقتلنا والبطريركية الكلدانية مع الأسف هي التي اليوم تقوم بعملية قتل منهجي وعن سبق إصرار للثقافة الكلدانية وتاريخها شاهد وتعريبها الهزيل لنصوص الرمش أكبر دليل ومنها تطبيقها بكل همة ونشاط ودون ملل وكلل لسياستها التأوينية الظالمة التي بموجبها من المسموح ان يتم تحويل ثقافتنا الى أي لغة وباي اسلوب المهم ان لا تكون كلدانية الى درجة صار اليوم بإمكان صبي في جوقة ان يأتي بأي نشيد يراه مناسبا وبأي لغة ومن أي مكان فقط ان لا يكون كلدانيا.

اليوم صار التكريد مسموح والتعريب وتحويل النصوص الى أي لغة مسموح شرط ان لا تكون كلدانية.

لقد أزالت هذا البطريركية اغلب تراثنا وثقافتنا وطقوسنا وتاريخها شاهد كيف كانت ترمي كتبنا في سلة المهملات وتخرجها من الكنائس وترميها خارجا إن كان في ام المعونة في الموصل او أي مكان أخر حلت فيه وأخيرا السدة البطريركية.

اين صارت اللهجة السهلية الكلدانية الساحرة؟

بدلا من القيام بإحياء لهجتنا الكلدانية السهلية الساحرة وما قام بتأليفه وإعادة صياغته لفيف من أعلام وملافنة الكلدان المعاصرين الذي الفوا بلهجتنا المحكية الساحرة وحولوا بعض النصوص الكلاسيكية المهمة إليها (رابط 8)، تستهجن هذه البطريركية كل شيء كلداني وترمي حتى كتب هؤلاء في سلة المهملات وتجلب الدخيل والأجنبي والهزيل والركيك وباي لغة عدا الكلدانية وتقحمه جبرا في كنائسنا.

الا يحترق قلبكم أيها الكلدان على ثقافتكم ولغتكم وتراثكم ولهجتكم السهلية الساحرة التي اكاد أجزم ان أكثر من 90% من الكلدان لايزالون ينطقون بها؟

كيف تتحلمون ادارة تفعل كل هذا بكم وتضرب غشاوة عل عيونكم من خلال إعلامها الهزيل والبائس وحركاتها المكوكية التي لا تقدم ولا تؤخر في الواقع شيئا؟

الذي يحبكم أيها الكلدان هو الذي يحفظ لكلم تراثكم ولغتكم وثقافتكم وطقوسكم وأزياءكم وريازتكم وشعركم وفنونكم وأناشيدكم وأعلامكم وأدبكم وموسيقاكم – كل هذه فريدة من نوعها وتسمو على ما يملكه أي شعب أخر في الدنيا وبدونها نحن لا شيء واي شعب يقتلها يقتل ذاته.

ما العمل؟

انهضوا واستفيقوا أيها الكلدان قبل فوات الأوان وقبل ان يأتي معول التأوين الهدام ويمحو ثقافتكم من الوجود – أي ينهيكم ويقضي عليكم كأمة وثقافة وهوية كنسية وقومية.

أنتم بحاجة الى مجلس طوارئ على المستوى الأسقفي لإدارة البطريركية ووضع حدّ لهزالة وبؤس إعلامها وإيقاف خطتها التأوينية الهدامة والمدمرة – التي وضعتكم في خطر كبير سينهي وجودكم كأمة وثقافة وهوية – أنتم بحاجة الى مجلس طوارئ كي تنقذوا أنفسكم وكنيستكم المجيدة من الفوضى العارمة في الثقافة والإدارة وغياب الشفافية والخطر الوجودي الذي وضعتكم الإدارة البطريركية الحالية فيه.

=======================================
رابط 1
http://saint-adday.com/?p=16443
رابط 2
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,791774.0.html
رابط 3
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,793177.0.html
رابط 4
http://saint-adday.com/?p=16432

رابط 5
http://saint-adday.com/?p=16443

رابط 6
http://saint-adday.com/?p=16432

رابط 7
http://saint-adday.com/?p=16443

رابط 8
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,793177.0.html
رابط 9
http://saint-adday.com/?p=16566






متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 548
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور برخو المحترم

لا جديد في مقالاتك المكررة، قال التأوين والتجدد،  وحكى التراث والفنون،  وتكلم الطقس والريازة وهلم جرّاً. منظمة اليونسكو تقول: هناك المئات من اللغات العالمية ستنتهي بنهاية القرن الحالي وتبقى أسيرة المكتبات، ومنها مع الأسف  وأقولها بغصّة لغتنا، للظروف التي تمر بها البلدان التي نشأت بها تلك اللغات. ولن تستطيع الكنيسة الكلدانية ولا شقيقَتيها الاثوريتين ولا الكنيسة السريانية بشقيها، ان تعمل شيئا لإيقاف ذلك. وإذا كانت لك أفكار للحد من ذلك، فما عليك الا ان تقدمها الى منظمة اليونسكو لدراستها وتمريرها الى الجهات الكنسية المعنية اذا كانت لها فائدة مرجوّة.

اما بخصوص مجلس الطوارئ الذي اقترحته لغرض الانقاذ، اقترح من جانبي ان تؤسسه وتستلم قيادته وتنظيمه لأحداث التغيير الذي تتكلم عنه، والاّ ما الفائدة من  الكلام، وهل هناك  ضريبة  عليه؟

سامي ديشو - استراليا


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سامي ديشو المحترم

أستميحك عذرا بيد انني اتمنى ان تكتب ولو مرة واحدة تعليقا فيه معنى وذو توجه نقدي للخطاب الذي تقرأه.

أظن يا اخي العزيز انك تكرر موقفك في كل تعليقاتك، بمعنى انك ومع احترامي لشخصك تأتي بالباطل دفاعا عن الباطل.

ولهذا ترفض ما كتبته هنا دفاعا عن الباطل وتمتدح ما يكتبه اخرون في امكان أخرى ايضا دفاعا عن الباطل.

كل هذه الحقائق في المقال لم تهز شعرة فيك ولم تحرق لك قلبك على ما يقوم به صاحب التأوين وتقول هذا أمر عادي لأن يونسكو تقول هناك كثير من اللغات ستموت؟

طبعا ستموت وتندثر إن كان مثقفون بقامتك يهتفون للباطل الذي يشن حملة هوجاء هدفها الغاء وهدم وتبديل اللغة والثقافة والتراث والفنون ومع ذلك هناك من يصفق له.

تحياتي



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحية طيبة
ما تريد أن يعرفه الكلدان عما تقوم به البطريركية من " قتل وتدمير" للغتنا وثقافتنا الكلدانية أصبح واضحاً للجميع ، إلاّ ان المشكلة تكمن في طريقة طرحك للموضوع ومخاطبة الطرف الآخر ، التي تنم عن عداء واضح أتمنى أن لايكون شخصياً .
هل تعتقد بأن طرح الموضوع بهذا الأسلوب سيكون له وقع ايجابي على الطرف الآخر والقراء ؟
بإمكاننا ان نرى جزءً من الأجابة على هذا السؤال من خلال محاولاتك المتتالية لتكراره ( لانقول ليس مهماً ) ، ولكنه لايلقى آذاناً صاغية ، والدليل دعوتك الكلدان في كل مرة للحفاظ على تراثهم والوقوف بوجه من يحاول القضاء عليه .
أخي العزيز : أنت أستاذ وتعلم جيدا ان مخاطبة صاحب الشأن بهذه الطريقة، لن يحل المشكلة وإنما يزيد الطين بلّة ، ولا أعتقد بأنك ترغب بذلك أيضاً .
لماذا لاتجري إتصالاً مباشراً مع غبطة البطريرك مثلاً ، تقول فيه كل ما ترغب قوله ، وإنْ كانت لديك دراسة أو خطة " إنقاذ " للتراث واللغة تناقشها معه بشكل ودي ؟ أليست مبادرة كهذه لأنعاش لغتنا وتراثنا أفضل بكثير من كتابة مقالات "غير ودية " - أو يُفهَمُ منها ذلك - وردود وبيانات البطريركية غير المباشرة عليها ؟
أرجو أن تتفهم صراحتي معك ومع كل من يهمه هذا الأمر.



غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 517
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إلى السيد ليون برخو المحترم
تحية قومية سريانية آرامية

في البداية أود أن أهنئك لأنك قد غيرت إتجاه البوصلة من السريانية الى الكلدانية ولانعلم بالأسباب الحقيقية التي دفعتك الى ذلك ياأخي الأكاديمي في جامعة لينشوبنك (إختصاص اللغات السامية ) ولانعلم هل هناك لغة كلدانية سامية ، ربما هذا في عام 2017 والمكتشف هو الأستاذ ليون برخو !!!!!؟
عزيزي الأكاديمي ليون برخو ، هل نسيت مقالاتك السابقة عن اللغة السريانية الآرامية ودفاعك العنيد عن لغة آبائك وأجدادك الأصيلة !!
نحن نريد مصادر ووثائق تؤكد أن هناك لغة إسمها آشورية او كلدانية ؟!
هل تعلم يا عزيزي ليون أنك إذا قمت بذكر اسم (اللغة الكلدانية ) أمام طلبتك وزملائك الأساتذة في الجامعة التي تدرس فيها ربما سوف يصفوك بالعالم المجتهد والمبتكر للغة حديثة اسمها (كلدانية ) ياسلام ياأمتنا السريانية الآرامية فأنتي أغنى أمة بالعلماء والفطاحل الجدد ، ولكن للأسف هؤلاء العلماء الآشوريين والكلدان الجدد يفتقرون إلى وثائق ومصادر رصينة لإثبات صحة إدعائهم وكذبهم !!
لا تزعل مني عزيزي ليون لأنني فقط أردت أن أذكرك بمنشوراتك السابقة حول اللغة السريانية الآرامية ، وأنا أعلم تماما بنواياك السابقة عندما كنت تنادي وتدافع عن اللغة السريانية الآرامية ،علما إنني إلتقيت بشخصك مرة واحدة عندما حللت ضيفا على الحركة الديمقراطية الآشورية في أربيل ، حينها كنت جالس مع مدير عام الدراسة السريانية في الأقليم وبمكتبه في الوزارة !!!!
لذا ياعزيزي ليون أنت مطالب الآن بوثائق لتثبت لنا بوجود لغة إسمها كلدانية !؟

وأدناه بعض الوثائق والمصادر عن اللغة السريانية الآرامية التي أسميتها جنابك حديثا وفي عام 2017 باللغة الكلدانية كما ورد في مقالك أعلاه .

   










وشكرا



Wisam Momika
ألمانيا

السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 517
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي ليون برخو المحترم
شلاما -شلومو

كما أوضحت لشخصك الكريم  في التعقيب الأول أعلاه على مقالك المتضارب مع ماكنت تنشره سابقا عن اللغة السريانية الآرامية وحدث اليوم حول اللغة الكلدانية المبتدعة من جنابك الحكيم !!!

أدناه أحد الروابط لمقال يعود للأستاذ ليون برخو
فأدعوا القراء والمتابعين للإطلاع عليه ، ليعرفوا شخصية الإستاذ المدعي بالأكاديمية  !!!


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,793177.msg7424970.html#msg7424970


تحياتي وشكرا للجميع




Wisam Momika
ألمانيا


السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بالإسـتـئـذان من كاتب المقال ولا أريـد أن أغـيـر مجـرى الحـوار ....
سـؤالي للأخ  Wisammomika  والـذي سـبق وأن طرحـته أمامه مرات ومرات دون أن ألـقى جـواباً عـليه ... يمكـنه أن يجـيـب عـليه عـلى إنـفـراد كي لا يـؤثـر عـلى الحـوار الجاري ... فأعـيـده له الآن :
إملأ الفـراغات التالية:
 
لم يـرد إسم السريانـيـون في التأريخ الـقـديم لأنّ ، أو بسبب (( ...................... ))
ظهـر إسم الشعـب السرياني لأول مرة بتأريخ ((........................... ))




غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 517
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إلى الأخ مايكل سيبي
عندما تعترف بهويتك السريانية الآرامية فإنك أوتوماتيكيا سوف تجد مكتبة مصادر ومخطوطات سريانية آرامية أمامك ومن ثم سوف تتنور مجددا وليس كما انت تكتب لنا إنشاءا من دون مصادر وهذا لايعطي مصداقية لما تكتب !
نحن أصحاب لغة وثقافة وحضارة ويعرف العالم أجمع ماهي لغتنا ومن هو شعبنا ومن هم الكلدان الجدد (السريان الآراميون النساطرة ) الذين أطلقت عليهم روما تسميتهم الحديثة هذه !!
كما قلتها واقولها لك اخ مايكل هل تعترف بآبائك وأجدادك السريان الآراميون كما إعترف من قبلك رؤوساء وعلماء كنيستكم !!! ..أجب بنعم وأنا سوف أقوم بالرد على سؤالك الهزيل !!!
اخي مايكل نريد مصادر ...أكرر نريد مصادر وليس أسلوب إنشائي فهذا الإسلوب يستطيع أي فرد أن يعتمده ، اكرر للمرة المليون كما قلتها لك ولغيرك من القومجية الكلدان الجدد أعطنا مصادر ولو وريقة أو كلمة تكون من مصدر موثوق ورصين .

كي لا نضيع الوقت معا ، ولأنك لاتملك مصادر ، لذا سوف يكون هذا آخر ردي عليك
ولكن عندما تعترف بما قلته لك سابقا وحاليا ، حينها سوف تجد كل شيء طلبته في متناول اليد .
وحتى لايظل خاطرك منا أخ مايكل 
فهذا للتذكير فقط ومؤلفه هو أحد الأشخاص الذي تكتب ضده ليلا ونهارا والسبب لأن الشخص كان قد قال ونطق بالحقيقة وهذا بالتأكيد لايخدم مصالحكم وماتنادون به !!
 


تحياتي




Wisam Momika
ألمانيا

السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
آسف أخي Wisammomika.. مرة أخـرى عـجـزتَ عـن الإجابة
ولا يهـمك ، فالله لا يكـلـفـك إلاّ وسعـك ، ونحـن لا نحـمّـلك فـوق طاقـتـك


غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 813
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الشماس – الدكتور – ليون برخو
تحية ومحبة

1  -  سرّني أستعمالك في مقالك هذا تسمية اللغة الكلدانية بدلاَ عن (السريانية – كعادتك ) ولا أعلم هل السبب في ذلك هل هو أيمانك فعلاَ بأن أسمها " كلــدانيــــة " أم اٍستخدمتها في مقالك هذا أستنادا الى مبدأ " التقيّة " لغرض مرحلي ، المبدأ المقبول في الإسلام واليهودية ، ومنبوذ في المسيحية ؟ .

2 -  أؤيدك في كل ما ذكرته في مقالك أعلاه في الحفاظ على  اللغة والأدب والفنون والثقافة والأزياء والريازة والطقس والشعر والأدب ...... وغيرها ، لو . كانت غاية وهدف  اللـــه (( الذي تنازل وتجسّد وأتخذ جسداَ بشرياَ كجسدنا في تدبيره الخلاصي )) من خلق الأنسان ممارسة تلك النشاطات ، وليس إعادته الى حالة القداسة والطهارة التي كان عليها قبل وقوعه في براثن الخطيئــة .
جميع تلك النشاطات هي نشاطات أجتماعية ليست من مسؤولية البطريرك ورجال الدين وإتخاذها ذريعة لأنتقادهم هي لأهداف أبعد من أن تكون الحرص على الكنيسة وهي أستهانة بعقل القارئ ، وتكرارها من قبلكم في جميع كتاباتكم إشارة الى أهداف مبطّنة غير تلك المُعلَن عنها .

3 -  تشجيع الكنيسة الكلدانية لترجمة بعض الصلوات والتراتيل والأناشيد من اللغة الكلدانية الأصلية الى اللغة الكلدانية المحكية ( سواذايا ) أو اللغات الأخرى ، هي لأيصال معانيها لأبناء الكنيسة الذين معظمهم ( وحتى معظم الشمامسة ) يجهلونها ولغرض الأستفادة من ثمارها في ترسيخ أيمانهم وليس ترديدها ( كالببغاء ) دون فهمها ، وكمثال سوف أدرج أدناه إحدى فقرات التمجيد ( تشبوحثا ) لرائعة مار أفرام – معلّم كنيسة المشرق – وهي ( نوهرا دناح لزَدّيقي ) باللغة الكلدانية الأصلية ، ومن ثم باللغة الكلدانية المحكية ( سواذايا ) وليحتكم القارئ أيّهما أفضل للفهم وللتأمل والإيمان ، أكتبها بالكرشوني - العربي - لسهولة فهمها للقارئ الكريم .

أولاّ -  باللغة الكلدانية الأصلية .
( شووحيه  أذنَح  بغَو  تيويل  .  وأنهَر  لَتهومي  تَحتايي  . دعِخ  مَوثا  وَعرَق  حِشّوخــا . وإتتّبَّر  تَرعي  دَشيول )

ثانياً -  باللغة الكلدانية المحكية .
( شووحا  دِيّيه  لأرءا  بهيري  .  وكِم  مَبهيرَي  عومقي  ختايي . مَوثا  دِخلي  وخِشكــا  إرِقلي  .  وبِشلاي  تويري  تَرئي  دِشيول ) .

4 -  حبذا لو ساهمت بمعلوماتك القيّمة باللغات الكلدانية ( الأصلية و المحكيّة ) والعربية وتمكّنك من الطقس في ترجمة الصلوات الموجودة في كتاب ( الحوذرا ) الى اللغات المفهومة ، حينئذ سوف يتمتّع الجميع ( وليس قلّة قليلة من رجال الكنيسة ) بثمارها الروحية اللذيذة والعذبة ، وتكون قد أدّيت خدمة متميّزة للكنيسة الكلدانية  .

مع التقدير




غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 517
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الشماس – الدكتور – ليون برخو
تحية ومحبة

1  -  سرّني أستعمالك في مقالك هذا تسمية اللغة الكلدانية بدلاَ عن (السريانية – كعادتك ) ولا أعلم هل السبب في ذلك هل هو أيمانك فعلاَ بأن أسمها " كلــدانيــــة " أم اٍستخدمتها في مقالك هذا أستنادا الى مبدأ " التقيّة " لغرض مرحلي ، المبدأ المقبول في الإسلام واليهودية ، ومنبوذ في المسيحية ؟ .

2 -  أؤيدك في كل ما ذكرته في مقالك أعلاه في الحفاظ على  اللغة والأدب والفنون والثقافة والأزياء والريازة والطقس والشعر والأدب ...... وغيرها ، لو . كانت غاية وهدف  اللـــه (( الذي تنازل وتجسّد وأتخذ جسداَ بشرياَ كجسدنا في تدبيره الخلاصي )) من خلق الأنسان ممارسة تلك النشاطات ، وليس إعادته الى حالة القداسة والطهارة التي كان عليها قبل وقوعه في براثن الخطيئــة .
جميع تلك النشاطات هي نشاطات أجتماعية ليست من مسؤولية البطريرك ورجال الدين وإتخاذها ذريعة لأنتقادهم هي لأهداف أبعد من أن تكون الحرص على الكنيسة وهي أستهانة بعقل القارئ ، وتكرارها من قبلكم في جميع كتاباتكم إشارة الى أهداف مبطّنة غير تلك المُعلَن عنها .

3 -  تشجيع الكنيسة الكلدانية لترجمة بعض الصلوات والتراتيل والأناشيد من اللغة الكلدانية الأصلية الى اللغة الكلدانية المحكية ( سواذايا ) أو اللغات الأخرى ، هي لأيصال معانيها لأبناء الكنيسة الذين معظمهم ( وحتى معظم الشمامسة ) يجهلونها ولغرض الأستفادة من ثمارها في ترسيخ أيمانهم وليس ترديدها ( كالببغاء ) دون فهمها ، وكمثال سوف أدرج أدناه إحدى فقرات التمجيد ( تشبوحثا ) لرائعة مار أفرام – معلّم كنيسة المشرق – وهي ( نوهرا دناح لزَدّيقي ) باللغة الكلدانية الأصلية ، ومن ثم باللغة الكلدانية المحكية ( سواذايا ) وليحتكم القارئ أيّهما أفضل للفهم وللتأمل والإيمان ، أكتبها بالكرشوني - العربي - لسهولة فهمها للقارئ الكريم .

أولاّ -  باللغة الكلدانية الأصلية .
( شووحيه  أذنَح  بغَو  تيويل  .  وأنهَر  لَتهومي  تَحتايي  . دعِخ  مَوثا  وَعرَق  حِشّوخــا . وإتتّبَّر  تَرعي  دَشيول )

ثانياً -  باللغة الكلدانية المحكية .
( شووحا  دِيّيه  لأرءا  بهيري  .  وكِم  مَبهيرَي  عومقي  ختايي . مَوثا  دِخلي  وخِشكــا  إرِقلي  .  وبِشلاي  تويري  تَرئي  دِشيول ) .

4 -  حبذا لو ساهمت بمعلوماتك القيّمة باللغات الكلدانية ( الأصلية و المحكيّة ) والعربية وتمكّنك من الطقس في ترجمة الصلوات الموجودة في كتاب ( الحوذرا ) الى اللغات المفهومة ، حينئذ سوف يتمتّع الجميع ( وليس قلّة قليلة من رجال الكنيسة ) بثمارها الروحية اللذيذة والعذبة ، وتكون قد أدّيت خدمة متميّزة للكنيسة الكلدانية  .

مع التقدير


الأخ بطرس آدم المحترم
تحية قومية سريانية آرامية
عزيزي بطرس آدم ياحبذا لو قمت بنشر مصدر او وثيقة واحدة حول اللغة الحديثة المبتكرة والتي تسمونها (اللغة الكلدانية ) أنتم القومجية الكلدان الجدد !!!
جميع بطاركة ومطارنة كنائسكم وكهنتكم الكلدان لم ولن يستطيعوا نكران آبائهم وأجدادهم السريان الآراميون لأنكم تتحدثون وتقرأؤن وتكتبون لغتهم وهذه حقيقة تاريخية لاتستطيعون مهما حاولتم وزيفتم كتابة وإنشاءا فعل ذلك لأنكم تفتقرون الى مصادر ووثائق وأدلة وفي النهاية يصبح كلامكم وإدعاءآتكم الفارغة بدون أدلة كلام بلاقيمة .
عزيزي بطرس هناك نقطة اخرى حول مار أفرام السرياني الذي ذكرته حضرتك وليس كما ذكرته بمار افرام فقط ، لا ياعزيزي نحن نعلم أنكم قومجية جدد ولكن هذا لايعطيكم الحق بإهانة أعلام شعبنا وأمتنا العظام ، لأن مار أفرام السرياني هو قيثارة الروح لدى كل فرد من أبناء شعبنا وامتنا السريانية الآرامية ، لذا أنصحك بالبحث عن إسم لشخص كلداني يكون من مجموعة القومجية الكلدان الجدد وأتحداك عبر التاريخ ان يكون شخص من أبناء كنيستكم الكلدانية قد نادى بقومية (كلدانية ) ، وإن كنت مخطىء بكلامي فلماذا لم يشيروا في الكتب عن لغة إسمها (كلدانية ) !!!
لذلك يااخ بطرس مهما حاولتم وجاهدتم زييفا بسرقة لغة وتاريخ السريان الآراميون فلن يكتب لكم النجاح لأن اللغة السريانية الآرامية التي في العراق هي ذات اللغة المدونة في المخطوطات والوثائق والمصادر التي تتواجد في متاحف أوروبا وامريكا وأستراليا ووو والشعب السرياني الآرامي الذي نتحدث وندافع عنه ليس المقصود به فقط شعب العراق وإنما هو الشعب الذي يتواجد في بلدان ، سوريا و الأردن ولبنان وتركيا وإيران وإستراليا وأوروبا وفي معظم بلدان العالم وللتوضيح أكثر أنا لست اقصد السريان الآراميون العراقيون فقط واللبيب يفهم .
لهذا ياعزيزي بطرس انصحك وقبل أن تكتب في مثل هكذا موضوع يجب عليك ان تقنع نفسك أولا وبعدها القاريء وهذا يكون بالوثائق والمصادر التاريخية فقط ولاشيء غير ذلك ، لأن طريقة الإنشاء التي تتبعونها لإستحداث قومية ولغة (كلدانية) هذا لايخدم التوجه الجديد .
وأكتفي بهذا القدر من الرد
واتمنى ياأخي الكريم بطرس أن لايفسد الخلاف بيننا في الود قضية .



وشكرا






Wisam Momika
ألمانيا

السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ما تريد أن يعرفه الكلدان عما تقوم به البطريركية من " قتل وتدمير" للغتنا وثقافتنا الكلدانية أصبح واضحاً للجميع


الأخ جاك الهوزي المحترم

تحية طيبة

أستميحك عذرا ولكن من فمك تدين نفسك وأنا من فمك أدينك.

إذا كان تدمير وهدم البطريركية لثقافتنا ولغتنا وفنونا وليتورجيتنا وتراثنا وشعرنا وأدبنا وفنونا أصبح واضحا لجميع الكلدان كما تقول وهذا صحيح، ومعناه لديك أيضا، وانت كلداني مثلي تعتز بما أعتز به، كيف تقبل على نفسك ان تصمت امام هذا الهدم والتدمير؟

والهدم والتدمير سببه واضح والذي يقف وراءه ليس اليوم ولكن منذ عقود واضح، فكيف يجوز لصاحب هوية ان يهادن من يقوم بهذا التدمير بينما واجبه الرئيسي والأول هو الحفاظ على ثقافتنا ككنيسة وشعب.

تترك الذي يدمر ويهدم ثقافتنا ولغتنا وترى فيه ربما امرا حسنا ومن ثم تأتي وتقول ان المشكلة هي في طريقة التي اطرح فيها الموضوع.

لو أتت الدنيا برمتها ولو قدمنا مئات الدراسات والطروحات لن يفيد في الأمر شيئا.

صاحب التأوين هو المشكلة وهو مصر وليس اليوم على هدم وتدمير الثقافة الكلدانية.

ولكن مع الأسف تقولون انكم كلدان وتعتزون بثقافتكم وتسميتكم وتراثكم وبدلا من ان تقفوا صفا واحدا في وجه التدمير المنهجي هذا وعن سبق إصرار، تأتي حضرتك وتقول المشكلة هي في الطريقة التي اطرح الموضوع فيها.

ليس هناك دراسة ولا أطروحة تقنع صاحب التأوين ان يوقف معوله الهدام في ثقافتنا وطقوسنا وأزيائنا وليتورجيتنا ولغتنا. هذا قراره قبل عقود وسينفذه.

ولكن مع الأسف الشديد هناك مثقفون كلدان يرون في مقالاتي انها عدائية ولا يرون في الهدم والتدمير انه ذلك.

ماذا بقي لنا ككلدان بعد هدم وتدمير ثقافتنا والكل ساكت لا بل يحاول اختلاق الأعذار كما تفعل حضرتك.

إن كانت هذه البطريركية كلدانية حقا، عليها فورا ان توقف خطتها التأوينية الهدامة وتزيل كل أثر لها كبادرة حسن نية للكلدان المحبين للغتهم وثقافتهم وطقوسهم وفنونهم وتغادر إهانتنا والاستهزاء بنا من خلال خطابها الذي يسيء الى أقدس ما نملكه كشعب وكنيسة كلدانية مجيدة وهو ترثنا وثقافتنا.

ومن ثم نعود ونحي ونؤن ثقافتنا بلغتنا وليس باللغة العربية ومن خلال نصوص هزيلة ركيكة تأخذ مكان روائع مار افرام وأقرانه.

وأنا على استعداد للذهاب الى بغداد ومناقشة افكاري مع البطريرك وإقناعه بترك ثقافتنا الى أصحابها والمهتمين بها ومحبيها كي يسحب ويوقف حملته التأوينية الظالمة. 

بيد انني أخشى ان امري سيكون مثل موقف الشاعر الذي يقول: اسمعت لو ناديت حيا ... ولكن لا حياة لمن تنادي.

ومن ثم عن أي عداء شخصي تتحدث؟ ولماذا يكون لدي عداء شخصي؟ ربما نسيت دفاعي المستميت عن البطريركية الحالية وكنت في اول الصفوف المدافعة عنها.

غيرت موقفي بسبب عدائها للثقافة واللغة والتراث والفنون الكلدانية وهدمها وتدميرها لها وهذا يجب ان يكون موقف أي كلداني له ذرة من الغيرة على هويته.

وهاك الدليل:

كم عشرات وعشرات من المقالات كتبت في هذا الموقع بالذات ومن قبل أصدقاء ومناصري هذ البطريركية تقدم ادلة وبراهين كثيرة على ان هناك خلل كبير في خطابها وإعلامها وأنه يرتد عليها وعلينا نحن الكلدان كمؤسسة وشعب وكنيسة وانه يجعل منها ومنا مثالا للتندر والتسلية والضحك في مواقع شعبنا.

هل سمعت البطريركية لأي من منتقديها في هذا الشأن وهم احبابها ومناصريها ان تغير في طريقة مخاطبتها وتكف عن هذا الهوس الإعلامي الذي لا يقدم ولا يؤخر ويؤدي الى البلبلة ويحط من قدرها وقدرنا كشعب وكنيسة؟

إذا يا اخي العزيز المشكلة ليست في طريقة الطرح. هناك إصرار كبير وكره لكل ما هو كلداني وهناك اصرار لا بعده اصرار على هدم وتدمير ما بقي لنا من ثقافة ولغة وتراث وفنون ولن تحيد البطريركية الحالية عن هذا النهج مهما كان الأمر والتبعات.

ولهذا ادعو مرة أخرى الى تشكيل مجلس أسقفي عسى ولعل ينقذ سفينتنا من الغرق وبسرعة لتفادي المحنة الكبيرة التي نمر فيها وقبل فوات الأوان.

تحياتي




غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 813
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ وسام موميكا
تحية ومحبة

إجابـــــات جميـــــع أسئلتــــك ســــوف تجدهـــــــا علـــــى الرابـــــط أدنـــــاه .

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=623088.0


مـــــع التقديـــــر



غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 517
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ وسام موميكا
تحية ومحبة

إجابـــــات جميـــــع أسئلتــــك ســــوف تجدهـــــــا علـــــى الرابـــــط أدنـــــاه .

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=623088.0


مـــــع التقديـــــر


أخي العزيز بطرس آدم المحترم
تحية قومية سريانية آرامية
أستاذنا العزيز أبرز لنا وثائق ومصادر تكون مكتوبة بلغتنا السريانية الآرامية والتي أطلقتم عليها حديثا اللغة الكلدانية ....نريد وثائق كما أفعل أنا وغيري من المناضلين السريان الآراميون .

كما وأعيد لشخصك الكريم
هل تعترف بما دونه آبائك وأجدادك بأنكم آراميون !!!؟
كما ان بطاركة ومطارنة وقساوسة كنيستكم الكلدانية لهم كتب ومؤلفات معتمدة من مصادر آبائهم وأجدادهم السريان الآراميون فهل تعترف برجال كنائسكم الروحيين وما قالوه بشأن الكلدان بأنهم ليسوا قومية وإنما طائفة كنسية تتبع الأمة الآرامية .

وتقبل فائق إحترامي وتقديري


Wisam Momika
ألمانيا

السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ويسام موميكاالمحترم
هذه البقعة اي ارض الرافدين هي موطن السومرين الاكديين الكلدان البابليين
الاشوريين ولم تكن ارض الاراميين!!!! حتى اذا تكلمنا الارامية بلهجتها الشرقية
الكلدانية؟؟؟ . المصريون والمغرب العربي و الفينيقيون والكنعانيون اي لبنان
وسوريا يتكلمون العربية ولكنهم ليسوا عرب مطلقا . هذا ينطبق تماما على قسم
كبير من سكان العراق الاصليين من كلدان واثوريين. لا تتكلم وكأنك وحدك تمتلك
الحقيقة .
تحياتي لك



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحية طيبة
تقول:
(أستميحك عذرا ولكن من فمك تدين نفسك وأنا من فمك أدينك.
إذا كان تدمير وهدم البطريركية لثقافتنا ولغتنا وفنونا وليتورجيتنا وتراثنا وشعرنا وأدبنا وفنونا أصبح واضحا لجميع الكلدان كما تقول وهذا صحيح، ومعناه لديك أيضا، وانت كلداني مثلي تعتز بما أعتز به، كيف تقبل على نفسك ان تصمت امام هذا الهدم والتدمير؟).


للأسف ، بنيت ردك هذا على الجملة التالية التي إقتبستها من ردي الأول على مقالك :
(ما تريد أن يعرفه الكلدان عما تقوم به البطريركية من " قتل وتدمير" للغتنا وثقافتنا الكلدانية أصبح واضحاً للجميع ،).

ألم تلاحظ بأن كلمتي " قتل وتدمير" قد وُضِعَتْ بين قوسين للدلالة على أن علامة إستفهام كبيرة تقف وراء ها، رغم أنها تُلَخّص رسالتك الواضحة من كتاباتك التي تكررها بأشكال متعددة وفي مناسبات مختلفة ، وبغض النظر عن كوني مع أو ضد رسالتك هذه، إلاّ أن طريقة طرحها أرفضها جملة وتفصيلاً للأسباب التي أوضحتها في ردي الأول .
هل تعتقد أنك بكتاباتك هذه تعتبر نفسك أكثر حرصاً وإخلاصا للغتنا وتراثنا من الآخرين ؟
هذه المسائل لاتُعالج بالأسلوب الذي تتبعه، ولا أعتبرها شجاعة منكَ وجبن من الآخرين، كما يحلو لك أن تظهره للجميع .

تحياتي


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ألم تلاحظ بأن كلمتي " قتل وتدمير" قد وُضِعَتْ بين قوسين للدلالة على أن علامة إستفهام كبيرة تقف وراء ها .....

الأخ جاك الهوزي المحترم

تحية طيبة

الكلمتان لم تكونان بين قوسين بل وضعتهما حضرتك بين علامتي التنصيص، وشتان بين معنى الأثنين. انت كتبت:

ما تريد أن يعرفه الكلدان عما تقوم به البطريركية من " قتل وتدمير" للغتنا وثقافتنا الكلدانية أصبح واضحاً للجميع


إن كنت تصبو الى المعنى الذي في قلبك وتوضيحه كان يجب عليك ان تكتب:

ما تريد أن يعرفه الكلدان عما تقول (او تدعي) انه " قتل وتدمير"  للغتنا وثقافتنا الكلدانية  من قبل البطريركية أصبح واضحاً للجميع.

هكذا نقرأ ونكتب ونفهم علامات الترقيم punctuation باللغة العربية او أية لغة أخرى كي نعلم او نحذر القارىء اننا على خلاف مع الاسناد (الاقتباس) الذي نحن بصدده.

اما المسائل الأخرى من أنني أكرر نفسي وان الأمور هذه لا تعالج هكذا، فهذا اراه ومع كل احترامي لشخصك واعتزازي بك مثل الهروب الى الأمام امام الكارثة المحدقة بنا او دفن الرأس في الرمل  ظنا منا انها غير موجودة.

كلما إنبرى شخص منتقدا ما آل اليه حالنا وذكر الاسباب إنبرى له المدافعون عن هذا الواقع المرير والمهلك ومسببيه بالقول ان هذا تكرار والأمور لا تعالج هكذا.

انت تنصحني ان اعالج الأمور بشكل أخر مع صاحب التأوين كي يوقف معوله الهدام الذي يقوم بتدمير ثقافتنا بشكل ممنهج ومع إصرار كبير حيث بدأ بتعريب كل شيء تقريبا وتأليف نصوص باهتة ركيكة واحيانا سمجة وباللغة العربية وفرضها حتى على الشتات.

أنا انصحك أنت ان تذهب إليه وتعالج المسألة معه بالحكمة والروية والفطنة التي تملكها وانا لا املكها ونحن بإنتظار.

لقد وقع الفاس على الراس وحضرتك تقول لا يجوز ان تصرخ او تقول انك تتألم او ان ضربة الفاس قاتلة او ان تشتكي لأن الأمور لا تعالج هكذا ...

 مع كل الأدلة والوقائع والبراهين ولا يحرك الذين يقولون أنهم كلدان ساكنا وكأن الثقافة والتراث والفنون واللغة والشعر والطقس الذي يتم هدمه وتدميره لا يعود لهم ولا علاقة لهم به؟

وأعتذر من الأخوة المعلقين الأخرين حيث كان يجب علي توضيح هذه الأمور لأهميتها واعدهم انني سأعرج على تعقيباتهم وأسئلتهم.

تحياتي



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحية طيبة
أنحني تقديراً لقدرتك على تكرار الرد ولكن الغير مقنع - مع الأسف - .
أنا ليست لديّ مشكلة مع صاحب (التأوين) لكي أنوب عنك ، وأنت لاتنقصك القدرة والحجة والروية للقيام بذلك، حتى لو إعتبرنا ذلك تنازلاً من حضرتكم حفاظاَ على لغتنا وطقسنا وتراثنا و.. و.. الخ ، لو كانت مهمة لديك ( كما تدعي لكي لاتزعل ) ، فالذي يهمه شيء ما ، فعلاً وليس قولاً ، يعمل المستحيل من أجله .
لذلك أعتبر كل ما تكتبه في هذا المجال ، والذي أصبح واضحاً تماماً ، لايمكنه أن يخدم الأهداف (المعلنة) التي تحاول إظهارها ، بل يزيد المسألة تعقيدا، إلاّ إذا كان هذا (تعقيد المسألة) هو الهدف غير المعلن عنها.



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ جاك الهوزي المحترم

تحية طيبة

وانا انحني ايضا لمقدرتك الهائلة على التكرار والدوران واللف. أسوق هذا على سبيل المثال كي أظهر الطريقة التي يتهرب البعض من نقد واقعنا الإجتماعي المرير والبائس.

وإن لم تكن لك مشكلة مع تهميش الثقافة واستبدال اللغة وهدم التراكم الثقافي والمعرفي والأدبي والشعري والفني - الذي لا توجد امة وهوية دونه - فلماذا تاتي وتحاججني.

المشلكة ليست في التنازل من اجل القضية لأن ليس هناك قضية لأن بالنبسة لصاحب التأوين كل ثقافتنا زراعية فلاحية ويستهجنها ويزدريها وهناك الكثير من الأمثلة والبراهين في المقال (المكرر حسب رأيك) ولذا يجب الغائها وقد افلح في ذلك ولم تبق هناك ثقافة ولغة وفنون وشعر بعد ان تم استبدالها بالهجين والبائس والسمج والركيك. اي امة واي شخص صاحب غيرة على ثقافته وهويته يقبل بهذا؟

القضية بالنسبة لصاحب الـتأوين اصبحت في خبر كان لأن انتهت ولا أظن انه سيوافق حتى على مناقشتها ومع الأسف هناك من يقف في صفه بعد ان انهى تقريبا كل شيء.

وإن لم تكن لديك مشكلة معه وهذا شيء جيد، وانا لدي مشكلة كبيرة مع نهجه الذي يهدم ثقافتي ولغتي وتراثي وفنوني، انصحك مرة أخرى بالعمل على اصلاح ذات البين ليس معي ولكن مع شريحة واسعة من الكلدان بينهم اساقفة عسى ولعل مسعاك ياتي بثمرة طيبة ونحن بإنتظار.

تحياتي




غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحية طيبة
لا أرى معنى للأسترسال في مثل هذا السجال ، لأنه أصبح بمثابة مضيعة للوقت .
أنا من جهتي قلتُ رأيي في الموضوع وحضرتك أوضحت موقفك ، ولكن كما قلتُ لك صراحةً لم أقتنع بالحجج التي تنطلق منها لتبرير ما تكتبهُ ، وهذا لايعني بالضرورة أنني أتوقع منك أن تقتنع بوجهة نظري في الموضوع ، ولكن لدي تعليق أخير على قولك أدناه :
(وإن لم تكن لديك مشكلة معه وهذا شيء جيد، وانا لدي مشكلة كبيرة مع نهجه الذي يهدم ثقافتي ولغتي وتراثي وفنوني، انصحك مرة أخرى بالعمل على اصلاح ذات البين ليس معي ولكن مع شريحة واسعة من الكلدان بينهم اساقفة عسى ولعل مسعاك ياتي بثمرة طيبة ونحن بإنتظار.).
أنت تعترف بأن مشكلتك معه ليست شخصية ، وهذا جيد ، ولكن مشكلتك الكبيرة مع نهجه ، بمعنى لايوجد ما يمنعك من مناقشة هذه المشكلة معه شخصياً بإعتباركما شخصين أكاديميين ينظر كل منهما الى الأمرمن زاوية معينة وله وجهة نظر يراها صحيحة طالما إنكما الأثنان يهمكما أمر  كنيستنا وتطورها ورقيّها وأستمراريتها، وحتى لو إختلفتما حول تفاصيل كثيرة فهذا أمر طبيعي كما يقول المثل  (الأختلاف في الرأي لايفسد للود قضية) .
 لذلك لست أنت أو كل من يختلف مع البطريرك بحاجة لأمثالي، وهو ليس بطريركا للبعض فقط لكي يتوسطون للآخرين عنده، إنه أبو كنيستنا وأتباعها جميعاً.
تحياتي



غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1443
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الدكتور ليون برخو المحترم

شكرا للمقالة ..... اسمح لي ارد الشماس الموقر بطرس آدم ...

اقتباس ...
(( وكمثال سوف أدرج أدناه إحدى فقرات التمجيد ( تشبوحثا ) لرائعة مار أفرام – معلّم كنيسة المشرق – وهي ( نوهرا دناح لزَدّيقي ) باللغة الكلدانية الأصلية ، ومن ثم باللغة الكلدانية المحكية ( سواذايا ) وليحتكم القارئ أيّهما أفضل للفهم وللتأمل والإيمان ، أكتبها بالكرشوني - العربي - لسهولة فهمها للقارئ الكريم )) .
 
اخ بطرس
كاحد مؤمني كنيسة المشرق الاشورية لا اتدخل في طقس ولا في شؤون الكنيسة الكلدانية ولكن كاحد قراء موقع عنكاوة سوف البي طلبك ...

نعم في كل يوم احد قبل القداس  نصلي اثناء صلاة الصبرا صلاة القديس مار افرام ( نوهرا دناح لزَدّيقي ) في جميع كنائسنا سواء في كنيسة المشرق الاشورية او الكنيسة الشرقية القديمة .  آباؤنا واجدادنا القدماء رتلوها وحافظوا عليه لاكثر من 1600 عام فما علينا كمؤمني كنيسة المشرق الاشورية والكنيسة الشرقية القديمة الا ان نحافظها بنفس كلماتها كما الفها ولحنها القديس  مار افرام وستبقى خالدة لاجيالنا القادمة .

اخ بطرس
سحبت مقطع الفيديو ( ادناه ) وانزلته في اليوتوب وانا ارتلها كما الفها ولحنها القديس  مار افرام حبذا لو ترتلها لنا باللهجة الكلدانية المحكية لكي يقارنها القارئ مع قرائتي لها ....

لعلمك .... عدد مؤمني كنيستنا في مدينتا لا يتجاوز 100 مؤمن فلا نصليها الا يوم عيد الميلاد المجيد مع ذلك قرأتها بكل سهولة وبدون ضوء فلا تعاتبني لرداءة الفيديو والصوت لاني لست بارعا في فن التسجيل الصوتي والمرئي ....

الفيديو في الرابط ادناه  ...... ارفقت صورة الصلاة لكي يتابعني القراء الافاضل ...وشكرا

https://www.youtube.com/watch?v=eyOuk-IRTs4

ادي بيث بنيامين



غير متصل الاب نوئيل كوركيس

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 20
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الشماس الغيور على ذاته،
أهنئك على غيرتك العارمة تجاه ذاتك، اي بكل ما تملك امتك الكلدانية من الحضارة والثقافة واللغة والفن.... والتي (مع كل الأسف) نختبر يوما بعد يوم في هذا العهد التعيس تهديمها امام اعيننا، والغالبية صامتة كأنها لا تعنيهم بشيء ما دام كل واحد منهم مرتاح في موقعه (أش عليّ آني)، واذا رفع احد رأسه وقال الحق فتأتيه تهم ما بعدها تهم، أو يُهدد بالتحريم ويُفصل خارج الكنيسة.
 على ما اظن ان اقتراحك موجه الى الأساقفة بشكل خاص ولتكن ايضا لكهنة ومؤسسي الأحزاب الكلدانية ومعهم المؤسسات المدنية من الجمعيات والنوادي الثقافية، ما عدا الشخصيات من المثقفين واللغويين والأدباء والشعراء والفنانين من الرسامين والموسيقيين والملحنين والمغنين والمخرجين (بالطبع كل من يستعمل لغتنا الكلدانية العزيزة في حياته اليومية) ورجال الأعمال... وكل من له غيرة على ما قلته في مقالتك القيمة ان يضم صوته مع صوتك. ولكن سؤالي هو: من يقدر ان يجمع كل هؤلاء؟ وهل هم مستعدون ولهم جرأة الضمير؟ لذا ارجو ان تسمي الأشياء بأسمائها كي يكون نداؤك اكثر فعالية، وخاصة للأشخاص الذين لهم تاريخ طويل في هذا الحقل وعملوا كثيراً في الساحة، وكان لهم تأثير فعال في هذا المجال، عليهم نزول الى "الميدن". أما ان تنتظر إستجابة من أحد على ندائك....؟ (سـﭘــور).
ما نشاهده على أرض الواقع هو نتيجة الأبناء الذين شربوا الحليب من ام غريبة (ميصي خليا من يما نوخريتا) والذين يتبوأون مناصب فعالة في كثير من المجالات الكنسية والمدنية، بالطبع ليست لخدمة الأمة الكلدانية بل لمصالحهم الشخصية الضيقة (ويغسلون أدمغة الضعفاء واللامبالين بالطاعة العمياء)، فما نقرأه من التزوير في كتب التاريخ والكتب الطقسية كانت يد الغريب تطبعها على صفحاتها الاولى كي تشوه التاريخ، وبالأخص تشوش فكر ابنائها كما فعل الفاعل فعلته في اعادة طبع الكتب في السنوات الاخيرة.
أخي الشماس، هؤلاء تعرف جيدا ماذا كان اباؤنا الغيارى يسمونهم. 
فأرجو منك ان تضع النقاط على الحروف، لتتحرك الغيرة بدون خوف، ليعرف كل كلداني مسؤولياته ودوره في الحفاظ على ما ورثه من هذا الكنز الثمين.

ܐܒܐ ܢܘܐܝܠ ܓܘܪܓܝܣ



متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4362
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي ليون برخو
شلاما
لاهمية لشأنا ديما  أرجو مشاهدة هذا الفيديو لشماس كرس حياته لخدمة الكنيسة واللغة وعلمها للهنود في الهند
واعتقد ان كنائسنا الْيَوْمَ بحاجة الى مثل هذا الشماس الراحل
Shamasha Gewargis Beth Benyamin D'Ashita 1

يقول  في قصيدة ما معناه
الذي يضيع  لغته يضيع اسمه
https://m.youtube.com/watch?v=RXhWuNOH8-Q

تقبل تحياتي


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ وسام موميكا المحترم

تحية طيبة

شكرا على مرورك ولأكثر من مرة. ارحب بك دائما.

أخي وسام، الفضاء الأكاديمي شيء وفضاء المنتديات الشعبية شيء أخر.

نعم اتفق معك لو كنت في الفضاء الأكاديمي (محاضرة أكاديمية، بحث أكاديمي، مؤتمر علمي أكاديمي) لأختلف الأمر.

مثلا، كنت في لندن واتخذت مناسبة تواجدي لحضور مؤتمر شارك فيه كبار علماء الفيزياء ومنهم العالم الشهير ستيفان هاوكنغ Stephen Hawking وقدم بحثا جعلنا كلنا نقف على أقدامنا ونصفق له طويلا:



هل تعلم ماذا توصل إليه هذا العالم الشهير؟ قال كل الكتب التي يراها أصحابها مقدسة ما هي إلا أساطير وليس هناك خالق وليس هناك ما إسمه "الله" لأن علم الفيزياء لا يبرهن على ذلك إطلاقا.

هذا الفضاء الأكاديمي. هذا الفضاء لن أستطيع نقله لفضاء المنتديات الشعبية.

انا امام ما أراه انه كارثة تحل بالكلدان وانا منهم وهم مني. امام هذه الكارثة اخاطبهم من خلال هذا المنتدى الشعبي وليس الأكاديمي.

تنقل عن البطريك الكلداني قوله إن من يطلق على لغتنا غير التسمية السريانية على خطأ علمي جسيم.

ومن ثم تأتي بصورة لكتاب ادبي ليتورجي رفيع للكلدان وكنيستهم. شكرا لهذا الجهد

بيد ان السؤال هو من ينفع شعبنا أكثر الذي يقول ان هذا خطأ علمي جسيم ومن ثم يطبق هذا الكتاب ويدرسه ويمارسه أم الذي يقول هذا خطا علمي جسيم ومن ثم يهدم ويدمر ليس هذا الكتاب بل كل التراث والثقافة واللغة التي أشترك فيها انا الكلداني معك أنت السرياني ومع شقيقي الاشوري؟

من الأفضل للبطريرك ان يمارس هويتنا ولغتنا وتراثنا ويحترم قدسية هذه الثقافة بدلا من الإستهزاء بها واستئصالها على ان يعلمنا ما هي الأكاديمية التي في الغالب يفشل فيها.

هذا موقفي

تحياتي


إ










وشكرا



Wisam Momika
ألمانيا



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ وسام موميكا المحترم

تحية طيبة

شكرا على مرورك ولأكثر من مرة. ارحب بك دائما.

أخي وسام، الفضاء الأكاديمي شيء وفضاء المنتديات الشعبية شيء أخر.

نعم اتفق معك لو كنت في الفضاء الأكاديمي (محاضرة أكاديمية، بحث أكاديمي، مؤتمر علمي أكاديمي) لأختلف الأمر.

مثلا، كنت في لندن واتخذت مناسبة تواجدي لحضور مؤتمر شارك فيه كبار علماء الفيزياء ومنهم العالم الشهير ستيفان هاوكنغ Stephen Hawking وقدم بحثا جعلنا كلنا نقف على أقدامنا ونصفق له طويلا:



هل تعلم ماذا توصل إليه هذا العالم الشهير؟ قال كل الكتب التي يراها أصحابها مقدسة ما هي إلا أساطير وليس هناك خالق وليس هناك ما إسمه "الله" لأن علم الفيزياء لا يبرهن على ذلك إطلاقا.




الأخ العزيز الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

يستدل من المقتبس من ردك رقم (23) أعلاه بأنّك تتفق مع ما قاله العالم الملحد ستيفن هاوكينك ولذلك وقفت مع الآخرين تصفقون له بحرارة.

اذا كان الأمر كذلك فما معنى التباكي على الطقس والريازة والآداب والألحان .........الخ.  وهي أمور مكملة لما جاء فيما تعتبرونه أساطير. ألا ترى أنّ هناك مفارقة بين ما تقوله هنا وما تكرره باستمرار حول الأخطار المحدقة بالكلدان وكل ما يخصهم؟.

أرجو أن لا يكون وراء انتقاداتك محاولة تصفية حسابات شخصية أو أمور أخرى لا تريد الافصاح عنها وتفتح بذلك الطريق أمام تأويلات قد تكون غير صحيحة تنعكس سلباً على الأفكار التي تطرحها.

مع التقدير.




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا يا أخي العزيز عبد الأحد انا لا تفق معه في الحاده ولكنه حرّ فيه.

القاعة كانت غاصة بالأكاديميين من كافة انحاء العالم ونهض الكل ليس فقط لما قاله حول المسالة هذه ولكن لطريقة الطرح العلمية ولأسلوب السهل الممتنع الذي استوعبه المختص وأستوعبته انا غير المختص.

ومن ثم لماذا القفز هكذا وإدانة الناس ومن ثم عبارت جاهزة مثل "تصفية حسابات والتباكي".

كان في القاعة بعض رجال الدين المسيحيين (قساوسة واساقفة) ووقفوا وصفقوا وهذا لا يدل على انهم يتفقون مع كل ما يقوله.

يلقي البابا محاضرة مهمة في حشد بينهم لادينينون (ملحدون) مستندا في طروحاته الى الإنجيل ويقفون ويصفقون ويهتفون وليس معناه هذا انهم يؤمنون بما يؤمن هو به.

غريب امر شعبنا حيث اننا دائما نحاول التهرب من الواقع المرير بتسقيط الأخر دون وجه حق ونجعل من أنفسنا قيامين حتى على الإيمان.

العالم المتمدن والمتحضر يتعامل مع النقد دائما كمادة نقدية ويحاول معالجة الخلل بغض النظر إن كان مثير النقد من ميولنا او ديننا ام لا.

عندما يظهر عيب من خلال نقد من قبل كاتب في جريدة في العالم المتمدن يتعامل الناس مع النقد ولا يقولون هذا دينه فلان او ملحد او لا ديني او مذهبه علان.

ولكن هذا واقع شعبنا المسكين الغلبان المغولب على أمره الذي بدلا من ان يعالج الخلل يتدخل في الخصوصيات وهذا انتهاك لخيارات الناس التي مهما كانت يجب احترامها.

الطريقة التي تعامل هذا الموضوع يا أخي العزير معناه لأن العالم هذا ملحد فعلينا ان لا نأخذ نقده وعلمه بعين الإعتبار. كلا. هكذا لا تتعامل المجتمعات المتحضرة وكتبه تدرس في معاهد وجامعة الفاتيكان منها التي يكرر ما قاله في هذا المؤتمر وهذا لا يعني ان الفاتيكان يتفق في هذه المسالة معه.

وفي أخر تصريح له، قال البابا فرنسيس ان قصة الخلق (التكوين) كما اتت في الكتاب المقدس غير صحيحة أي انها قصة او اسطورة، بمعنى اخر ان الفاتيكان يؤيد بعض طروحات هذا العالم حول تكوين الكون وخلقه ولكنه لا يؤيده بنفي وجود الخالق، فماذا ستقول:

http://www.nowtheendbegins.com/pope-francis-says-genesis-account-creation-true/

http://www.independent.co.uk/news/world/europe/pope-francis-declares-evolution-and-big-bang-theory-are-right-and-god-isnt-a-magician-with-a-magic-9822514.html

المجتمعات المتحضرة تقرأ ولا تسأل عن ميل ودين الكاتب.

ولهذا اليوم أشعار المتصوفة من امثال حافظ الشيرازي وجلال الدين الرومي هي من أكثر الكتب مبيعا وقراءة في امريكا وأوروبا ويقرأها الناس وكانها إنجيلهم وقرأنهم ولا يقولون هؤلاء شيعة وفرس وان لهم تصفية حسابات.

هناك كارثة تحل بالكلدان بسبب ما يقوم به صاحب التأوين. هذه حقيقة. وإن شخصها لنا هذه العالم الفيزياوي الشهير فيجب ان نكون شاكرين له ولا نقول هذا ملحد وله تصفية حسابات.

هكذا هي الشعوب الحية المتمدنة.

أكرر انني لا اتفق مع جزء الإلحاد لهذا العالم الفيزياوي. أتيت بالمثل كي أميز بين الفضاء الأكاديمي وفضاء المنتديات الشعبية مثل المنتدى هذأ. أقول ذلك ليس جذبا للعطف الذي لا احتاجه لأنني مفكر مستقل ولكن مسيحيتي المشرقية هي كل ما أملكه.

وشكرا لإثارة الموضوع وتوقعت ان يثار.

وأعلم انك أثرت هذا من حرصك ومحبتك فلك الف شكر.

تحياتي





يستدل من المقتبس من ردك رقم (23) أعلاه بأنّك تتفق مع ما قاله العالم الملحد ستيفن هاوكينك ولذلك وقفت مع الآخرين تصفقون له بحرارة.

اذا كان الأمر كذلك فما معنى التباكي على الطقس والريازة والآداب والألحان .........الخ.  وهي أمور مكملة لما جاء فيما تعتبرونه أساطير. ألا ترى أنّ هناك مفارقة بين ما تقوله هنا وما تكرره باستمرار حول الأخطار المحدقة بالكلدان وكل ما يخصهم؟.

أرجو أن لا يكون وراء انتقاداتك محاولة تصفية حسابات شخصية أو أمور أخرى لا تريد الافصاح عنها وتفتح بذلك الطريق أمام تأويلات قد تكون غير صحيحة تنعكس سلباً على الأفكار التي تطرحها.

مع التقدير.





غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز الدكتور ليون برخو المحترم

شكراً على ردك الذي حاولت فيه ابعاد فكرتي عن هدفها وأقحمت  مواضيع أخرى دون الاجابة المباشرة على ملاحظاتي الصريحة.

لا مشكلة لي مع الحاد هذا العالم أو غيره فكل انسان حر في اتباع ما يؤمن به ولكن المشكلة عندي هي الوقوف والتصفيق الحاد الذي يدل على شيء واحد وهو القبول بالفكرة المطروحة سواء كان الحضور من الأكاديميين أو من خريجي دورات محو الأمية لأنّ لكل الانسان مبدأ يحافظ عليه ولا يحيد عنه الا اذا اقتنع بما هو أفضل منه.

قد يقوم الشخص بالتصفيق مجبراً خوفاً من انتقام لاحق عندما يكون المتكلم ذو سلطة دكتاتورية  وجميعنا عايشنا مثل هذه الحالة أو أن يتم التصفيق لغرض مجاملة شخص يبدو معوّقا مثل الذي يظهر في الصورة التي نشرتها لرفع معنوياته ولا أعلم اذا كان صاحب الصورة هو العالم المقصود وكل ما عدا هاتين الحالتين فاني أراه مرفوضاً وغير مبرر .

تابعت قبل أيام قليلة خطاباً للرئيس دونالد ترامب من على التلفاز ألقاه أمام جلسة مشتركة لمجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين وقد امتنع النواب والشيوخ الديمقراطيون من أعضاء المجلسين عن الوقوف أو التصفيق له بالرغم من أن معظم كلامه كان  يخدم مصالح الشعب الأمريكي عموماً وليس الجمهوريين منهم فقط. فهل يجوز أن نقول أن الديمقراطيين في هذه الحالة غير  مختصين أو ليسوا أكاديميين أم أنّهم أصحاب مبدأ لا يجاملون على حسابه وان كانوا على خطأ؟

تقبل تحياتي.



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


الأخ بطرس أدم المحترم

تحية طيبة،

هناك نقاط مهمة في تعقيبك اتفق معها وهناك نقاط اراها غير ذلك وبعيدة عن الواقع وفيها تهكم استهجنها لأنها غير مقبولة.

مثلا تقول:

"جميع تلك النشاطات هي نشاطات اجتماعية ليست من مسؤولية البطريرك ورجال الدين وإتخاذها ذريعة لأنتقادهم هي لأهداف أبعد من أن تكون الحرص على الكنيسة وهي أستهانة بعقل القارئ ، وتكرارها من قبلكم في جميع كتاباتكم إشارة الى أهداف مبطّنة غير تلك المُعلَن عنها."

الجواب واضح: هذه من نشاطات البطريرك الأساسية وهي الحفاظ على الثقافة الكلدانية الكنسية وحسب لوائح الفاتيكان صلاحياته الأخرى تقريبا معدومة حتى توصيات السينودس الذي يرأسه ليست قرارات والذي يبت فيها هو الفاتيكان وقد يهملها ويركنها جانبا كما هو الحال الأن مع أغلب توصياته، أي صلاحياته خارج نطاق الثقافة غير موجودة ولا تتعدى تقديم المشورة للفاتيكان الذي حاليا لا يعير أية أهمية له ... هذا الوقع ...

ثانيا، لماذا له كل هذه النشاطات الكثيرة لهدم الثقافة وتشبثه ليس الأن ولكن منذ عقود في إزالة الثقافة الكلدانية وتعريبها بالشكل الهزيل هذا وكتابة نصوص سمجة من تأليفه او ترجمته وفرضها على الكل؟ إن كان هذا من نشاطاته فالحفاظ على التراث من نشاطاته أيضا.

ثالثا، كنت أمل ان تخرج من القوالب الفكرية الجامدة مثل "أهداف مبطنة غير تلك المعلن عنها." يا أخي هذه عبارة جاهزة يستخدمها الذين لا حجة لهم فبدلا من تشغيل العقل يلجئون الى هكذا كلايش. انا أيضا أقول او اتهمك ان كتابتك تشير الى " الى أهداف مبطّنة غير تلك المُعلَن عنها" وهذا معناه انني لم أشغل عقلي واتكأت على كليشة ولم احاججك كما فعلت الأن.

اما الترجمة إن كانت وسيلة لقراءة الأصل بلغته الكلاسيكية او المحكية فهذا امر محبب، أي ان نضع الترجمة بجانب الأصل لا ولكن لا نزيل الأصل ونمحيه وندمره كما يفعل صاحب التأوين من خلال معوله الهدام.

وأي كنيسة كلدانية او جوق كلداني اليوم ينشد رائعة ما أفرام "نوهرا دناح" (تسبحة النور)  او الرائعة الأخرى التي تعقبها لمار نرساي، قيثارة الروح القدس وهي، "طوعياي بذموث حشوغا." هاتان التسبحتان سماويتان وأرفع ادب كنسي عرفته البشرية. أي جوق كلداني ينشدهما باللغة الكلاسيكية او المحكية؟ الا يستهزئ صاحب التأوين بنصوص لمار أفرام والتراث برمته ويلغيه وله الوقت الكافي لتأليف كتب لاستئصال ثقافتنا  (وهي ليست الا إنشاء هزيلا) كي تحل محل هذه الروائع؟ هل هذا من واجباته ونشاطاته؟

وأهديك في نهاية تعقيبي هذا الذي فيه حاججتك ولم ات بأي عبارة جاهزة او كليشة دون حجج وبراهين، أهديك انشودة مار أفرام -  النهر  الذي تستقي منه كنيستنا المشرقية المجيدة كل قوتها، إن بقيت لها قوة – ولكن صاحب التأوين يستهزئ بنصوص له به ويلغيه وبلغته كما أوضحت – التي انشدها جوق ماروني، أنظر حتى بعض المارونيين الذي يقولون لا بل يفتخرون بهويتهم وقوميتهم العربية لهم بعض الحنين الى هذا التراث ولكن ليس هناك شعب مثلنا يستهين بتراثه ومن اعلى المستويات:

https://www.youtube.com/watch?v=eyXcJmuxzm0

وهذه الأخرى يرتلها اشقاؤنا السريان الأرثدوكس:

https://www.youtube.com/watch?v=w4B6TGghdYs
 
وهذه ترتل باللهجة السريانية كما ترى وهي قريبة جدا من اللهجة الكلدانية ولهجة اشقائنا الأشوريين ولا يعص على أي متكلم ومثقف يقرأ لغتنا الساحرة فهمها وبيسر وسهولة وكأنه هو ينطقها. وهذا دليل أخر على اننا شعب واحد ولغة واحدة وكنيسة واحدة في العمق والى اليوم.

وتعرف انا لا أستخدم الكلايش وامقتها ولهذا اسالك ما هي القصيدة او التسبحة الكنسية من تراثنا ولغتنا التي انشدها صاحب التأوين وجوقه البطريركي في الاحتفال المهيب والباذخ الذي ترأسه في بغداد احتفاء بعيد الحب، عيد فالنتاين؟ هل هذا من واجباته ونشاطاته ام تأدية هذه التراتيل الروحية الكنسية التي يتهافت عليها اليوم الرهبانيات والكنائس من مختلف المذاهب المسيحية ويحاولون إنشادها وبلغتها أحيانا من خلال الكرشوني وصاحب التأوين يستهجن ويزدريها.

وهل قام صاحب التأوين بتوصيتنا بإنشاد هذه الروائع ومئات ومئات مثلها في كنائسنا ام اوصانا إنشاد تراتيل مناسبة، أي كل على هواه. أليس هذا ما يحدث اليوم ويمارسه صاحب التأوين ذاته وهو يرقى الى هدم وتدمير تراثنا وثقافتنا أي وجودنا وبطريقة لم يشهدها أي شعب لأن مسبب ذلك منه وإليه وعن سبق إصرار وتأتي بكليشتك: "أهداف مبطنة غير تلك المعلن عنها." على من تنطبق هذه الكليشة؟

بالطبع أتوقع عبارات وكلايش جاهزة أخرى كما اتانا من بعض الأخوة الأخرين وبدلا من إشغال العقل والوقوف ولو للحظة للتفكير بالكارثة التي حلت بالكلدان في السنين العجاف الأخيرة وتلمس طريق خلاص وقدمت مقترحا ولكن مقترحك كلايش وقوالب جاهزة، مع الأسف. 

تحياتي




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد ليون المحترم : لم اكن ارغب في التعليق ولكن القرف اجبرني على ذلك !!!
سأسلك سؤال وارجون ان ترد عليه بصراحة وعلى هذا المنبر الشعبي حتى اتأكد من صحة قرفي من عدمه !! ارجو ان يكون الرد هنا وليس على شكل رسالة شخصية لأننا في الرسائل الخاصة سوف لا نحل مشكلة القرف الذي نحن فيه !!!
تقول في ردك على احد الاخوة الآتي وهو اقتباس من كلامك :
هل تعلم ماذا توصل إليه هذا العالم الشهير؟ قال كل الكتب التي يراها أصحابها مقدسة ما هي إلا أساطير وليس هناك خالق وليس هناك ما إسمه "الله" لأن علم الفيزياء لا يبرهن على ذلك إطلاقا.انتهى الاقتباس .. ومن ثم تضيف بأنك صفقت له ولكنك لا تؤمن بهذا الإلحاد !!
سؤالي لك بماذا تؤمن إذاً !!!!
هل تؤمن بأن الله خلق الإنسان قبل سنوات قليلة وتركه هكذا يُصارع بعضه البعض ؟
هل تؤمن بأن الله خلق كل هذه الاديان لتحارب وتفتك بنفسها ؟
هل تؤمن بأن الله انزل كل هذه الكُتب المقدسة لتكون السبب في ذلك النحر ؟
هل تؤمن بان الله خلق كل الكون بأوامر منه وخلال ساعات ؟
هل تؤمن بأن كل ماجري وجرى من الفضائع الإنسانية كانت مكتوبة مسبقاً ؟
وهل تؤمن وانت الاكاديمي الجامعي ( ما اعرف شمنو اختصاصك يمكن مختص بالطريرك وملابسه ) ! بنظرية التطور وماذا تقول لتلاميذك في حالة النقاش العلمي ؟
أم انك مثل ( الصباح شيء ومساء شيء آخر تماماً )؟
بعد ان ترد بصراحة سأتكد من صحة قرفي من عدمه !!
بالمناسبة انا لم اكن اثير تلك الاسئلة ولكنك كُنت الباديء بطرحك وإقتباسك جملة لهذا الاكاديمي الذي صفقتم له كثيراً ...تحية طيبة






غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد نيسان سامو المحترم

سأجاوبك وبرحابة صدر عندما يأتي دورك رغم انه في السويد مثلا يعد الأمر انتهاكا لإنسانية الشخص إن سالته الأسئلة المثيرة للجدل وغير المقبولة.

وإن سألت هذه الأسئلة في الصف في الجامعة لطلبتي لتم فصلي من الجامعة فورا.

هذه الأسئلة غير مقبولة وفي جامعتي الذي يثيرها يعاقب ويعد متخلفا ويفصل من الجامعة. وفي الحقيقة لا يجوز إثارتها على اي مستوى رسمي في السويد او اي مجتمع متمدن متحضر ولا يبني أي مجتمع مواقفه على أسئلة غير مقبولة ومرفوضة وأسمح لي متخلفة مثل هذه.

أنظر الفرق بينك وأنت تدعي التمدن والتحضر والفرق بين هؤلاء.

أسئلتك من المحرمات في السويد والدول الإسكندنافية والمتطورة والحضارية الأخرى. فأين أنت؟

ولكن دعني هنا اعبر عن استهجاني لسخريتك وتهكمك غير المقبول في صفحتي وجملتك هذه التي لا تنم عن فهم وإدراك لموضوع الثقافة والهوية والتراث:

"وهل تؤمن وانت الاكاديمي الجامعي ( ما اعرف شمنو اختصاصك يمكن مختص بالطريرك وملابسه ) ! بنظرية التطور وماذا تقول لتلاميذك في حالة النقاش العلمي ؟ "

انا لست مختصا بملابس أي إنسان ولكن كل شعب وأمة له هويته وشخصيته identity والتراث والثقافة والتقاليد واللغة والطقس والأزياء (انظر الأزياء وليس الملابس) والريازة وغيره جزء من كيان هذا الشعب وهذه الهوية. في أقل تقدير لا يستهزىء بها.

وهذا ما يقوم به السويديون مثلا والافريقيون وكل الأمم التي لها تاريخ وثقافة فالسويديون والدنمركيون والفنلنديون والنرويجيون والإنكليز فهم يرتدون أزيائهم في زمن الإقطاع ومنها الأزياء الكنسية في المناسبات وينشدون ويحملون الشموع مع أطفالهم وكلهم بأزيائهم التقليدية, لا يستهزىء أي منهم بأزيائه التراثية مطلقا.

وعلى الرحب والسعة وسأعرج على أسئلتك في حينه.

تحياتي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيدي الكريم : لا تسحبنا الى قرف اكثر مما الذي انا فيه !! فأنت تعي وتدرك بأن هذا هو اسلوبي وأحاول دائماً وضع جملة او كلمة بين القوسين لا للتأكيد بل للإستفسار او لرسم إبتسامة او ضحكة على وجه الطرف المقابل وهذا الاسلوب مستمر فيه وبالأخص معك معتقداً بأنك ستضحك معه ولكن إذا كُنتَ قد ذهبت الى اكثر من ذلك فعليك حذفه وانا لا استهزأ بجانبك وانت تعي ذلك ولكن إذا ما رغبتَ في تطبيق اسلوب البعثين على مناقشاتنا فهذا شيء آخر ( اي التحول من الفرفرشة والضحك وبصورة مفاجئة الى الجدية وإتهام الآخر بالخيانة ) ......مع كل هذا فانا اعتذر إذا كان هذا يرضيك ..
وسأنتظر دوري في كرمك على الرد !! بالمناسبة قولك انتظر دورك هي ابشع عندي بكثير من الجملة التي وضعتها بين القوسين !!تحية



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي


وفي أخر تصريح له، قال البابا فرنسيس ان قصة الخلق (التكوين) كما اتت في الكتاب المقدس غير صحيحة أي انها قصة او اسطورة، بمعنى اخر ان الفاتيكان يؤيد بعض طروحات هذا العالم حول تكوين الكون وخلقه ولكنه لا يؤيده بنفي وجود الخالق، فماذا ستقول:

ليس هناك كنيسة واحدة في العالم تقول بان قصة الخلق هي غير صحيحة, وانما تقول بان لا ناخذ كل شئ تم ذكره بشكل حرفي. وهنا فرق هائل بين غير صحيحة وعدم اخذها بشكل حرفي. وقضية ان ذلك يتفق مع هذا العالم هو شئ غير صحيح وانما العكس تماما هو الصحيح. وانا ساشرح كيف ولماذا:

بالنسبة لهوكينغ فانه تعرض الى ضغوط ليعطي رايه في هل يؤمن بوجود خالق ام لا, فهنا كان جوابه بانه لا يؤمن.

ولكن لان هناك الالاف من العلماء يؤمنون وهنا الالاف لا يؤمنون ولان هناك ايضا الالاف من الاميين يؤمنون والالاف من الاميين لا يؤمنون فان عدم ايمان هوكينغ هي عبارة عن حجة عديمة القيمة لمن اراد ان يستعملها لاغراض الانتقاد.

ولهذا فانه تعرض الى ضغوطات اخرى , فهناك من طلب منه ان يعطي رايه حول هل للزمن بداية ام لا, وهذا لكي يقوموا بانهاء حجج المتديين تماما في قضية الخلق هذا لان الخلق يضع للزمن بداية , وليحصلوا على اثبات بان وجود الكون هو ازلي اي موجود منذ الازل.

وهوكينغ جاوبهم في موقعه الخاص به. حيث قال في ان للزمن بداية هو عبارة عن حقيقة لا يمكن الشك فيها وتعتبر يقين في الفزياء, اما اذا كان للزمن نهاية فهو ما لايعرفه العلماء. وهنا اقتبس من موقعه كما جاء جوابه:

All the evidence seems to indicate, that the universe has not existed forever, but that it had a beginning, about 15 billion years ago. This is probably the most remarkable discovery of modern cosmology. Yet it is now taken for granted. We are not yet certain whether the universe will have an end.

http://www.hawking.org.uk/the-beginning-of-time.html

وقضية ان الزمن كان موجود بشكل ازلي كان عبارة عن فرضية انتجت لاول مرة في الاتحاد السوفيتي السابق وبعدها تبناها اخرين وتم صرف الملايين عليها ولكن لحد الان لم ياخذها احد بجدية داخل العلم. انا شخصيا اعتبر قضية الكون الازلي بانها عبارة عن كوميديا في الفيزياء والرياضيات.

بالنسبة للفيزياء كمقارنة بين قديما وحديثا: في السابق كان العلماء يعتمدون على الخالق في نظرياتهم , فمثلا لانه هناك تجاذب وتنافر بين الكواكب فانها قد تصطدم ببعضها البعض وتحصل كوارث بما فيها للارض, وهنا فانهم كانوا يعتمدون على الخالق الذي يخلق توازن في الكون ليسير كل شئ على ما يرام.

حديثا اخرجوا الخالق من الفيزياء واصبحوا يستعملون كائنات اخرى لا احد يعرف عنها اي شئ بدلا من الخالق, مثل الطاقة السوداء كمثال التي لا احد يعرف عنها اي شئ سوى المصطلح بحد ذاته.

وعالم مثل نيوتن لم يكن غرضه اطلاقا بان يقوم بتطوير العلم عندما بداء بالبحوثات, وانما كان يريد ان يفهم الانجيل بشكل افضل وبشكل خاص سفر رؤية يوحنا. هذه الحقيقة لا تذكرها المؤوسسة العلمية في الكتب العلمية التي تقوم بتدريس نظريات نيوتن, هذا لانهم يخجلون منها, ولكن الحقيقة تبقى بان المؤوسسة العلمية تقوم باخفاء حقائق وتقوم بالكذب ايضا.

ويبقى ما يؤمن به العلماء وما لا يؤمنون به عديم القيمة, ففي الاسئلة الكبيرة مثل من اين جاء الكون ومن اين جاءت الحياة يبقى العلماء حالهم حال الاطفال.

وطرح اسئلة كبيرة هكذا ستكون عبارة عن غرور, اذ ان العلماء لا يعرفون حتى الاسئلة الصغيرة . اذهب واسال الاساتذة في الجامعة في السويد وقل لهم "ما هي التفاحة؟" اذا استطاع شخص واحد منهم ان يكتب سطر واحد كجواب فانني ساترك المنتدى فورا.

وبالنسبة لسؤال عبد الاحد سليمان: هو ايضا يجد لي مواضيع ومداخلات قد لا تعجبه وهناك ايضا غيره, ولكن عندما ينتقدني احدهم او يطرح علي سؤال, فهنا انا افعل كل شئ ليشعر المقابل بانني اقوم بتركيز كبير على سؤاله, وهذا ليس من اجل المقابل وانما لكي يعرف القراء بانني اكتب بجدية ولاكسب ثقتهم بي. في حالة عدم قيامي بذلك فان هذه لن تكون مشكلة لاشخاص مثل عبد الاحد سليمان وانما ستكون مشكلة عندي لان القراء سيجدون بانني لا اقوم بالتركيز.

وسؤال عبد الاحد سليمان لم يكن معناه هل للبشر حق في الايمان ام لا, ولم يكن قصده ليحدد متى يكون من حق شخص معين التحدث في موضوع معين ومتى لا يحق له. سؤاله كان اذا كانت الاديان غير صحيحة ومنها المسيحية وبانها مجرد اساطير وخزعبلات فاذن الكنيسة هي ايضا غير مهمة, وبالتالي يكون كل شئ مرتبط بالكنيسة عديم القيمة بما فيها الطقوس والتراتيل الخ.

بمعنى اخر اذا كنت ستطرح سؤال لهوكينغ هل الطقوس والتراتيل ستكون مهمة عندما يعتبر بان المسيحية كدين هي مجرد اسطورة, فجوابه سيكون بدون ادنى شك كلا لن تكون مهمة.

اي ان سؤال الاخ عبد الاحد سليمان كان بهذا الخصوص.

انا هنا لا اقوم بعملية وضع توقعات حول ماذا تريد انت ان تقصد, ولكن عندما تكون مداخلاتك مبهمة وغير واضحة فانت ككاتب مسؤول عن ذلك وليس القراء, وهذا لا يشملك انت لوحدك وانما كل شخص اخر يكتب هنا.



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بالإسـتـئـذان من كاتب المقال ولا أريـد أن أغـيـر مجـرى الحـوار ....

واحدة من المشاكل الكبيرة والمستعصية التي نعاني منها كشعب وكنيسة هي أولا تغير مجرى أي حوار جدي حول خطر وجودي كالذي تتناوله هذه المقالة ومن ثم تسطيح الأمور لجعل الوضع البائس الذي نحن فيه ورديا.

يشبه حال هؤلاء حال شخص قيل له لماذا تهدم بيتك وتدمره على رأس احبائك، أجاب بعض أصحابه وهم مدافعين عنه ومبتهجين بفعلته، لماذا هدم فلان بيته على احبته ولم تتم محاسبته. بدلا من ان يوقفوه عند حدّه، يمنحونه العذر والعون كي يستمر في هدمه وتدميره من خلال تحويل مجرى الحديث ومنع أي محاولة لمحاسبته.

ومع الأسف بعض التعقيبات، وهي مرحب بها، غايتها تحويل مجرى الحوار عن الوضع البائس الذي صار فيه الكلدان في السنين العجاف الأخيرة والفوضى العارمة التي اوقعتهم فيها بحيث جرى هدم وتدمير ثقافتهم وريازتهم ولغتهم وطقوسهم وأزيائهم وأدبهم وكل ما يشكل منهم امة وهوية ذات خصوصية بشكل منهجي ومع سبق إصرار وكأن الكلدان لا وجود لهم وأن الثقافة هي ملك شخصي يلعب بها صاحب التأوين كما شاء ...

مقولة جميلة ومعبرة فشكرا

تحياتي



غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 813
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الشماس – الدكتور – ليون برخو
تحية ومحبة

" أهداف مبطنة غير تلك المعلن عنها "
1 -  نعم أخي العزيز فإذا لاحظتَ فإن معظم الأخوة المحايدين الذين علقوا على مقالك هذا وحتى مقالاتك السابقة غير متفقين على آراؤك ، جميع مقالاتك تتمحور حول نقد الكنيسة الكاثوليكية ، ورذاذها يصل الى الكنيسة الكلدانية ، تحاول إصطياد أي خطأ ( والخطأ من طبيعة البشر ) لتجعل منه موضوعاً كبيراً فقط للنيل من سمعتهما متناسياً الأعمال العظيمة التي تقومان بها .

2 -  آراؤك الغريبة في الكتاب المقدس وإعتبارك ما ورد في أسفاره من حوادث وقصص خرافات وأساطير لأن العقل البشري لا يتصورها ، متناسياً أن العقل البشري محدود الإمكانية في فهم وتصور الكون والخليقة مهما بلغ من علم وتطور ، وسبق وأن دخلت في مناقشة سابقة معكم في العديد من تلك الأمور وكمثال واحد مقالك ( البطريرك لويس روفائيل : هل نحن في حلم ؟ ) ومداخلتي والأستاذ فريد وردة معكم حول سفر أيشوع برنون ، الذي أعترف العلم به كحقيقة .

3 -  مباهاتك الأخيرة حول أشتراكك مع مؤتمر في لندن ( للملحدين ) وبحضور عالم الفيزياء ستيفان هاوكنك وكيف وقفت على قدميك وصفًقت له طويلاً حينما قال ((كل الكتب التي يراها أصحابها مقدسة ما هي إلا أساطير وليس هناك خالق وليس هناك ما إسمه "الله" لأن علم الفيزياء لا يبرهن على ذلك إطلاقا.))  هذا الملحد يجهل صرخات وتوسلات زملائه الملحدين ( توماس باين ، توماس سكوت ، فولتير ، فرنسيس نيو بورت ، وجوزيف ستالين وغيرهم كثيرون ) في ساعة موتهم وهو يرون مسبقاً  العذابات التي تنتظرهم .

4 -  على النقيض من تلك ، من يقرأ مقالاتك في جريدة الإقتصادية السعودية تصيبه الدهشة من دفاعك الشديد عن الإسلام المظطهَد في دول الغرب ، ومدحك لنبي الإسلام وقرآنه ، وإنتقادك للحروب الصليبية ، وجهدك الواضح في تحسين صورة الإسلام .

مع التقدير




غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 813
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ إدي بيث بنيامين
تحية ومحبة

بإذن الدكتور ليون برخو

آسف لتأخري على أجابتك ، وبخصوص مداخلتك أعلاه أود أن أقول .

1 -  تقام في كنيستنا ( كنيسة الراعي الصالح الكلدانية في تورنتو ) مساء الأحد من كل يوم سبت الساعة السادسة والنصف ، صلاة الرمش ( صلوثا درمشا ) وكذلك صباح كل يوم أحد في الساعة التاسعة صباحاً صلاة الصبح  ( صلوثا دصبرا ) باللغة الكلدانية المحكية المترجمة ( سواذايا ) بدءاً من المزمور الأول ( شبَّح لمريا كلا أرعا ) والى نهاية التمجيد ( تشبوحثا ) وتستمر حوالي نصف ساعة ، ولأنها باللغة المفهومة فقد بدأ أبناء الرعية بالمئات بالمجئ للكنيسة للمشاركة فيها قبل القداس الإلهي الذي يبدأ عادة في التاسعة والنصف ، وبدأ الكثير منهم يشاركون الشمامسة فيها .

2 – أعتذر عن تزويدك بفيديو صلاة ( التمجيد ) نوهرا بهيري لزديقي لعدم إلمامي بالتسجيل ، ولكن من المؤمل أن تسجَّل صلاة الصبح ( صلوثا دصبرا ) كاملة في المستقبل ، وأعاهدك بأني سوف أرسل لك نسخة منها إذا لم تدرج في ( اليوتيوب ) .

مع التقدير




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ بطرس أدم المحترم

تحية عطرة

لا يا أخي العزيز ليس لدي أي "أهداف مبطنة" وكما قلت ربما لديك "أهداف مبطنة" لأن هذه كليشة وعبارة جاهزة.

 وأقول ان الذي يغير مسار الموضوع، كائن من كان فاشل في الحوار ويفتقر الى ملكة تشغيل عقله بصورة نقدية، وهي الملكة الوحيدة التي تمزينا عن الخلائق الأخرى، إن فقدناها فقدنا كل شيء ولهذا لا يرى ما يتعرض له الكلدان وكنيستهم من تدمير وهدم لثقافتهم وتراثهم أي وجودهم كأمة وهوية ويرمي رأسه مثل النعامة في التراب، أي يغير مجرى الحوار كي لا يصدق انه في خطر وجودي وفي فوض عارمة.

وأعرج على ما اتيت به بعجالة لضيق الوقت.

أولا، انا لا انتقد الكنيسة الكاثوليكية. انا انتقد مؤسسة الكنيسة الكاثوليكية وجرائمها ومنها ما تم اكتشافه مؤخرا من جرائم مرعبة في استراليا حيث اعتدى قسسها ورهبانها منتهكين اعراض الاف الأطفال الصغار وغيره كثير .... ومن ثم هذه المؤسسة استخدمت حصانتها الدبلوماسية كدولة لحماية بعض المجرمين وعدم القبول بمثولهم اما لجنة التحقيق الأسترالية. هذه الجرائم جعلت البابا فرنسيس – أنظر حتى هذا البابا البار والقديس الذي صار معيارا للأخلاق الإنسانية في العالم أجمع يعاني من هذه المؤسسة حيث يقول حتى الله في السماء يبكي اليوم للجرائم التي اقترفتها هذه المؤسسة وجعلت البابا السابق والمحافظ يقول إنه يشعر بالعار بسببها. كل مؤسسة لها اعمال جبارة ومنها الشمولية ولكن منجزاتها لا تشفع لها عن جرائمها.

ثانيا، لماذا تقولني يا أخي ما لم اقله. انا لم اقل ان الكتاب المقدس هو اساطير وقصص. قلت إن العالم الفيزياوى الشهير هو قال ذلك وإن الفاتيكان يؤيد نظرياته عن نشوء الكون التي تدحض ما اتى في سفر التكوين مثلا وهذا ما قاله البابا فرنسيس مؤخرا مؤيدا نظرياته في نشوء الكون. ومن ثم يا أخي العزيز كل الجامعات الكاثوليكية ومنها التي في الفاتيكان تدرس نظريات هذا العالم الكبير الذي أدهش الدنيا واقواله اليوم في اختصاصه لا تسقط على الأرض. لماذا تأتي الي وانا شخص بسيط ولا تذهب الى الفاتيكان او المعاهد الكاثوليكية التي جعلت من هذا العالم آية؟

ثالثا، ما هي قصة الملحدين؟ هل أنتم أفضل منهم؟ هل أنتم لكلم ما يسميه البعض "مفاتيح الجنة" وهم ليس لديهم هذا المفتاح؟ سيأتي الناس من كل فج ويدخلون ملكوت السماء وأهل الملكوت سيبعدون عنها، هذه إعادة صياغة لنص إنجيلي تعرفه حضرتك. ومن ثم، لماذا تستند الى معلوماتك الشحيحة جدا وتأتي بها في منتدى شعبي يدخله عشرات الالاف يوميا؟ الم يقل البابا فرنسيس إن الملحد إن كان صالحا سيدخل ملكوت الله؟ ومن هو انفع للبشرية والإنسانية وجرت على يديه اعمال صالحة ونافعة للإنسانية انتم ام هذا الفيزياوي المعوق عوقا شديدا والذي لم يؤذي ذبابة واحدة في حياته ويخصص جزءا كبيرا من دخله وريع كتبه للفقراء والمساكين؟ أين انت يا أخي العزيز. ملكوت الله لم يكتب بإسمي وباسمك.

رابعا، عدد من مقالاتي في الصحافة العربية والعالمية يدافع عن الإسلام وهذا صحيح. ولكن البابا فرنسيس هو اليوم اول المدافعين عن الإسلام والمسلين وأكثرهم دفاعا هو رئيس وزراء كندا بقربك والكاثوليك في أمريكا وقفوا صفا واحدا ضد القوانين التي يتخذها الرئيس الأمريكي ترامب ضد الدول المسلمة والمسلمين وضد مواقفه التي تنتقص من دينهم. ومن ثم يا أخي العزيز البابا ذاته صلى في جامع بعد ان تلا رجل دين آيات من سورة مريم على مسمعه وهذا نقلته كل وسائل الإعلام في العالم. والبطريرك ساكو له ذات التوجه وانا لا انتقده على هذا التوجه ابدا. مشكلتي الكبيرة معه كما قلت هي مع موقفه من الثقافة والتراث:



وأخيرا، نعم انا أصفق للذي يقول ان لا دين له (الملحد) وأصفق لكل من يقول إن له دين يؤمن به وكتاب يقول نزل من السماء وهذا لا يغير في مسيحيتي المشرقية خردلة لا بل يزيدني ايمانا وتشبثا بها.

وتقبل تحياتي ولعلمك ان اجازتي الصيفية ستبدأ مبكرا هذه السنة لأنني عملت ساعات إضافية كثير هذا الشتاء وإن عرجت على ديارنا فأنت اخ وصديق عزيز والنقاش هذا لا يفسد في ودنا ابدا.

تحياتي




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
بعد الأستاذان من العم بطرس :
سيدي الكريم لي ملاحظة بسيطة وهي : الوضع يختلف مع البابا ورئيس وزراء كندا وأستراليا وغيرهم لأنهم في قمة الهرم السياسي والمصالح تتطلب ذلك . فنصف الاقتصاد الكندي معتمد على تلك الدول فلا يمكن للسياسي ان يحارب اقتصاد بلده ولا مكانة البابا تسمح له بمعادات مليار مسلم او غير ذلك فهم مضطرون لتمرير تلك السياسة لعدم التصادم الكارثي اما حظرتك فالموقف مختلف وأنك شماس بسيط ولست في اعلى قمة الهرم فالمصالح هنا تكون شخصية ان وجدت وأكرر ذلك وليست دولية . لهذا يجب عدم المقارنة بيني وبين البابا او رئيس الوزراء الكندي او غيره . تحية



غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 813
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الشماس – الدكتور – ليون برخو
تحية ومحبة

أخي وصديقي العزيز ، أستمرار مداخلاتي معكم نابعة من فرضية أننا ( كلانا – ليون وبطرس ) مسيحيان من المذهب الكاثوليكي يؤمنان بما جاء في تعليم الكنيسة الكاثوليكية وثوابت التعليم المسيحي ، فعلى سبيل المثال نؤمن أن الكتاب كله هو موحى من الله ، ونافع للتعليم والتوبيخ ، للتقويم والتأديب ، ( 2 تي 3 : 16 )  ونؤمن أن بابا روما هو خليفة مار بطرس الذي هو مكلَّف من الرب  يسوع المسيح برعاية أتباعه أبناء الكنيسة ( يوحنا 21 : 15 – 17 ) ، ومن ينكر المسيح أمام الناس ، ينكره هو أيضاً أمام أبيه السماوي ( متي 10 : 33 ) .

فاذا كنت مؤمن بما جاء أعلاه ، ننتقل الى التالي ، وإلا فلنصرف النظر عن النقاش .

1 -  نؤمن بأن الكتاب المقدس بعهديه وبأسفاره ال ( 73 ) كله موحى من الله لنتبعه ونعمل بهديه وتوجيهاته ، وهو صحيح حتى اذا لم يدركه عقلنا البشري مستندين بذلك الى ( 2 تي 3 : 16 ) ، لذلك فكل تشكيك به وبصحته يجعلنا تحت طائلة المسؤولية وقولك ( أنا لم أقل أن الكتاب المقدس هو أساطير وقصص ) يدحضه تعليقك المرقم (31) في موضوعك ( البطريرك لويس روفائيل : هل نحن في حلم ؟ ) .

2 -  لا يحق لنا أن نقوم بما يقوم به البابا ورجال الكنيسة بالتسلسل ، لأنه ببساطة لسنا مخولين ، ما يقومون  به نؤمن بأنه موحى من الروح القدس أستناداً الى نص أنجيل يوحنا أعلاه ، فقيام البابا بإجراء مباحثات مع أي طرف أو ديانة أخرى ، لا يعطينا نفس الحق لنقوم بها .

3 -  الملحد الذي ينكر الله هو بائس مهما عَلَتْ درجته العلمية ومصيره حدده الرب يسوع في ( متي 10 : 33 ) نعم كما قال البابا ( إذا كان صالحاً ) مؤمناً بالله وليس ناكراً له ، أم هل تعتقد بخلاص نفس من ينكر وجود الله ؟ أما مفاتيح الجنة التي توحي وكأنك تقصد تشبيهها بمفاتيح الخميني ، فهي في أيماننا المسيحي الكاثوليكي حقيقة ولكن تحت تسمية أخرى هو ( الصليب ) الذي يحمله المؤمن بيده ويدخل الملكوت ، ألَم يكن سبب دخول لص اليمين الجنة هو الصليب الذي حمله ؟

وإجازة سعيدة ومريحة مقدماً .




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ ادي بيث بنيامين المحترم

سمعت ادائك لتسبحة قديس وملفان كنيستنا المشرقية المجيدة مار افرام. وللعلم هذه واحدة من مئات ومئات المدائح الربانية والنبوية التي لم تأت بها ومثلها المسيحية طوال تاريخها وتركها لنا قديس وملفان شعبنا هذا.

لقد ابدعت اخي العزيز. أرفع القبعة لك وقد استمتعت كثيرا باللحن وبالطبع انا على إطلاع عليه لترددي على كنيسة المشرق الأشورية وكنيسة المشرق القديمة لأداء الطقس مع إخوتي الشمامسة حيت كنيستنا الكلدانية جرى تقريبا تعريبها في السنين العجاف الأخيرة والفضل كل الفضل لصاحب التأوين ولم يعد أحد يكترث بتراث وروائع ومقدسات هذا القديس الكبير.

وانا سعيد ان اقرأ لك هذا الوعد الذي فيه تقول إن الفرع الأشوري وفرع سوركاذا عتيقا سيبقيان امناء على هذا التراث حتى النهاية.

وعهد مني ان انشد لك خصيصا هذه التسبحة السماوية الملائكية والتي لا بدّ وأن الملائكة في السماء ينشدونها بحضرة مخلصنا الذي كما يقول مار افرام اخرجنا من الظلمات الى النور وفتح أعيننا بعد ان كنا في ظلام دامس.

امنحني بعض الوقت وحال بداية العطلة الصيفية سأنشد النشيد الملائكي هذا وأضعه على هذا الموقع وفي مواقع التواصل وأهديه لك ومعك كل محبي مار افرام، قديس وملفان كنيستنا، ونهرنا الخالد الذي دونه سنموت عطشا.

ولعظمة قداسته وسمو ورفعة مؤلفاته اتخذته الكنيسة الرومانية الكاثوليكية واحدا من ملافنتها وقديسيها الكبار حيث تنشد رهبانياتها وكنائسها تسابيحه وأناشيده وألحانه وتبحث عن مختصين من امثالك كي يلفظوها امامهم باللغة التي كتب بها كي يكتبوها بالكرشوني وينشدوها مثلنا.

كان يجب على كل ابناء كنيسة المشرق من الكلدان والأشوريين ومعهم اشقائنا السريان ان نحتفل في أي مكان تواجدنا وبشكل علني وفي الشوارع والمدارس والكنائس والبيوت بهذا الملفان والقديس الكبير مرتلين اناشيده وتسابيحه وتراتيله ومداريشه ومياميره مع الموسيقى والإيقاع كي يعرف العالم ما هي هويتنا وخصوصيتنا قوميا وكنسيا.

وهذا رابط للتسبحة السماوية هذه مع ترجمة بالإنكليزية كما يؤديها جوق ماروني في لبنان. بيد أنني أرى لحن كنيسة المشرق الأشورية اجمل لحن سمعته لهذا النشيد الخالد في كل الكنائس التي حضرتها (وانا احضر الصلاة في كل كنائس شعبنا لأنها كلها مقدسة رسولية جامعة):

https://www.youtube.com/watch?v=eyXcJmuxzm0

تحياتي



نعم في كل يوم احد قبل القداس  نصلي اثناء صلاة الصبرا صلاة القديس مار افرام ( نوهرا دناح لزَدّيقي ) في جميع كنائسنا سواء في كنيسة المشرق الاشورية او الكنيسة الشرقية القديمة .  آباؤنا واجدادنا القدماء رتلوها وحافظوا عليه لاكثر من 1600 عام فما علينا كمؤمني كنيسة المشرق الاشورية والكنيسة الشرقية القديمة الا ان نحافظها بنفس كلماتها كما الفها ولحنها القديس  مار افرام وستبقى خالدة لاجيالنا القادمة .

اخ بطرس
سحبت مقطع الفيديو ( ادناه ) وانزلته في اليوتوب وانا ارتلها كما الفها ولحنها القديس  مار افرام حبذا لو ترتلها لنا باللهجة الكلدانية المحكية لكي يقارنها القارئ مع قرائتي لها ....

لعلمك .... عدد مؤمني كنيستنا في مدينتا لا يتجاوز 100 مؤمن فلا نصليها الا يوم عيد الميلاد المجيد مع ذلك قرأتها بكل سهولة وبدون ضوء فلا تعاتبني لرداءة الفيديو والصوت لاني لست بارعا في فن التسجيل الصوتي والمرئي ....

الفيديو في الرابط ادناه  ...... ارفقت صورة الصلاة لكي يتابعني القراء الافاضل ...وشكرا

https://www.youtube.com/watch?v=eyOuk-IRTs4

ادي بيث بنيامين



غير متصل سعد عليبك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 471
    • مشاهدة الملف الشخصي
الشماس د. ليون برخو المحترم
شلاما و أيقارا

موضوع مقالتكم دليل على غيرتكم على تراثنا الكلداني و بعد نظركم على مستقبل الكلدان و كنيستهم.
أؤيدكم تماماً بأن اليوم، أو بالأحرى منذ تسنم غبطة مار ساكو كرسي بطريركية الكنيسة الكلدانية الكثير من ثوابت القومية الكلدانية و ثقافتها و تراثها في خطر، بالإضافة الى كون الكنيسة الكلدانية في وضع حرج وغير مستقر و كأن الرعية تعيش حالة انتظار لمنقذ لهذه الكنيسة.
مقترح الحل الذي طرحته  بتأسيس مجلس طواريء على المستوى الأسقفي، هو حل نموذجي لو أخذنا الأمر بقراءة نظرية و سطحية فقط، لكن لو تمعنّا في الحل عملياً، فالأمر مستبعد جداً اليوم و في ظل مطارنتنا الحاليين مع كل الإحترام لهم. فالمطران اليوم يعيش زعيماً في فيدراليته و ملكاً في امكانياته المادية و سفيراً في جولاته المكوكية فما الذي يدعوه الى أن يضحي بكل هذه الإمتيازات، أما ما يخص الأمور التراثية و الثقافية الكلدانية و بعض خصوصيات القداس الكلداني فهي ليست عندهم بذات الأهمية للأسف الشديد، و الدليل على كلامي هو سكوت كل الأساقفة لما جرى بحق الكهنة الموصوفين بالخارجين عن القانون! ، و كل ما جرى في أبرشية مار بطرس، و حول تدخلات البطريرك في السياسة و الأمور القومية و الذي فشل في كليهما لحد اليوم، و تخبطات اعلام البطريركية الذي يمثلهم و غيرها.. وحتى لو قام البطريرك بفصل عشرين كاهناً أخراً، و لو أمكنته قدرته من أيقاف عدة مطارنة، و لو سبب في مغادر عشرة آلاف شخص من رعية الكنيسة الكلدانية الى كنائس أخرى أو بقوا في بيوتهم بدون كنائس، فلن يحرك أحد من مطارنتنا الأجلاء ساكناً و لن ينطقوا بكلمة واحدة... هذا رأي الشخصي واتمنى أن أكون مخطئاً و أرى عن قريب وثبة أسقفٍ شاب ذو شخصية كاريزمية ، يحمل في قلبه حباًكبيراً لكنيسته و رعيتها و مضحياً من أجلهما ، قادراً على حمل راية التغيير بكل شجاعة...

دمت بخير

سعد عليبك




غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 765
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ليون برخو....
مجلس طوارئ لإنقاذ أنفسهم وكنيستهم من الخطر الوجودي( انتهى الاقتباس )
انصحك ان توؤسس هذا المجلس وتصبح رئيس ويكون الاعضاء معك مايكل سبي ونوئيل واخوانهم لانهم يخدمون مجلسك بامتياز وهم يحضرون معك في مؤتمراتك ويصفقون معك بحرارة لعالم الفيزياء الذي تفتخر به وصفقت له لانه اثبت انه لا وجود الله ولا وجود لكتب مقدسة وهي مجرد اساطير وانصحك بان تدعو هذا العالم ويصبح عضواً معكم في مجلسكم الملحد هذا وبالموفقية والنجاح مقدماً..
للعلم فقط......
تدرس اللغة الكلدانية في جامعتين في كاليفورنيا / سان دييكو ( جامعة كروسمونت ) و ( جامعة كيوماكا ).
هناك 600 طفل كلداني يتعلمون اللغة الكلدانية في كنيسة مار ميخا وكنيسة مار بطرس.
هناك فرق شعبية تابعة للجمعيات الكلدانية العاملة في سان ديككو تلبس ملابس تراثانا الكلداني في كل المناسبات
.
وكل ما قيل ويقال هو هراء في هراء ..

ولا يصح الا الصحيح......

Abo   Rany

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأب الفاضل نوئيل كوركيس المحترم

شكرا للتعقيب والذي اتى في محله وشكل اضافة مميزة للمقال وما اتى فيه.

كنت على خلاف معك وربما قد لا نلتقي في بعض النقاط ولكن لدينا مشتركات بخصوص ثوابت هويتنا الكلدانية المتمثلة بثقافتها ولغتها وفنونها وليتورجيتها وريازتها الفريدة من نوعها.

هذه الثوابت إن لم يتفق عليها الكلدان إنتهى أمرهم.

ولكن كيف يتفق الكلدان عليها والمؤتمن على الحفاظ على هذه الثوابت والذي مسؤولياته لا تتجاوز تثبيتها ودعمها ورفع شأنها وهو رافع لمعوله ويهدمها ويرميها في سلة المهملات ويزدريها ويشمئز منها كما هو واضح من خلال تصريحاته الإعلامية الهزيلة وممارساته وما يقوم بتأليفه وترجمته بشكل هزيل وسمج والذي لا يرقى الى انشاء عادي ويضعه مكان اسمى ادب كنسي عرفته البشرية.

الكلدان في أفول في هذا العهد البائس ومع الأسف هناك البعض من يصفق ويلتجىء الى شعارات رنانة طنانة لمديح عهد فرقنا وشتتت شملنا وانهى وجودنا، اي ثقافتنا.

موقفك غير المساوم للتشبث باللغة والثقافة الكلدانية الفريدة من نوعها كنسية وغيرها، يثنى عليه وأشد على يديك وأعرف من خلال اطلاعي على خفايا الأمور ما تتعرض له أنت وغيرك من الرهبان والأساقفة الذين يقاومون هذا المدّ التدميري لثقافتنا من ضغط وتهديد.

ومعك اليوم تتعرض الرهبنة الكلدانية المجيدة - عمود الثقافة الكلدانية وعمود الكلدان وهويتهم -الى حملة شرسة من ذات المصدر وصاحب المعول الذي يبدو انه مصصم على إنهاء كل شيء ومنها الرهبنة الهرمزيدة الكلدانية المجيدة هي ومعها كل راهب كلداني حيث يناصبهم العداء والكره المبين ويطلق صفات غير حميدة عليهم.

وما يكتبه التاريخ لك هو عدم حلفك بإسم الله بالباطل حيث اقسمت على الولاء للغة والثقافة الكلدانية ضمن مؤتمر النهضة - والذي مع الأسف تحول في النهاية الى نكسة - لأن الذين حلفوا بإسم الله والإنجيل والمسيح معك تخلوا عن الدفاع عن ثقافتهم ولغتهم وفنونهم الكلدانية الفريدة من نوعها الكنسية وغيرها وصاروا البعض منهم يصفق للذي يهدم هذه الثقافة.

سنحاول طرق كل الأبواب الممكنة لوقف الهدم والتدمير المنهجي وعن سبق اصرار لأعز ما نملكه نحن الكلدان وهو ثقافتنا الفريدة من نوعها.

ليكن شعارنا إن الذي يزدري ويهمش ويستهين ويحتقر ويكره ولا يمارس ثقافتنا ولغتنا وفنوننا وأزيائنا وريازتنا وأناشيدنا - كما هو حال صاحب التأوين - وفي أي فرصة متاحة ضمن الإطار الكنسي وخارجه  وقدر إمكانياته من الافضل له ان لا يقول انه كلداني لأن الكلدانية ثقافة قبل اي شيء أخر.

تحياتي






الأخ الشماس الغيور على ذاته،
أهنئك على غيرتك العارمة تجاه ذاتك، اي بكل ما تملك امتك الكلدانية من الحضارة والثقافة واللغة والفن.... والتي (مع كل الأسف) نختبر يوما بعد يوم في هذا العهد التعيس تهديمها امام اعيننا، والغالبية صامتة كأنها لا تعنيهم بشيء ما دام كل واحد منهم مرتاح في موقعه (أش عليّ آني)، واذا رفع احد رأسه وقال الحق فتأتيه تهم ما بعدها تهم، أو يُهدد بالتحريم ويُفصل خارج الكنيسة.
 على ما اظن ان اقتراحك موجه الى الأساقفة بشكل خاص ولتكن ايضا لكهنة ومؤسسي الأحزاب الكلدانية ومعهم المؤسسات المدنية من الجمعيات والنوادي الثقافية، ما عدا الشخصيات من المثقفين واللغويين والأدباء والشعراء والفنانين من الرسامين والموسيقيين والملحنين والمغنين والمخرجين (بالطبع كل من يستعمل لغتنا الكلدانية العزيزة في حياته اليومية) ورجال الأعمال... وكل من له غيرة على ما قلته في مقالتك القيمة ان يضم صوته مع صوتك. ولكن سؤالي هو: من يقدر ان يجمع كل هؤلاء؟ وهل هم مستعدون ولهم جرأة الضمير؟ لذا ارجو ان تسمي الأشياء بأسمائها كي يكون نداؤك اكثر فعالية، وخاصة للأشخاص الذين لهم تاريخ طويل في هذا الحقل وعملوا كثيراً في الساحة، وكان لهم تأثير فعال في هذا المجال، عليهم نزول الى "الميدن". أما ان تنتظر إستجابة من أحد على ندائك....؟ (سـﭘــور).
ما نشاهده على أرض الواقع هو نتيجة الأبناء الذين شربوا الحليب من ام غريبة (ميصي خليا من يما نوخريتا) والذين يتبوأون مناصب فعالة في كثير من المجالات الكنسية والمدنية، بالطبع ليست لخدمة الأمة الكلدانية بل لمصالحهم الشخصية الضيقة (ويغسلون أدمغة الضعفاء واللامبالين بالطاعة العمياء)، فما نقرأه من التزوير في كتب التاريخ والكتب الطقسية كانت يد الغريب تطبعها على صفحاتها الاولى كي تشوه التاريخ، وبالأخص تشوش فكر ابنائها كما فعل الفاعل فعلته في اعادة طبع الكتب في السنوات الاخيرة.
أخي الشماس، هؤلاء تعرف جيدا ماذا كان اباؤنا الغيارى يسمونهم. 
فأرجو منك ان تضع النقاط على الحروف، لتتحرك الغيرة بدون خوف، ليعرف كل كلداني مسؤولياته ودوره في الحفاظ على ما ورثه من هذا الكنز الثمين.

ܐܒܐ ܢܘܐܝܠ ܓܘܪܓܝܣ



متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 548
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور برخو المحترم

في ردّك على الاب نوئيل تقول:

ومعك اليوم تتعرض الرهبنة الكلدانية المجيدة - عمود الثقافة الكلدانية وعمود الكلدان وهويتهم -الى حملة شرسة من ذات المصدر وصاحب المعول الذي يبدو انه مصصم على إنهاء كل شيء ومنها الرهبنة الهرمزيدة الكلدانية المجيدة هي ومعها كل راهب كلداني حيث يناصبهم العداء والكره المبين ويطلق صفات غير حميدة عليهم.

أقول : الذي يدمّر الرهبنة هو، الذي يترك رهبنته ولا يحترم نذوره الرهبانية، بحجة ان حياته في خطر، أمثال الاب نوئيل ورفاقه الاخرين. كيف يفهم هؤلاء مثل الراعي الصالح؟ حضرتك على علم  ومطلع على قوانين الرهبنة الهرمزدية الكلدانية. ماذا تقول: هل أخلّ  الاب نوئيل  ورفاقه بنذور هم الرهبانية ام لا؟  من ناحية اخرى، انت من الذين يدافعون عن التراث والطقس والثقافة الكلدانية، كيف تُقيّم هجوم الاب نوئيل على غبطة أبينا  البطريرك ساكو في كرازته ومن منبر الكنيسة ويصفه بالجاهل مع ألفاظ غير لائقة وخارجة عن اللياقة والأخلاق هو وأصحابه قبل أقدام غبطة البطريرك باتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. أهكذا هي ثقافتك وتراثك وأخلاقك الكلدانية، بالوقوف في صفّهم؟

رجوعا الى الوراء في مؤتمر النهضة الكلدانية في السويد، وقدوم سيادة المطران سرهد جمو مع الاب نوئيل حينها، ماذا كان فحوى مقالتك بخصوصهما؟
انشرْها ليطلع عليها القراّء الكرام ويعرفوا كيف انك تميل مع الريح. تقبّل تحياتي

سامي ديشو - استراليا



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

لاهمية لشأنا ديما أرجو مشاهدة هذا الفيديو لشماس كرس حياته لخدمة الكنيسة واللغة وعلمها للهنود في الهند
واعتقد ان كنائسنا الْيَوْمَ بحاجة الى مثل هذا الشماس الراحل
Shamasha Gewargis Beth Benyamin D'Ashita 1

يقول  في قصيدة ما معناه
الذي يضيع  لغته يضيع اسمه
https://m.youtube.com/watch?v=RXhWuNOH8-Q

رابي اخيقر يوخنا

شلاما

الذي يخسر لغته يخسر ثقافته وتراكمه المعرفي والتراثي، بمعنى يصبح بلا هوية او صاحب هوية مكتسبة، اي هوية اللغة التي يكتسبها.

الأرض تتكلم لغة اصحابها، اي تعود للناطقين بلغة الذين يقطنونها.

كل بقعة من الأرض تعود ليس لأهلها بل لللغة التي ينطقها الذين يسكنونها.

اليوم بابل ونينوى التي نتشدق بأنها تعود لنا، لا نملكهما لأن أرض بابل ونينوى تنطق العربية وتعود للعرب اليوم. واربيل تنطق الكردية وتعود للثقافة الكردية اليوم وهكذا دواليك.

وأي مسؤول من ابناء شعبنا يمحي لغتنا ويستبدلها بالعربية كما يحدث اليوم فإنه بذلك يمنح الارض اي بقعة ارض بقيت لنا للعرب مع ثقافتنا. وهذا ينطبق على أي مكان نتواجد فيه.

وفي الشتات إن خسرنا لغتنا وأكتسبنا لغات جديدة - وهذا ما يحدث ومع الأسف - فإننا نخسر هويتنا ونكتسب هويات اللغة التي تحتل مكانة اللغة الأم.

هذا قانون الحياة.

لا فائدة في أرض وأقليم ومكان وصرح إن كان ينطق بلغة غير لغتنا، لأنه في النهاية سيعود الى اصحاب اللغة التي تنطقها الأرض التي نقطنها.

وما أروع الروابط التي الحقتها وتحية للشماس الغيور هذا وما أحوجنا الى امثاله.

شكرا للتعقيب المهم والمليء بالمعاني.

تحياتي



غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استاذ ليون برخو المحترم
اقتباس من ردك الاخير((كل بقعة من الأرض تعود ليس لأهلها بل لللغة التي ينطقها الذين يسكنونها.))))
الفينيقيين والكنعانيين والاقباط والمغرب العربي كلهم يتكلمون بالسان العربي.
هل هؤلاء برأيك عرب فقط لانهم يتكلمون العربية ؟؟؟
ثم ان لغة الكلدان والاشوريين القدماء كانت اكدية واليوم نتكلم الارامية بلهجتيها
الكلدانية الشرقية و السريانية الغربية... يعني ليست لغتنا الاصلية . اللغة هي وسيلة
تفاهم رغم اننا نعتز بلغتنا السورث.
تحياتي لك



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي


رابعا، عدد من مقالاتي في الصحافة العربية والعالمية يدافع عن الإسلام وهذا صحيح.





وأخيرا، نعم انا أصفق للذي يقول ان لا دين له (الملحد)


بما انك تقول هذا بنفسك وليست اختراع مني او تكهنات مني فعليك ان تقول ايضا بانه: انك  عندما تملك مقولات او تنقل مقولات بان الاديان هي اساطير فانت تتحدث فيها فقط عن المسيحية او على الاقل تقولها فقط في المواقع المسيحية وبان هذا الكلام هو صحيح.

وان الكلام سيكون ايضا صحيح عندما نقول بانك لا تنقل هكذا مقولات لعلماء يعتبرون الاديان اسطاير في الموااقع العربية او الاسلامية. ولا تنتقد الاسلام كمؤوسسات.

بالنسبة لي انا لا رغبة لي اطلاقا بان اكتب توقعات حول لماذا انت تتصرف هكذا, اذ بالنسبة لي كل شخص هو حر في عالمنا الحر, حيث نحن المسيحين اشخاص احرار وحتى في العراق كان المسيحين احرار فيما بينهم داخل مجتمعهم المسيحي, حيث لم يفكر احد من المسيحين ان يقتل اخرين بسبب انتماءاتهم.

القرار في هكذا مواضيع يعود للقراء في هل هم سيعتبرون شخص كاتب مشكوك في ما يكتبه ام لا. انا بالنسبة لي في كتاباتي وكما حصلت مؤخرا مع بهنام موسى الذي كان يقول عليك ان تعترف او هذا لا يحق لك وهذا ممنوع, كنت انا اقول له انا عندما اكتب فانني اعتمد على ما سيقتنع به القراء. هذا لان هناك كتاب ينطلقون من فرضية بان القراء هم اغبياء ولكنني انطلق من انهم اذكياء , ولهذا انا لدي ثقة مطلقة بهم ولهذا قمت في اكثر من مرة بالسخرية من النخبة المثقفة او المختصين واثبت في عدة مرات بانهم يعطون قيمة اكبر لانفسهم التي هم لا يستحقونها, واعتبرهم بانهم بشر عادين ولن يمتلكوا اية اهمية اكبر.

ومن هنا اعيد كل شخص هو حر حول كيف ولماذا يكتب بطريقة معينة, ولكن ايضا القراء هم احرار في قرارهم وهم ايضا اذكياء. وفي ان هناك اشرطة يمتلك فيها بعض الكتاب اشخاص الذين سيؤيدونه لانه من نفس قريته او يمتلك نفس رؤيتهم بغض النظر عن محتوى موضوعه , كل هذا سيبقى في الاخير شئ فاشل.

وفي انك قلت اخيرا بان هناك خروج من الموضوع فانني اقول بان من خرج من الموضوع كنت انت في البداية, اذ ان نقلك لهكذا مقولات لم يكن لها علاقة لا من قريب ولا من بعيد باي شئ كرد لمداخلة وسام موميكا.

انت ستقول لماذا انا اذكر ذلك , ما الذي ازعجني في كل ماذ كرته؟

الذي ازعجني هو في انك في الوقت الذي تقول فيه بانه صحيح انت تدافع عن العرب والاسلام وعن الملحدين , فانت ستكون ايضا حر ولا احد سيهتم اذا قمت في مواقع غربية بانتقاد فقط المسيحية او المؤوسسات المسيحية. ولكن عندما تفعل ذلك في موقع مسيحي في الشرق الاوسط حيث المسيحين فيه كلهم مضطهدين   وقدموا شهداء وتضحيات من اجل بقاء مسيحيتهم فان ما ستقوله سيعتبر اهانة لهكذا تضحيات.

وانا افشل في ايجاد الربط حول كيف انت تربط بين الحفاظ على لغتنا الام والتراث وانت تعترف بانك تدافع عن العرب والاسلام. يعني لولا العروبة والاسلام فان وضعنا كان سيكون مختلف للغاية. ولكن كيفية قيامك بهكذا ربط سيعتبر لغز انا لن استطيع ان احله ولا رغبة لي بان افكر بايجاد حل له. انا ساترك حل ذلك للقراء.

والان ساتي الى سؤال التالي:

اقتباس
ثالثا، ما هي قصة الملحدين؟ هل أنتم أفضل منهم؟

انا لا اعرف ماذا يعتبر اشخاص يكتبون مثلك؟ هل مثلا تعتبرون انفسكم افضل من الاخرين؟
انا شخصيا لا اعتبر نفسي افضل من شخص ملحد باي  شئ. وكل اصدقائي في الغرب هم ملحدين ولكنهم بالتاكيد ليسوا من اليسار والا  فان علاقتنا ستنتهي بعركة.  ونحن نخرج معا ونشرب وناكل معا ونحترم بعضنا البعض, والمناقشات الدينية بيننا قد تاتي مرتين او ثلاثة مرات في السنة لا غير. وانا ادافع في نقاشاتي معهم عن المسيحية بدون ان يكون ذلك موقع خلاف بيننا. اذ كل شئ يعتمد على من يمتلك معلومات اكثر وهي انا املكها اكثر منهم ولدي مطالعات خارجية اكثر منهم حيث اقراء على الاقل ثلاث كتب في الشهر كمطالعة خارجية.

احترام الحياة الشخصية بيننا هي ليست فقط تنحصر في قضايا الايمان وبماذا يؤمن كل شئ منا , وانما ايضا في بقية المجالات, مثلا عندما لا نكون في مكان عام, مثلا عندما يستقلوني بسيارتهم فانني استمع الى الاغاني التي يريدونها كمثال, ولكنهم عندما يكونون في سيارتي فليس هناك غير الاغاني الاشورية, اذ في الوقت الذي انا لا اعتبر نفسي افضل منهم فانني لا اعتبرهم افضل مني باي شئ.. وعندما نتحدث عن تاريخنا فانني لا اتحدث معهم بالطريقة التي يتحدث فيها الكثير من ابناء شعبنا خاصة عندما يمارسون الاستمتاع بانهم مضطهدين لا حول لهم ولا قوة, وانما اقول بان اجدادي هم اغا بطرس وكنا نملك جيش للدفاع عن حقوقنا بانفسنا.

اما انت فلا اعرف كيف انت تقول بانك تدافع عن الاسلام من جهة ومن جهة اخرى تصفق للملحد؟ اذ الاسلام لا يعترف باي ملحد ويقتلهم على الفور. وليس من حق اي شخص مسلم ان يترك ديانته والا مصيره هو القتل. اذ المفترض ان يكون للملحد نفس الحقوق التي يتمتع بها اي شخص في هذا العالم.
اذ هنا سيكون عليك اما ان تصفق فقط للاسلام او ان تصفق فقط للملحد. او على الاقل ان تصفق للاسلام وبان تذكر لهم بان للملحد حقوق .

ومن هنا ساقول لك ما هو ليس مشكلة وما هو مشكلة وما هو اكبر مشكلة.

ليست مشكلة:
وجود بوذي مع بوذي ليست مشكلة.بوذي مع مسيحي  ليست مشكلة. بوذي مع ملحد  ليست مشكلة. مسيحي مع مسيحي  ليست مشكلة. مسيحي مع ملحد  ليست مشكلة. هندوس مع مسيحي  ليست مشكلة. هندوس مع ملحد  ليست مشكلة....

مشكلة:
مسلم مع مسيحي  مشكلة. مسلم مع ملحد مشكلة. مسلم مع بوذي مشكلة. مسلم مع هندوس مشكلة...

اكبر مشكلة في التاريخ بدون منافس:

وجود مسلم مع مسلم عبارة عن اكبر مشكلة التي لم يرى التاريخ مثلها وهي مستمرة لقرون ولن تنتهي في قرون قادمة.

انا في السابق كنت انتقد الاسلام ولكن في نفس الوقت كنت ضد التعميم عليهم, وهذا لانني كنت اعتقد بانهم سيحتاجون الى الوقت وتوفر الوسائل المساعدة, ولكن بعد ان اصبحوا بالملايين في اوربا وشاهدوا كيف تعمل المجتمعات الناضجة وبعد ان ان توفر الانترنت لدرجة ان شخص يستطيع ان يحضر لشهادة الماجستير حتى باستعمال الموبايل وليس فقط فهم العملية الديمقراطية وبعد ان اشتد تطرف المسلمين بالرغم من كل ذلك وبعد ان لم اجد ولا مسلم واحد في اوربا يطلب بخروج المسلمين في تظاهرات علنية واضحة جدا لايقاف هذا الارهاب, فانني الان اميل بان المشلكة مع المسلمين وفي عدم قدرتهم على التطور بانها بايولوجية, بان المشكلة هي في الجينات حيث يمتلكون جينات تالفة متضررة  غير قابلة للاصلاح.




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي الكريم نيسان سامو المحترم

الشك وإثارة الأسئلة جزء من البحث العلمي الأكاديمي الرصين.

بيد ان الطريقة التي تثير اسئلتك (الرد 28) ترقى الى الاستجواب وكأننا في مخفر شرطة او دائرة استخبارات ولهذا كنت قاسيا عليك وأرجو المعذرة.

عند حديثي عن عالم الفيزياء الشهير Stephen Hawking أتيت به كمثل حول المفهوم الفلسفي والفكري ذو التأثير البالغ في الدراسات الإنسانية والاجتماعية وغيرها والذي نطلق عليه Public Sphere (الفضاء او المجال العام) والذي علمنا إياه الفيلسوف الألماني الشهير (والملحد) يورغن هبرماس.

هذا الفيلسوف الجبار الذي غير وجهة الفكر الإنساني في العصر الحديث والذي تعد كتبه قراءته ملزمة في كل جامعات الدنيا تقريبا ساعدنا في تحليل الخطاب لا سيما الشق النقدي منه وفيه يقول كل مجال او فضاء خطابي له أطره الخاصة وحدوده وفي الإمكان تأطير قواعده ونسقه وأنماطه.

بمعنى أخر، انت لك أطرك الخطابية (المجال الخطابي) الخاص بك عندما تكون مع عائلتك في البيت ومجال خطابي أخر عندما تكون في الكنيسة ومجال أخر مختلف تماما إن ذهبت مثلا الى مرقص مع اصدقائك.

كي أقرب الأمر إليك، اضرب لك بعض الأمثلة من الواقع.

الكثير من القسس والمطارنة الكاثوليك هم أساتذة كبار في جامعات رصينة ومنها الجامعات الكاثوليكية. عندما يدرسون القانون لا يدخلون في عقول طلبتهم النصوص الإنجيلية التي تدعو الى الرحمة والتسامح والغفران والمحبة، أي حتى إن ضربك شخص عليك ان تغفر له ولا تشتكي وان الشمس يجب ان لا تغرب على غضبك.

كلا، يدرسون القانون الجنائي وهو ان كل جريمة لها عقاب محدد وليس هناك غفران مجاني، أي مبدا العين بالعين (إن اعتديت عليك ان تدفع ثمن) الذي يرفضه الإنجيل مثلا. بمعنى أخر، المطران هذا او القس هذا يدرس التلاميذ ما يعارض مبادئ الإنجيل في القانون.

وهكذا، العلوم الأخرى التي تتعارض كثيرا مع الأديان كل الأديان. الأديان غيبية. العلوم تطبيقية وتتطلب الدليل والبرهان الحسي او المادي او التوصل الى نتائج في الإمكان تعميمها قدر الإمكان.

وهكذا لا يستطيع القس والمطران العالم الذي يدرس في الجامعة ان يقول في الصف إن الذي يستخدم مانع الحمل المطاطي حرام لأن الكنيسة تحرم موانع الحمل ولا علاقة له بدرء خطر مرض الأيدز.

وهذا المؤمن لا يستطيع ان يقول ان الإجهاض حرام ويجب مقاومته في درس في جامعة غربية في دولة تشرع الإجهاض.

وهكذا، عندما خطب البابا في عهد أوباما في الكونكرس لم يكن بمقدوره ابدا الاستشهاد من الإنجيل او الكتاب المقدس ان زواج مثليي الجنس الذي سمح به أوباما حرام او عرج على سياساته الليبرالية منتقدا ومهاجما داخل الكونكرس، إن فعل ذلك لأخرجوه.

وقس على ذلك، موقف الكنيسة في الدول التي تسمح لمثليي الجنس الزواج مثل السويد. لا يستطيع أي أسقف او رجل دين مسيحي مثلا ان يقف في الكنيسة ويهاجم مثليي الجنيس والقانون السويدي ويرفض دخول أي منهم الى الكنيسة وحتى تناوله القربان وغيره، رغم انهم حسب الكتاب المقدس تقع عليهم اللعنات.

وقس على ذلك أيضا النظريات التي تعارض ما أتت به الكتب التي يراها أصحابها مقدسة. في الكنيسة المطران العالم يشرح إيمانه بهذه الكتب كما أتت، هذا نسميه الفضاء الديني (religious sphere) ويأتي الى الجامعة ويدرس نظريات نشوء الكون بذات الحماس الذي كن يلقي فيها كرازته حول الخليقة ونشوئها كما برهن عليها عالم الفيزياء الذي نحن بصدده. في الجامعة، المطران هذا يقع تحت خيمة او تأثير الفضاء الأكاديمي (academic sphere).

وهذا ينطبق عليك وعلي. لأن حضرتك، فرضيا، لو سمحنا لك بإلقاء محاضرة في جامعة في السويد، لن نسمح لك ان تجلب سخريتك هناك ويجب انت ان لا تسمح لنفسك في ذلك. خطابك هنا يقع ضمن مجال المنتديات (blog sphere) وهذا إطار وفضاءه.

وهكذا يا سيدي الكريم، كل فضاء له خطابه وأطره والذي يخرج عن نطاق الفضاء الذي هو فيه، ينتهك حرمته ويحاسب، مثلا يستهجنه أعضاء ذلل المجال او ربما لا يسمحون له ان يكون في وسطهم إن علموا انه سينتهك الأطر الخطابية الخاصة بفضائهم او مجالهم.

والفضاء او المجال الدبلوماسي (diplomatic sphere) له أطره الخاصة في الإعلام نسميه اللغة الدبلوماسية، وهذه أيضا يستخدمها رجل الدين الدبلوماسي ومنهم دبلوماسيو الفاتيكان مثلا حيث يحاولون جهدهم ان يكونوا ضمن الفضاء الدبلوماسي في خطابهم وليس الفضاء الديني.

أمل انني أفلحت في الإجابة على اسئلتك بصراحة وانت اللبيب ومن الإشارة تفهم.

وكذلك امل أنك بعد قراءتك لهذا الرد ستتأكد من صحة قرفك او عدمه.

وسأعرج على تعقيبك الثاني في وقت لاحق لأنه علي ان اخلد الى النوم بعد قليل.

تحياتي





غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي


عند حديثي عن عالم الفيزياء الشهير Stephen Hawking أتيت به كمثل حول المفهوم الفلسفي والفكري ذو التأثير البالغ في الدراسات الإنسانية والاجتماعية وغيرها والذي نطلق عليه Public Sphere (الفضاء او المجال العام) والذي علمنا إياه الفيلسوف الألماني الشهير (والملحد) يورغن هبرماس.

هذا الفيلسوف الجبار الذي غير وجهة الفكر الإنساني في العصر الحديث والذي تعد كتبه قراءته ملزمة في كل جامعات الدنيا تقريبا ساعدنا في تحليل الخطاب لا سيما الشق النقدي منه وفيه يقول كل مجال او فضاء خطابي له أطره الخاصة وحدوده وفي الإمكان تأطير قواعده ونسقه وأنماطه.




بالرغم من انني متاكد بانك لم تقراء اي شئ لهابرماس ولا تعرف اي شئ عن مواقفه.

قل اين قال هابرماس من ان قول شخص بانه يدافع عن العروبة والاسلام وبانه ينتقد المسيحية فقط في مواقع المسيحين المضطهدين من قبل الاسلام والعرب ومن ثم يقول بانه يصفق للملحد الذي هو لا فرصة له في الحياة في المجتمعات ذات الاغلبية المسلمة وبانه يدافع عن التراث بالرغم من ان التراث اندثر بسبب الاول بالغزو الاسلامي يحوي شئ منطقي؟ اين قال هابرماس في تحليل الخطاب بان كل هذا يحوي ربط منطقي عقلاني بحيث يستطيع شخص ان يفهمه؟ ومواضيعك كلها انا  لاافهم منها اي شئ, فحتى التراث هناك جانب حافظ عليه بقوة وهو الجانب الاشوري, ولكنك تملك مداخلات اخرى تسخر منها من الذين يقولون بان الاشورين اليوم لهم علاقة بالاشوريين القدماء ...

اذا كنت تسمي كل ذلك بان فيه منطق فانني ساقول لك بان كل ذلك ليس فيه ادنى منطق وانما يحوي فقط هراء.





غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد الأستاذان من العم بطرس :
سيدي الكريم لي ملاحظة بسيطة وهي : الوضع يختلف مع البابا ورئيس وزراء كندا وأستراليا وغيرهم لأنهم في قمة الهرم السياسي والمصالح تتطلب ذلك . فنصف الاقتصاد الكندي معتمد على تلك الدول فلا يمكن للسياسي ان يحارب اقتصاد بلده ولا مكانة البابا تسمح له بمعادات مليار مسلم او غير ذلك فهم مضطرون لتمرير تلك السياسة لعدم التصادم الكارثي اما حظرتك فالموقف مختلف وأنك شماس بسيط ولست في اعلى قمة الهرم فالمصالح هنا تكون شخصية ان وجدت وأكرر ذلك وليست دولية . لهذا يجب عدم المقارنة بيني وبين البابا او رئيس الوزراء الكندي او غيره . تحية

[/b]

سيدي الكريم

هنا حضرتك تبدع مرة أخرى. تأتي بخطاب كله حكمة وفطنة ويضرب في الصميم.

فقط أقول، رغم أنني إنسان بسيط جدا بيد أنني مستقل أحمل فكرا مستقلا. من هذه الناحية انا اعتبر نفسي (وهذا رأي الشخصي) مساويا لكل الذين ذكرتهم اعلاه وأفكر بإستقلال تام دون خشية وخوف من أحد.

ولان البعض فقد استقلالية التفكير لا يرى الا بنصف عين وليس عين واحدة ويرى في جملة او جملتين لكاتب بسيط انها تعارض الإيمان والسماء وان صاحبها يجب إدانته كما حدث هنا ولكن يخشى ان يدين الذين ذكرتهم.

وهذه بعص الأدلة على ما يجري خلف الكواليس - وهي غيض من فيض - وهؤلاء الذين يبحثون عن كلمة لي او مقال هنا وهناك او جملة هنا وهناك  كي يدينوا الإنسان البسيط وكما يفعل صاحبهم - صاحب التأوين - وهو يهين ويزدري ويهدم اقدس ما يملكونه هو تراثهم وادبهم وثقافتهم وفنونهم اي وجدودهم  وذلك من خلال اتكائه على كلمة او كلمتين من هنا وهناك من ملايين الصفحات التي يكتنزها هذا التراث:

أنظر هنا ما يحدث كيف يرقص الزعماء الغربيون مع الزعماء السعوديين ويكف يستقبلون (زعماء قطر) في أروقة الفاتيكان اما ماذا حدث في الكواليس بعد هذه اللقاءات فهذا امر يشيب له الولدان، كما يقول المثل العربي، ولكن هؤلاء لهم عيون ولا يرون وآذان ولا يسمعون وعقل ولا يفكرون. فقط الصورة الأخيرة هي لزعيم ما يسمى العالم الحر، أي رئيس الولايات المتحدة الأمريكية والرقصة جرت بعد احداث 11 ديسمير الدموية. هؤلاء الذين ينبشون مقالاتي وكتبي حتى يعثروا على كلمة يتصورون من خلالها سيدينوني ولا يتصورون انهم يدينون أنفسهم ويفضحونها. ويتصورون ان العالم الحر (الغربي) سيرقص معهم (او معنا) لأنهم (او لأننا) مثلا "مسيحيون"، يا لبؤس هذا التفكير:











غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
سأقولها مرة اخرة وبصراحة تامة : هؤلاء يرقصون من اجل الدولار وليس من اجل الاسلام بحد ذاته !! أما انا فالوضع معي مختلف . فإذا قمتُ بالدفاع عن البوذية فهذا يعني أما انا مؤمن بها وبكل تعاليمها او لي مصلحة شخصية وقد يكون نفس الدولار ! وهنا هو الفرق فالسياسي يرقص مع الجميع إن تواجدت المصالح ولكن ماهي مصالحي أنا في ذلك الرقص! السياسي عليه ان يُسايس من موقعه لأن هذا هو عمله ولكن على ماذا اعتمد انا في ذلك التسايُس ! جَم مصائب العالم جاءت بسبب الكُتب التي تسمى مقدسة وأنا إذا مادافعتُ عن ذلك الكتاب فعليّ الإبتعاد عن كل ماهو أكاديمي او علمي او حتى إنساني ! سأتوقف هنا ..
ملاحظة : إن سخريتي التي قد لا ترضى حضرتك بها او الآخرين ويعتبرونها سخريات هي قمة الفلسفة واستطيع ان اطرحها في قمة اي منبر ومهما كان مستواه ومكانته لا بل لا يصلح غير تلك السخرية !! ولكن بشرط ان يتواجد الشخص الغير السخري في المكان الصحيح ! اللبيب لا يحتاج شهادة اكاديمية !! تحية



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فإذا قمتُ بالدفاع عن البوذية فهذا يعني أما انا مؤمن بها وبكل تعاليمها او لي مصلحة شخصية وقد يكون نفس الدولار ! .... جَم مصائب العالم جاءت بسبب الكُتب التي تسمى مقدسة وأنا إذا مادافعتُ عن ذلك الكتاب فعليّ الإبتعاد عن كل ماهو أكاديمي او علمي او حتى إنساني ! سأتوقف هنا ...
ملاحظة : إن سخريتي التي قد لا ترضى حضرتك بها او الآخرين ويعتبرونها سخريات هي قمة الفلسفة واستطيع ان اطرحها في قمة اي منبر ومهما كان مستواه ومكانته لا بل لا يصلح غير تلك السخرية !! ولكن بشرط ان يتواجد الشخص الغير السخري في المكان الصحيح ! اللبيب لا يحتاج شهادة اكاديمية !! تحية

سيدي الكريم عليك ببعض التواضع. سخريتك لا تعبر الخط الأحمر وهو فضاء المنتديات ولن يسمح لك ولن تستطيع جلب سخريتك الى فضاء الأكاديمية او فضاء منبر كنيسة او جامع. كلنا علينا ان نعرف حجمنا.

ومن ثم الأكاديمي الذي يدافع عن الهندوسيةوالبوذية او غيره من الأديان ينطلق من موقف فكري فلسفي رائده فيلسوف أمريكي اسمه جون دوي John Dewey ومعه فلاسفة كبار اخرون من امثال ويليم جيمس وروتري وحنا أرندت وهبرماس وماركس، رواد الفكر المعاصر والمدنية الحديثة.

وكثير من المتصوفة توصلوا الى ما وصل اليه الفلاسفة المعاصرون قبل قرون حيث كانوا يرون القداسة في الأرض والسماء في كل الأديان والمذاهب والميول ولهذا كتاباتهم اليوم هي الأكثر مبيعا في أمريكا ذاتها وأوروبا بصورة عامة.

جون دوي يعد فكره وفلسفته اساس الحكم والحضارة والدستور والقضاء والثقافة والتربية في أمريكاحيث ان امريكا مبنية على فلسفته وأفكارة التي بإيجاز تقول ان ما لدى الأخر مقدس في الارض والسماء بالقدر الذي لدينا إن كان دينا او مذهبا او ميلا او فكرا او لونا او عرقا وغيره.

لا لن تدخل ابدا فضاء الأكاديمية بسخريتك هذه التي لا ترقى الى موجز (ربما جملة واحدة) من بحث اكاديمي رصين يناقش الأديان او الفلسفة وسخرتيك لا ترقى الى الفلسفة وإنطلاقاتها النظرية والفكرية ابدا. تصلح كثيرا لفضاء المنتديات، كما هو شأن أغلب ما يظهر في هذا المنتدى، وحسب ولا مكان لها في اي فضاء اخر.

سأكتفي معك وسأعرج على الأخوة الأخرين وأحاول ان اقفل من جانبي باب النقاش اليوم في المساء.

تحياتي




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيدي الكريم : لقد ابتعدت مرة اخرى من الرد الصريح على مداخلتي وتحججت برد ليس هو المطلوب ! المعرفة لا تحتاج شهادة اكاديمية حتى تتحدث عنها ! فعندما تقرأ وعلى سبيل المثال المادية الجدلية وتستوعبها فلا تحتاج بعدها شهادة أكاديمية حتى تتطرق اليها ( نحن لسنا في قاعة لتدريس المنهج الديالكتيكي ) ! إنك هنا وعلى هذه الصفحة وهذه الكلمة تناقض نفسك بثلاثة شهادات اكاديمية وقد قررتُ ان اكتب كلمة مفصلة عن هذا التناقض !! تحية


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي

ولان البعض فقد استقلالية التفكير لا يرى الا بنصف عين وليس عين واحدة ويرى في جملة او جملتين لكاتب بسيط انها تعارض الإيمان والسماء وان صاحبها يجب إدانته كما حدث هنا ولكن يخشى ان يدين الذين ذكرتهم.


انا لا ارى عندك اية استقلالية في التفكير. بالنسبة لي انا لا اخذ اي شخص كصديق ولا اي شخص كعدو, وانما هناك مداخلات قد تعجبني واقوم بتاييدها ومداخلات اخرى التي لن تعجبني واسميها بالهراء او بالزبالة.

ومن هنا اقول لك بان كل شخص حر بشكل كامل في ما يعتقده او ما لايعتقده, فنحن لسنا في منتدى اسلامي حيث يعيش الكل في خوف شديد وحيث ان حتى الابن يخاف من والده المسلم في انه سيكون على استعداد لقطع راسه.

وعندما يكتب شخص ما مهما يكن اعتقاده فان من حق الاخرين انتقاده ولكن ليس من حق احد ادانته اذا لم يكن تفكير المقابل يقع تحت قضايا التحريض على العنف او دعم الارهاب او احزاب ممنوعة مثل الحزب البعثجي. اذ في المواضيع العادية الاخرى فانا ساقف ضد اي شخص يقوم بادانة الاخر بسبب اعتقاده مثلما وقفت ضد البعض من التكفيرين الارهابين الذين ارادوا تكفير الكنيسة النسطورية.

المشكلة في مواضيعك اذن لا علاقة لها من قريب ولا من بعيد بما تعتقده او ما تكتبه وانما لها علاقة فقط بانها خالية من اي شئ منطقي. انت اضفت الى جملك السابقة مثلا ما يلي:

اقتباس
وقس على ذلك أيضا النظريات التي تعارض ما أتت به الكتب التي يراها أصحابها مقدسة.


جملتك هذه سيفهمها اي شخص عاقل بانك لا تعتبر الكتب المسيحية مقدسة. وليس فقط شخص عاقل بل حتى شخص مجنون او شخص غبي سيفهمها ايضا هكذا.

وانت حر بشكل كامل حول ماذا تعتبره مقدس وما لا تعتبره مقدس, وليس من حق اي شخص ادانتك فلا تتمتع بدور الضحية فنحن لسنا في منتدى اسلامي تكفيري.

المشكلة تكمن فقط في المنطق: فاذا كان هناك شخص لا يرى الكتب المسيحية مقدسة فانه لن يعتبر مؤوسسات هذه الكتب المسيحية مقدسة, مثلا لن يعتبر الكنيسة مقدسة ولن يعتبر كل ما له علاقة بالكنسية وبالكتب المسيحية مقدسة, بمعنى لن يعتبر الطقوس او التراث الديني او التراتيل مقدسة. ومن جانب اخر سيكون من حق الاخرين ايضا ان يكتبوا ايضا بسخرية ويقولون "ما هذه التراتيل والطقوس التي يعتبرها اصحابها مقدسة"

في ان يقوم شخص بالاشارة بان هناك كتب دينية ليست مقدسة وفي نفس الوقت يعتبر طقوس وتراتيل تلك الكتب مقدسة هي عبارة عن جملة خالية من اي منطق ولا احد قادر بان يفهمها.

انت اذا كنت ستقول بان هناك اشخاص لا يستطيعون فهمك وبانك لا تقصد كل ذلك فان مشكلتك ستصبح اعظم بكثير, في هذه الحالة سيعني ذلك بانك شخص لا تستطيع الكتابة ولا تستطيع ايصال فكرتك للقراء بوضوح.

انا اكثر شئ احتقره في هذا المنتدى هو عندما اجد مواضيع عبارة عن خربطة وشخبطة وخالية من اي منطق , وما احتقره اكثر هو ان اجد اشخاص مع هذا يقومون بمناقشة , هنا انا لا اعرف ماذا يناقشون.

اما اذا قام شخص قومي مثلا لا يؤمن بالمسيحية ولكنه يهتم فقط باللغة الام بشكل بعيد عن التراتيل والطقوس وانما فقط اللغة الام ككتابة يومية وكثقافة ومنشورات فان هكذا شخص انا ساتمكن من فهمه ولن يكون لدي مشكلة. فعلى الاقل سيكون هكذا شخص واضح.

وحول موضوع الطقوس والتراث واللغة:

الحديث عن كل ذلك لا يحتاج الى كل هذه الخربطة والشخبطة التي انت تكتبها, فهناك اخرين شرحوها بدقة متناهية.

الكاتب ابرم شبيرا شرح ذلك مثلا بدقة, فهو قال ان ابتعاد منتسبي الكنيسة الكلدانية عن الاهتمام بلغة الام تعود الى عدة نقاط وشرحها حسب تسلسلها المنطقي. فهو بدء بان ذلك نتج من الغزو العربي والاسلامي لمنطقتنا وسياسة التعريب التي قام بها البعثيين. ومن ثم ذكر ايضا بانه كان هناك العديدين من كانوا يرون لغتنا الام لغة متخلفة وبانها لغة الفلاحين المتخلفين... وهذا الشئ سمعته من اقربائي عدة مرات ويؤكدون على هذه الحقيقة. اي ان هكذا اشخاص يتحدث عنهم ابرم شبيرا فعلوا مثلك عندما تعتبر العربية في المواقع العربية بانها لغة مقدسة بالرغم من ان لغة البدو المتخلفين وهي لغة القران لم تكن منقطة ولم تعرف الحركات بسبب تخلفها.

والمشكلة شرحها ايضا بشكل دقيق الكاتب خوشابا سولاقا عندما قال بان الكثير من الامور تحتاج اولا ان يكون هناك تمسك بالارض من قبل ابناء شعبنا, وهكذا تمسك  كما انا متاكد منه هو غير موجود بل ان الاغلبية من ابناء شعبنا لا يمانعون بانتهاء المسيحية في العراق ولا يريدون اصلا مسيحية في العراق. فاذا لم يكن هناك تمسك بالارض ولا رغبة بالعودة اليها فلن يمتلك الاشخاص محفزات للاهتمام بلغة الام لتلك الارض.

وهناك ايضا مداخلات للاخرين مثل جلال برنو الذي طرح اسئلة ولم يقم احدهم بالاجابة عنها حول مثلا لماذا استطاع الاشوريين من الحفاظ على اللغة وهؤلاء القوميين الاشوريين انت لديك مداخلات لا تعترف فيها بهم.

واخيرا في ان الكنيسة الكلدانية لا تملك قرار مستقل عبارة عن شئ  يعرفه الجميع ولا ينكرونه, فالاخ عبد الاحد سليمان بالرغم من تمسكه الشديد بالكنيسة الكلدانية لا ينكر ذلك وكتب مواضيع عنها.

وفي ان الكنيسة الكلدانية غير مهتمة باللغة وبان المنتسبين اليها غير مهتمين باللغة عبارة عن شئ يعرفه الكل وهناك كما شرحت اعلاه عدة اشخاص شرحوها بشكل افضل منك ويفوق توضيحا عنك بالالاف المرات.

كما ترى بان كل هذا الموضوع استطاع عدة اشخاص ان يشرحوه بشكل منطقي متناسق بعيد عن كل هذه الخربطة التي انت كتبتها.





غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ سعد عليبك المحترم

تحية طيبة

شكرا لمرورك. الوضع الكلداني بكنيسته وهويته ووضع الشعب برمته من الإكليروس والعلمانيين وضع خطير جدا وعلينا العمل وبسرعة لوقف الكارثة والهدم الذي يداهمنا ووضعنا على كف عفريت.

كل ما يملكه الكلدان من هوية وثقافة وإدارة وكل تراثهم ووجودهم ككنيسة وشعب صار في خطر كبير في السنين العجاف الأخيرة.

كل كلداني لا ينهض وينتفض أسقفا كان، ام كاهنا ام شماسا ام شخصا عاديا سيحاسبه التاريخ والضمير لأن المعول الذي يهدم هويتهم وتاريخهم وثقافتهم ولغتهم وطقوسهم وآدابهم وفنونهم أي وجودهم مصمم على المضي قدما وإنهاء كل شيء.

أتفق معك ان تأسيس مجمع أسقفي لإدارة البطريركية ووضع حدّ للمهزلة التي عشناها في السنين العجاف الأخيرة وما زالت معنا مسألة ليست يسيرة، ولكن أؤكد لك ان هناك الكثير من الكلدان الغيارى يشعرون مثل ما تشعر انت وأنا وغيرنا وهو اننا في خطر وفوضى عارمة في كل وجهة وحقل من حياتنا.

هناك الكثير من الذي احتفظ به ولكن الأمور وصلت الى حدّ لا يطاق ان ينبري المسؤول المباشر عن الحفاظ على ثقافتنا ولغتنا وفنونا التي هي في صلب صلاحياته ولا صلاحيات غيرها له، ويستهزئ ويهين ويحتقر ويهمش ويبدل ويستبدل تراثنا وطقوسنا ولغتنا وأناشيدنا وفنونا وريازتنا وأزيائنا  بالهجين والسمج والركيك وبلغة غير لغتنا.

هويتنا ووجودنا ككلدان في خطر. أقرع ناقوس الخطر.

لماذا؟ لأنني على معرفة وقرب من المعول الهدام هذا وانا اراقب مسيرته منذ بداية الثمانينيات من القرن الماضي وحتى اليوم. لم يقع الكلدان تحت خطر مثل هذا الذي يمثله هذا المعول اليوم حيث لم يسلم منه أي محبّ لثقافتنا وللغتنا وهويتنا ومنها رهبنتنا الكلدانية المجيدة.

كم كنت مخطئا عندما تصورت ان سدة البطريركية وصرح بابل على الكلدان سيغير في الأمر ومن المواقف السابقة.

وعتبي على النشطاء القوميين الكلدان. كيف باستطاعتهم النوم وكيف باستطاعتهم المهادنة وذهب بعضهم حدا بعيدا بحيث يضع يده على المعول هذا ويساهم في الهدم.

علينا العمل بكل ما باستطاعتنا من قوة وكل من موقعه لإيقاف المعول الهدام هذا عند حدّه. تأسيس مجلس أسقفي لإدارة البطريركية واحد من الحلول والمقترحات ولكن اراه أنجع الحلول الأنية إن أردنا الخلاص ونحن في الوقت الضائع.

تحياتي
 


موضوع مقالتكم دليل على غيرتكم على تراثنا الكلداني و بعد نظركم على مستقبل الكلدان و كنيستهم.
أؤيدكم تماماً بأن اليوم، أو بالأحرى منذ تسنم غبطة مار ساكو كرسي بطريركية الكنيسة الكلدانية الكثير من ثوابت القومية الكلدانية و ثقافتها و تراثها في خطر، بالإضافة الى كون الكنيسة الكلدانية في وضع حرج وغير مستقر و كأن الرعية تعيش حالة انتظار لمنقذ لهذه الكنيسة.
مقترح الحل الذي طرحته  بتأسيس مجلس طواريء على المستوى الأسقفي، هو حل نموذجي لو أخذنا الأمر بقراءة نظرية و سطحية فقط، لكن لو تمعنّا في الحل عملياً، فالأمر مستبعد جداً اليوم و في ظل مطارنتنا الحاليين مع كل الإحترام لهم. فالمطران اليوم يعيش زعيماً في فيدراليته و ملكاً في امكانياته المادية و سفيراً في جولاته المكوكية فما الذي يدعوه الى أن يضحي بكل هذه الإمتيازات، أما ما يخص الأمور التراثية و الثقافية الكلدانية و بعض خصوصيات القداس الكلداني فهي ليست عندهم بذات الأهمية للأسف الشديد، و الدليل على كلامي هو سكوت كل الأساقفة لما جرى بحق الكهنة الموصوفين بالخارجين عن القانون! ، و كل ما جرى في أبرشية مار بطرس، و حول تدخلات البطريرك في السياسة و الأمور القومية و الذي فشل في كليهما لحد اليوم، و تخبطات اعلام البطريركية الذي يمثلهم و غيرها.. وحتى لو قام البطريرك بفصل عشرين كاهناً أخراً، و لو أمكنته قدرته من أيقاف عدة مطارنة، و لو سبب في مغادر عشرة آلاف شخص من رعية الكنيسة الكلدانية الى كنائس أخرى أو بقوا في بيوتهم بدون كنائس، فلن يحرك أحد من مطارنتنا الأجلاء ساكناً و لن ينطقوا بكلمة واحدة... هذا رأي الشخصي واتمنى أن أكون مخطئاً و أرى عن قريب وثبة أسقفٍ شاب ذو شخصية كاريزمية ، يحمل في قلبه حباًكبيراً لكنيسته و رعيتها و مضحياً من أجلهما ، قادراً على حمل راية التغيير بكل شجاعة...

دمت بخير

سعد عليبك




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


الأخ غالب صادق المحترم

سؤال مهم ويخصنا نحن الكلدان كشعب وكنيسة وهوية فشكرا لك.

نعم أخي العزيز اللغة هي التي تحدد الهوية.

ليس هناك فينيقيون وكنعانيون اليوم. قد يقول اللبنانيون او الفلسطينيون انهم احفادهم. ولكن اللبنانيون والفلسطينيون اليوم عرب لأن لسانهم عربي وثقافتهم عربية.

وتتحدث عن المغرب العربي وربما تعني الأمازيغ فيه وهؤلاء عددهم كبير. هناك حركة امازيغية قوية وعودة الى الجذور الأمازيغية لا سيما اللغة.

وأنا أزور المغرب العربي تقريبا كل سنة مرة واحدة او مرتين لإلقاء محاضرات هناك. الأمازيغيون اليوم يقدسون لغتهم وبدأوا بتدريسها لأنهم يرون فيها الهوية وفيها ومن خلالها يحافظون على ثقافتهم ويتميزون عن العرب.

وهناك مثال "المارونيون" في لبنان. هؤلاء سريان ولكن غادروا لغتهم السريانية واكتسبوا العربية وهم اليوم أكثر عروبة من عدنان وقحطان لا بل يعدون من رواد العروبة لغة وثقافة وفنا وتراثا وشعرا.

الذي يعربنا – كما يفعل صاحب التأوين من خلال معوله الهدام – او يقوم باستبدال لغتنا باي لغة أخرى كما يحدث لنا نحن الكلدان بسبب سياسة التأوين الهوجاء، فإنه يقتل ثقافتنا ولغتنا وفنوننا وريازتنا وآدابنا وشعرنا أي هويتنا الكلدانية الأصيلة والفريدة من نوعها ويحولها الى العربية ولن يمضي عقد او عقدين ونصبح عربا او نكتسب أي هوية أخرى نتيجة لهذا الحملة الهدامة ولن يكون هناك أي أثر لهويتنا الكلدانية.

ولهذا ترى أنني بدأت ادق جرس الإنذار ان الكلدان كشعب وكنيسة في خطر كبير وفوضى عارمة نتيجة لسياسة التأوين الهدامة التي بدأها صاحبها في بداية الثمانينات أين ما حلّ واليوم يفرضها ويمارسها مستغلا منصبه.

ونعم "كل بقعة من الأرض تعود ليس لأهلها بل للغة التي ينطقها الذين يسكنونها."

إن صارت لغة ألقوش وتلسقف او أي بلدة كلدانية أخرى عربية وإن أزال الكلدان لغتهم واستبدلوها بلسان أخر – وهذا واحد من الأهداف الأساسية والتي لا يحيد عنها صاحب التأوين –  فإنهم يستبدلون هويتهم وتصبح هوية ألقوس او أي بقعة أخرى يعيش الكلدان عليها او فيها في أرض الأجداد او الشتات هي ذات الهوية التي ينطق بها سكانها.

ومن هنا الخطر الوجودي الذي يأتينا من صاحب التأوين وسياسته التأوينية الهوجاء ومن هنا قرعت جرس الإنذار غير مكترثا لما قد يأتيني من نقد او هجوم او تجريح او حتى تهديد او غيره كما هو الحال مع الرهبان الكلدان وبعض القسس وحتى الأساقفة الذين يقفون سدا منيعا في وجه معول التأوين الهدام وهو يحاربهم بكل ما أوتي من قوة وسلطة.

تحياتي



اقتباس من ردك الاخير((كل بقعة من الأرض تعود ليس لأهلها بل لللغة التي ينطقها الذين يسكنونها.))))
الفينيقيين والكنعانيين والاقباط والمغرب العربي كلهم يتكلمون بالسان العربي.
هل هؤلاء برأيك عرب فقط لانهم يتكلمون العربية ؟؟؟
ثم ان لغة الكلدان والاشوريين القدماء كانت اكدية واليوم نتكلم الارامية بلهجتيها
الكلدانية الشرقية و السريانية الغربية... يعني ليست لغتنا الاصلية . اللغة هي وسيلة
تفاهم رغم اننا نعتز بلغتنا السورث.
تحياتي لك



غير متصل الاب نوئيل كوركيس

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 20
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى الشماسنا الغيور على ميراثه الكلداني الثمين
دعما لصراخك، اين هؤلاء من هذا القانون الذي يجب عليهم الاهتمام به فقط وليس اشياء ثانوية.
مجموعة قوانين الكنائس الشرقية
الباب الثاني: الكنائس المتمتعة بحكم ذاتي والطقوس
ق. 28
البند 1 - الطقس هو التُراث الليتورجي واللاهوتي والروحي والتنظيمي المتّسم بثقافة الشعوب وظروفها التاريخية، ويُعبّر عنه بالطريقة الخاصة التي تعيش بها الإيمان كل كنيسة متمتعة بحكم ذاتي.
البند 2 - الطقوس المعنيّة في هذه المجموعة، هي المنحدرة من التقليد الأرمني والإسكندري والأنطاكي والقسطنطيني والكلداني، ما لم يتضح غير ذلك.



غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور ليون برخو المحترم
ردك لي غير واقعي ولا منطقي لانه اذا سلمنا بما تقول فأن السويسرين
ثلثهم دويتش اي المان وثلث الاخر ايطاليين وثلث فرنسيين هل هذا معقول
والامريكان السود انكليز هل هذا معقول وارمن كوردستان اكراد هل هذا منطقي
والعلويين الكورد في تركيا والذين يتحدثون بالتركية اتراك هل هذا منطقي.
دكتور هل لغة الكلدان في اور كانت اكدية اصلا ام ارامية قبل تغلغل الارامية 1000ق م.
لكي يصدقوننا الناس علينا ان نكون واقعيين في طروحاتنا . هجومك على البطريرك لن
يجدي نفعا لانه يأتي بطريقة نقد هدام وغير منطقي . لكي يصدقوننا الاخرين علينا
عندما ننتقد نذكر الاجابيات و السلبيات لكي نوضح غاياتنا ونطرح افكارنا المعقولة
البديلة, ولا تنسى ابدا ان تضع نفسك مكان مار لويس وما يترتب على ما يقوم به قبل ان
تكتب عنه وتنتقده . اقولها لك بصراحة انتقاد مار لويس اصبح مودة هل تعرف لماذا لانه
يعمل ولا يكل وكما يقول المسيح هو يعمل يدع الموتى يدفنون موتاهم وهو يذهب وينادي بالملكوت ويخدم شعبه بكل تفاني ولا يبالي بالانتقادات الهدامة ومقالك ينصب بالاخيرة
لانك تشخصن المفروض و حضرتك استاذ واكاديمي ولك باع طويل في الكتابة ان تطرح افكارك بمحبة . تحياتي واحتراماتي لشخصك فأنت استاذ كبير ومنك نتعلم



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ غالب صادق المحترم

ما كتبته لك في ردي اعلاه منطقي وواقعي جدا.

"السويسرية" ليست هوية او قومية. كل سويسري له جواز سويسري بيد ان الألماني والفرنسي والإيطالي في هذا البلد متشبثون تشبثا حتى الموت بثقافتهم التي وعاؤها لغتهم.

أي ان الفرنسي والإيطالي والألماني في سويسرا يدرس لغته وفي مدارسه ولهم خيمة الدولة التي هي سويسرا ولكن لن يتنازل أي منهم للأخر عن هويته وثقافته أي لغته.

وهذا ينطبق على كل الشعوب. الشعب الذي يتنازل عن لغته الأم ويكتسب لغة أخرى محلها ولا يحاول ويناضل ويقاوم من اجل إعادة اكتساب لغته الأصلية (اللغة الأم) يفقد هويته وثقافته. نعم يكون له جواز سفر ولكن يكتسب هوية وثقافة اللغة التي تحل محلّ لغته الأم.

ولهاذ ثار أكراد تركيا على الأتراك ويقاومون مقاومة شرسة ويحاربون. هل تعلم لماذا وما هي مطالبهم؟ اول مطلب لهم هو الحقوق الثقافية، أي تدريس اللغة الكردية وأن يكون الإعلام ووسائله بلغتهم وبدأت تركيا تلين أي تلبي بعض مطالبهم الثقافية.

وعن صاحب التأوين ومعوله الهدام، لن أقول أكثر مما قلته ولكن قارنه بالكردي الأمي الذي حارب ويحارب من اجل ثقافته (لغته) إن في العراق او تركيا او سوريا او ايران او أي مكان أخر.

أرحب بك ولكن (هذا ليس موجها لك) صارت الكتابة في مواقع شعبنا متعبة جدا جدا.

في مواقع شعبنا اتفاعل تقريبا معك الكل وهذا لأن أرى دوري تعليمي تثقيفي وهذا يتطلب جهدا ووقتا كثيرا.

ويبدو ان ما أكتبه يؤثر كثيرا بدليل تقاطر القراء عليه ومن ثم هناك من الأخوة من يكتب مقالات منفصلة عنه، سلبية كانت ام إيجابية، إلا انها مؤشر على اهميتها.

تحياتي




غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور ليون برخو المحترم
لن ارد على ردك ولكن احكم القراء لانك لم تجاوب على اهم الاسئلة
( ماهي لغة الكلدان الاصلية الارامية ام الاكدية وبماذا يتكلمون اليوم؟؟؟؟
تبقى استاذنا الكبير ومنك نتعلم تحياتي لشخصك العزيز



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ غالب صادق المحترم

هاك الجواب وعلى الرحب والسعة.

لغتنا الأصلية هي الارامية واللهجة الكلدانية السهلية المحكية الساحرة المعاصرة هي واحدة من لهاجاتها.

والارامية اصل كل لهجاتنا ومنها لغتنا الكلاسيكية ومنها ايضا اللهجات المعتمدة لدى اشقائنا من السريان والأشوريين.

اما ماذا نطلق عليها اليوم، فهذا لعمري امر اخذ يقض مضاجعنا. من ناحية نحن نغادرها وبعضنا يستهين بها وبثقافتها ومن ناحية أخرى نتصارع على تسميتها.

التسيمة العلمية، اي الدارجة في الأورقة الأكاديمية والجامعات هي "الأرامية" او "السريانية."

والتسمية الشعبية هي "السورث".

بين هذا وذاك، امل ان لا نخسر لغتنا في نهاية المطاف.

خسارتنا للغتنا معناه خسارتنا لثقافتنا، أي نهايتنا كأمة وشعب وكذلك كنيسة ذات خصوصية وهوية ثقافية فردية من نوعها.

وشكرا للسؤال.

تحياتي

الدكتور ليون برخو المحترم
لن ارد على ردك ولكن احكم القراء لانك لم تجاوب على اهم الاسئلة
( ماهي لغة الكلدان الاصلية الارامية ام الاكدية وبماذا يتكلمون اليوم؟؟؟؟
تبقى استاذنا الكبير ومنك نتعلم تحياتي لشخصك العزيز



غير متصل سيزار هوزايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

رغم انني لم اكتب منذ مدة طويلة، لكني وجدت قلمي مرغما على توضيح نقطة بخصوص بعض الاتهامات التي تطال بعض كتابنا..
من يراقب مسيرة الاعلام المهني، يرى ان اي قضية تهم الرأي العام، ويكون الشعب او المجتمع، او فئة منه،  هو (المظلوم) في ثنايا هذه القضية،  فأنها تطرح و توضح  من كل الجوانب، ويستمر الطرح بصور مختلفة، الى ان  تقوم المؤسسة القائمة بالخطأ بالاعتراف بخطأها، وتقويم مسيرتها من خلال اتخاذ القرارات التي تعيد للشعب حقه.

الموضوع هنا هو الاخطاء التي اصاب في طرحها الدكتور ليون برخو، واستقتل من اجل ان تقوم المؤسسة الكنسية خطأها بخصوصها، وهي بإختصار
1.   تراث الكنسية الكلدانية، ومحاولة الحفاظ عليه. 
2.   استقلالية القرار في مؤسسة الكنسية الكلدانية.
وكلاهما معضلتان حقيقيتان وواقعيتان تواجهان الكنيسة الكلدانية، وهي بحاجة ماسة لمحاولة حلهما..
البعض من كتابنا طرح سابقا مثل هذه المواضيع في مناسبات مختلفة، لكن ما يختلف فيه الدكتور برخو عنهم، هو انه مستمر في مطالباته، وهذا لأنه يعلم ما للإعلام من دور كبير في تقويم مسيرة المؤسسات، لذا فأن البعض يتهمه بأن مقالاته مكررة.. هي حقا كذلك ، لكن السبب هو ان المطالبة المستمرة هي الطريقة الكفيلة بجلب الانتباه للقضية المنشودة..

قد يرفض البعض الكتابة في مثل هذه القضايا النابعة من رحم الواقع الاليم للكنيسة، رغم معرفته بأنها تشل الحركة، ورغم ان هذا البعض (قد) يهمس بها في جلساته وحواراته الشحصية، لكنه يفضل ان يظهر بمظهر اخر حينما يكتب، و(قد ) تكون دوافعه اما محاباة، او اهمالا، او حتى ( جبناً )..
يبقى ان نقول ان البعض الاخر اتفق مع مثل هذه المقالات، ليس رغبة في تقويم مسيرة الكنيسة التي ينشد اليها الدكتور برخو في مقالاته، بل لان هذا البعض يجد فيها سلاحا اخر ممكن توجيهه الى البطريركية التي يرونها قد سحبت البساط من تحت اقدام مؤسساتهم المشلولة..

كثيرة هي الرسائل التي نستلهمها من مقالات كتابنا وردود الاخوة المعلقين.. لكن تبقى الرسالة النابعة من "غيرة بيتك قد اكلتني" واضحة رغم محاولات تشويهها.. 

وليستمر حامليها بمسيرتهم رغم سفسطات البعض (الفارغة)..

س. هوزايا




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رغم انني لم اكتب منذ مدة طويلة، لكني وجدت قلمي مرغما على توضيح نقطة بخصوص بعض الاتهامات التي تطال بعض كتابنا..
من يراقب مسيرة الاعلام المهني، يرى ان اي قضية تهم الرأي العام، ويكون الشعب او المجتمع، او فئة منه،  هو (المظلوم) في ثنايا هذه القضية،  فأنها تطرح و توضح  من كل الجوانب، ويستمر الطرح بصور مختلفة، الى ان  تقوم المؤسسة القائمة بالخطأ بالاعتراف بخطأها، وتقويم مسيرتها من خلال اتخاذ القرارات التي تعيد للشعب حقه.


أخي العزيز سيزار هوزايا المحترم

شكرا لمداخلتك الجميلة التي القت ضوءا على الموضوع كنا في اشد الحاجة إليه.

ما اتيت به حول الإعلام المهني وواجباته وأخلاقياته في العالم المتمدن صحيح، وهذا ما يمارسه الإعلام الرصين في امريكا حيث يستمر في الطرق على رأس الرئيس دونالد ترامب حتى يعود لرشده او يتم عزله. التكرار في هذه الحالة أكسير حياة.



الموضوع هنا هو الاخطاء التي اصاب في طرحها الدكتور ليون برخو، واستقتل من اجل ان تقوم المؤسسة الكنسية خطأها بخصوصها، وهي بإختصار
1.   تراث الكنسية الكلدانية، ومحاولة الحفاظ عليه. 
2.   استقلالية القرار في مؤسسة الكنسية الكلدانية.
وكلاهما معضلتان حقيقيتان وواقعيتان تواجهان الكنيسة الكلدانية، وهي بحاجة ماسة لمحاولة حلهما..


اصبت كبد الحقيقة هنا. ولكن إن كانت مسألة استقلالية القرار غير ممكنة او مستحيلة للظروف الحالية التي لا اود الدخول في تفاصيلها، فإن مسألة الميراث والتراث من صلاحيات البطريركية ومن مسؤولياتها وواجباتها الأخلاقية وفي الحقيقة هذا اطار حقوقها وسلطتها وخارجه لا سلطة لها. مع ذلك فإنها تفعل العكس تماما، اي لا تؤدي واجبها الأخلاقي في هذا الجانب وتذهب وتتدخل فيما لا يعنيها.

واطمئن انني سأستمر في الخط ذاته وعن المسيرة لن احيد.

تحياتي




غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور ليون برخو المحترم
اقتباس من ردك(((هاك الجواب وعلى الرحب والسعة.

لغتنا الأصلية هي الارامية واللهجة الكلدانية السهلية المحكية الساحرة المعاصرة هي واحدة من لهاجاتها.

والارامية اصل كل لهجاتنا ومنها لغتنا الكلاسيكية ومنها ايضا اللهجات المعتمدة لدى اشقائنا من السريان والأشوريين))انتهى الاقتباس
هنا ناقضت ما قلته وكنت مصر عليه على اساس كلامك نحن اراميون اليس كذلك!!!!!!
وهذا ما قلت ((كل بقعة من الأرض تعود ليس لأهلها بل لللغة التي ينطقها الذين يسكنونها.))))
وهنا لم تناقض كلامك فحسب بل ضربت بكل ما يقوله المؤرخين و الحوليات بعرض الحائط
عندما قلت ان لغة اهل بث نهرين اصلها ارامية وهي بالحقيقة اكدية والدليل القاطع
هو الخط المسماري المكتوب على الحجارة .
تحياتي واحتراماتي لشخصك العزيز



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ غالب صادق المحترم

هناك اربع حضارت (ثقافات) رئيسية في بلاد ما بين النهرين عندما نأخذ اللغة كوعاء لأي ثقافة وهي كذلك.

1. الحضارة (الثقافة) السومرية، ولها لغتها الخاصة بها. فكّ العلماء طلاسمها واستطاعوا قراءتها وكتابة نحوها وصرفها ومعجمها، الا أنهم لم يتمكنوا من حلّ الغاز كثيرة متعلقة بها منها العائلة اللغوية التي تنتمي إليها ومن اين اتت وكيف ترعرعت.

2. الثقافة الأكدية، وهي لغة سامية مستقلة لا علاقة لها باللغة الارامية (لغتنا او اصل لغتنا) من حيث المعجم واللغة والصرف.

3. الثقافة الأمورية (لغة حمورابي)، وهي لغة سامية مستقلةلا علاقة لها باللغة الارامية (لغتنا او اصل لغتنا) من حيث المعجم والنحو والصرف.

4. الثقافة الأرامية، (لغة بابل في عهد نبوخذنصر وفترته البابلية) وهي لغة سامية مستقلة لا علاقة لها باللغات السامية الأخرى الا من حيث العائلة اللغوية ولها نحوها وصرفها ومعجمها الخاص بها. هذه لغتنا وثقافتنا ومنها ننهل وفيها وجداننا وثقافتنا وأدبنا وفنونا واسماؤنا وشعرنا ورموزونا وغيره وهي اساس لهجاتنا الحالية التي هي قريبة منها.

هذه حقيقة تاريخية علمية أكاديمية والتاريخ ثابت.

ولكن متى كان نبراسنا العلم والأكاديميا؟

كل واحد منا هو العالم وهو العبقري وهو الفطحل وهو الذي يقرر ما يريد وكأنه رئيس قسم اللغة السريانية في جامعة مانجستر او جامعة أوكسفورد.

شكرا للسؤال وعلى الرحب والسعة مرة أخرى.

تحياتي






الدكتور ليون برخو المحترم
اقتباس من ردك(((هاك الجواب وعلى الرحب والسعة.

لغتنا الأصلية هي الارامية واللهجة الكلدانية السهلية المحكية الساحرة المعاصرة هي واحدة من لهاجاتها.

والارامية اصل كل لهجاتنا ومنها لغتنا الكلاسيكية ومنها ايضا اللهجات المعتمدة لدى اشقائنا من السريان والأشوريين))انتهى الاقتباس
هنا ناقضت ما قلته وكنت مصر عليه على اساس كلامك نحن اراميون اليس كذلك!!!!!!
وهذا ما قلت ((كل بقعة من الأرض تعود ليس لأهلها بل لللغة التي ينطقها الذين يسكنونها.))))
وهنا لم تناقض كلامك فحسب بل ضربت بكل ما يقوله المؤرخين و الحوليات بعرض الحائط
عندما قلت ان لغة اهل بث نهرين اصلها ارامية وهي بالحقيقة اكدية والدليل القاطع
هو الخط المسماري المكتوب على الحجارة .
تحياتي واحتراماتي لشخصك العزيز



غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 95
    • مشاهدة الملف الشخصي
(..والارامية اصل كل لهجاتنا ومنها لغتنا الكلاسيكية ومنها ايضا اللهجات المعتمدة لدى اشقائنا من السريان والأشوريين.)

شلاما د.برخو المحترم

أذا كانت الارامية لغتنا فلماذا لا نفهمها و لا نستطيع قراءتها بسلاسة ؟ و كما تعلم بأن لغتنا التي نتحدث و نقرأ و نكتب و نغني بها هي سوريث (أسوريث) فهي تختلف عن الارامية قواعديا و لفظيا و هي لغة قائمة بحد ذاتها و تأثرها بالارامية لا يتعدى تأثر العربية و العبرية بها . كما أعتقد بأن لغتنا اليوم هي سليلة اللغة الاكادية بلهجتيها البابلية و الاشورية , و ادعوك الى زيارة بلدة معلولا السورية بالقرب من دمشق و التي يتحدث بعض أهلها بالارامية لتتأكد بنفسك . نعم غالبية الكتب الكنسية مكتوبة بالارامية و لهذا يلجأ الكهنة الى شرحها بلغتنا الجقيقية و ألا لماذا لا نفهمها و لا نتحدث بها ؟ لان الارامية فقط تعيش ثنايا كتبنا الكنسية لا غير و واقعيا هي لغة ميتة.
تحياتي


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما اخ منير

الفهم ليس مقياس علمي رصين لتقرير عائلة وأصل أي لغة. والفهم يستند الى مقدار المعرفة بقراءة وكتابة اللغة. ومن ثم هناك علم خاص نطلق عليه morphology فيه بإمكان العلماء تحديد وبسهولة ويسر إن كانت هذه اللهجة او اللغة المتداولة حاليا تعود الى اللغة هذه او تلك.

فأنا مثلا، افهم اللغة الدارجة في معلولا وأستطعت متابعة فيلم ميل غبسن "الألام" لأنه كان بالأرامية، لغة المسيح لأنني استطيع قراءة اللغة الكلاسيكية.

ولغتنا الكلاسيكية قريبة جدا من اللهجة الكلدانية السهلية (القوش) واللهجة الاشورية العصرية. واللهجتان تقريبا متساويتان عدا فروق قليلة هي اقل من التي بين لإنكليزية الأمريكية والبريطانية وهما لغة واحدة طبعا.

رغم معرفتي الواسعة باللغة الإنكليزية مثلا، فأنا احتاج الى قاموس لقراءة شكسبير وهو عاش قبل حوالي 400 سنة وإن ذهبت اعمق من ذلك اي الى نصوص في القرن العاشر وقبله لأصبح احيانا من الصعوبة بمكان القراءة.

هذا لا يدل ان لغة شكسبير لأننا لا نفهمها ليست إنكليزية وان اللغة الإنكليزية العصرية ليست من رحمها.

نحن الذين نتحدث لهجاتنا الحالية التي اصلها اللغة الأرامية وليس غيرها بجهد بسيط سنتمكن من قراءة اللغة الكلاسيكية وإن قراءنا اللغة الكلاسيكية سنستطيع فهم الأرامية.

ومن هنا يأتي الطرق على الذين يستبدلون لغتنا بالعربية في الفضاء الكنسي او خارجه، ولا يستخدمون لغتنا اين ما أمكن. هؤلاء من كانوا ومهما كانت حجتهم يقتلوننا لأن قتل الثقافة (الغاء واستبدال اللغة) يرقى او يفوق جريمة قتل النفس.

وخذ الأكدية مثلا. مهما تضلعنا قراءة وكتابة بلهجاتنا ولغتنا الكلاسيكية، فإن ذلك   لن يفيدنا قيد انملة في فهم الأكدية، لأنها لغة خاصة لا علاقة لها (عدا بعض التزاوج اللغوي الذي يعد حالة طبيعية بين اللغات السامية)مع لهجاتنا المعاصرة ولغتنا الكلاسيكية. الأكدية لغة مستقلة بعدها عن لغتنا بعد العربية وأكثر رغم ان العربية لغة سامية.

ولهذا هناك اقسام علمية في الجامعات لتدريس اللغة الأكدية لغة الاشوريين القدامى وهناك اقسام علمية لتدريس الارامية او السريانية، لغتنا ولغة اجدادنا.

وأمل ان لا يتم جرجرة هذا الموقف وهو موقف كل الجامعات في الدنيا الى الطائفية والمذهبية ويأتينا سيل (او ما سميته اسهال) كتابي بالاف والاف الكلمات في تعليق واحد فقط لا يملك صاحبه المقدرة على التركيز ووضع افكاره بشكل مركز ومختصر وحسب نقاط متسلسلة.

ومن هذا المنطلق، كان سؤلك هذا والأسئلة التي اتى بها الأخ صادق ضمن اطار وسياق الموضوع واتت متناسقة ومتناغمة ومتساوقة ووثيقة الصلة بما نحن فيه، وتستحق الثناء عكس (الإسهال الكتابي) الذي اشرت اليه هنا وفي اماكن اخرى. هذا النوع من الكتابة يستحق الإدانة لأن لا مكانة له إلا لدى البسطاء من الناس والذين يقيسون الدنيا حسب ميولهم وحسب.

ولكن هذا شعبنا. كما قلت للأخ صادق اعلاه ومتى كان نبراسنا العلم والأكاديميا وما يأيتنا من العلماء والباحثين الجامعيين؟

كل واحد منا هو العالم وهو العبقري وهو الفطحل وهو الذي يقرر ما يريد وكأنه رئيس قسم اللغة السريانية في جامعة مانجستر او جامعة أوكسفورد.

شكرا للسؤال وعلى الرحب والسعة.

تحياتي




غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 95
    • مشاهدة الملف الشخصي
ومن هنا يأتي الطرق على الذين يستبدلون لغتنا بالعربية في الفضاء الكنسي او خارجه، ولا يستخدمون لغتنا اين ما أمكن. هؤلاء من كانوا ومهما كانت حجتهم يقتلوننا لأن قتل الثقافة (الغاء واستبدال اللغة) يرقى او يفوق جريمة قتل النفس.

دكتور برخو المحترم

بناء على كلامك أعلاه أليس حريا بالكنيسة الكلدانية بأن تترجم الميراث الثقافي الكنسي الى اللغة المحكية التي يفهمها و يتحدث بها الكلدان و الاشوريين بدلا من العربية و غيرها أم أنك  تقف بالضد من ذلك ايضا فما هو رأيك بصراحة ؟
عزيزي د.برخو إجاباتك على استفساراتي و أسئلتي لم تكن مقنعة فمثلا قلت بأنك تستعين بالقاموس بمعرفة بعض معاني المفردات الانكليزية المستخدمة قبل أربعة مئة سنة هذا جميل و لكن هل تختلف قواعد اللغة الانكليزية الشكسبيرية عن قواعد اللغة الانكليزية المعاصرة ؟ عندما كتبت في مداخلتي السابقة عن الاختلاف الكبير بين اللغة الارامية و لغتنا السورث.
تحياتي



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

شلاما منير،

نعم حري بالبطريركية الكلدانية ورئاستها ا(إن كانت كلدانية) ان توقف اولا حملتها الهوجاء (اي معولها الهدام) لتطبيق ما تقول إنه "التأوين" الذي ما هو الا تعريب على صفيح ساخن وعن سبق اصرار وتستخدم اللهجة الكلدانية المحكية او النصوص كما اتتنا من اجدادنا.

الكلدان اغلبهم يتكلمون حتى الأن لهجتهم الساحرة. والكلدان لهم تراث كنسي ضخم بلهجتهم وملافنة كبار في هذا المضمار ولقد وتم تحويل الكثير من النصوص الكلاسيكية الى هذه اللهجة التي هي قريبة جدا من الأصل. الإدارة البطريركية الحالية تحارب (كما كان ديدنها منذ عقود) هذ التراث والإرث الضخم باللهجة الكلدانية المعاصرة ايضا بدليل عدم اكتراثها له وتفضيلها اللغة العربية عليه في حملة ترقى الى المؤامرة على الإرث والميراث الكلداني.

اما النقطة الأخرى حول إن كانت قواعد اللغة الإنكليزية التي كتب فيها شكسبير تختلف عن قواعد اللغة الإنكليزية المعاصرة الجواب هو بالطبع كلا.

اللغات بصورة عامة لا يتبدل نحوها (مواقع الكلمات في الجمل والعلاقة بينها) كثيرا بل تحافظ على جوهر ولبّ قواعدها.

التغير يحدث في الصرف morphology أي المفردات vocabulary وصيغها وهذه قد تجعل القراءة صعبة بعض الشيء.

وعندما استخدم المعجم لقراءة شكسبير فإن الغاية هي معرفة معاني الكلمات التي كانت دارجة في زمن شكسبير فقط.

ولهذا لا فروقات تذكر بين قواعد لغتنا الكلاسيكية ولهجاتها. القواعد (النحو) في جوهرها وصلبها واحدة.

تحياتي



غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 95
    • مشاهدة الملف الشخصي
شلاما يقيرا د برخو

شكرا على الرد, بكل تأكيد أنا بالضد من ما يسمى بعملية التنوين لانها في النهاية ستدمر أرثنا الكنسي و وجودنا القومي لكن ليس من العدل أن نلقي كل اللوم على غبطة البطريريك المثير للجدل مار لويس ساكو لأن البطاركة الذين جاؤو قبله استخدمو معولهم لهدم هذا التراث . يحق لنا التساؤل من الذي بدأ عملية الهدم و متى ؟ فإذا عدنا الى الوراء سنجد بأن عملية أستبدال لغتنا القومية بتسمياتها المتعددة و التي أسميها أنا (اسورث) باللغة العربية و اللاتينية قد بدأت من تاريخ انشقاق الكنيسة الشرقية  في زمن البطريرك مار يوحنا سولاقا سنة 1553 منذ هذا التاريخ بدأت مشكلتنا القومية و الكنسية حيث وصلت الى ذروتها في عهد البطريك الحالي مار ساكو, بينما بقي القسم الاخر من الكنيسة الشرقية (الكنيسة الشرقية الاشورية) محافظا على أصالته قوميا و كنسيا لهذا نجد الفرد الاشوري يتمسك بتاريخه و تراثه القومي و الكنسي ويمارسه بشكل يومي بكل فخر و اعتزاز و يصر على نقله الى أولاده من خلال الممارسة اليومية و الغناء و الرقص و الصلوات و تذكار الشهداء القوميين و الكنسيين على مدار السنة و من هنا تأتي المسؤولية الفردية على الحفاظ على اللغة و التراث فنجد أتباع كنيسة المشرق يبنون المدارس و يرسلون أبناؤهم الى دورات تعلم اللغة بعكس اتباع الكنيسة الكلدانية الذين لا يعيرون أية أهمية للغة و التراث . 

أرجو منك مشاهدة المقابلة مع البروفيسور أفريم يلدز الاخصائي في اللغات السامية الذي حاول البطريرك مار لويس ساكو منعه من إلقاء محاضرته.

http://www.assyriatv.org/2016/12/patriarch-sako-tried-stop-lecture-assyrian-professor/


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

شلاما ميقرا منير

شكرا على الرابط. هذه اول مرة استمع للاستاذ الدكتور أفريم يلدز مباشرة.

هناك نقاط اتفق معه فيها، وهناك نقاط اتقاطع معه ولن ادخل في صميمها.

بيد إن كان ما قاله بخصوص التدخل المباشر من البطريرك ساكو في منع محاضرته او الطلب من الكهنة الكلدان حثّ اتباع الكنيسة الكلدانية في اوروبا ومن المذبح في الكنيسة او خارج المذبح مقاطعته، فإن هذا الطلب سيشكل نقطة سوداء اخرى في السنين العجاف لإدارته التي ما هي الا كالحة.

هل الكلدان بسطاء الى هذا الحدّ كي نخاف عليهم وعلي هويتهم وثقافتهم الفريدة من نوعها من محاضرة يلقيها أكاديمي في جامعة غربية ؟

الخطر على الكلدان لا يأتي من هذا الأكاديمي بل من الذي يحمل معوله الهدام ويهدم لغتهم وإرثهم وريازتهم وأزيائهم وطقوسهم وثقافتهم الفريدة من نوعها.

ولهذا كما ترى اطلب من الكلدان تأسيس مجلس اسقفي لإدارة البطريركية لإنقاذ الكلدان وكنيستهم وهويتهم ولغتهم وثقافتهم الفريدة من نوعها من ادارة فاشلة اوقعتهم في فوضى عارمة وستنهيهم وبسرعة إن لم يستلحقوا الأمر ويضعوا حدا لهذه المهزلة.

وقد اعرج على الموقف من شهيد كنيستنا الكلدانية المجيدة (لا بل شهيد كنيسة المشرق) البطريرك سولاقا لأنه ومواقفه تتعرض من قبل بعض الأخوة في هذا المنتدى الى سوء الفهم واحيانا الى التشويه.

تحياتي