كنائس الكلدان تقطف كأس مهرجان "المحبة والتاخي" لأول مرة في بغداد


المحرر موضوع: كنائس الكلدان تقطف كأس مهرجان "المحبة والتاخي" لأول مرة في بغداد  (زيارة 2296 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 30604
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كنائس الكلدان تقطف كأس مهرجان "المحبة والتاخي" لأول مرة في بغداد
عنكاوا كوم/بغداد/ بسام ككا

فاز فريق الكنائس الكلدانية يوم الثلاثاء على فريق عزيز العراق في مهرجان "المحبة والتاخي" الذي أقيم في بغداد برعاية البطريرك مار لويس ساكو وبتنظيم الجمعية الخيرية الكلدانية .

وأقيمت المباراة للفريقين لأول مرة على ملعب الشعب الدولي بحضور البطريرك ساكو والاسقفين باسل يلدو ورمزي كرمو وشخصيات أمنية وتنفيذية ورياضية وجمهور مثل كنائس بغداد .

وقال المطران باسل يلدو في تصريح خاص لـ "عنكاوا كوم" أننا جاءنا الى ملعب الشعب لتعبير عن رسالتنا في المحبة والسلام والتأخي ونظهر للجميع بأننا كلنا عراقيين متضامنين مع الجميع ولا فرق بين مسيحي ومسلم، مبينا أن المشاركة في المهرجان الرياضي بحضور بطريرك الكلدان في العراق والعالم والاساقفة والكنائس دليل على حبنا لهذا البلد ورسالتنا نابعة عن المبادئ المسيحية التي تربينا عليها. 

وعن تنظيم المهرجان أشار المطران يلدو الى أن الفعالية حظيت برعاية البطريرك ساكو وبالتعاون مع الجمعية الخيرية الكلدانية التي نظمت المهرجان مع ادارة ملعب الشعب الدولي الذي حمل عنوان "الله محبة كلنا عراقيون"، لافتا الى أن المسيحيين لهم دور كبير في نشر رسالة السلام وقد جاءوا حاملين على صدورهم لافتة كتب عليها "الله محبة" .

وفي مدرجات الملعب، حضر فادي وصديقه أيدن وهما يحملان آلات موسيقية  لتشجيع فريق الكنائس ومعهم 25 شخصا بينهم شباب وبنات، كبار وصغار جلهم مسيحيون من منطقة الدورة وحي الميكانيك في بغداد .

ويقول فادي قارع الطبل في حديث مع "عنكاوا كوم" أنها المرة الاولى يحضر فيها الى ملعب الشعب الدولي مع شباب وبنات من كنيسة مار يوحنا الواقعة في الدورة.

وأعرب فادي عن فرحته للمشاركة في دعم وتشجيع فريق الكنائس الكلدانية بغض النظر عن نتيجة المباراة .
أنطلاق المباراة التي أنتهت بفوز الكنائس في ضربات الجزاء بأربعة اهداف مقابل هدف، سبقها استعراض للدراجات النارية ولعبة الجودو وفعاليات رياضية اخرى ضمن المهرجان الذي حظي بأهتمام اعلامي وصحفي .


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية