تراثيات وأزياء للفنان صليوا عبّا من بغديدا


المحرر موضوع: تراثيات وأزياء للفنان صليوا عبّا من بغديدا  (زيارة 1240 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كريم إينا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تراثيات وأزياء للفنان صليوا عبّا من بغديدا
كريم إينا

لم يسلم شيء من جرائم داعش حتى المتاحف الخاصة وأنّ هذه الأزياء التي نعرض صورها لكم الآن ما هي إلاّ جزء من محتويات المتحف التراثي الخاص العائد للفنان صليوا عبّا في قره قوش، حيث عبث داعش بمحتوياته كما عبث في المتحف التراثي الموصلي، نهبَ التحف النادرة والثمينة وحطّم المجسمات التي تمثل حرف سهل نينوى القديمة رجالاً ونساءً ولم يسلم من عبثه إلا القليل التي لا يستفاد منها أمّا الأعمال التراثية الأخرى التي تمثل حياة سكان الموصل وسهل نينوى فحطمت كلياً وقطعت رؤوس شخصياتها. إنّ الموهبة والقابلية لا تقف. حيث قام بعمل نفس الحرف والشخصيات والمواضيع التراثية. في موقع نزوحنا كما ترون في هذه الصور المعروضة أمامكم زوّد متحف القلعة في أربيل بعدد كبير من  المواضيع التراثية. كما وشارك بعدد من المعارض في أربيل ونالت إعجاب المشاهدين وبالأخص السيد وزير التربية في إقليم كوردستان حيث قال أمام الحاضرين هذه حرف موصلية أصيلة كما أجريت معه مقابلات عديدة وزيارات في موقع عمله من قبل وسائل الإعلام والقنوات الفضائية العديدة وكذلك إعلاميين من سهل نينوى وبغداد والإقليم. أمّا الملابس المنشورة يتجاوز عمر القسم منها (120) عاماً والقسم الآخر(100) عام بدليل أصحابها وبعضها أكثر من (90) عام وبالأخص القميص النيلي المطرّز بالشمع. هذه الأزياء القديمة هي  جزء ممّا إستطاع جمعها من متحفه الشخصي بعد عبث داعش المجرم به حيث سلمت من يده لعدم درايته بقيمتها ولا يستفاد من بيعها تشمل  بقايا ملابس تراثية  نادرة بعد التأكد من أحفاد أصحابها الأصليين. كالقميص والشال واليلك والزبون الأسود المطرّز بالحرير الأصلي (البريسم). ولكن التحدي كان شعاره فعاد إلى العمل في موقع الهجرة وكان بعض إنتاجه المواضيع المنشورة في الموقع ما زال يعمل بنفس الروحية والأهم هو لإحياء تاريخ وتراث أبائنا وأجدادنا ونعتز بإرثنا ونحنُ ما زلنا أحفادهم.