المرجع الصرخي : جنود التيمية فاحشون في نهب ممتلكات الناس الأبرياء!!!


المحرر موضوع: المرجع الصرخي : جنود التيمية فاحشون في نهب ممتلكات الناس الأبرياء!!!  (زيارة 1570 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حمد البصام

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 52
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بقلم حمد البصام
يروي لنا ابن الاثير حكاية من نوع اخر بصورة من الظلم والاضطهاد والوحشية في عصر الدولة الايوبية في كتابه الكامل في التاريخ وهو يقص لنا جريمة من نوع اخر وهي نهب الممتلكات من قبل الحاكم الذي يدعي الاسلام وجنوده وغزو المدن الامنة والتي تعبر لنا صورة عن المجتمع العربي المسلم انذاك المنقاد وفق امر الحاكم الايوبي وتشرح واقع الامة التي يسيرها الحاكم بفتواه ورأيه النافذ شرعيا بقتل كل من يخالف السلطان او يختلف معه في تقاسم السلطة او الطائفة .... فبربك أي عقيدة او شريعة سماوية تقبل بأباحة المدن وقتل النساء والشيوخ والاطفال ونهب الاموال والممتلكات فأي ملة واي دين يحمله الحاكم او جنوده؟؟؟؟؟؟......فهذه السلوكيات تعبر عن دناءة وخسة عاملها وهي بسبب تجويع الرعية يؤدي بها الى قتل كل من يقف امامها في سبيل جمع اكثر عدد ممكن من الغنائم بغض النظر عن نوعية السلوك الوحشي فما هي الا مجاعة وفقر وعوز يعيشها المجتمع والرعية وفي المقابل تنعم ورفاهية السلطان والحاشية وجمع المغنيات والراقصات وبذخ وطرب فكانت نهايتهم على يد المماليك بكل سهولة بسبب الجوع الحاصل في المجتمع فهي حقيقة لا يمكن نكرانها او جحودها وهو بيان حقيقة حكام الدولة الايوبية من زعيمها صلاح الدين الايوبي الى ابنائه واخوته الذين تولوا الحكم فيها والذين يعدهم التيمية بانهم خلفاء الامة وائمتها الاثني عشر الذين تجب طاعتهم وان مخالفتهم يستحق النار والقتل والتكفير هذا هو شعارهم الذي ابادوا به مناطق واناس ابرياء ومدن بأكملها واحرقوا أراضيها واستولوا على نسائها ومزارعها رغم انهم اخوة فيما بينهم هذا ما يبينه لنا المرجع الصرخي الحسني ( دام ظله ) في محاضرته الثلاثون من بحث وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري(أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الرابع: الملك العادل أبو بكر بن أيوب (الأيّوبي): نطَّلع هنا على بعض ما يتعلَّق بالملك العادل، وهو أخو القائد صلاح الدين، وهو الذي أهداه الرازي كتابه أساس التقديس، وقد امتدحه ابن تيمية أيضًا، فلنتابع الموارد التالية لنعرف أكثر ونزداد يقينًا في معرفة حقيقة المقياس والميزان المعتمد في تقييم الحوادث والمواقف والرجال والأشخاص، فبعد الانتهاء مِن الكلام عن صلاح الدين وعمه شيركوه ندخل في الحديث عن الملك العادل، فبعد التوكل على الله (تعالى) يكون الكلام في موارد: المورد1..المورد2..المورد15: الكامل10/(198): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتِّمِائَةٍ (600هـ)]: [ذِكْرُ انْهِزَامِ نُورِ الدِّينِ صَاحِبِ الْمَوْصِلِ مِنَ الْعَسَاكِرِ الْعَادِلِيَّةِ]: قال (ابن الأثير): {{فِي هَذِهِ السَّنَةِ فِي الْعِشْرِينَ مِنْ شَوَّالٍ، انْهَزَمَ نُورُ الدِّينِ أَرْسِلَانُ شَاهْ صَاحِبُ الْمَوْصِلِ مِنَ الْعَسَاكِرِ الْعَادِلِيَّةِ، وَسَبَبُ ذَلِكَ: 1..2.. 8ـ فَلَمَّا فَارَقَهَا نُورُ الدِّينِ سَارَ الْأَشْرَفُ إِلَيْهَا، وَأَتَاهُ صَاحِبُ الْحِصْنِ، وَصَاحِبُ الْجَزِيرَةِ وَصَاحِبُ دَارَا، وَسَارُوا عَنْ نَصِيبِينَ نَحْوَ بَلَدِ الْبَقْعَا قَرِيبًا مِنْ بُوشَرَى، وَسَارَ نُورُ الدِّينِ مِنْ تَلِّ أَعْفَرَ إِلَى كَفَرْ زَمَّارْ، وَعَزَمَ عَلَى الْمُطَاوَلَةِ لِيَتَفَرَّقُوا. 9ـ فَأَتَاهُ كِتَابٌ مِنْ بَعْضِ مَمَالِيكِهِ، يُسَمَّى جِرْدِيكَ، وَقَدْ أَرْسَلَهُ يَتَجَسَّسُ أَخْبَارَهُمْ، فَيُقَلِّلُهُمْ فِي عَيْنِهِ، وَيُطْمِعُهُ فِيهِمْ، وَيَقُولُ: إِنْ أَذِنْتَ لِي لَقِيتُهُمْ بِمُفْرَدِي. 10ـ فَسَارَ حِينَئِذٍ نُورِ الدِّينِ إِلَى بُوشَرَى فَوَصَلَ إِلَيْهَا مِنَ الْغَدِ الظُّهْرَ وَقَدْ تَعِبَتْ دَوَابُّهُ وَأَصْحَابُهُ، وَلَقُوا شِدَّةً مِنَ الْحَرِّ، فَنَزَلَ بِالْقُرْبِ مِنْهُمْ أَقَلَّ مِنْ سَاعَةٍ. 11ـ وَأَتَاهُ الْخَبَرُ أَنَّ عَسَاكِرَ الْخَصْمِ قَدْ رَكِبُوا، فَرَكِبَ هُوَ وَأَصْحَابُهُ، وَسَارُوا نَحْوَهُمْ فَلَمْ يَرَوْا لَهُمْ أَثَرًا، فَعَادَ إِلَى خِيَامِهِ، وَنَزَلَ هُوَ وَعَسَاكِرُهُ، وَتَفَرَّقَ كَثِيرٌ مِنْهُمْ فِي الْقُرَى لِتَحْصِيلِ الْعُلُوفَاتِ وَمَا يَحْتَاجُونَ إِلَيْهِ. 12ـ فَجَاءَهُ مَنْ أَخْبَرَهُ بِحَرَكَةِ الْخَصْمِ وَقَصْدِهِ، فَرَكِبَ نُورُ الدِّينِ وَعَسْكَرُهُ، وَتَقَدَّمُوا إِلَيْهِمْ، وَبَيْنَهُمْ نَحْوَ فَرْسَخَيْنِ، فَنَزَلُوا وَقَدِ ازْدَادَ تَعَبُهُمْ، وَالْخَصْمُ مُسْتَرِيحٌ، فَالْتَقَوْا، وَاقْتَتَلُوا فَلَمْ تَطُلِ الْحَرْبُ بَيْنَهُمْ حَتَّى انْهَزَمَ عَسْكَرُ نُورِ الدِّينِ، وَانْهَزَمَ هُوَ أَيْضًا، وَطَلَبَ الْمَوْصِلَ، فَوَصَلَ إِلَيْهَا فِي أَرْبَعَةِ أَنْفُسٍ، وَتَلَاحَقَ النَّاسُ. 13ـ وَأَتَى الْأَشْرَفُ (ابن العادل) وَمَنْ مَعَهُ، فَنَزَلُوا فِي كَفَرِ زَمَّارْ، وَنَهَبُوا الْبِلَادَ نَهْبًا عَظِيمًا، وَأَهْلَكُوا مَا لَمْ يَصْلُحْ لَهُمْ وَلَا سِيَّمَا مَدِينَةَ بَلَدَ فَإِنَّهُمْ أَفْحَشُوا فِي نَهْبِهَا. 14ـ وَمِنْ أَعْجَبِ مَا سَمِعْنَا أَنَّ امْرَأَةً كَانَتْ تَطْبُخُ، فَرَأَتْ [النَّهْبَ] ، فَأَلْقَتْ سُوَارَيْنِ كَانَا فِي يَدَيْهَا فِي النَّارِ وَهَرَبَتْ، فَجَاءَ بَعْضُ الْجُنْدِ وَنَهَبَ مَا فِي الْبَيْتِ، فَرَأَى فِيهِ بَيْضًا، فَأَخَذَهُ وَجَعَلَهُ فِي النَّارِ لِيَأْكُلَهُ، فَحَكَّهَا، فَرَأَى السُّوَارَيْنِ فِيهَا فَأَخَذَهُمَا. 15ـ وَطَالَ مُقَامُهُمْ وَالرُّسُلُ تَتَرَدَّدُ فِي الصُّلْحِ، فَوَقَفَ الْأَمْرُ عَلَى إِعَادَةِ تَلِّ أَعْفَرَ، وَيَكُونُ الصُّلْحُ عَلَى الْقَاعِدَةِ الْأَوْلَى، وَتَوَقَّفَ نُورُ الدِّينِ فِي إِعَادَةِ تَلِّ أَعْفَرَ، فَلَمَّا طَالَ الْأَمْرُ سَلَّمَهَا إِلَيْهِمْ، وَاصْطَلَحُوا أَوَائِلَ سَنَةِ إِحْدَى وَسِتِّمِائَةٍ (601هـ)، وَتَفَرَّقَتِ الْعَسَاكِرُ مِنَ الْبِلَادِ..المورد23...
#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي-الحسني 2 رجب الأصب 1438 هـ - 31 -3-2017 م المحاضرة الثلاثون : https://www.youtube.com/watch?v=_AxK6FqZakk
المحاضرة التاسعة والعشرون :  https://www.youtube.com/watch?v=_xyswQOJrIY&t=1s




غير متصل Zain Suhail

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حيا الله السيد #الصرخي_الحسني ، إن فكر السيد الحسني حيير العديد من الإنتهازيين والمستأكلين والمكفرين والمنجمين فهذا الفكر الذي حير كل هؤلاء يعتبر كالصاروخ الذي يصعب تفكيكه


غير متصل محمد باقر العربي

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

على كل من يريد أنهاء او التقليل من خطرهذا الفكر الذي أهلك العباد والبلاد سواء أنظمة دول او منظمات ومراكز بحث او وسائل اعلام ومواقع النت عليها ان تدعم ما يطرحه رجل الدين العراقي الصرخي الذي تصدّى لكشف المنهج التيمي التكفيري في محاضراته العقائدية أذن على الجميع ان يعلم جيدا ان المنهج التكفيري الداعشي يختلف جذرياً عن منهج الصحابة والتابعين فلا يجوز الخلط بينهما في محاولات فاشلة لتشويه المذهب السني او للعب على أوتار الطائفية النكراء من أجل أغراض سياسية ومصالح حزبية وفئوية فيكون في خدمة الدواعش المارقة الذين يعتاشون على الطائفية والتفرقة والاختلاف