الاشوريون في ارمينيا


المحرر موضوع: الاشوريون في ارمينيا  (زيارة 762 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3405
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاشوريون في ارمينيا
« في: 12:21 26/05/2017 »
الاشوريون في ارمينيا   

اخيقر يوخنا


وكما نعلم انه والى يومنا هذا ما زال الأرمن   يسمون شعبنا بالأسوري / انظر ancient and modern Assyrians   :/

(The names , Assoric , for Assyria, and Assory for Assyrian are still valid today , therefore , the direct words for Assyria / Assyrian are Assoric / Assory ) page 95

(أسماء، أسوريك، لآشور، و أسوري للآشوري لا تزال يعمل بها في يومنا هذا  ، وبالتالي، فإن الكلمات تدل على ان لآشور / الآشوري هي أسوريك / أسوري) صفحة 95
 
ومن اجل معرفة العلاقات التاريخية بين الأرمن والاشوريين فإننا سوف نقتبس من   كتب تاريخية ما يشرح ويوضح بجلاء التواجد القومي للآشوريين في ارمينيا بعد سقوط نينوى واستمرار ذلك التواجد الى يومنا هذا .

وسنبدأ قراءتنا من كتاب تاريخ ارمينيا

 اولا :/ حيث نجد بان للآشوريين  تأثير ملحوظ على ثقافة ولغة الأرمن وكما جاء في كتاب تاريخ ارمينيا (باللغة الانكليزية ) حيث جاء في ص ٥ ما يلي ( ان الأورارتين - سكان اورارات الأرمنية  ) كان لهم  ثقافتهم ولغتهم الاصيلة الخاصة بهم والتي كانت مختلطة  بفعل التأثيرات الثقافية الحورية والحثية والآرامية والآشورية  )  وكما نجد  بان الهاربين من  سلطان الملوك الاشوريين كانوا يلجؤون الى جبال آرارات الأرمنية كمنطقة أمنه لإنقاذ ارواحهم ،

The history of Armenia
( The Urartians had their own indigenous culture and language, which were mixed with Hurrian, Hittite, Aramaic, and Assyrian influences.page 5
 
 ثانيا :/  ويثبت لنا هذا الكتاب بان الاشوريون كانوا متواجدين عند احتلال الفرس لأرمنيا حيث نقرا (
وبعد سقوط الامبراطورية الاشورية ومن ثم بابل قام الفرس باحتلال مرتفعات ارمينيا حيث كان الاشوريون يشكون نسبة من سكان المنطقة
(حكمت الإمبراطورية الفارسية المرتفعات الأرمنية، وهي منطقة غنية بالتنوع القبلي واللغوي ويسكنها أحفاد الآشوريين،،،،،،)
(The Persian empire ruled the Armenian highlands, an area rich in tribal and linguistic diversity and populated by the descendants of Assyrians, )page9


 ثالثا :/ وعن تأثير الاشوريين على الأرمن نقرا :/

ووفقا لأحد  التقييمات ، فقد ، أعيد توطين أكثر من نصف مليون أجنبي في أرمينيا، وكان يدير  الاعمال  التجارية والصناعية عبر إمبراطوريته ، الارمنيون ، اضافة الى اليهود والاشوريون واليونانيون ،
استخدام كلمات مثل شوقا  (السوق)، خانوت ، وحساب ، تدل مدى چالتأثير الاشوري على التطورات الاقتصادية )

By one estimate, over half a million foreigners were resettled in Armenia, and the commercial and industrial develop- ments across his empire were managed by Armenians as well as by Jews, Assyrians, and Greeks. The use of such words as shuka (market), khanut ،(store), and hashiv (account) indicate Assyrian influence on Armenia’s eco- nomic development.

page 20/21
  رابعا  :/ كما ان الكهنة الاشوريون كانوا هم من بشروا بالمسيحية في ارمينيا وكما جاء في ص ٣٥

Assyrian priests, among them Bardatsan of Edessa, were instrumental in the spread of Christianity in Armenia; they and their Armenian supporters founded new schools to teach and preach the religion

 خامسا :/  ان الاشوريون عانوا مثل الأرمن  واليونانيون من المجازر البشعة التي ارتكبتها الحكومة العثمانية ضدهم
والمعروفة بمذابح سيفو
Events unfolding across the eastern provinces of the Ottoman Empire gave Armenians cause for little hope for their physical safety. The Young Turk regime relied on anti-Christian propaganda in the form of jihad to mobilize the Turkish masses with fanatical nationalism and hostility toward the Armenian, Assyrian, and Greek communities.page131


ومن كتاب : الزرادشتية في ارمينيا

تشير الألواح الاشورية بان الاشوريين كانوا يسمون المناطق شمال اورواتي أوروتو  ، او ، نايري ، وأرشيف القصر الاشوري دون الحروب التي خاضها الاشوريون ضد ملوك نايري والمنطقة لها أهميتها الخاصة بجبل ارارات الذي يعتقد بان سفينة نوح استقرت عليه
Zoroastrianism in Armenia

Assyrian sources call the lands to the north Uruatri, Urartu or Nairi. The archives of the palace a t ~ s s u record a war fought by Assyria against b3 'kings of Nairi'; galmaneser I (1266-1243 B.C.) men- tions the enemy state Uruatri in his inscriptions. N. Adontz connected this name with Gk. Eretreis and Arm. ~ytruank'.~The Assyrian Urartu, Babylonian ~ r a g t u(on which cf. infra)and Heh. Ararat (Dead Sea scrolls
' w a , *Urarat) have heen connected with Arm. Ayrarat and the Alarodioi of Herodotus 3.94 and 7.79. It is worth noting that the 'mountains of Ararat' upon which Noah's ark rested were probably thought to be in Gordyene, to the south of the present-day Mt. page 25

ونقرأ في ص ٢٨ بان في ارمينيا كان الناس يعبدون  عدة آلهة ومن ضمنها الاله اشور



معلومات إضافية اخرى عن علاقة الأرمن بالآشوريين :/
استخدام الملك الأرمني للأبجدية المقطعية  الاشورية

نقرا ( ية. كما غزا الملك الأشورى " يورسبال - أشور " (حوالي 1190 - 1170 ق. م) أرمينية ويضف المنطقة الوسطى (أورارطو الأصلية بالقرب من بحيرة فان) بأنها بلاد " ألمانا " (مني المذكورة في إرميا 51 : 27) " ونهري " (أي الأنهار) وأشكوزا (أشكناز) الخ. ثم غزاها أيضاً " تغلث فلاسر الأول " (حوالي 1110 - 1090 ق. م). وفي 883 ق. م. زحف " أشور ناصر بال " إلى أورارطو، ثم يذكر أن الأرمينيين كانوا يقدمون له في الجزية المركبات والخيل والبغال والفضة والذهب والأطباق النحاسية والثيران والغنم والخمر والثياب المبرقشة والأنسجة الكتانية. وكم من مرة ذهب إليها بالنار والسيف، ولكنها كانت تعود كل مرة إلى العصيان. واستمرت الحرب سجالاً في أيام شلمناصر الثاني (860 - 825 ق.م) وعلى امتداد قرون بعده، فقد اتحد الأرمينيون وأسسوا مملكة قوية (بزعامة " البيناش " حول بحيرة فان) فاستطاعوا المقاومة. وفي سنة 606 ق. م. كان لهم دور في تدمير نينوى، ثم في تدمير بابل فيما بعد. ويصف شلمناصر الثاني القوارب المجدولة من الأغصان الطرية والتي تمخر عباب بحيرة فان )
ونواصل القراءة ( مؤسس مملكة البيناش هو " ساردوريش الأول " حوالي 840 ق. م. وشيد عاصمته توشباش (وهي فان حالياً)، وقد حكم معظم أرمينية ودافع عنها
...





متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3405
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: تاريخ الاشوريون في ارمينيا
« رد #1 في: 15:20 26/05/2017 »
شلاما
فيديو لخبيرة بالتاريخ الأرمني تقول فيه ان كلمة اسوري التي يطلقها الأرمن على شعبنا تعني الاشوري

https://m.youtube.com/watch?v=Q6iZ0Pc4CyQ

ملاحظة هناك معلومات اخرى حول الموضوع سوف أرفقها بالمقال فيما بعد 


متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3405
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الاشوريون في ارمينيا
« رد #2 في: 19:35 26/05/2017 »
أطروحة السيد هنري بدروس لنيل شهادة الماجستير من الجامعة اللبنانية تحت عنوان نكبة السريان الرهاويين سنة ١٩٨٢
جاء فيها انه ) نرجح الرأي الثالث ) (  راي ثالث وهو الاسم يرى بان تسمية سريان قد جاءت من اسم اشور )
وخاصة ان اللغة الأرمنية قد حفظت لنا التسمية اسوري اذ ان الأرمن لا يزالون حتى الْيَوْمَ يطلقون تسمية اسوري على كل سرياني وآشوري )
 
‏http://www.assyrians.n.nu/2






متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3405
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الاشوريون في ارمينيا
« رد #3 في: 22:18 26/05/2017 »
من كتاب لرحالة أمريكي الى المنطقة في القرن التاسع عشر حيث جاء في كتابه ما يلي


(i observed that the Armenians did not know them under the name which i used , syriani , but called them Assouri , which struck me the more at the moment from its resemblance to our english name Assyrians , from whom they claim their origin , being sons , as they say , of Assour , Asshur)
Page 80 ( Horatio Southgate , tour through Armenia , Kurdistan.  Persia' and Mesopotamia )
لاحظت أن الأرمن لا يعرفونهم تحت الاسم الذي اعتدت عليه، سيرياني، لكنهم يسمونهم  أسوري، والذي إثارني  أكثر  هو. تشابهها مع الاسم بالإنجليزي ، الآشوريين،  ويدعو ن  بإصلهم في كونهم أبناء ،  أسور، أسهور ، كما يقولون


غير متصل جميل حــنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 146
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الاشوريون في ارمينيا
« رد #4 في: 16:59 29/06/2017 »
رابي اخيقر  المحترم !
شكرا على المعلومات التاريخية القيمة التي قدمتها عن العلاقة التاريخية القديمة بين الشعبين الآشوري والأرمني العلاقات التاريخية القديمة التي كان يشوبها الصراع دموي بحكم شعبين جارين منذ القدم. إلا أن العلاقات بين الشعبين بإستثناء بعض الفترات كان وما زالت جيدة, وعانى الشعبين الآشوري والأرمني من الغزوات الإسلامية والعثمانية لأوطانهم وأرتكبوا أبشع مجازر التطهير العرقي بحقهم. ولكن نأكد بأن العلاقات بين الشعبين,وحكومة أرمينيا قائمة على الأحترام المتبادل والأعتراف بحقنا كشعب أصيل على أرضنا, والأعتراف بمذابح الآشوريين هو احدى الدلائل على الموقف النبيل لدولة أرمينيا. وبالطبع هذا الاعتراف ما كان قد تحقق لولا الجهود التي بذلها حزب تحرير آشور ومؤسساته المختصة بمذابح شعبنا منذ1996مع الحكومة الأرمنية.وقد تجلت هذه العلاقة بزيارة العمل للمنظمات الآشورية إلى يريفان في عام 2011 وكذلك دعوة رئيس يريفان لهذه المنظمات لحضور المنتدى العالمي والذكرى المئوية لمذابح الإبادة الأرمنية وهنا أضع الرابطين حول الزيارتين.الشعب الأرمني والحكومة الأرمنية واللغة والسياسة والثقافة  والتاريخ ووسائل الأعلام لا تستخدم سوى كلمة " آشوري" – آسوري-
وفد ممثلي التنظيمات الآشورية في زيارة عمل لجمهورية أرمينيا الشقيقة
بعد التنسيق والتشاور والتحضير ما بين لجنة متابعة مجازر إبادة الآشوريين ( سيفو ) العالمية
“Hayadta” و اتحاد المنظمات الآشورية في جمهورية أرمينيا
وفد ممثلي التنظيمات الآشورية يلتقي
رئيس وزراء أرمينيا السيد ديكران سركيسيان
وفد ممثلي التنظيمات الآشورية في زيارة عمل لجمهورية أرمينيا الشقيقة
بعد التنسيق والتشاور والتحضير ما بين لجنة متابعة مجازر إبادة الآشوريين ( سيفو ) العالمية و “حيادوثا
اتحاد المنظمات الآشورية في جمهورية أرمينيا . .
قام وفد رفيع المستوى من ممثلي التنظيمات ومؤسسات آشورية من الوطن ودول المهجر بزيارة عمل إلى جمهورية أرمينيا من الفترة الواقعة بين 28 أكتوبر والسادس من نوفمبر عام 2011 .
لقد أستقبل الوفد بحفاوة بالغة من قبل السلطات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني كما ألتقى أعضاء الوفد بأبناء الجالية الآشورية وممثلي مؤسساتهم في جمهورية أرمينيا, كما زار القرى الآشورية.
على مدى أسبوع كامل أجرى أعضاء الوفد سلسلة من اللقاءات الرسمية والشعبية وكان في طليعة هذه اللقاءات أن ألتقى الوفد رئيس وزراء أرمينيا السيد ديكران سركيسيان في مقر رئاسة الوزراء.وتباحث الوفد مع سيادة رئيس الوزراء أهم القضايا المشتركة وفي مقدمتها قضية مجازر التطهير العرقي التي تعرض لها الشعبين الأرمني والآشوري أثناء الحكم العثماني التركي خلال أعوام الحرب العالمية الأولى 1914- 1918.والتي ذهب ضحيتها مليون ونصف من أبناء الشعب الأرمني وأكثر من نصف مليون من أبناء الشعب الآشوري بمختلف إنتماءاتهم الكنسية.كما قدم الوفد شرحا تفصيليا عن وضع الشعب الآشوري في العراق وخاصة بعد 2003 وما يتعرض له من حملة إبادة لإنهاء وجوده القومي والمسيحي من على أرضه التاريخية.كما تطرق الوفد إلى استمرارالعنف والعمليات الإرهابية وممارسة سياسة التمييزالتي تطبقها السلطات الحاكمة في العراق من شمال الوطن إلى جنوبه, أرغمت مئات الألاف من أبناء الشعب الآشوري إلى الهجرة القسرية.وأكد أعضاء الوفد على أهمية تطبيق القرارات والمعاهدات الدولية ومنها مسألة الأعتراف بحقوق الشعوب الأصيلة وكذلك تطبيق مقرارات الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر في عام 1948.كما أكد الوفد على أهمية الحقوق المشروعة للشعب الآشوري في الحكم الذاتي في إقليم آشور ضمن وحدة التراب الوطني العراقي من أجل الحفاظ على هويته القومية والدينية.
وقدم الوفد أيضا شرحا عن أوضاع الشعب الآشوري في الوطن سوريا وتركيا وفي دول المهجر.
وطالب الوفد العون من سيادة رئيس الوزراء بتأسيس مركز الدراسات الآشورية في يريفان يهتم بالشأن الآشوري وبالقضايا المشتركة بين الشعبين الأرمني والآشوري.كما طالب الوفد بأن يمثل بعضوا في اللجنة التحضيرية لإحتفالات الذكرى المئوية لإرتكاب مجازرالإبادة ضد الأرمن والآشوريين واليونان التي ستقام في يريفان بهذه المناسبة الأليمة والتي ستكون فيه مشاركة عالمية.
وقد رحب سيادة رئيس الوزراء بالوفد وطرح العديد من الأسئلة الهامة تتعلق بالشعب الآشوري وأوضاعه في منطقة الشرق الأوسط وخاصة في العراق.وأبدى سيادته تفهما عميقا وتأييدا لمطالب الوفد. وأكد على دعمه لهذه المطالب المحقة وسيعمل بما في وسعه من أجل أن يكون مستقبل الشعب الآشوري أفضل في وطنه.وأن يعيش بأمان واستقرار يتمتع بكافة حقوقه القومية ويمارس شعائره الدينية بكل حرية بدون تمييز.
كما أجرى أعضاء الوفد في مبنى البرلمان الأرمني سلسلة من اللقاءات الهامه مع العديد من المسؤولين منهم نائب رئيس البرلمان الأرمني السيد صاموئيل نيكويان كذلك رئيس الوفد الأرمني للجمعية العامة لبرلمانيي الدول الأرثوذكسية ال28السيد ميكرديج ميناسيان.و كذلك السيد فاهان إد هوفانيسيان رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الطشناق, كما ألتقى الوفد برئيس المجلس العام لأرمينيا السيد فازكين مانوكيان.وقد ألتقى أعضاء الوفد في مقر البطريركية الأرمنية بنائب البطريرك المطران ناتان أوفانسيان ورئيس قسم الأعلام في مقر البطريركية يجمازين . وكذلك رئيس مكتب رئيس الوزراء وكذلك مديرمعهد متحف الإبادة الأرمنية السيد الدكتور هايك ديمويان والسيدة شوشان ساراتيكيان مسؤولة في قسم الشؤون الدينية والأقليات في مكتب رئاسة الجمهورية وشخصيات ثقافية حائزة على جوائز من الدولة الأرمنية ومن الاتحاد السوفييتي سابقا.
وفي الختام نلخص أهم القضايا التي طرحت للنقاش مع كافة المسؤولين في الدولة والبرلمان والمؤسسات المدنية والثقافية في النقاط التالية والتي لاقت قبولا وتأييدا إيجابيا من قبل الجميع بدون إستثناء:
الاعتراف بمجازر إبادة الشعب الآشوري التي أرتكبت على يد السلطات العثمانية التركية في أعوام الحرب العالمية الأولى 1914-1918.والعمل على دعم ومساعدة إيصال صوت ومطلب الشعب الآشوري إلى المحافل الدولية من أجل الاعتراف بهذه المجازر.
دعم ومساعدة الشعب الآشوري في الحكم الذاتي في العراق في إقليم آشور على الأرض التاريخية والحالية لهم.وذلك من خلال إجراء إتصالات مع دول ذات نفوذ على الساحة العالمية.
تأسيس مركز الدراسات الآشورية في يريفان يهتم بالقضايا المشتركة بين الشعبين الأرمني والآشوري وبقضايا البحث التاريخي والثقافي والعلمي. وكذلك من أجل الحفاظ على الثقافة واللغة الآشورية وخاصة لأبناء الجالية الآشورية في أرمينيا.
توثيق العلاقة بين الشعبين ومؤسساتهم ذو القضايا المشتركة والتأكيد على دور الاعلام بشكل عام ومنها الاعلام الأرمني للإهتمام وإبراز قضايا الشعب الآشوري.
إقامة نصب تذكاري آشوري بالقرب من النصب التذكاري الأرمني في يريفان, تخليدا لأرواح شهداء مجازر الإبادة, التي نفذتها السلطات العثمانية التركية في الحرب الكونية الأولى.
منح قسم خاص لتذكار شهداء مجازر الشعب الآشوري في متحف مجازر الأرمن. لكي يتم عرض الصور والكتب والأفلام والصحف وأشياء أخرى تثبت إرتكاب المجازر بحق الشعب الآشوري.ومن أجل إطلاع أكبر قدر ممكن من الناس على المجازر التي تعرض لها الشعب الآشوري.
لقد أنجز الوفد الآشوري لقاءات تاريخية هامة وعلى مستوى رفيع وهذه اللقاءات هي استمرار للعلاقات التاريخية الأخوية بين الشعبين الأرمني والآشوري والتي تمتد إلى آلالاف السنين. وهي تأكيد على تعزيز العلاقة بين مختلف مؤسسات الشعبين التي بدأها حزب تحرير آشور ومؤسساته مثل اللجنة العالمية لمتابعة مجازر الشعب الآشوري(سيفو), ومعهد آشور, والسير بها قدما لمصلحة الشعبين.إن ما أنجز من عمل هام هو بداية لتحقيق أهداف الزيارة في الزمن اللاحق. ومن أجل تحقيق الاهداف التي طرحها الوفد لا بد من تضافر جهود كافة تنظيمات ومؤسسات الشعب الآشوري للوصول إلى الأهداف المطروحة.
حيث تالف الوفد من ممثلي التنظيمات والمؤسسات الآشورية التالية:
حزب تحرير آشور ممثلاً بمؤسساته :
لجنة متابعة مجازر إ لآبادة الآشورية (سيفو) العالمية
الدكتور : أبراهيم أفرام والدكتور جميل حنا .
المعهد الآشوري في ستكهولم ( السويد )
الدكتور جميل حنا وسمعان بوليdز
جبهة إنقاذ آشور : السيد ألياس يلدا
الحزب الآشوري الديمقراطي سكرتير المكتب السياسي المهندس نينوس أيشو
اتحاد التنظيمات الآشورية “خويادا” في أرمينيا السيدة أيرينا كاسباريان .
المنبر العالمي للنشطاء الآشوريين المستقلين ( أستراليا / سدني )
السيد : ألياس يلدا
المركز الثقافي القومي الآشوري المستقل في موسكو ( روسيا الأتحادية )
البرفسور يوسف زيا
أتحاد الشبيبة الآشورية قي جمهورية جورجيا
المحامي أدفر بيث بونف
المركز الثقافي الآشوري في جمهورية لأتفيا
السيد بافل سيدوف
النادي الآشوري في بلجيكا
السيد كيوركيس شليمون
ومن أهم النشاطات زيارة المقاطعات والقرى التي يتواجد فيها أبناء شعبنا وهي التالية :
_ زيارة أبناء شعبنا في مقاطعة دفين العليا .
_ زيارة أبناء شعبنا في قرية آرتيغس العليا .
_ زيارة أبناء شعبنا في مقاطعة ديمتروف .
_ زيارة أبناء شعبنا في مقاطعة آرزني .
_ زيارة مقر جمعية آتور الآشورية في العاصمة يرفان .
_ وضع أكليل من الورد على ضريح الشهداء .
_ جولة في متحف الأبادة الأرمنية .
_ في الختام مؤتمر صحفي على قاعة فندق غولدن تيلوب .
زيارة للمكتبة الوطنية في يرفان وخصوصاً قسم الآشوريات الذي فتح خصيصاً بمناسبة زيارة الوفد
http://furkono.com/?p=2794         
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,779704.msg7384330.html#msg7384330