المرجع الصرخي : أئمة الدواعش الخارجة يعشقون المغنِّيات!!!


المحرر موضوع: المرجع الصرخي : أئمة الدواعش الخارجة يعشقون المغنِّيات!!!  (زيارة 554 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حمد البصام

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 52
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المرجع الصرخي : أئمة الدواعش الخارجة يعشقون المغنِّيات!!!
حاول الاسلام جاهدا بكل رجالاته بدءا من رسوله الاكرم الى اصحابه بجهود جبارة في تغيير ومحو الكثير من سلوكيات الجاهلية الاولى وما خلفته من مجتمع منحل لا يحب الانتظام وفق عقائد واخلاقيات جديدة تغير من طبيعته فحاول تهذيب وتشذيب والغاء البعض منها بسبب مخالفتها لكثير من الضوابط الاسلامية ومن بين تلك السلوكيات الى جاهد فيها المسلمين الاوائل بكل ما يملكون في سبيل محوها ومن تلك الوسائل المجون والطرب واللهو والغناء والخمر وحياة الندماء التي اشتهر بها اهل الكفر والالحاد والملوك ، لكن ما ان ذهب الرسول صلى الله عليه واله وسلم الى الرفيق الاعلى وسار من بعده الخلفاء الراشدين الذين اكملوا الطريق في محاربتهم لكل هذه الوسائل فحاربوها اشد محاربة وما ان جاءت الخلافة الاموية الماجنة حتى عادت حليمة الى عادتها القديمة حتى خلعوا ثوب الوقار والعفة والحياء فعادوا الى جاهليتهم الاولى في جواز الرقص في استحباب اللهو والطرب واستجماع الاماء والعبيد وافشاء الخمريات وحياة البذخ والترف عند وذهبت تدعو والغنج وغيرها من سلوكيات الانحطاط الاخلاقي وعلى رأس الهرم الفاحش والخلاعة والمجون الفاضح المكشوف والتي استمدت أفكارها من وحي العقائد الغالية الهدامة أمثال الزندقة والشعوبية التي أباحت المحرمات واتخذت ظهور الغزل بالغلمان والعبث والإباحية وشرب الخمرة طريقاً لإشاعة الفساد واضعاف سلطان الدين في النفوس هذه هي انجازات الخلافة الاموية التي يعدها ابن تيمية هي الخلافة العادلة ومنهم الائمة الاثني عشر من قريش ومنهم يزيد الذي شق عصا المسلمين بتبجحه بشرب الخمر والنساء وقتل واباحة الكعبة المشرفة وقتل الامام الحسين عليه السلام ومن بين من سار على ركب يزيد هو الامام الحادي عشر عند ابن تيمية وهو الوليد ابن يزيد الذي انتهك قدسية القرآن والكعبة المشرفة فقام بتمزيق القرآن الكريم وشرب الخمر على ظهر الكعبة ناهيك عن شهرته في السكر والنساء واللواط والندامة ومن بين المبجلين والمقدسين عند التيمية وهو الاخر ايضا مغرم بالنساء وعشقه المغنيات و هو صلاح الدين الايوبي هذا ما كشفه المرجع الصرخي الحسني في محاضرته الخامسة والعشرين في بحث وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..
(أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الثالث: سنطلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1..المورد2.. المورد15 : الكامل9/447: [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَسَبْعِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ(576هـ)]: قال (ابن الأثير): {{[ذِكْرُ مَسِيرِ صَلَاحِ الدِّينِ لِحَرْبِ قَلَجِ أَرْسَلَانَ]: فِي هَذِهِ السَّنَةِ سَارَ صَلَاحُ الدِّينِ يُوسُفُ بْنُ أَيُّوبَ مِنَ الشَّامِ إِلَى بِلَادِ قَلَجِ أَرْسَلَانَ، لِيُحَارِبَهُ، وَسَبَبُ ذَلِكَ: أ ـ أَنَّ نُورَ الدِّينِ مُحَمَّدَ صَاحِبَ حِصْنِ كَيْفَا وَغَيْرِهِ مِنْ دِيَارِ بَكْرٍ، كَانَ قَدْ تَزَوَّجَ ابْنَةَ قَلَجِ أَرَسْلَانَ الْمَذْكُورِ، وَبَقِيَتْ عِنْدَهُ مُدَّةً، ب ـ ثُمَّ إِنَّهُ أَحَبَّ مُغَنِّيَةً، فَتَزَوَّجَهَا، وَمَالَ إِلَيْهَا، وَحَكَمَتْ فِي بِلَادِهِ وَخَزَائِنِهِ، وَأَعْرَضَ عَنِ ابْنَةِ قَلَجِ أَرْسَلَانَ، وَتَرَكَهَا نَسْيًا مَنْسِيًّا..ل..المورد20...)
#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني
15 جمادى الاخرة 1438 هــ - 14 -3- 2017 م
المحاضرة الخامسة والعشرون : https://www.youtube.com/watch?v=kW7R3vIGO8w
المحاضرة الرابعة والعشرون : https://www.youtube.com/watch?v=uSvh76Gz4zE