بعد فشل كنائسنا بالتوحد ؟؟الحكومة تعمل لتوحدها ؟؟


المحرر موضوع: بعد فشل كنائسنا بالتوحد ؟؟الحكومة تعمل لتوحدها ؟؟  (زيارة 1716 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 373
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد فشل كنائسنا بالتوحد ؟؟الحكومة تعمل لتوحدها  ؟؟
د . غازي ابراهيم رحو
انشغل مكوننا المسيحي في الاسبوع الماضي بالتصريحات المؤلمة التي احدثت ضجة  خلقها لنا  رئيس الوقف الشيعي (علاء الموسوي)  وتصريحاته النارية في تكفير المكونات وبعد ان قيل ان تلك التصريحات كانت محاضرات قبل سنوات حيث ومع انه  لا  فرق بين قولها اليوم او الامس لان ذلك لن يغير من تقليل  تاثيرها شيئا  .وكانه لم يجد غير تلك المحاضرة الفقهية لكي يشرح فيها ويكفر مكونات اصيلة عاشت قبل الاف السنين في ارض العراق  وما ترشح عن ذلك من تصريحات,,  منها من عبر وبشدة عن شجب واستنكار ومنها من طلب التهدئة  والعبور على هذا التصرف لرئيس احد الاوقاف المهمة  والكبيرة ومنهم من لزم الصمت لاسباب نجهلها ؟؟؟حيث خلقت تلك التصريحات  تفاوت بين مكوننا المسيحي واختلفت الطوائف على نوعية ردود الافعال..اما الاخرون من المكونات الاخرى فمنهم من لزم الصمت ومنهم من بادر  للتحرك ..فالسيد عمار الحكيم دعى الى  لقاء لطاولة مستديرة لغرض التهدئة  تجمع غبطة البطرياك ساكو والاوقاف المسيحية والشيعية والسنية بالاضافة الى الشيخ عبد الستار المرجع الصابثي المندائي  على اساس ان يقوم رئيس الوقف الشيعي في ذلك اللقاء  بتقديم الاعتذار للمكون المسيحي والصابثي المندائي,,,,وتمخض هذا اللقاء عن توضيح  فقهي كما قيل  بينما المكون المسيحي كشعب والمكون الصابئي كشعب  كان ينتظر بصريح العبارة كلمة اعتذار واضحة ورسمية تصدر عن هذا الاجتماع  لتقليل الاحتقان والالم الذي تركته تلك التصريحات  هذا من جانب ,,,ومن جانب اخر نجد  ان  هنالك عمل دؤؤب تقوم به بعض الكتل السياسية والمرجعيات لغرض تجميع  المكون المسيحي لكي يكون  له رؤى موحدة  بسبب هذا التشظي والانقسام الذي يعيشه قادة مكوننا المسيحي في العراق ,, ,,,ولكي نكون صريحين بدون اي لف ودوران ونقول اننا حاليا  نعيش تمزق في طوائفنا وكل طائفة  تعمل بانفراد عن الطائفة الاخرى.,,وكل طائفة  تبحث عن قيادة  لهذا المكون بالشكل اوالصورة التي يرغبها ذلك الرئيس لتلك الطائفة وهذا هو الشيء المؤلم  لما يحدث بين طواثفنا ورؤساء كنائسنا , نجد بنفس الوقت ان مكوننا المسيحي يعيش معاناة والالام بحيث جعلت الاخرين يصرحون ويرسمون بما يفكرون بشان هذا المكون,, حتى بتنا نبحث عن مخلص   لمكوننا يستطيع جمعنا في بودقة واحدة هدفها كلمة موحدة صادقة..اننا في هذه المقالة   نخاطب اليوم جميع طوائفنا دون استثناء  واقول  لكم يا رجال ديننا  لم يعد لكم مجال في الاستمرار بهذه التفرقة فقد قررت القوى الاخرى كما علمنا رسميا  بان  تجمعكم  للتوحد وتجعلكم موحدين  وكانت اولى تلك المناشدات  والتحركات  هي التي جمعت البطرياك ساكو والسيد عمار الحكيم قبل تلك التصريحات التي اطلقها رئيس الوقف الشيعي حيث زار السيد عمارلحكيم  غبطه البطرياك ساكو  ودعاه الى تقديم رؤى وطنية للمكون المسيحي  وطالبه كما صرح في الاعلام  بان يكون لمسيحي العراق موقف جماعي لمكون اصيل  ثم جائت دعوة رئيس الوزراء اخيرا برسالة رسمية مرسلة الى رؤوساء مجلس الطواثف المسيحية  والتي اشارت الرسالة تلك  الى وجود لجنة في رئاسة الوزراء هدفها العمل لضمان  توحيد رؤيا  موحدة للمكون لمسيحي  حيث تدعوا هذه اللجنة في رئاسة الوزراء  الى مؤتمر مسيحي  تحت اسم.... ( مشروع   الحوار المسيحي المسيحي) على ان يخرج هذا الحوار برؤيا مشتركة للمكون المسيحي بما يخص  مستقبله من النواحي الادارية والخدمية والامنية وخاصة بعد الانتهاء من داعش لغرض الوصول الى تعايش سلمي  والذي يخدم استقرار العراق كما اشارت تلك الرسالة الرسمية  بان يكون هنالك  تمثيل وتوحيد لجميع الاطراف والطواثف للمكون المسيحي في العراق في هذا المشروع  وعلى ان يحضر هذا المؤتمر الذي سيدعى له  جميع الشرائح الاجتماعية المسيحية  .اعضاء برلمان..رؤساء طوائف كنسية..مجتمع مدني,,جمعيات مدنية ,,روابط مسيحية بالاضافة الى وجوه اجتماعية مسيحية  اخرى ,,, وعلى  ان يخرج هذا المؤتمر  بتوصيات يتم نقلها الى مؤتمر ثاني عام وان يكون محددا بحضور 70 شخصية تمثل المكون المسيحي  لتثبيت رؤيا مسيحية موحدة جامعة للجميع  وعلى ان تكون محاورالمؤتمر العام  ما يلي:-
اولا- الواقع الاداري والامني للمسيحيين.
ثانيا- المصالحة المجتمعية و التعايش السلمي.
ثالثا- تهيئة الرؤيا النهائية للمكون المسيحي على ان يصادق  عليها جميع  اطراف المكون  وان يلحق هذا  المشروع  برؤيا المكونات العراقية الاخرى  وان يشترط هذا المشروع على ترك الخلافات  الحاصلة بين المكون جانبا  وابعاد ما يطلقه وينادي به البعض بطلب الحماية الدولية للمسيحيين ؟؟؟,؟؟؟؟هذا من جهة ومن جهة اخرى هنالك مشروع ثالث اخر يختص بالمكون المسيحي والمكونات الاخرى تحت مسمى جديد بدأ بزيارة وفد اميركي من اشخاص يمثلون مشروع جديد للمكون المسيحي تم توسيع هذا المشروع ليضم جميع  الاقليات  سمي مشروع الشعوب الاصيلة وباهتمام  رئيس الوزراء السابق السيد نوري المالكي وهكذا يقوم الاخرين بالتخطيط لمكوننا المسيحي بعد ان عجز رؤوساء طوائفنا عن التوحد وبهذا بدأ البعض بتهيئة مشاريع  يرسمها ويكتبها الاخرون لنا فالى متى  يرفض قادة رجال كنيستنا العراقيةالتوحد الذي يتمناه شعبنا المسيحي ؟؟؟.وما هي الاسباب الكامنة التي تجعل كنائسنا متفرقة ؟؟؟والتي لم  ولن يكون لشعبنا المسيحي  اي صله بها..كلما في الامر هي سباق  ومواقع؟؟ وتبقى  كنيستنا العراقية هي الخاسر الاول والاخير فيها ويبقى شعبنا المسيحي ينزف الما بهذه الفرقة ؟؟؟وبهذا يستأسد  علينا الاخرون بسبب فرقتنا ويقول ما  يقوله كل من هب ودب علينا بسبب فرقتناايضا؟؟فألى متى هذه الفرقة ؟؟هل تنتظرون الحكومات والمنظمات والكتل السياسية  الاخرى هي من تقوم بجمعكم وتوحيدكم ام ماذا ؟؟؟ اننا ايها الاخوة والاباء رؤوساء طوائفنا جميعا انكم كما  تعلمون جيدا اننا اصحاب حضارة وتاريخ  واصحاب ارض  وان ارتضيتم بان يخطط لكم الاخرون لكي يرسموا لكم كيف تتوحدون فنحن ابنائكم نرفض ان يرسم طريقنا الاخرون وعلينا ان نرسم طريقنا وحقوقنا بايدينا ؟؟كفاكم فرقة وصراع نطالبكم بالتوحد بالكلمة والتصرف لكي ننال حقوقنا  في هذا الجو المضطرب وهذه فرصتنا الاخيرة والتاريخ سيكتب باحرف كبيرة وسيشير الى من وحد جمعنا ومن فرق جمعنا ؟؟؟فهل وصلت رسالتنا ؟؟؟ولكم القرار والاحترام ..





غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 467
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور غازي إبراهيم رحو المحترم
تحية مسيحية وبعد .
قرأت مقالكم ولكل , مقال غاية وهدف يسعى كاتبه للإشارة عليه والوصول إليه . اسمح لي ان اعلّق عليه وسأركز على ما تحته خط " لأن ما تحته خط هو محور رسالتك " :
1 ) هناك عمل دؤؤب تقوم به بعض الكتل السياسية والمرجعيات لغرض تجميع  المكون المسيحي لكي يكون  له رؤى موحدة .
ج ) هذا الاستنتاج يا سيدي غير صائب ... لأن من ذكرتهم يسعون لتعميق التشتت وليس التجميع ليسهل عليهم تمرير مخططاتهم لتقسيم ( الميراث ) بعد التخلّص من ( الوارث ) [/color](( لنقتل الأبن فنحظى بالحقل لنا فلا يعد للوارث من يرثه يداعينا بالمحصول ...!! ))/ هكذا يقول الكتاب . ويساعدهم في ذلك من له مصلحة فيه من بيت ( الوارث ) او من يستطيعون ان يكسبوه من اهل البيت فيزينوا له حكمته وقيادته المتميّزة ويحاولوا ان يرفعوا كرسيه على كراسي اخوته ...!! عساني أوصلت الفكرة وان كان هناك اشكال في عدم وصولها نستطيع بكل شجاعة ومحبة ان نشرحها بالتفصيل الممل ...!!
2 ) بسبب هذا التشظي والانقسام الذي يعيشه قادة مكوننا المسيحي في العراق ,, ,,,ولكي نكون صريحين بدون اي لف ودوران ونقول اننا حاليا  نعيش تمزق في طوائفنا وكل طائفة  تعمل بانفراد عن الطائفة الاخرى.,,
ج ) وأيضاً يا سيدي ( بدون لف ودوران ) نقول ومن تأملنا في الكتاب نقول (( من أراد وعمل على ان يرفع كرسيه فوق كراسي اخوانه لا يجني سوى التشتت والتمزق . )) نعم سيدي نحن نعيش تمزق في طوائفنا ( مقصود هو ) . لكنني أطمأنك ....!!
3 ) واقول  لكم يا رجال ديننا  لم يعد لكم مجال في الاستمرار بهذه التفرقة فقد قررت القوى الاخرى كما علمنا رسميا  بان  تجمعكم  للتوحد وتجعلكم موحدين  وكانت اولى تلك المناشدات  والتحركات  هي التي جمعت البطرياك ساكو والسيد عمار الحكيم ....!!
ج ) مرة أخرى يا سيدي تخطأ في استنتاجك ... فأنت في بداية هذه الفقرة تخاطب رجال الدين الذين انشق عليهم غبطة بطريركنا الجزيل الاحترام وتوجه لهم رسالة تحذير بأنكم ان لم ترضخوا لواقع القيادة الجديدة وتخنعوا لها فأنكم ستجبرون عليها وربطت ( القوى الأخرى بالقوى الداخلية " السيد عمار الحكيم والنظام السياسي في العراق " وهذا ما نسميه بالمفهوم السياسي ((( السذاجة السياسية ))) مع الاعتذار هكذا هو مفهومها السياسي . وأعود فأقول (( أطمأن )) فالعودة إلى الاتحاد ستكون ولكن ليس بشروط يضعها احد الأطراف وانما ببناء جديد , وليس تأثير العودة من النظام وممن اشرت إليهم وانما يقول الكتاب (( كورش )) من أعاد اليهود من السبيين ( بابل وآشور ) وان استطعت ان تعرف من هو كورش اليوم فشكراً ... !! وإلاّ فأنتظر لآخر التعليق .
4 ) ثم جائت دعوة رئيس الوزراء اخيرا برسالة رسمية مرسلة الى رؤوساء مجلس الطواثف المسيحية  .
ج ) شكراً للتوضيح وأقول هذه الرسالة ان كانت من ( السيد رئيس الوزراء ) فأعلم يا سيدي انها ليست منه بل اضطرّ عليها لرؤيته واستنتاجه لما تم التخطيط له ... واذكرك فقط بخطاب السيد نائب الرئيس الأمريكي والرؤية الأمريكية لمستقبل (( المكوّن المسيحي ...!! )) في العراق والمنطقة جميعها .. ومن هنا تستطيع ان تستقرئ أهمية زيارة الأب الأقدس البابا فرنسيس إلى مصر والتغييرات التي ستحصل في المنطقة ... انتظر مقالتي التحليلية .
5 ) مشروع جديد للمكون المسيحي تم توسيع هذا المشروع ليضم جميع  الاقليات  سمي مشروع الشعوب الاصيلة وباهتمام  رئيس الوزراء السابق السيد نوري المالكي وهكذا يقوم الاخرين بالتخطيط لمكوننا المسيحي بعد ان عجز رؤوساء طوائفنا عن التوحد .
ج ) السؤال المهم جداً ... من الذي خلق كل هذه الجعجعة ( الانقسام والتشتت ) ولماذا ...؟ ( يذهب بنا الجواب " سياسياً " ( من يعاني من فساد في نظامه الحاكم يحاول تصدير ثورته ليلهي الآخرين ويدخلهم في متاهات تبعدهم النظر داخل بيته ) هذا السؤال لم نتوانى عن الإجابة عليه نهائياً ففي كل مداخلاتنا ومواضيعنا السابقة نشير إليه .
اسألك بأمانة من هم السادة الذين تستشهد بهم والذين يحاولون بجهود رائعة لتوحيد صفك ... !! وهل تعتقد ان الطائفيين يسعون لوحدة صفك بدون مقابل ... مَن مِن العراقيين لم يكتوي بالطائفية فدفع من حياة ابناءه وامواله وقوداً لها ... ارجع لمقالاتنا السابقة " ان كان لديكم الوقت " ورأينا في ((( الولاءات ))) والثمن الذي يجب ان ندفعه لتثبيت الكراسي .
أخيراً سيدي انقل لك بيان البطريركية ( أي ما يريد غبطته ان يقوله لنا ) في منشور صدر عنها .
غادر صباح الأربعاء 17/5/2017 غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الى ....  سيغادر الى واشنطن العاصمة الأمريكية لينضم إلى البطريركين الجليلين : قداسة مار افرام الثاني بطريرك انطاكية والرئيس الأعلى للسريان الأرثوذكس في العالم وغبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك انطاكية للسريان الكاثوليك .....  وبهذه المناسبة يوضح إعلام البطريركية للمنتقدين مواقف البطريرك ساكو ان من مهام البطريرك الدفاع عن أبنائه وعن العراقيين وان البطريرك ساكو لا ينتمي الى حزب سياسي معين أو كتلة برلمانية ولا يشتغل في السياسة، وليس عميلا لاحد ولا يستلم مالا من أحد، إنما رسالته وغيرته تتطلبان منه إن يدافع عن المظلومين وعن بلاده وتحقيق العدالة والمساواة....
ليصل تحليلكم إلى قياسات أوسع " بعد اذنكم " ركزوا على ما تحته خط لتتبينوا بالتحليل ما هي علاقة الزيارة بمواقف غبطة البطريرك التي اشر عليها البيان . ( فتلك المناسبة ليس لها مناسبة )
 ومن خلال واشنطن تستطيع ان نستنتج ((( من هو كورش .... !! )))

(( ننتظر سيدي الفاضل تعليقكم على موضوعنا القادم الذي سيشمل دراسة وتحليل لواقع التغييرات التي ستحصل في المنطقة من خلال خلفيتنا السياسية وإيماننا المسيحي .. ))
الرب يبارك حياتكم جميعاً
خادم الكلمة    حسام سامي      21 - 5 - 2017
[/b]
 
 


متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي سامي
أصدق الكلام حـين لا ينـتـظر صاحـبه ثـواباً ولا مكـرمة


غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بيان من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق




غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 373
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد حسام سامي المحترم
 تحياتي  لن اعلق كثيرا على ماذكرته لان الذي اعلن رسالة  الامانة العامة لمجلس الكنائس اجاب  بشكل واضح على مقالتي وما عنيته ؟؟؟بالمقالة

 فاسمح لي ان اقول لكم  انك جمعت وطرحت وقسمت  وضربت وكانت النتيجة صفرا وكورش تركته لكم لانه لا يعنيني ولا علاقة لتعليقك بمقالتي ؟؟ 
لك الشكر ؟؟؟؟؟


غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 467
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور غازي إبراهيم رحو المحترم .
تحية مسيحية بعيدة عن الغرور والكبرياء .. تحية تواضع كما علمنا إياها ربنا يسوع المسيح وبعد .
أتكلم عن نفسي ... انا لا استحي عندما أراني يوماً قد أخطأت في تقييم او تحليل لموضوع معيّن لانني مقتنع جداً بأنني بشر والبشر ناقصون والحكماء منهم من يسعون إلى الكمال يقول الرب ( كونوا كاملين كما اباكم الذي في السماوات ) . فلا يستغربن أحدا عندما يقرأ ان هناك تعديلاً في دراستي وتحليلي . كذلك فنحن مؤمنون اننا ( البشر نكمل بعضنا الآخر بالتواصل فنؤشر على نواقصنا بتبيّن وجهات نظر الآخرين ) اما ان نكون مقتنعين اننا نحن من نعطي الحدث كامل ابعاده فهنا تكمن المشكلة ...
سيدي الفاضل بيان مجلس الكنائس لا يعني ان هناك ضغطاً حكومياً عليها للرضوخ وانما كان جواباً بسيطاً واضحاً يعطيه مجلس الكنائس لأعضاء في الحكومة جواباً لطلبهم ... هذا أولا وثانياً الجميع في العراق وبدون استثناء يعلم ( سياسياً )( تعدد مراكز القوى ) فيه لذلك لا يمكن تمرير أي قناعة تخرج عن غير اقتناع الطرف الآخر فيها .
كورش يا سيدي ( كان أداة للحل استخدمه الرب الإله ليحقق عدالة الله على الرغم من انه لم يكن يدين لله بعقيدته ) اليوم نصلي نحن ان يسخر الرب الإله لنا كورشاً لتحقيق مشيئته لخلاص شعبنا ونتأمل ان هذا الكورش موجوداً الآن والدليل ( تسارع الجميع للحصول على رضاه فالاتحاد الذي تنشده وننشده جميعاً سوف لن يكون إلاّ على يديه فصلي معنا يا سيدي ان يحقق كورشنا ما لم يستطيع عظمائنا من تحقيقه فينا ) .
الرب يبارك حياتكم جميعاً 
خادم الرب حسام سامي  22 - 5 - 2017 



غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 373
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد سامي شكرا لا تعليق لدي ؟؟


غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 548
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الدكتور غازي رحو المحترم

مقالة جريئة ومسؤولة تدعو الى وحدة الرأي والكلمة للمكون المسيحي، وجاءت شمولية دون المساس بأحد.

لكن الاخ السيد حسام سامي، وكعادته، يتشبّث بمسمار جحّا، انتقاده المستمر والدائم لقداسة البطريرك ساكو في جميع المواضيع دون استثناء. يلفّ ويدور الى ان يستقر مبتغاه على هدفه المرسوم في ذهنه قبل الشروع في الكتابة. أقول له كأخ: لا ينبغي ان تبقى في دوّامتك وشرنقتك. اخرجْ الى الهواء الطلق وتنفّس الصعداء، النسيم العليل، فان ما يعمله قداسة البطريرك ساكو لخير المسيحيين عموما، يفوق كل تصوّر. من الضروري أن تبدأ بداية جديدة، وبنفحة جديدة، بعيداً عن مسمار جحّا، فهل تستطيع القيام بذلك؟

سامي ديشو - استراليا


غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 373
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز سامي اديشو الاكرم 
اشكركم على تعقيبكم لانكم عبرتم عن ما كان يجول بخاطري حول غبطة البطرياك  كنت اتمنى ولا زلت ان يقف شعبنا المسيحي يدا واحدة  يجمعنا الدفاع عن حقوقنا ولكن ؟؟البعض  لا ينفك الا ويرغب بخلق تناقضات  وفرقة ؟؟مقالتي كانت تبحث عن الوحدة[ لا ان يبحث لنا الاخرون عن وحدتنا لتنفيذ اجنداتهم ولكن ؟؟؟شكرا لكم اخي العزيز وبارك الله بكم


غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 467
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد اذنك سيدي الفاضل د. غازي رحو المحترم
اخي الشماس القدير سامي ديشو المحترم .
لقد افردت الجواب على تعليقكم بمقالة ... ارجوا متابعتها والتعليق عليها للاستنارة منكم ...
اخوكم خادم الكلمة حسام سامي   23 - 5 - 2017