كان


المحرر موضوع: كان  (زيارة 1345 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل chaldian prince

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 506
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كان
« في: 21:09 16/03/2017 »
كان
يوما ان سيد
ادعى انه اله
فقال
انا من يورث
الحياة
لا غيري
به يرى الانسان
حق ولا بطرقي
يتوه !
التينة التي لا تثمر
عاقر هي
موتا بحريق
والتفتُ للسماء
تتحظر لاستقبال
مجاميع من موتى
فصار هناك ضجيج
والورد على الارض
لا احد يشمه !
تقاعست الحياة
لا احد يحبها
كانثى كأم
حملت حقائبها
ورحلت !
وهي لا تعلم
بان صافرة قطارتنا
تمتلئ موتى !
ياهذا ايبعث أشور
عشتار لنا
أم التحفت هي
الاخرى ببرقع
وبدأت وكانني
احظر جناز ألانسان
كومة غربان سكارى
يقترعون على الانسان
من التالي !
هل مات الله فينا
ام انه خصام وسيزول
الم يقل يوما من
يملك مثقال حبة خردل
قال للجبل قم وانطرح
في البحر وسيطيع
الفي عام ولم يملك
احدنا كحبة خردل !
الم تكن تعلم !
لما قلتها
الله يحبنا
لذا الاشرار
في النار يرميهم!
وفي ما مضى
وفي ما يأتي
غبار كنا ولازلنا
كومة غبار !
الكون لست متأكدا
من بداياته
لكن شبه متأكد
من نهاياته
هو تكون ويتمدد
هو ولد ربما
ولم يولد ايضا ربما
كم هو صعب
وسهل بذات الوقت
ان نكتشف سبب خلقنا
هكذا دون مبرر !
عبثية الطبيعة
وجبروت الكون
عاجز عن تبرير
غباء البشر
ولسكوت الله سرّ
لا تحظروا جنازتي
أصدقائي أهلي أقاربي
اللعنة أولادي
كم كنتُ غبيا
لم أشكك يوما
أن العدل يموت
فكيف يكون
شنق الشمس والقمر
بخيط رفيع لعنكبوت
مادمتُ اتنفس
لكم كل حق
ان تجادلوني
وان تخاصموني !
أني أشهد أن الله معي
أثبتو انتم عكس ذلك
لازال عشقها فيَّ دليلي

سالم عقراوي
ميونخ
16.03.2017