المهجرون يحتفلون بتخرج الدورة الثالثة عشرة من دورات مار أفرام لتعلم اللغة السريانية في عنكاوا


المحرر موضوع: المهجرون يحتفلون بتخرج الدورة الثالثة عشرة من دورات مار أفرام لتعلم اللغة السريانية في عنكاوا  (زيارة 1663 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بهنام شابا شمني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المهجرون يحتفلون بتخرج الدورة الثالثة عشرة من دورات مار أفرام لتعلم اللغة السريانية في عنكاوا

بهنام شَمَـنّي
تصوير/ صفاء الجميل


إن اللغة السريانية تبقى لغة حية، رغم ما أصابها من نكبات وما عانى منه شعبها من اضطهادات عبر الازمان والعصور. ولنا فخر واعتزاز بها فهي التي تجمعنا وتوحدنا.

بهذه الكلمات بدأت الطالبة "زريفة رفو" كلمتها التي القتها بالنيابة عن زملائها الطلبة المتخرجين من دورة مار أفرام الثالثة عشرة لتعلم اللغة السريانية خلال حفل تخرج الدورة الذي أقيم مساء الاثنين 29 أيار الجاري تحت شعار (لغتنا السريانية أصالة وتجدد) في كنيسة البشارة بمجمع آشتي/2 للمهجرين المسيحيين من ابناء سهل نينوى والموصل في عنكاوا بأربيل.

وأضافت بالرغم من تهجيرنا القسري الظالم الذي لا زلنا نعيش أيامه الصعبة، وبالرغم من كل ما نمر به من ظروف مأساوية ونحن بعيدين عن مدننا وقرانا، الا أنه كان هناك الكثير من الذين قاموا بفتح الطريق ثانية لاعادة الحياة الى مسارها الطبيعي، ومنهم الاستاذ "عصام ياكو" معلم الدورة، الذي استمر بنهجه كما كان قبل التهجير بفتح دورات تعلم اللغة السريانية للمهجرين من ابناء شعبنا.

هذه المرأة الستينية التي عادت الى مقاعد الدراسة ثانية مع باقي أقرانها لتتعلم لغتها السريانية كي تتمكن من أن تكتب وتقرأ بها فيحافظون بذلك على وجودهم وكيانهم كقول الملفونو "نعوم فائق" (الامة التي تهمل لغتها تفقد مجدها ويضيع كيانها).

بدأ الاحتفال بدخول موكب الطلبة المتخرجين وهم يرتدون الازياء الفلكلورية يتقدمهم الاستاذ عصام ميخا ياكو معلم الدورة، ليؤذن بعدها بدء الاحتفال بالنشيد الوطني العراقي منشدا باللغة السريانية (موطني ـ أثرو ديل) رحب بعدها معلم الدورة بالحضور تبعتها قراءة لرسالة بولس الرسول باللغة السريانية من قبل الطالب (يعقوب يوسف) ثم قراءة مباركة من الانجيل المقدس باللغة السريانية للخورأسقف (شربل عيسو).  وألقى الاب عمانوئيل كلو المشرف على الدورة كلمة دعا فيها جمهور الحاضرين الى ضرورة التعلم بصورة عامة ووصفه بانه النور، وأضاف ان التعلم يجعلنا أحياء ، كما دعا الى تعلم اللغة السريانية التي هي لغة السيد المسيح. تبع ذلك كلمة الطلبة المتخرجين القتها الطالبة (زريفة رفو)، كما ألقت الشاعرة (بروين شمعون) أحدى خريجات الدورات السابقة قصيدة باللغة السريانية بعنوان (دشتا دننوي). اعقبها عرض ريبورتاج يوثق لانشطة الدورة منذ انطلاقها. بعدها تم توزيع شهادات التخرج والهدايا على الطلبة المتخرجين ليختتم الحفل بتلاوة بالسلام الملائكي باللغة السريانية.

هذا وحضر حفل التخرج الخوراسقف شربل عيسو، والاب سالم عطاالله، والمشرف على الدورة الاب عمانوئيل كلّو المشرف، وداود بابا يعقوب عضو مجلس محافظة نينوى وباسم حبيب مدير تربية الحمدانية وعدد من مسؤولي وممثلي الفعاليات السياسية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني وجمهور من ذوي الطلبة المتخرجين وسكنة المجمع.

يذكر ان هذه هي الدورة الرابعة من دورات تعلم اللغة السريانية بعد التهجير وتاتي الثالثة عشرة في ترتيب دورات مار افرام لتعلم اللغة السريانية منذ انطلاقها قبل التهجير. شارك فيها 33 ثلاثة وثلاثون طالبا، استمرت لمدة شهر من الزمان تلقوا فيها محاضرات في قراءة وكتابة اللغة السريانية وفي قواعدها وبواقع خمسون ساعة دراسية.