يجب تشكيل مجلس عسكري إنقلابي على الاحزاب الكلدانية والآشورية لتخليص الشعب من هذا النفق الفارغ !


المحرر موضوع: يجب تشكيل مجلس عسكري إنقلابي على الاحزاب الكلدانية والآشورية لتخليص الشعب من هذا النفق الفارغ !  (زيارة 1877 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2307
    • مشاهدة الملف الشخصي
يجب تشكيل مجلس عسكري إنقلابي على الاحزاب الكلدانية والآشورية لتخليص الشعب من هذا النفق الفارغ !
منذ عقود والقضية المسيحية الآشورية الكلدانية تمر في جيوب رؤساء الاحزاب والمنتفعين والغير المبالين بمصير ذلك الشعب . وقد مرت على السقوط اكثر من عقد ونيف والقضية وبرجالها المنتفعين تسير من نفق الى حفرة ومن نُكرة الى بقعة مظلمة دون أي بوادر في التغير إذا كان على مستوى القائد او حتى التفكير او الطريقة التي يوقودون بها تلك الرعية ( العيب في الرعية وهي توافق على هذه المسرحية ) .
الرجل السياسي لا يأبى في النهاية ولكنه يعنيه ويهمه البداية والسيطرة ومن ثم المحاولة وبكل ما يمتلك في الإستمرار في تلك السيطرة وديمومتها محاولاً وباذلاً جًم جهده في التنقل من هذا الباب الى ذلك الشباك قافزاً تارة ومنبطحاً اخرى وممتداً احياناً وهذا كله لا يعنيه ولا تعنيه طريقة إنبطاحه وتحت ابط اي فطحل كان او اي حزب او مذهب طائفي او حتى ان ينبطح تحت حصانة اعدائه من اجل ديمومة تلك السيطرة وعدم خلوع لصقته الكُرسوية . يُساير هذا ويكذب على ذلك ويخدع الجار ويخون القريب ويضرب من تحت الحزام الصديق ويدوس على كل القيم والاخلاق والمباديء ويبيع القضية والارض وكل ذلك من اجل اسمه ولقبه وجيبه .
سوف لا ندخل في تلك التفاصيل اكثر لأن النتيجة واضحة وباينه حتى للمكفوفين والصِمَم .
ولكن السؤال هو : ماهو الحل ؟ وكيف يمكن التخلص من هذه المصيبة قبل فوات آخر رمق من الامل او أخر نقطة ضوء قد تكون باقية ؟ .. ( سؤال سلس وبسيط ) ..
كما قلنا فلا امل في هؤلاء القادة الذين ركبوا حصان العنصرية والطائفية والعشائرية وحتى المذهبية في اوقات الضرورة فما العمل إذاً ؟؟
العمل : هو قيام إنقلاب عسكري يقوده مجموعة من المفكرين والمتنورين والسياسيين المتحصنين بحصانة النزاهة والعدالة والإنسانية ( لا يزيد عددهم عن ستة اشخاص ) ويقوم هؤلاء المثقفين بتشكيل مجلس عسكري مكون من مجموعة من العسكرين الحقيقين والمتمرسين والمتمكنين  بذلك الشأن ومن ثم القيام بالإطاحة بكل رؤساء الاحزاب الحالية وتقديمهم ( للتقاعد في الوقت الحاضر ) ومن ثم يقوم هؤلاء القادة بإدارة شؤون المسيحي العراقي وتحت راية واحدة ( يعني إنقلاب عسكري ) .
يكون المجلس السياسي مرجعيتهم في كل الامور ويكون المجلس المدني له الصلاحيات النهائية في اتخاذ القرارات المصيرية ويكون المجلس الاستشاري على غرار مجلس الشيوغ في الدول المتقدمة لهم كامل الصلاحيات في إقالة الحكومة وتشكيل بدلاً عنها والتغير اعضاء المجلس العسكري عند الضرورة . ويكون دستور المجلس الجديد مبني على إنهاء وإلغاء كل انواع الطائفية والعنصرية بين تلك العائلة والاعتماد على الوحدة والإنسانية والتآخي والمساوات بين كل مكونات الشعب دون اي تفرقة او تفضيل او تقديم او تأخير هذا الاسم على ذلك او هذه القومية على تلك . تسليح وتدريب تلك القوى العسكرية يتم بمساعدة الدول الراعية والتي ستأيد تلك الخطوة بإعتبارها ورقة جديدة يمكن الضغط فيها على الاطراف المتنازعة وكذلك بمعونة الشعب المسيحي المغترب ( ليش شوية عدهم ) ! . 
تسبق كل هذه الخطوات في إستفتاء الشعب على تلك الخطوة فإن حصلت الموافقه فلا يقدر احدهم الوقوف في طريقهم وإن لم يحصلوا على التأيد والضوء الاخضر من الشعب فعلى ذلك الشعب تحمل المسؤولية كاملة خاسراً حقه فصاعداً في اي تذمر او شكوى وليُنام كل واحد على الجنب الذي يريحه وننتهي من هذه المسرحية المملة ذو نهاية فارغة ..
دور الكنيسة يكون في توضيح ذلك الإعلان على الرعية وبشكل واضح وصادق ومن ثم تقوم هي بمهمة الإستفتاء وعن طريق تلك الكنائس والرعية . إذا مانعت الكنيسة في الإشتراك في ذلك الإنقلاب فنقوم بالإنقلاب عليها هي الاخرى ( اْنصير مثل موزمبيق كل ربع ساعة إنقلاب ) ومن ثم تقوم المؤسسات والمواقع في هذا الدور .
المهم هي الخطوة الاولى وهي إختيار ستة اشخاص ( ماكو مشكلة إذا صاروا ثمانية ) ! موثوق فيهم ومتفق عليهم لتشكيل الكونغرس ومن ثم يقوم المجلس المذكور بالخطوات اللآحقة والاتصالات الضرورية إن كانت مع رجال الدين لطلب العون او إخيتار القيادة العسكرية . إشراك رجل الدين نتيجة قدرتهم على التأثير المباشر على عقلية اغلب ابناء شعبنا والقدرة على المساعدة الحقيقية إن كانوا صادقين مع انفسهم وشعبهم ومستقبل ذلك الشعب . وإن ثبت العكس فيتم الطلاق بالثلاثة والتخلي عنها هي الاخرى ونقوم بتشكيل مجلش شورى علماني بحت  .
بالرغم من ان يكون هذا الطلب غريب نوعاً ما ولكنني لا اجد اي مخرج آخر للنهاية التي نسير فيها . فالتقارب الذي يتحدثون عنه في هذه الايام بين الأحزاب الآشورية ليس إلا صفحة اخرى من الصفحات المضحكة التي مرينا بها . وليست إلا ورقة اخرى يتم فيها الضحك على عقول الشعب وخداعه من جديد بعد ان ضاقت السبل بهم . وحتى تلك الخطوة ماكانت ستأتي لو لم يصلوا الى ذروتهم في التشرد والإنعزال فهي بالتالي لتبيض ماء وجههم من جهة ومحاولة لتثبيت القدم التي انزلقت في الوحل الى اعلى الركب من جهة ثانية وفي نفس الوقت للإلتفاف على عقول ذلك الشعب لكسب وْدهُ وتأيده . وإذا ما استقوى غُصنهم ( وهذا سوف لا يحصل ) سيعودون من جديد الى وضعهم  الإنفصالي الطائفي العشائري  ( هذا موروث في دمائهم ) ..
أما بالنسبة الى الاحزاب الكلدانية فهي ذابت قبل قدوم الشتاء طالبين اللجوء في المهجر .  . وقد تركت الساحة للكنيسة والبطريركية لتنوب عنهم ولكن الاخيرة غير قادرة على القيام بتلك المهام ( هي غير قادرة على السيد مموكا لوحده ) وكذلك بين التنافر والتشتت الحاصل في فكر المثقف الكلداني نفسه . 
وفي نفس الوقت مَن يعتقد بأنه سيحصل على شبر واحد من ارضه وحقوقه من الحكومة الكُردية فهو على خطأ فظيع . فالكُردي يداهن هذا الطرف وذاك من اجل قضيته الى ان يتم الإستحصال على تشكيل دولته وإعتراف العالم بها وفي حينها سنرى الوجه الحقيقي للكُردي . سوف لا يعتبر الآشوري او الكلداني وغيرهم إلا اقليات صغيرة وحقيرة ليس أمامها إلا بالخضوع للأمر الواقع والذي سيفرضه بشروطه الكُردية ( إذا كان هسة ويفرض شروطه على الحكومة المركزية فماذا سيفعل بنا عندما يستقل ) ! . سيفتح ملفات تضحياته وشهدائه ويحتقر الكل بتلك الورقة .
إذاً لا اعتقد يبقى أمامنا غير تشكيل حزب عسكري موحد متسلحين بالمخاطر المُحدقة وحماية الاقلية من المخاطر التي على الابواب والتي هي مستمرة منذ هطول الانبياء ويمكن لنا إذا تحركت الكنيسة والجالية والرابطة والشعب المغترب من الإستحصال على تلك الموافقة الاممية .
هذا ما اراه الحل الامثل لتمكين ذلك الشعب من الوقوف بوجه الآخرين في المستقبل .
كُنتُ ارغب ان اهنيء الاخوة بيوم القيامة ولكنني لا اجد أي قيامة  قادمة ! .
لا يمكن للشعوب ان تنهض إذا لم تتعلم كيف تقف على ساقيها ! نيسان سمو
نيسان سمو 14/04/2017





غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1733
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز نيسان : كل الذي تقول لا فائدة منه لان الذين تدعوهم هم في القبر نائمون السيد المسيح ينادي 2000 سنة والجماعة لا تسمع وانت تكتب كلام من ذهب والجماعة لاتسمع ترى تجيب , اذا الحال يبقى على الذي هو فيه لان الذي يحصل لنا هو بموافقتنا ( الثرد عليك لو علينا ) الى الموت والتشرد والتلاشي نحن نسير او نقاد لان من يقودنا قد حصل على الثمن يقاتل من اجل الكرسي اكثر من الخوف على الرعية , الرعية يعجبها الراعي اللص لنها تحب العيش في الخطية . لا يمكن ان تعمل شيء وتنجح اذا لم تكن تؤمن انك قادر على ذلك ونحن لا نعمل شيء لان الفشل هو عنواننا قبل ان نبدء . نحتاج الى معجزة وسيد المعجزات فهل يمر بنا كما فعلها من قبل واقام لعازر من القبر , فهل سيقيم شعبي ؟؟؟ انا اؤمن انه سيفعل . تقبل محبتي وكل عام وانت والعائلة وجميع ابناء شعبي بالف خير . ارجوك واصل الطرق على القبور الى ان نقوم . انا اقراء كل الذي تكتب والرب يسوع المسيح يحميك.


غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ  نيسان سمو الهوزي  المحترم
     ماذا لو كان  هولا المثقفين الستة  مفلســـــين بالكاد يوفرون الطعام لافراد اسرهم  ؟؟؟  تاكد يا اخ  نيسان ان روساء تجمعات مسيحي العراق  يبذلون احسن مايستطيع  الانسان في هذه الحرب الوديــــــــــــــــة مع دولة الخلافات  المفخخة  الاســــلامية ( احدث انواع الحرب ) يحتمل  حتى الشيطان يحتار فيها ويحتمل ان يرفع الراية البيضاء لان المستفادين من  هذه الحرب الوديــــــــة  مع دولة الخلافات المفخخة  الاســـلامية  يملكون القوة  ولهم  اذكى العقول  واخبث الاخلاق  الانسانية  . اقتراحاتك تزيد من احباط المحبطين  .  عيد ســـعيد وعسى  الله يســــــــود وجوه المستفادين من هذه الحرب الوديــــــــــــــة اللعينة وطامـــــة  تعيدهم للبدء من  الصفر  اي  يلفط الامريكان  كل ما بلعوه  ويصير  حالهم  مثل  حال صدام والجندي الامريكي  يبحث في  بلعومــــــة  عن  اســــلحة الدمار الشــــامل التي زامط بها   تحية


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2307
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي البرت ماشو المحترم : انني سعيد بعودتك بالرغم من الغياب الغريب ..
اخي صادقاً لا اقول كلاماً غير حقيقياً وواقعياً وصادقاً ...  الإعتماد على الوضع والاشخاص الموجويدن هي خسارة حقيقيو لكل مسيحي ولكنه لا يُبالون لأن الذي يعنيهم هي المصلحة الشخصية .. ( بيني وبينك سوف يأتي اللوم الذي سألعن كل مسؤول ) . بس خليها بيني وبينك ..
تقول حضرت بأن عودة المسيح هي الكفيل ولكنه سوف لا يعود ولكن ليس بالضروري ان يعود ولكنهم لو كانوا يفعلون او يسمعون بنصف ما قاله المسيح لكانت الوضعية افضل بكثير ..انهم لا يتبعون المسيح ولا الأخلاق ولا القيم ولا شيء غير الجيب الحقير .. الآشوري يعادي الكلداني والكلداني يهاب السرياني والسرياني يضرب الارمني والارمني يحتقر الجميع وعلى ماذ ولماذا ؟؟ الإسلامي يدافع عن اخية حتى لو كان إرهابياً والازهر شاهد على ذلك والجماعة يناطحون بعضهم البعض ! مع الاسف الشعب المسيحي هو النائم الغشيم المتخلف لأنه يسمح بذلك اكثر من هذا سوف ادخل الحضيرة ... تحية أخي العزيز وكل عام وانت بخير وأيامك سعيدة ويعاد عليك والعائلة بخير وسلام ..



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2307
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي الشماس كنعان :
طلبي هذا هو لإيقاض النائم ويعلم ويدرك بخطورة الطريق الذي نسير فيه ( النائم من الشعب او المسؤول ) !!
يجب على الشعب وهذا ليس بغريب او مستحيل ان يقود نفسه بنفسه وينقلب على كل مسؤول غير مسؤول والتجارب كثيرة لكننا نحتاج الى إيقاض ذلك الشعب !!السياسي سيتسايس الى آخر الرمق ومن ثم سيترك الساحة ويقفي بإحدى الدول بعد أن يكون قد خزن مايكفيه للباقي والعائلة الكريمة ومن ثم سيعي الشعب بعد ان يكون قد خسر كل شيء الى اين وصل وماذا فعل ولكن الوقت سيكون قد انقضى وانتهى والندم سوف لا يعيد لا الراية ولا الاسم ولا التاريخ ولا اي شيء آخر ..قد تكون هناك فرصة او رمق صغير لعدم الإنحدار النهائي ولكن بالطريقة التي يقودون فيها الشعب النائم سينتهي كل شيء . إذاً على الشعب المسيحي ان ينهض ويعي المخاطر ومن ثم يقرر حتى إذا كان في مسألة إخراج المسيحي من هناك .. إذا استلم المالكي رئاسة التحالف هذا يعني تقطيع العراق الى ثلاثة دويلات طائفية فكيف سيكون مصير المسيحي في كل تلك المطحنة الطائفية والارهابية ! الوضع متشائم ولستُ انا اخي العزيز .. مرة اخرى مطالبتي بالإنقلاب هو لإيقاض النائم قبل ان يفوت آخر امل .. تحية وأيامك سعيدة وسلام ..



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3696
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي نيسان
بـدايتـك صحـيـحة لكـن النهاية خـربتها


غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
الثورة يفكر بها الفلاسفة ويقوم بها الشجعان ويجنى ثمارها الانتهازيين . يعني راح نرجع للمربع الاول.


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2307
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي مايكل ( ما اعرف يسمحون لي اسميك اخوية او لاء ) توقعتُ ان لا يتم إدراك معنى طلبي في الجزء الاخير من السخرية كما سميته ! الجزء الاخير او الطلب الاخير والذي لم تصل الى مغزاه ( وانت اشطرهم ) هو اللآعب الرئيسي في الموضوع وهو جزء من المشكلة إن لم يكن كل المشكلة !! لهذا طالبتُ بإشراكه في المحاولة لأن بدونه سوف لا يمكن ان تقوم بأي خطوة ومعظم نقاط نجاح اي إنقلاب هو بيد الاخير . أتمنى ان يكون الرد واضح .. تحية طيبة


غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3696
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تعـلـيـقـك (( ما أعرف ، هل يسمحون لي أنْ أسميك أخويا أم لا )) يسْـوى عـنـدي الـدنيا كـلها .


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2307
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخ مايكل : لعد من الآن وصاعداً راح اتصير شقيقي !! هههههههه


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2307
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ابو نيسان : نحن لا نملك غير الإنتهازيين في الوقت الحاضر ( يعني ما خسرانيين خسارة ) ! ..
محاولة الخروج من المربع الاول افضل بكثير من الإستسلام له . وبعدين إذا خرج منا فلاسفة وشجعان سوف لا يعطون الفرصة مرة اخرى للإنتهازيين ! في كل الاحوال الاستسلام للإنتهازيين والقبول بالامر الواقع شيء خاطيء ..إذاً يجب على الشعوب ان تُحاول الخروج من المربع الاول .. تحية طيبة