رسالة إلى الحركة الديموقراطية الآشورية بعد إنقضاء أعمال مؤتمرها الثامن 23 -25 آذار 2017 في دهوك


المحرر موضوع: رسالة إلى الحركة الديموقراطية الآشورية بعد إنقضاء أعمال مؤتمرها الثامن 23 -25 آذار 2017 في دهوك  (زيارة 2341 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل أبرم شبيرا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 296
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

رسالة إلى الحركة الديموقراطية الآشورية بعد إنقضاء أعمال مؤتمرها الثامن 23 -25 آذار 2017 في دهوك
================================================


(*)
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
لنا لقاء في رسالة قادمة – أبرم شبيرا










   



(*)  الصورة الكاريكتية للفنان المبدع هارون نقلا عن جريدة الخليج الإماراتية: 16.03.2017






غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما رابي ابرم شبيرا
الكتاب المعروفين في وسط أبناء شعبنا عليهم الايضاح في مقالاتهم التي تنشر ،
يعني الصورة الموجودة في مقالة رابي ابرم سوف تفسر بعدة تفسيرات ، حبَّذا لو كانً هناك شرح  للصورة  من قبل ناشرها ،
ونحن علئ علم ان نجاح مشاركة شعبنا في مسيرة اكيتو وبهذا العدد  كانت نتاج لنجاح الموتمر الثامن للحركة الديمقراطية الآشورية  وجنابكم العزيزة كان احد المشاركين فيها ومقالتك الاخيرة كانت واضحة،.
تقبل تحياتي


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2284
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ وصديق العمر الكاتب السياسي الكبير الأستاذ أبرم شبيرا المحترم
تقبلوا محبتنا الأخوية مع أرق وأطيب تحياتنا المعطرة
مرة أخرى جعلتمونا نقول بحقكم ما لا نتمنى قوله ولكن للضرورة أحياناً أحكاماً لا بد من مراعاتها تعذرونا ، لا تحلم بما تنشده وتتمناه من إصلاح يا صديق العمر بالرغم من كون هذا الكاريكاتير المعبر والرائع واضح المعنى وضوح عين الشمس في السماء الصافية ولا يحتاج الى أي اجتهاد أو تحليل أو تفسير لأنه ليس له غير معنى واحد لا ثانٍ له ، إلا أنكم تناسيتم لا نقول عن قصد ما تقوله الحكمة الشعبية الرائجة التي تقول " إن ما ينكسر لا يمكن تصليحه وإعادته الى ما كان عليه " وإنما يتم رمييه في سلة المهملات !!! ولا نقول غير ذلك لكي لا تفسر من قبل البعض بما تشتهي نفوسهم العليلة  والأتيان بالجديد المناسب ليحل محل المكسور المتهرئ !!! ، لأن لكل شيء علمياً فترة نفاذ محددة تنتهي صلاحيته من بعدها ، فهذا الكرسي والطاولة لا صاحب خالداً لها مدى الدهر إلا بين السياسيين الديكتاتوريين الشموليين الذين يتشبثون بكل الوسائل للتمسك به لحين أن يأخذ الله أمانته ومن ثم يرثها لأبنائه من بعده !!! ، ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام . 

               محبكم أخوكم وصديق العمر : خوشابا سولاقا - بغداد 



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4328
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
كتاب تاريخي قد يغير الكثير من المفاهيم والاعتقادات حول المسيحية والاشوريين.

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,837259.0.html


غير متصل adisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 190
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ والكاتب أبرم شبيرا المحترم .
تحية آشورية :

من خلال معرفتي السطحية بفن الكاريكاتير أستطيع أن اقول بانه نوع من الفن يستخدم لاغراض عدة  قد يخدم في غرض سياسي أو أجتماعي أو ادبي أو حتى الجانب الترفيهي و الفني نفسة  . والكايكاتير قد يستخدم أحياناً في مبالغة الامر أو الفكرة او الهدف أ وحتى تبسيطها  وأحياناً أخرى  تكون فكرته  مهينة  والكاريكاتير  في أكثر الاحيان  يستخدم كوسيلة للنقد والهجاء  وفي  الأختصار بدلاً من أستخدام الكلمات او سطر المقالات الطويلة .
فليس هناك أفضل وسيلة للانسان ان يعبر عن كل ما يجول في قلبه ورأسه خيراً من الكتابة ولكن احيانا كثيرة تتدفق في نفس الانسان من العواطف والمشاعر الانفعالية الجياشة تجعله يكتفي أو يصبح من الاسهل ان يختصركل شيء في صورة واحدة فيلجأ الى الكاريكاتير .

أن افكار ومشاعر الناس تستحق ان تظهر و تخرج الى النور ولا يجب أخفائها أبداً . وما يجب على الانسان ان يقوله .. يجب ان يقوله طالما يعلم ان ما سوف يقوله  سيخدم أو  يساعد على تغيير شخصاً ما أو مؤسسة قومية او سياسية . ولا بأس في أحياناً آخرى أن تكتب أو تعبر عن رأيك من خلال صورة  كاريكاتيرية  أذا كان لازماً في أمر الاصلاح والخدمة أو حتى العتب !!!!

أردت أن أبدأ بهذه المقدمة حتى أدخل في صلب نشرك لهذا الكايكاتير بمناسبة أنقضاء مؤتمر الحركة الديمقراطيو الثامن وبعضا من تفاصيل اخرى من جانبي الشخصي ... وأنا قد أنتظرت فترة على هذا التعليق لارى رد فعل الاخوة القراء على منشورك هذا  الذي لا يبدو لي طارئاً أو من غير معناً بل وجدته هادفاً ومعبراً ويبغي او يهدف  الى شيء مهم .وهذا الكاريكاتير يعطي تفسيرات عدة  قياساً على سعة خيال القارئ وربما انك تركت الصورة بدون تعليق تاركاً القارئ ليستنبط الفكرة أو يحاول أن يبحث ما تفكرون به أو قوله .
الكاريكاتير يظهر كرسي ومكتب معطوب في احد أرجله وهناك تحته شخص  يحاول أصلاح الخلل أو العطب . الكرسي والمكتب بشكل عام له دلالات الزعامة أو القيادة ... وظهور المكتب معطوباً دليل على ان الزعامة أو القيادة فيها خلل أو هناك  أمور لم يتم أصلاحها وتحتاج للتجديد والاصلاح ..
شخصياً كنت قد أطلقت دعوة للحوار بين الحركة الديمقراطية الاشورية وكيان ابناء النهرين على شكل مقالة في هذا المنبر وذلك في تشرين 2014 . والتوجه الى الحوار والجلوس على طاولة التفاهم  انظروقد أقترحت أن يتم الحوار من خلال طرف ثالث  الرابط أدناه :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,758435.msg7333786.html#msg7333786

وقبل المؤتمر الثامن للحركة كتبنا أقتراحاً للمشاركين في هذا المؤتمر كمشاركة اخوية منا وللتذكير بالنقاط المهمة التي يمكن ان يتحاور حولها الاخوة المشاركين . وكان ايضاً من خلال مقالة نشرت في هذا المنبر الموقر تحت أسم الى زوعافي مؤتمره الدوري الثامن ... الرابط ادناه :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,832419.msg7513584.html#msg7513584

وكانت خلاصة القول والذي تحدد بعد كل المشاركات الاخوية المخلصة هو اللجوء الى الصراحة والحقيقة بعيداً عن المؤاربة والخداع فنشرت المقالة التالية : الاصلاح والتجديد في احزابنا ومؤسساتنا القومية ... والقائد الاوحد . والتي تطرقنا فيها بصراحة عن حاجة أحزابنا ومؤسساتنا القومية للتجديد والاصلاح .. أنظر الرابط أدناه :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,836188.msg7520018.html#msg7520018

الاستاذ الفاضل أبرم شبيرا :
أن القاسم المشترك لمعظم أحزابنا السياسية  هو انها لا تريد أن تتواصل مع أبناء شعبها (من يقول الحقيقة  منهم)   بل ترغب في  التواصل فقط (مع من يصفق لها ). والا أين أعلام هذه المؤسسات والاحزاب القومية مع كل هذه الكتابات والمقالات التي ينشرها أخوتنا الكتاب والمثقفين وان أختلفت معها في الرأي والرؤيا الذين يتكلمون الصراحة في تحديد الخلل من اجل مصلحة الاحزاب والمصلحة العليا للشعب.
والشيء مهم االذي  لم تحاول أحزابنا ومؤسساتنا السياسية والقومية  أن تفهمه طيلة هذه السنوات ولربما تفهمه جيداً ولكن ليس لها القدرة على تفاديه أو العمل من أجله لقلة خبرتها وبقاء أهتمامها بمصير حزبها أكثر من مصير شعبنا وهو انها لو بقيت بهذه الحال فانها مع  الزمن سوف  تفقد القدرات والضمانات والمكانة التي كانت تحملها في قلوب الناس والافراد من شعبنا والادهى من ذلك انا لا تريد أن تناقش هذه الامور حتى مع نفسها وفي مؤتمراتها.

مع التقدير : أخوكم : آشور قرياقوس ديشو




غير متصل قيصر شهباز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 355
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأستاذ ألعزيز أبرم شبيرا ألمحترم،

ألواضح من ألرسم بأن ألكرسي سليم لا يوجد أثر يستوجب ألتصليح وكذالك ألمكتب ألظاهر للعيان ليس مكسوراً، وألشيء ألوحيد ألممكن تخمينه هو جرار ألمكتب مكسور أو لا يعمل بألشكل ألمطلوب، مجرد تخمين، وألمصلح مشغول بمعداته ألثقيلة في ألترميم، ونرجع للتخمين مرة أخرى بأن صاحب ألكرسي غادر مكتبه لربما لا يتمكن من إستعمال ألمكتب بكامل طاقته لحين اتمام ترميمه، وهنالك فرضيات أخرى قد تستعمل من خلال ألتخمينات.

بألله عليك أستاذ أبرم هل هنالك تفاصيل حقيقية أفضل من رسم ألخليجي ألإماراتي؟ ربما رسالتكم ألقادمة سوف تضعون ألنقاط على ألحروف للشارع ألقومي ألمخلوطة به ألأمور.

تحياتي ألأخوية لكم لجهودكم ألواضحة في ألإصلاح.

قيصر


غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي




                              والله من وراء القصد ..............................


غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
رساله للمدعو ابو نيسان
الاستاذ يونادم كنا انتخب بااغلبيه الاصوات المشاركه في المؤتمر وبهذا نقول
صاعد صاعد رغم انف كل حاقد..
الاستاذ ابرم يرجى توضيح الصوره وشكرا



غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 956
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ ابرم شبيرا المحترم
تحية عطرة
كم هو جميل ان نفكر قليلا بما في داخلنا ونصارح انفسنا وما يدور في خوالجنا،نعم انه شيء رائع ان حققناه، هذه ليست فلسفة بل انها الحقيقة، قد نوعد انفسنا بمواضيع مختلفة من ثم نخالفها، قد نحلل ونستنتج مواضيع اخرى ونؤيدها، ونقول اشياء فيما بعد نتراجع عنها، فعلا انها الماساة بذاتها. وبالتالي ما اروع لنا ان نثبت حقائقنا من دون رتوش من اجل مواجهة واقع الذي نحن فيه، حتى نكون مسؤولين عن اقوالنا، لاننا نواجه العواصف ولا نرتقي بقضيتنا القومية بمستوى المطلوب. وتقبل مروري مع محبتي
هنري سركيس



غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 325
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أنا من ناحيتي  سوف لن أعلق شيئا على الصورة بأنتظار توضيح الاخ الكاتب أبرم شبيرا  فيما اذا كان  ذلك حلم أم حقيقة  .. لأنه يبدو  أن  الاخ ابرم شبيرا يريد ان يلعب علينا  ... فبالأمس  نشر خبرا عن نجاح محاولات التوحيد  بين الحركة وكيان النهرين  .. وتبين انه كان حلما ...  وبعد أيام روى لنا حكاية   وكأنه أقتبسها من احد اسفار العهد القديم ( التوراة ) والتي كان مفادها ان احد الاكراد   قال وهو يتفرج من  شرفة  الدكان في دهوك على  مسيرة  الحركة  بمناسبة الاول من نيسان...  هذولة  الاشوريين راح يصيرون دولة .
لذلك نرجو من الاخ الكاتب  ان يكتب عبارة .... حلم  أو حقيقة   في بداية عناوين مقالاته ...مع التقدير



متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 454
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ الكبير ابرم شبيرا المحترم (اتوقع انك لا تقرأ المداخلات ولكن ربما نفيد اخوتنا القراء الاخرين)

ابرم شبيرا مفكر كبير وذو فكر نافذ ولذلك وضعت الحركه الثقه به ليكون احد ثلاثة وسطاء لمهمة شاقه (وشاقه). وان حدوث اشياء لم تكن بحسب توقعاته وتحليلاته السابقه لن يكون بتأثير شعرة على مكانته وامكانياته وتوجهاته ونواياه الصادقه تجاه شعبه. بل مثل هذه الاحداث اعتقد انها مدعاة لسبر غور الذات واعادة بناء تركيبة بعض المفاهيم التقليديه على ضوء مجريات  الامور مثل مفهومنا للقوميه وما الحق بها من مفردات.

والى  الامام استاذنا الكبير ابرم شبيرا. مع التقدير


غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد اشور رافدين
بعد التحية
(( صاعد صاعد رغم انف كل حاقد..)) هي عبارة بعثية صرفة ارجو ان لا تستعملها مرة ثانية حتى لا يحسب من يقرأها بانكم من نفس الطينة .

                              والله من وراء القصد .........



غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عندما لقلنا ابو نيسان بالاسخريوطا الملثم كنا علئ حق ،
نحن لم نطلب من إدارة الموقع ان تحذف صورة الذي نشرها الملثم الذي لا يملك ملم من الشجاعة لكي يفصح عن نفسه وهو ينشر هذة الصور ،
بكل بساطة الملثم الذي لا يتجرا ان يفصح عن نفسه وهو يضع صور لشخصية عندما ناضل ضد الدكتاتورية لا نعرف أين كان هذا الملثم ، الشخص في الصورة منتخب من أصوات الألوف من أبناء شعبنا واختير لمنصب السكرتير لزوعا باصوات لأكثر من ثلاثة مئة مندوب في الموتمر ولهذا هذا عمل المخفي هو عمل الجبناء


غير متصل ميخائيل ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 448
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي عدنان ادم

حضرتك قد اهنت جميع الملثمين الطيبين على جريرة ملثم واحد حاقد. اعتقد هذا الملثم هو سقط متاع بقية الملثمين ولا يمثلهم. تحياتي


غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد ميخائيل ديشو

حرية الراي التي كفلها لنا هذا الموقع الموقر (عنكاوة كوم )هي التي تسمح لنا  بانتقاد اي شخص مهما علا شأنه وانت لن تسطيع فهمها لان لا وجود للديمقراطية في قاموسك وتعتبر النقد للسيد يونادم كنا حقدا وقبلك ايظا قالو اني احقد على الوزير السابق السيد سركون لازر والرجل اليوم اصبح خارج الوزارة وليس لي الان شأن به وانا متاكد انك تعرف تمام المعرفة بان هكذا رسوم كاريكاتير عن شخصيات كبيرة كالرؤساء او الوزراء تنشر في العديد من دول العالم التي تؤمن بالديمقراطية ويحاربها من كان ديكتاتوريا .
ملاحظة : انا لا امثل احدا . فقط امثل نفسي.



غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1416
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ ابرم شبيرا المحترم
الإخوة المبادرون في حل لغز الصورة تحياتي
بما أن كلاً منا له حق التفصيل والتوصيف والتحليل
فانا لي حق إعطاء رأي البسيط في الرسم
أن كل مكتب عمل نموذجي يحتوي على مقعد ( كرسي ) وطاولة  وهذان الاثنان يكملان بعضهما
اي لا يقدر الموظف العمل بلا طاولة والطاولة يحب ألحقها بكرسي  كي يقدر الموظف من موصلة عمله فلا كرسي بلا طاولة ولا طاولة بلا كرسي فهمًا أنفع معاً وأجمل معاً ويقدمان الخدمة معاً ويمتزجان ويتفعلان معاً بصورة مثالية   
اذن هنالك علاقة قوية ونموذجية بين الكرسي والطاولة كي يعمل الموظف وينتج ويتخذ قراراته العملية وغيرها  وبراحة تامة
وبغياب احدهما او بعطل احدهما اصبح وضع  الموظف في موقف حرج وصعب
فلا الكرسي له فائدة تذكر دون الطاولة والعكس صحيح
اذن النتيجة أنهما يعملان معاً ويشكلان مع البعض صورة كاملة ووضعية صحية وجميلة وأنيقة وعقلانية 
اما الاخ المصلح تحت الطاولة  هو بمثابة المنقذ لهذا العطل وهو يحاول اعادة  شكل الطاولة الى وضعها الطبيعي كي تنسجم مع المقعد ( الكرسي ) وهو يحاول ويعمل بجد كي لا يكون مصير الكرسي والطاولة خارج البناية ويحتفظ بهما  في المخزن  .   

التحليل ليس صعباً
الكرسي  هو احد أطراف الحوار
الطاولة هو الطرف الآخر في الحوار
المصلح هو لجنة التنسيق أن صح  التعبير
هذا رأى واحترم رأى الجميع
تقبلو التحية

والبقية تأتي
جاني


غير متصل MARTIN AL BAZI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 102
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ابرم المحترم
من بعد التحيه

انك تذكرني بمقولة الفيلسوف اليوناني  PLATO
The Price good men pay for indifference to public affairs is to be ruled by evil men

في نظري انت انسان تحاول زرع التقارب في نسيج الامة الاشوريه حتى لو تطلب الامر بك ان تضحي بكل ماعندك من اجل هذا التقارب !؟ لذلك وجدتك في هذا الرسم ذلك الشخص الذي يقوم بدور المصلح قبل المؤتمر ولكن عدم اكتراثك Thoughtfulness لنتائج اعمالك جعلك ترسل رسالة بسيطة القراءة بانك تتفق بما يقوله PLATO

تقبل تحياتي وهذا هو فهمي للرسم 
                                                                   سدني





غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي  ميخائيل ديشو تقبل تحياتي
انا لا ولم أهين احد من ابناء شعبي سوا هذا ابو نيسان الذي أطلقت لقب عليه الاسخريوطا الملثم  ولم اشمل الاخرين ،
ومن جهة أخرئ  الكاريكاتير الذي نشره رابي ابرم اعطئ او شجع ومن دون قصد للسخريوطا الملثم ابو نيسان ان ينشر كاريكاتير يهين به  شخص قد اختاره المعنين الثلاثة مئة واربعين مندوب اعضاء زوعا ،  فهذا الملثم ليس الا بشخص مريض عليه مراجعت طبيب نفساني وخاصة بعد ان تم الموافقة في مؤتمر زوعا علئ التائب يوناذم كنا للسكرتارية جاء نجاح المسيرة البنفسجية والتي قادتها كباقي المسيرات زوعا وبمشاركة الألوف من جماهير شعبنا في المسيرة وخلف قادة زوعا ، فما كان من هكذا مرضئ الا ان يستغلوا لهكذا مقالات فيها صورة  كاريكاتير غير واضح المقصود فيها لينشر هو الاخر صور سخيفة ، واتحدئ لهذا الاسخريوطا الملثم ان يتجرا وهو مخفي ان ينشر صور سخيفة لاحد مسئول عربي او كردي