الصوم والعهد القديم الجزء الاول


المحرر موضوع: الصوم والعهد القديم الجزء الاول  (زيارة 488 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سـمير كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 618
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصوم والعهد القديم
الشماس سمير كاكوز
( وأمرت إيزابيل زوجة آحاب ملك السامرة الشيوخ والأشراف للصوم فنادوا بصومٍ وأجلسوا نابوت في صدر القوم )
( ثُمَّ إنها كَتَبَت رَسائِلَ بِآسمِ أحآبُ وخَتَمَها بِخَاتَمِه وأَرسَلَتِ الرَّسائِلَ إلى الشُّيوخِ والأشرافِ الَّذينَ في المَدينة والسَّاكِنينَ مع نابوت كتَبَت في الرَّسائِلِ تَقول نادوا بِصَوم وأجلِسوا نابوتَ في صَدرِ القَوم وأَجلِسوا رَجُلَيون لا خَيرَ فيهما تُجاهَه يَشهَدان علَيه قائِلَين انكَ قد لَعَنتَ اللهَ والمَلِك وأخرِجوه وأًرجموه فيَموت ففَعَلَ أَهلُ مَدينَتِه الشًّيوخ والاشْرافُ السَّاكِنونَ في مَدينَتِه كما أَرسَلَت اليهم إيزابَلُ بِحَسَبِ المَكْتوبِ في الرَّسائِل الَّتي أَرسَلَتها اليهم فنادوا بِصَوم وأجلَسوا نابوتَ في صَدرِ القَوم )
( سفر الملوك الاول 21 : 8 - 12 )
( الملك أحاب كان أشر ملوك بني لأسرائيل وإيزابل التي سمح لها أن تنشر عبادة الاصنام . مناداة إيزابل للصوم ليس الهدف منه غفران الخطايا أو للتوبة لا بل كان هذا الصوم لاهلاك نفس وقتل شخص ليس له أي ذنب وهكذا يوجد الكثير مثل أحاب وإيزابل يصومون ويصلون لكن هم في الاساس أشر من هؤلاء الاثنان . يقتلون القتيل ويمشون وراء جنازته وفي زماننا الناس يصومون لكن في الواقع هم تجدونهم عوائلهم متفككة والاخ لا يكلم اخوه الاخر والسبب الرئيسي هو محبة المال والصراع من أجل الاستيلاء على أموال العائلة والافندي ياتي الصوم ويصوم فهل هذا يسمى صوم . يتصور الواحد منا أن الصوم هو فقط الانقطاع عن الاكل يجعلنا أتقياء أحبائي هذا لا يكفي بان نصبح أتقياء )
( الصوم الانقطاع عن الاشياء الشريرة والاعمال والافعال الغير صالحة هذا هو الصوم الحقيقي )
( بعد مقتل نابوت أرسلوا إلى إيزابل يقولون ويخبروها أن نابوت قد رجم ومات )
( ثُمَّ وَصَلَ رَجُلان لا خَيرَ فيهما وجَلَسا تُجاهَه وشَهِدَ الرَّجُلان اللَّذان لا خَيرَ فيهما على نابوتَ بحَضرَةِ الشَّعبِ قائلَين قد لَعَنَ نابوتُ اللهَ والمَلِك فأَخرَجوه خارج المَدينةِ ورَجَموه بِالحِجار؟ فمات وأَرسَلَوا إلى إيزابَلَ يَقولون قد رُجِمَ نابوتُ ومات فلَمَّا سَمِعَت إِيزابَلُ بِرَجمِ نابوتَ وموته قالَت لأحآبُ قمْ فرِثْ كَرمَ نابوتَ اليِزرَعيليِّ الَّذي أبى أَنَّ يُعطِيَكَ إِياه بِالفِضَّة لم يَعُدْ نابوتُ حيا بل قد مات  )
( سفر الملوك الاول 21 : 13 - 15 )
( الملك أحاب في الحال أستولى على حقل وكرم نابوت )
( فلَمَّا سَمعِ أحآبُ بِمَوتِ نابوت قام لِيَنزِلَ إلى كَرمِ نابوتَ اليِزرَعيليِّ لِيَرِثَه )
سفر الملوك الاول 21 : 16 )
( الملك أحاب بعمله هذا فعل شراً في عيني الرب بسبب إيزابيل امرأته التي أغوته فاحس بالذنب بعد صدر حكم الله عليه على لسان النبي ايليا من أن دمه تلحسه الكلاب في المكات الذي لحست دم نابوت مع دم أمراته أيزابل )
( فكان كَلامُ الرَّبِّ إلى إِيليَّا التِّشبِيِّ قائِلاً قُمْ فانزِلْ لِلِقاءَ أحآبُ مَلِكِ إِسْرائيلَ الَّذي في السَّامرة فها هُوَذا في كَرمِ نابوتَ الَّذي نَزَلَ إِلَيه لِيَرِثَه كلِّمْه قائلاً هكذا قالَ الرَّبّ قَتَلتَ ووَرِثتَ فَضلاً عن ذلك ثُمَّ كَلِّمْه قائِلاً هكذا يَقولُ الرَّبّ في المَكان الَّذي لَحِسَت فيه الكلابُ دَم نابوت تَلحَسُ الكِلابُ دَمَكَ أنت ايضًا فقالَ أحآبُ لِإِيليَّا إِذن لقَد وَجَدتَني يا عَدُوِّي فقال قد وَجَدتُكَ لأنكَ قد بِعتَ نَفسَكَ لِعَمَل الشَّرِّ في عَينَيِ الرَّبّ هاءَنَذا جالِبٌ علَيكَ الشَّرّ وكانسٌ نَسلَكَ وقاَرضَ مِن أحآبُ كُلَّ بائِل بِحائِطٍ مِن عَبدٍ وطَلِيق في إسْرائيل وجاعِلٌ بَيتَكَ كبَيتِ ياربُعْامَ بنِ نَباط وبَيتِ بَعْشا بنِ أَحيَّا لإِسخاطِكَ لي إِسْخاطًا ولجَعلِكَ إِسْرائيلَ يَخطأ وتَكلَمَ الرَّبُّ على إيزابَلَ أَيضًا قائلاً إِنَّ الكِلابَ ستأكُلُ إِيزابَلَ عِندَ سورِ يِزرَعيل ومَن ماتَ لأحآبُ في المَدينةِ تأكُلُه الكِلاب ومَن ماتَ لَه في الحَقلِ تأكُلُه طُيورُ السَّماء ولَم يَكُنْ أَحَدٌ كأحآبُ الَّذي باعَ نَفسَه لِعَمَلِ الشَّرِّ في عَينَيِ الرَّبّ لأَنَّ إِيزابَلَ أمراته قد أَغوَتْه وبالغ في القَبائِحِ جِدًّا بِالسَّيرِ وَراءَ الأَصنام القَذِرَة على حَسَبِ كُلِّ ما فَعَلَ الأَمورِيُّوَنَ الَّذينَ طَرَدَهمُ الرَّبُّ مِن وَجهِ بَني إسْرائيل )
( سفر الملوك الاول 21 : 17 - 26 ) 
رسالة القديس بولس الى اهل غلاطية 2 : 11 - 17 : ولكِن، لَمَّا قَدِمَ صَخْرٌ إِلى أَنْطاكِية، قاوَمتُه وَجْهًا لِوَجْهٍ لأَنَّه كانَ يَستَوجِبُ اللَّوم ذلِكَ أَنَّه قَبْلَ أَن يَقدَمَ قَومٌ مِن عِندِ يَعْقوب كان يُؤاكِلُ الوَثنِيِّين. فلَمَّا قَدِموا أَخَذَ يتَوارى ويتَنحَّى خوفًا مِن أَهْلِ الخِتان فجاراه سائِرُ اليَهودِ في رِيائِه حتَّى إِنَّ بَرنابا انقادَ هو أَيضًا إِلى ريائِهِم فلَمَّا رأَيتُ أَنَّهم لا يَسيرونَ سِيرةً قَويمة كما تَقْضي حَقيقة البِشارة قُلتُ لِصَخْرٍ أَمامَ جَميعِ الإِخوَة إِذا كُنتَ أَنتَ اليَهودِيُّ تَعيشُ عيشَةَ الوثنيَّينَ لا عيشةَ اليَهود فكَيفَ تُلزِم الوَثَنِيِّينَ أَن يَسيروا سيرةَ اليَهود؟ نَحنُ يَهودٌ بِالوِلادَة ولَسْنا مِنَ الوَثنِيِّينَ الخاطِئِين ومع ذلِك فنَحنُ نَعلَمُ أَنَّ الإِنسانَ لا يُبَرَّرُ بِالعَمَلِ بِأَحْكامِ الشَّريعة بل بِالإِيمانِ بِيَسوعَ المسيح ونَحنُ أَيضًا آمَنَّا بِالمَسيحِ يسوع لِكَي نُبَرَّرَ بالإِيمانِ بِالمسيح لا بِالعَمَلِ بِأَحْكامِ الشَّريعة فإِنَّه لا يُبَرَّرُ أَحَدٌ مِنَ البَشَرِ بِالعَمَلِ بِأَحْكامِ الشَّريعة فإِذا كُنَّا نَطلُبُ أَن نُبَرَّرَ في المَسيح، ووُجِدْنا نَحنُ أَيضًا خاطِئين، أَفيَكونُ المسيحُ خادِمًا لِلخَطِيئة؟ حاشَ لَه . والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين .
( مزق ثيابه وجعل على بدنه مسحاً وصام وبات في المسح ومشى ناكساً )
( فلَمَا سَمعِ أحآبُ هذا الكَلام مَزَّقَ ثِيابَه وجَعَلَ على بَدَنِه مِسْحًا وصامَ وباتَ في المِسحِ ومَشى رُوَيدًا رُوَيدًا فكان كَلامُ الرَّبِّ إلى إِيليَّا التِّشبيِّ قائِلاً أرَأيتَ كَيفَ ذَلَّ أحآبُ أمامَي؟ فلأَنَّه قد ذَلَّ أمامَي لا أَجلُبُ الشَّرَّ في أَيَّامِه ولَكِن في أيَّامِ ابنِه أَجلبُ الشرّ على بيتِهِ )
( سفر الملوك الاول 21 : 27 - 29 )
( الملك أحاب معنى أسمه أخو الرب وتولى الحكم في أسرائيل من سنة 875 - 853 قبل الميلاد وتزوج بنت الملك الصيدونيين إيزابل وكانت هي المسيطرة على حياته فانقاد الى عبادة الاوثان والاصنام )
( الملك أحاب قتله الآراميين بسهم من قبل أحد الرجال الذين كانوا في الحرب وحملت جثته إلى السامرة وهناك لحست الكلاب دمه فكانت خاتمة ملكه على أسرائيل )
( ثُمَّ صَعِدَ مَلِكُ اشْرائيلَ ويوشافاط، مَلِكُ يهوذا إلى راموتَ جلْعاد فقالَ مَلَكَ إِسْرائيلَ لِيوشافاط أَنا أتنَكَّرُ وأَذهَبُ إلى القِتال وأمَّا أنت فاَلبَسْ لِباسَكَ فتَنَكَّرَ مَلِكُ إسْرائيلَ وذَهَبَ إلى القِتال وأمر مَلِكُ أَرامَ رُؤَساءَ مَركَباتِه الآثنين والثَّلاثينَ قائلاً لا تُحارِبوا صَغيرًا ولا كبيرًا إِلاَّ مَلِكَ إسْرائيل وَحدَه فلَمَّا رأَى رُؤساءُ المَركَباتِ يوشافاطَ قالوا لا شَكَّ أَنَّ هذا هو مَلِكُ إِسْرائيل فمالوا علَيه لِيُقاتِلوه، فصَرَخَ يوشافاط فلَمَّا راى رُؤساءُ المَركَباتِ أنَّه لَيسَ بِمَلِكِ إِسْرائيل رَجَعوا عنه وإِنَّ رَجُلاً رَمى قَوسَه غَيرَ مُتَعَمد، فأَصابَ مَلِكَ اسْرائيلَ بَينَ مَفاصِلِ الدرع. فقالَ لِسائِقِ مَركبتِهْ عُدْ إلى الوَراءَ وآخرُجْ بي مِن الحَومَة فاني قد جُرِحت واَشتَدَّ القِتالُ في ذلك اليَوم والمَلِكُ واقِفٌ مَسْنودًا في مَركبتِه مُقابِلَ أرام وماتَ في المَساء وكان دَمُ الجُرحِ سائِلاً في أَرضَ المَركَبَة وأنتشَرَ نِداءٌ في المُعَسكَرِ عِندَ غُروبِ الشَّمْسِ أَن لِيَنصَرِفْ كُل رَجُلٍ إلى مَدينَتِه وكلُّ رَجُلٍ إلى أَرضَه وهكذا ماتَ المَلِكُ وأُوتِيَ بِه إلى السَّامرة ودُفِنَ في السَّامرة وغُسِلَت مَركبتُه في بِركَةِ السَّامرة فلَحِسَتِ الكِلابُ دَمَه واغتَسَلتِ البَغايا فيه على حَسَبِ كَلامِ الرَّبِّ الَّذي تَكلمَ بِه )
( سفر الملوك الاول 22 : 29 - 38 )
( السامرة اسم عبري يعني مركز الحارس كانت عاصمة الأسباط العشرة وقد بنيت أيام عمري بن آخاب ملك إسرائيل في القرن التاسع ق.م على تل اشتراه بوزنتين من الفضة وكان صاحب الأرض اسمه شامر ويعني المراقب وقد اسماها عمري شوميرون وتعني مكان المراقبة. والسامرة هي مملكة إسرائيل الشمالية )
( نابوت اسم عبري معناه النبات رجل عبراني من بلدة يزرعيل كان عنده كرم بجانب قصر آحاب ملك الناصرة وقد طمع آحاب في الكرم طلب منه أن يبيعه له ليضمه إلى قصره لكن نابوت رفض حيث لم يشأ أن يفرط في خيرات أجداده اتهمته زوجة الملك إيزابيل بالتجديف على الله فحمله الشيوخ إلى خارج البلدة وحاكموه ورجموه مع أبنائه )
( وصام إيليا النبي بعد أن دعاه الملاك للذهاب إلى طور حوريب لملاقاة الرب فقام وأكل وشرب وسار بقوة تلك الأكلة أربعين يوماً وأربعين ليلة إلى جبل الله حوريب ) 
( ثُمَّ تَقَدَّمَ في البَريةِ مَسيرَةَ يَوم حتَّى جاءَ وجَلَسَ تَحتَ رَتَمَة والتَمَسَ المَوتَ لِنَفسِه وقال حَسْبي الآن يا رَبِّ فخُذْ نَفْسي فإني لَستُ خَيرًا مِن آبائي ثمَّ اَضُّجعَ ونامَ تَحتَ الرَّتَمَة. فإِذا بِمَلاكٍ قد لَمَسَه وقالَ لَه قُمْ فكلْ فنَظَرَ فإذا عِندَ رَأسِه رَغيفٌ مَخْبوزٌ على الجَمْرِ وجَرَّةُ ماء فأَكَلَ وضَرِبَ ثُمَّ عادَ واَضَّجعَ فعاوَدَه مَلاكُ الرَّبِّ ثآنيَة ولَمَسَه وقال قمْ فكُلْ فان الطَّريقَ بَعيدةٌ أمامَكَ فقامَ وأكَلَ وشَرِبَ وسارَ بِقُوَّةِ تِلكَ الأَكلَةِ أَربَعينَ يَومًا وأربَعينَ لَيلَةً إلى جَبَلِ اللهِ حوريب )
( سفر الملوك الاول 19 : 4 - 8 )
( النبي أيليا معنى اسمه الهي يهوه كان أشهر أنبياء العهد القديم أستخدمه الله بان يحيي أبن الارملة الميت )
( وكان بَعدَ هذه الاحْداثِ ان آبنَ المَراة صاحِبَةِ البَيتِ مَرِضَ وكان مَرَضُهُ شَديدًا جدًّا حتَّى لم يَبْقَ فيه روح فقالَتِ المَراةُ لايليَّاَ ما لي ولَكَ يا رَجُلَ اللّه؟ أَتيتَ إليَّ لِتُذَكِّرَ بِذَنْبي وتُميتَ آبْني فقالَ لَها أَعْطِني آبنَكَ وأَخَذَه مِن حِضنِها وأَصعَدَه إلى العِلّيةِ الَّتي هو نازِلٌ بِها واضجَعَه على سَربرِه وصَرَخ إلى الرَّبِّ وقال أَيُّها الرَّبّ إِلهي، أَإلى الأرمَلَةِ الَّتي أَنا نازِلٌ بِها تُسيءُ أيضًا وتُميتُ آبنَها؟ وانبَسَطَ على الوَلَدِ ثَلاثَ مَرَّاتٍ وصَرَخ إلى الرَّبِّ وقال أَيُّها الرَّبُّ إلهي لِتَعُدْ روحُ الوَلَدِ إلى جَوفه فسَمِعَ الرَّبُّ لِصَوتِ إِيليَّا وعادَت روحُ الوًلدِ إلى جَوفِه وعادَ إلى الحَياة فأخَذَ إِيليَّا الوَلَدَ وأنزَلَه مِنَ العِلّيةِ إلى البَيت وسَلَّمَه إلى أُمِّه وقالَ إِيليَّا انظُري اِبنُكِ حَيّ فقالَتِ المَرأَةُ لإِيليَّا الآن عَلِمتُ أَنَّكَ رَجُلُ اللهِ وأَنَّ كَلامَ الرَّبِّ في فَمِكَ حَقّ )