قراءات الاحد الثاني من القيامة الجزء الثاني


المحرر موضوع: قراءات الاحد الثاني من القيامة الجزء الثاني  (زيارة 317 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سـمير كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 618
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاحد الجديد الثاني بعد القيامة رسالة قولسي 1 : 1 - 20
توجيه + مِن بولُسَ رَسولِ المسيحِ يسوع بِمَشيئةِ الله و مِنَ الأَخِ طيموتاوُس إِلى القِدِّيسينَ الَّذينَ في قولُسِّي الإِخوَةِ المُؤمِنينَ في المسيح علَيكمُ النِّعمَةُ والسَّلامُ مِن لَدُنِ الّهِ أَبينا
شكر ودعاء + نَشكُرُ اللهَ أَبا رَبنِّا يسوعَ المسيحِ دائِمًا ونَحنُ نُصلِّي مِن أَجلِكُم بَعدَ أَن سَمِعْنا بإِيمانِكم في المسيحِ يسوع وبِمَحَبَّتِكم لِجَميعِ القِدِّيسين مِن أَجْلِ الرَّجاءِ المَحْفوظِ لَكم في السَّمَوات فقَد سَمِعتُم بِهذا الرَّجاءِ في كَلِمَةِ الحَقّ أَي في البِشارةِ الَّتي وَصَلَت إِلَيكم وكَما أَنَّها تُثمِرُ وَتنتَشِرُ في العالَمِ أَجْمَع فهِي كذلِكَ تُثمِرُ و َتنتَشِرُ فيما بَينَكم مُذ سَمِعتُم بِنِعمَةِ اللهِ وعَرَفتُموها حَقَّ المَعرِفَة كما تَعلَّمتُم مِن أَبَفْراس صاحِبِنا الحَبيبِ في العَمَل والخادِمِ الأَمينِ لِلمَسيحِ مِن أَجلِكم فقَد أَخبَرَنا بِما أَنتُم علَيه مِنَ المَحبَّةِ في الرُّوح لِذلِكَ نَحنُ أَيضًا، مُنذُ اليَومِ الَّذي سَمِعْنا فيه ذلِكَ، لا نَكُفُّ عنَ الصَّلاةِ مِن أَجلِكُم ونَسأَلُه تَعالى أَن تَمتَلِئوا مِن مَعرِفَةِ مَشيئَتِه في كُلِّ شيَءٍ مِنَ الحِكمَةِ والإِدراكِ الرُّوحِي لِتَسيروا سيرةً جَديرةً بِالرَّبِّ تُرْضيهِ كُلَّ الرِّضا وتُثمِروا كُلَّ عَمَلٍ صالِح وتَنْموا في مَعرِفَةِ الله مُتَقوِّينَ كُلَّ قُوَّةٍ بِقُدرَتِه العَزيزة على الثَّباتِ التَّامّ والصَّبْرِ الجَميل وتَشكرُوا الآبَ فَرِحين لأَنَّه جَعَلَكم أَهْلاً لأَن تُشاطِروا القِدِّيسينَ مِيراثَهم في النُّور فهو الَّذي نَجَّانا مِن سُلْطانِ الظُّلُمات ونَقَلَنا إلى مَلَكوتِ ابنِ مُحَبَّتِه فكانَ لنا فيه الفِداءُ وغُفْرانُ الخَطايا
اولية المسيح + هو صُورَةُ اللهِ الَّذي لا يُرى وبِكْرُ كُلِّ خَليقَة ففيه خُلِقَ كُلُّ شيَء مِمَّا في السَّمَواتِ ومِمَّا في الأَرْض ما يُرى وما لا يُرى أَأَصْحابَ عَرْشٍ كانوا أَم سِيادَةٍ أَم رِئاسةٍ أَم سُلْطان كُلُّ شيَءٍ خُلِقَ بِه ولَه هو قَبْلَ كُلِّ شيَء وبِه قِوامُ كُلِّ شيَء وهو رَأسُ الجَسَد أي رَأسُ الكَنيسة هو البَدْءُ والبِكْرُ مِن بَينِ الأَموات لِتَكونَ لَه الأَوَّلِيَّةُ في كُلِّ شيَء فقَد حَسُنَ لَدى الله أَن يَحِلَّ بِه الكَمالُ كُلُّه وأَن يُصالِحَ بِه ومِن أَجلِه كُلَّ موجود مِمَّا في الأَرْضِ ومِمَّا في السَّمَوات وقَد حَقَّقَ السَّلامَ بِدَمِ صَليبِه
الاحد الجديد الثاني بعد القيامة أنجيل يوحنا 20 : 19 - 31
ترائي يسوع للتلاميذ ولتوما + وفي مَساءِ ذلك اليَومِ يومِ الأحد كانَ التَّلاميذُ في دارٍ أُغْلِقَتْ أَبوابُها خَوفاً مِنَ اليَهود فجاءَ يسوعُ ووَقَفَ بَينَهم وقالَ لَهم السَّلامُ علَيكم قالَ ذلك وأَراهم يَدَيهِ وجَنبَه ففَرِحَ التَّلاميذُ لِمُشاهَدَتِهمِ الرَّبّ فقالَ لَهم ثانِيَةً السَّلامُ علَيكم كما أَرسَلَني الآب أُرسِلُكم أَنا أَيضاً قالَ هذا ونَفَخَ فيهم وقالَ لَهم خُذوا الرُّوحَ القُدُس مَن غَفَرتُم لَهم خَطاياهم تُغفَرُ لَهم ومَن أَمسَكتُم عليهمِ الغُفْران يُمسَكُ علَيهم على أَنَّ توما أَحَدَ الاثَنْي عَشَر ويُقالُ له التَّوأَم لم يَكُنْ مَعَهم حِينَ جاءَ يسوع فقالَ لَه سائِرُ التَّلاميذ رأَينا الرَّبّ فقالَ لَهم إِذا لم أُبصِرْ أَثَرَ المِسمارَينِ في يَدَيهِ وأَضَعْ إِصبَعي في مَكانِ المِسمارَين ويدي في جَنْبِه لن أُومِن وبَعدَ ثَمانِيةِ أَيَّامٍ كانَ التَّلاميذُ في البَيتِ مَرَّةً أُخْرى وكانَ توما معَهم. فجاءَ يسوعُ والأبوابُ مُغلَقَة فوَقَفَ بَينَهم وقال السَّلامُ علَيكم ثُمَّ قالَ لِتوما هَاتِ إِصبَعَكَ إِلى هُنا فَانظُرْ يَدَيَّ وهاتِ يَدَكَ فضَعْها في جَنْبي ولا تكُنْ غَيرَ مُؤمِنٍ بل كُنْ مُؤمِناً أَجابَه توما رَبِّي وإِلهي فقالَ له يسوع أَلِأَنَّكَ رَأَيتَني آمَنتَ ؟ طوبى لِلَّذينَ يؤمِنونَ ولَم يَرَوا وأتى يسوعُ أَمامَ التَّلاميذ بِآياتٍ أُخرى كثيرة لم تُكتَبْ في هذا الكِتاب وإِنَّما كُتِبَت هذه لِتُؤمِنوا بِأَنَّ يسوعَ هو المسيحُ ابنُ الله ولِتَكونَ لَكم إِذا آمَنتُمُ الحياةُ بِاسمِه