قراءات الخميس الاول من الصوم الجزء الاول


المحرر موضوع: قراءات الخميس الاول من الصوم الجزء الاول  (زيارة 397 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سـمير كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 618
    • مشاهدة الملف الشخصي
الخميس الاول من الصوم
سفر التكوين 2 : 18 - 25 : وقالَ الرَّبُّ الإِله لا يَجبُ أَن يَكونَ الإِنسانُ وَحدَه فلأَصنَعَنَّ له عَونًا يُناسِبُه وجَبَلَ الرَّبُّ الإِلهِ ُ مِنَ الأَرضِ جَميعَ حَيَواناتِ الحُقول وجَميعَ طُيورِ السَّماء وأتى بِها الإنسانَ لِيَرى ماذا يُسَمِّيها فكُلُّ ما سمَّاه الإِنسانُ من نَفْسٍ حَيَّةٍ فهوَ آسمُه فأَطلَقَ الإِنسانُ أَسْماءً على جَميعِ البهائِمِ وطُيورِ السَّماءِ وجَميعِ وحُوشِ الحُقول وأَمَّا الإِنسانُ فلَم يَجِدْ لِنَفسِه عَونا بُناسِبُه فأَوقَعَ الرَّبُّ الإِلهُ سُباتًا عَميقًا على الإِنسانِ فنام فأَخَذَ إِحْدى أَضْلاعِه وسَدَّ مَكانَها بلَحْم وبَنى الرَّبُّ الإِلهُ الضِّلْعَ الَّتي أًخَذَها مِنَ الإِنسانِ اَمرَأَةً فأتى بِها الإِنسان فقالَ الإِنسان هذهِ المَرَّةَ هي عَظْمٌ مِن عِظامي ولَحْمٌ مِن لَحْمي هذه تُسَمَّى اَمرَأَةً لأَنَّها مِنِ آمرِئٍ أُخِذَت ولذلِكَ يَترُكُ الرَّجُلُ أَباه وأُمَّه ويَلزَمُ امرَأَتَه فيَصيرانِ جَسَدًا واحِدًا وكانا كِلاهُما عُريانَين الإِنسانُ واَمرَأَتُه وهُما لا يَخْجَلان . كلام الرب .
سفر يشوع بن نون 2 : 8 - 24 : وأَمَّا هما فقَبل أَن يَضَّجِعا صَعِدَت إِلَيهما إِلى السَّطْح وقالَت لَهما قد عَلِمتُ أَنَّ الرَّبَّ أَعْطاكم هذه الأَرْض، وقد حَلَّ بِنا رُعبُكم وجَميعُ سُكَّانِ هذه الأَرضِ قدِ انحَلُّوا أَمامَكم لأَنَّنا قد سَمِعْنا كَيفَ جَفَّفَ الرًبُ مِياهَ بَحرِ القَصَبِ قُدَّامَكم عِندَ خُروجِكم مِن مِصْر وما صَنَعتُم بِمَلِكَىِ الأَمورِيِّينَ اللَّذَينِ في عِبرِ الأردُنّ سيحونَ وعوج اللًذَينِ حَرَّمتُموهما سَمِعْنا فذابَت قُلوبُنا ولم يَبْقَ في أَحَدِ روح أَمامَكم، لأَن الَّربَّ إِلهَكم هو إِلهٌ في السَّماءِ مِن فَوقُ وعلى الأَرض مِنِ أَسفَل والآنَ احلِفا في لِي بالرَّبّ لأَنِّي قد صَنَعتُ إِليكما رَحمَةً، أَن تَصْنَعا أَنتُما أَيضًا رَحمةً إِلى بَيتِ أَبى وتُعْطِياني عَلامَةً ثابِتَة وتُبقِيا على أَبي وأَمِّي وإِخوَتي وكُلِّ ما هو لَهم وتُنَجِّيا أَنفُسَنا مِن المَوت فقالَ لَها الرَّجُلان أَنفُسُنا تَموتُ فِداكُم إِذا لم تُذيعوا أَمرَنا هذا وإٍذا أَعْطانا الرَّبُّ الأَرْضَ، صَنَعنا إِلَيكَ رَحمَة ووَفاءً فدَلَّتهُما بِحَبلٍ مِنَ الكَوَّة لأَنَّ بَيتَها في حائِطِ السُّور وهي ساكِنَةٌ في السُّور وقالَت لَهما إِذهَبا في طَريقِ الجَبَل لِئَلاَّ يَجدَكما المُطارِدون واختَبِئا هُناكَ ثَلاثَةَ أَيَّام حتًّى يَرجعَ المُطارِدون ثُمَّ تَمْضِيانِ في طَريقِكما فقالَ لَها الرَّجُلان نَحنُ بَريئانِ مِن يَمينكِ هذِه الَّتي استَحلَفتِنا بِها ها نَحن داخِلانِ الأَرْض، فاعقِدي هذا السِّلكَ مِن خُيوطِ القِرمِزِ في الكَوَّةِ الَّتي دَلَّيتنا مِنها واجمَعي أَباكِ وأُمَّكِ وإِخوَتَكِ كلَّ بَيتِ أَبيكِ عِندَكِ في مَنزِلِكِ فيَكونُ أَنَّ كُلَّ مَن يَخرُجُ مِن بابِ مَنزِلِكِ إِلى الخارِجِ يَكون دَمُه على رأسِه ونَحنُ بَريئان وكُلَّ مَن كانَ مَعَكِ في المَنزِلِ يَكونُ دَمُه على رَأسِنا إِذا مُدَّت علَيه يَد وإِن أَنت أَذَعتِ أَمرَنا هذا فنَحنُ بَريئانِ مِن يَمينكِ الَّتي استَحلَفتِنا بِها فقالَتِ المَرأَة فَلْيَكُنْ كَما قُلتُما وصَرَفَتهما فانطَلَقا وعَقَدَتِ المَرأَةُ سلِكَ القِرمِزِ في الكَوَّة وأَمَّا هُما فسارا ووَصَلا إِلى الجَبَل وأَقاما هُناكَ ثَلاثَةَ أَيَّام إِلى أَن عادَ المُطارِدون وقد طَلَبوهما في كُلِّ طَريق فلَم يَجِدوهما ورَجعَ الرَّجُلانِ وَنزَلا مِنَ الجَبَل وعَبَرا وأَتَيا يَشوعَ بنَ نون وحَدَّثاه بكُلِّ ما جَرى لَهما وقالا لِيَشوع إِنَّ الرَّبَّ قد أَسلَم إِلى أَيدينا كُلَّ الأَرض وقدِ انحَلَّ جَميعُ سُكَّانِها أَمامَنا . كلام الرب .