احتاجكِ الان


المحرر موضوع: احتاجكِ الان  (زيارة 1426 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل chaldian prince

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 506
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
احتاجكِ الان
« في: 08:16 01/05/2017 »
احتاجكِ الان
لا بعدين
أتذكرين أم تتناسين
كانت لحضات فقط
أريدها أن تتكرر
لا آبه
بعد الان لشئ
جُلّ ما أتمناه
اختلاء
عن الناس وفي خفاء
ولترافقنا الالهة وجند
السماء
هل فكرتي يوما !
لما صعب وصالنا !
الكل ضدنا
الاهل والعقارب والناس
عفوا لم اخطأ في ألاملاء
في كتب الدين
نصوص لا يمكن أن تقبل
بمنطق عقلي أو فلسفي
في وقتنا الحاضر
قديما ربما الان الف لا
هنا اصبح لزاما تغييرها
بكى القلب لكِ شوقا
فوبخته !
وقلت أصبر فالله
يحب الصابرين
اعلم انكِ تنتظرين
مني هدية
واعلم ان قلبي
رخيص عليكِ
وحتى قصائدي والاشواق
ساخاطب السماء
لتلفَ من النجوم لك
قلادة نجوم
وايضا
كل سهم حب
بين حبيبين
منقوش عليه اسمكِ
وكل خطايا النساء تغتفر
تكريما لعينيكِ
أ يكفي
اتصلت فازعجتها تؤكد
كنت أصلي وأنت كشيطان
اتصلت لتبعدني عن مخلصي
ماذا تريد من عجوز !
هنا بهدوء
أهدئي وأسمعيني فقط
ستعجزين لكن ليس الان
بل عندما اتوقف عن حبكِ
ربما حينها لعشرين عام
وأنا معكِ ساعجز لالف عام
كنت اتسائل لما انتقال الناس
للسماء بانفراد !
هل سمعتِ قديسا أخذ معه
اباه او امه او احبته !
وحتى ملائكة السماء
صعودهم نزولهم بأنفراد
وحتى الانبياء
فقط أنا وأنتِ المستثنون
من سيحول الارض لملكوت
أي عشق نمتلك !
هل سمعتِ يوما ان قصيدة
كتبت لشاعرين !
او لوحة رسمت لرسامين !
فقط ما يكتب لكِ مني
يحملني أثبات مشاركة
كل حرف في كتاباتي
فيه منكِ بصمة أحساس
ومني عشقي والالهام
مناصفة هكذا نكتمل
لنعود انا لا أشكك
ب الله وجوده
حاشا بل الف حاشا
بل بما علمونا عليه

سالم عقراوي
ميونخ01.05.2017
__________