الاحتفال بيوم اللغة الآشورية في شيكاغو


المحرر موضوع: الاحتفال بيوم اللغة الآشورية في شيكاغو  (زيارة 1989 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 529
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاحتفال بيوم اللغة الآشورية في شيكاغو

في الحادي والعشرين من شهر نيسان يحتفل آشوريو العالم بيوم اللغة الآشورية الحديثة / السورث وذلك بعد ان تم تخصيص هذا اليوم لهذه اللغة العريقة اثر اجتماع لنخبة من اللغويين والاعلاميين  في هذه المدينة عام ٢٠١٣ ، وذلك اثر مبادرة مباركة من قبل المجلس القومي الآشوري في ولاية الينويى الأمريكية . لغة لا زالت بعض مفرداتها تستعمل في حياتنا اليومية كما كانت قبل ثلاثة آلاف من السنين. طبيعي ان تمر هكذا لغة قديمة بتغيرات وتتأثر بمحيطها واللغات الأخرى المهيمنة في المنطقة، ولذا فإن هذه اللغة التي كانت يوماً ما تكتب بالخط المسماري المنقرض تأقلمت مع محيطها وتأثرت كلياً باللغة الآرامية صاحبة الأبجدية المشهورة ابگد هوز حطي كلمن سعپص قرشت .بسب هذا التحول اصبحت الآشورية القديمة المحكية  تتصارع مع الأرامية ولهجتها السريانية  المتداولة في أورهاي  وحين اتخذت الكنيسة التي انتشرت أولاً في اورهاي من اللغة السريانية وأبجديتها لغة معتمدة لها لسهولة كتابتها وقراءتها انزوت الآشورية وتقلص دورها ولكن بقيت الكثير من مفرداتها تستعمل في الحياة اليومية الى يومنا هذا. لنتأمل سوية ٢١  مجلداً استغرقت كتابتها وتنقيحها ٩٠ سنة  من قبل جهابذة اللغة في العالم ، فكيف يكون ان مفردات هذا الإنجاز العظيم ضاعت كلها. كلا لم تضع هذه اللغة فنحن ناطقو السورث نستعمل الكثير من هذه المفردات في كلامنا اليومي وان كان ذلك مع تحوير بسيط . هنا اود ان اذكر ان عدد المجلدات ٢١ هو الذي تَيمَنَت به النخبة لتختاره  يوم اللغة الآشورية.
وشخصيا كلما تصفحت قاموس صغيرهو بحوزتي  من الآشورية القديمة الى الأنكليزية اجد ان نسبة كبيرة من الكلمات التي اقرأها لها معنى شبيه في لغة السورث . لهذا السبب اصبح لنا اليوم لغة هجينة من الآشورية المحكية والسريانية المكتوبة نسميها "سورث" والتي لحد الآن لا يوجد ترجمة صحيحة ومرادفة لأسمها في اللغات الاخرى وان كان البعض يسميها السريانية (عربي) و Assyrian ( إنكليزي ) اضافة الى تسميات اخرى ليست واقعية مثل الكلدانية والأرامية وحتى الفليحي او التلكيفي اللتان اشتهرتا ردحاً من الزمن. لا بد ان اذكر هنا ان أصل كلمة السريانية هو من آشور ولذا فإننا لا نبتعد عن الحقيقة كثيرا ان سمينا هذه اللغة بالاشورية الحديثة فالتسميات الآشورية والسريانية  عربياً كلاهما صحيحتان والفرق بينهما هو كالفرق بين الماء والجليد.

شيكاغو أورهاي الأغتراب استقبلت الذكرى الرابعة ليوم اللغة الآشورية بفرح كبير واحتفال ضخم شارك فيه ما يقارب الأربعمائة من محبي هذه اللغة، صغاراً وكباراً، رجال ونساء. الكل هرعوا  يوم الأحد المصادف ٢٣/ ٤ / ٢٠١٧ الى قاعة المجلس القومي الآشوري (متوا). امتلأت القاعة الكبيرة كاملاً وأنشد تلامذة مدرسة المجلس القومي الآشوري ومدرسة كنيسة مريم العذراء في Roselle التابعة لكنيسة المشرق الآشورية الأناشيد الشجية وقدموا التمثيليات باللغة الآشورية الحديثة وهم جذلين فرحين وحين رأهم ذويهم هكذا يبدعون كانت فرحتهم هم الأخرين لا توصف و عبروا عن ذلك بالتصفيق والتقاط الصور لصغارهم.

هذه السنة وفي هذا الأحتفال البهيج تم تكريم ثلاثة من المبدعين في حقل اللغة الآشورية الحديثة وهم كل من:
- الأديب اللغوي هيدو دانيال هيدو المولود في طهران ، ايران ولذلك لخدماته في حقل الترجمة والكتابة الأدبية في المجلات الصادرة في ايران في منتصف القرن الفائت ، كما ان له كتاب اشعار بعنوان بيث نسياني / الربيع.
رابي هيدو كان حاضراً في هذا الاحتفال وقدم له هذه الهدية التي هي عبارة عن لوحة تذكارية، الدكتور روئيل شاؤل گورگيس.
- صاحب التكريم الثاني كان الأديب والشاعر دانيال داوث بيث بنيامين المولود في الموصل  عام ١٩٢٧والساكن حالياً في فينكس ، اريزونا. الحقيقة المرّة هي وانا أضع اللمسات الأخيرة لهذا التحقيق سمعت النبأ المفجع بإنتقال رابي دانيال بيث بنيامين الى الأخدار السماوية وبعد تكريمه ببضعة ايام. رابي دانيال هو من عائلة جلها أدباء وفطاحل في اللغة الآشورية الحديثة  لانه هكذا كان والده المرحوم داوث صومو دانيال وهكذا كان أيضاً عمه الشماس گورگيس بيث بنيامين دآشيثا. وكذا أيضاً مستمر في هذه المسيرة ابن الشماس گورگيس ، الزميل والأستاذ أدي بيث بنيامين الذي يبدع كثيرا في كتاباته وصوره النادرة التي ينشرها في عنكاوا. كوم .والد الراحل رابي دانيال كان صاحب مطبعة نينوى في الموصل  وقد ساهم رابي دانيال مع والده في طباعة العديد من الكتب باللغة الآشورية الحديثة. وقد ساعدته وظيفته في شركة نفط العراق ليكون من الأوائل الذين استخدموا الحاسوب في العراق  واستطاع بمهارته وحبه للغته ان  ينجز نظاماً خاصا ( Software )  لطبع اللغة الآشورية بواسطة الكومبيتر وكان المرحوم الوالد قد جلب من الهند الحروف السريانية لمطبعته. رابي دانيال في سنة ١٩٨٩ استلم مهمة ادارة القسم الآشوري في مجلة Assyrian Academy Society وله عدة مؤلفات ثمينة  باللغة الآشورية منها كتابه "الشاعر الطريد" بخصوص الشاعر جان الخص  وقد نشر عدداً كبيرا من المقالات والبحوث والأشعار النفيسة في مجلة الجمعية الأكاديمية الآشورية . يمكن معرفة المزيد عن حياة رابي دانيال بيث بنيامين من مقالة الأستاذ الشاعر آدم دانيال هومه وعلى الرابط أدناه.
وتفضل الدكتور دانيال ممو بتسليم جائزة رابي دانيال بيث بنيامين وبالنيابة الى ابن عمه الأستاذ ريمون بيث بنيامين.
- الأديب الثالث الذي نال ثقة اللجنة المشرفة على هذا الأحتفال السنوي كان المرحوم يوارش بيث قاشا متي المولود في قرية بيبدي عام ١٩٥٠والمتوفي في شيكاغو وهو في عزّ عطائه قبل عدة أعوام. المرحوم يوارش كان أديبا قديرا وخريج كلية اللغات في بغداد وكان له عدة كتابات وأشعار في مجلة المثقف الآثوري التي كان يصدرها النادي الثقافي الآثوري في بغداد وكان المرحوم يوارش عضواً نشطاً فيه لا سيما كونه خطاطاً موهوبا باللغة الآشورية الحديثة/ السريانية وقد استلمت هديته ابنته  بولين من لدن الناشطة اللغوية جوان ريحانة ومن ثم ألقت الأنسة بولين بيث قاشا متي كلمة مؤثرة عن ابيها الراحل الى الديار الخالدة.

لا بد ان نذكر هنا ان القائمين على هذا الأحتفال هذه السنة كانوا كل من المجلس القومي الآشوري في ولاية إلينوي و موسسة الاتحاد الآشوري العالمي برئاسة الموسيقار دكلات آسابي. والقى كلمة الافتتاح عن هذين التنظيمين السيد شيبا مندو وعبر فيها عن فرحة التنظيمين المذكورين في الآشراف على هكذا احتفال لخدمة لغتنا العريقة.
فعاليات اخرى جرى تقديمها في هذا الاحتفال ومنها كان عزف جميل على آلة الفايلين من قبل شاب وشابة من مؤسسة الاتحاد الآشوري العالمي . الشاعر والشماس جيمس ايشا القادم من كليفورنيا القى كلمة بامناسبة مع قصيدة، وكذلك اغنية بالمناسبة قدمها الفنان القومي يؤيل عوديشو .عريفا الحفل كان الشاب نينوس يلدا والشابة دانييلا ملكو. كما قُرئت اسماء الأدباء الراحلين الذين ساهموا في خدمة اللغة الآشورية الحديثة وزاد عددهم عن الأربعين.

حضر الأحتفال رجال الدين الأجلاء وفي مقدمتهم مار بولص بنيامين مطرابوليط شيكاغو لكنيسة المشرق الآشورية وكذلك ممثلون عن أحزابنا القومية والناشطين في الحقل اللغوي ومنهم رابي نزار فرج من الكنيسة الكلدانية في ديترويت الذي تقبل مشقة السفر من ديترويت ليعبر عن مشاعره الشخصية وحبه نحو لغة كنيسته المشرقية ولغة الأجداد العظام  كما ورد على لسان الشاعر نينوس نيراري الذي قدم بعض فقرات الأحتفال وخاصة في ذكر مناقب المكرمين لهذا العام.
هذه بعض الصور التي التقطتها كاميرتي لتوثيق هذا الأحتفال الذي غدا يوماً قوميا كما هو يوم اكيتو ويوم الشهيد الآشوري وغيرها من المناسبات القومية آلتي نعتز بها .

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=829592.0

                                                                               حنا شمعون / شيكاغو




غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1334
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز حنا : تقرير اكثر من جميل في مناسبة اروع ليس فقط بسبب تكريم الرواد في حقل اللغة من رحل منهم ومن هو يعمل من اجل ديمومة هذه اللغة العريقة ومحاولة تعليم الاجيال القادمة بل لنقول للعالم ان هذه اللغة لن تموت لان شعبها باقي ويتمدد واللغة التي كانت في بلاد بين النهرين هي الان في اغلب القارات يتحدث بها وتدرس , فمبروك لنا هذا الانجاز والف تحية الى كل من يساهم في نشر وتعريف العالم بلغتنا الجميلة . تقبل محبتي والرب يسوع المسيح يبارك حياتك وبيتك .


غير متصل ميخائيل مـمـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 590
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الكاتب المبدع حنا شمعون المحترم
تحياتي
أود في البدء أن أحييك على ما تَقْدِم عليه في كل مناسبة مما يدبجه يراعك من تقارير وصفية لإحتفالات مناسباتنا القومية والنشاطات الأدبية والفكرية والإجتماعية في منتديات أبناء شعبنا في شيكاغو، وهذه دلالة على مدى إهتمامك ووعيك لتوثيق هكذا مأثر خدمة للتاريخ.
ولكن
دعني هنا أن أشير لما غاب عن بالك من الإشارة إلى الكتاب التأريخي الذي صدر عن لجنة الإحتفال الخاص بيوم اللغة الآشورية وتم توزيعه مجاناً على كافة الحاضرين ، إضافة لعرض العديد من الكتب الصادرة باللغة الآشورية فقط.
آملاً أن تكون مداخلتي هذه من باب التذكير والإضافة كوني تابعت كافة الفعاليات من خلال البث المباشر.
مع بالغ تحياتي لكم
ميخائيل ممو




متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 529
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ Albert Masho المحترم،
شكراً لمرورك وقراءتك لهذا التحقيق عن يوم اللغة. نعم لغتنا بجهود المخلصين سوف تبقى حية تنمو وتطور. وشكراً للاستاذ أمير المالح في اختياره للصورة المعبرة التي ظهرت في الواجه. بالحقيقة هذه اللوحة الفنية هي واحدة من عدة رسومات عرضت في هذا الأحتفال للحضور التي كانت بريشة الفنان  عوديشو گورگيس وهي بلا شك تعبير كما تفضلت " هذه  اللغة لن تموت" . هذه اللغة هي شجرة جميلة جذورها في عمق  حضارة  بيث نهرين  مكتوبة بالخط المسماري واليوم تورق زاهية بالأبجدية السريانية  كي لا تزول لان هذه الأبجدية حقاً هي ابجدية العالم والدليل ان ألب بيث التي نعرفها جيداً يطلق عليها في الأنكليزية Alphabet.. انظروا كيف جاء اشتقاق الثانية من الاولى والتي هي لغتنا التي نفتخر بها وخصصنا لها يوم ٢١ من نيسان في كل عام.
تقبل تحيتي ويفرحني انك مثلي تحب لغة الأجداد العظام.
                                                               حنا شمعون


متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 529
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ ميخائيل ممو المحترم،
شكراً لمداخلتكم التي هي وسام فخر لناوخاصة أن شخصكم الكريم لعب دوراً ريادياً كي يتلألأ يوم ٢١ من نيسان في التقويم السنوي للآشوريين. اعترف اني نسيت الأشارة الى هذا الكتيب الهام والذي وزع مجاناً على الحاضرين. ليس هذا فقط اني نسيت ذكر مساهمة كنيسة مار عوديشو من الكنيسة الشرقية القديمة في هذا الأحتفال وكذلك القصيدة المعبرة التي تلتها الشاعرة نهرين يلدا من دولة أوروبية- لا اتذكر أسمها-  وعرضت على شاشة كبيرة بصور معبرة والقصيدة كانت عن لغتنا وارتباطها بالوجود. كذلك الشاعر الكبير نينوس نيراري بعد قراءته للتحقيق طلب مني تصحيح معلومة ان مطبعة نينوى كانت في كركوك وليس الموصل كما اوردت. كما انه كان لا بد لي ان اذكر ان عدة كاميرات تلفزيونية نقلت الحدث ومنها عشتار و ANB ، والأخيرة كان نقلتها مباشر.
بلا شك استاذي الكريم، وكما تعرف وحسب الذي خبرته شخصيا لا يمكن لاي كاتب ان يأتي بإنتاج كامل ولا بد من الهفوات  والنواقص، فمعذرة لكل من ساهم في هذا العمل الجبار وغفلت عن ذكر اسمه.
تحيتي وتقديري لشخصكم الكريم وجهودكم المشكورة لأحياء لغتنا العزيزة عَلى قلوبنا.
                                                                                                 حنا شمعون


متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3576
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي حنا شمعون
شلاما
احتفال راءع ورسالة تاريخية تثبت ان أبناء أشور باقون وسيبقون اوفياء على حفظ لغتهم الاشورية كأمانة ثمينة في اعناقهم لنقلها من جيل الى جيل
وبهذة المناسبة اعتقد ان المكتبة الاشورية بل كل  أديب اشوري عليه ان يحصل على هذا الكتاب القيم الذي يثبت بجلاء ان لغتنا الاشورية حية بيننا
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,838467.0.html

شكرًا والرب يبارك بجهود أبناء أشور في كل حين وزمان ومكان


غير متصل Ruben

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 246
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
ادعو للجميع بالتوفيق وكل الخير في هذه الاحتفالية ورغم الامكانيات المحدودة واتمنى ان تكون بادرة خير على شعبنا الاشوري في كل مكان للمحافظة على لغتنا الجميلة وارفع القبعة ايضا للقائمين على كنيسة المشرق الاشورية في شيكاغو وكذلك الشكر للاستاذ المحترم حنا شمعون على هذا التقرير والصور الجميلة.
نقطة اخيرة تخص تسمية ابجدية لغتنا بالارامية وكما جاء في متن التقرير اقول ان ابجديتنا هي كنعانية وليست ارامية .
تحية للجميع والرب يبارك


متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 529
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي أخيقر يوخنا المحترم ،
شكراً لمرورك واهتمامك . بعون الرب وجهود الخيرين لغتنا باقية وستتطور وامتنا الآشورية  هي الأخرى باقية وستزدهر لان جذورنا عميقة في ارض الرافدين .
تقبل تحيتي الأخوية لحضرتك .

اخي Ruben ,
مرورك يشرفني وجهود القائمين على هذا الأحتفال مشكورة .
بخصوص أصل الأبجدية المعروفة ، فحقيقة ليس لي الأثبات انها آرامية ولكن هكذا قرأت وكذلك قرأت ان الفينيقين هم أصحابها الأولون  وكونهم بحارة ماهرون فقد نشروها في أوربا وبالخصوص عند الأغريق ولذا نرى تشابهاً في نطق الأبجدية وخصوصاً الأحرف الأولى. اما كونها كنعانية فبصراحة لأول مرة اسمع هذا ولكني لن أجادل في ذلك لاني كما قلت ليس لي إثبات .
لك مني التحية والامتنان .
             
                               حنا شمعون / شيكاغو