المحرر موضوع: بعض الأخوة متهمين بتهمة أقلام مأجورة ومدفوعة الثمن .. فمن يعطيهم الشرعية ؟؟  (زيارة 2361 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
بعض الأخوة متهمين بتهمة أقلام مأجورة ومدفوعة الثمن .. فمن يعطيهم الشرعية ؟؟

الشطر الأول من العنوان هو عنوان لمقال كتبته سنة 2008 بعنوان ( بعض أخوتنا متهمين بتهمة أقلام مأجور ومدفوعة الثمن ) للأطلاع الرابط أدناه http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=246892.0

 أي مضى على المقال ما يقارب التسع سنوات وقد كتبته في وقتها بعد الأطلاع على مواقع شعبنا وقراءة مقالات للبعض الذين بغفلة من الزمن أصبحوا كتابأ وهم ذو تأريخ معروف للقاصي والداني أصبحوا كتابأ بعد فشلهم في مهنة المحاماة و تحولهم لمهنة التجارة ولكي تنجح المهنة لابد أن يتملقوا وينبطحوا لجلاوزة السلطة والنظام البعثي ووصل هذا الانبطاح لدرجة ممارسة أدنى وأحقر الأفعال التي يندى لها الجبين  لدرجة وصل بهم الحال أن يعلقوا صورتهم مع أبن الطاغية ( عدي ) على جدران منازلهم ومحلاتهم ومنازل أقاربهم ؟؟ وبعد الصراع بين الطاغية وأبنه لمقتل ( كامل حنا ) وتغير ميزان القوى كان لابد من التملق  لأبو عداي وذلك من خلال تبنيهم أقامة مجلس عزاء كبير للمرحوم كامل حنا ( أبو صدام ) وبعد أحداث 2003 أرتموا بأحضان الاكراد بنفس أسلوب التملق ؟؟ وبغفلة من الزمن أصبحوا كتابأ وقوميين وبالأمس كانوا باحضان أبن الطاغية وزمرته ؟؟
كيف لا يكونوا كتابأ مأجورين ومدفوعي الثمن وهم يتراقصون على جراحات شعبنا المسيحي ويتاجرون بالقضية من مرافئ الأمان .. فتحوا أكثر من دكان تجاري بأسم شعبنا ( أصدقاء برطلة , هيئة الدفاع عن الديانات غير المسلمة , مؤتمر السكان الأصليين , وأخرها شلامو .. ) أرتضوا أن يكونوا دمية يحركها الغريب من أجل مصالحه وجعلوا من شعبنا ومأساته ورقة تصب في مصلحة الأخر ..
ما يقارب العشر سنوات مضت على مقالنا فهل من جديد اليوم وما الذي تغير ؟؟  وها أن ما كتبناه بالأمس يثبت صحته فالحقيقة تبقى حقيقة لا تتغير مهما مر عليها الزمان والكتاب المأجورين الذين أشرنا عليهم قبل 10 سنوات ؟؟  اليوم أعلام البطريركية يشخصهم بصورة واضحة وهم نفسهم بالامس واليوم وغدأ ..
ولابد من الأشادة بأعلام البطريركية وجرئته وحكمته ( ضربة معلم ) فتعرية هولاء أمام الرأي العام هو واجب مقدس لا غبار عليه .. لكن المشكلة أنهم من طينة أذا بصقت عليهم سيقولوا أبصق علينا مرات ومرات ينطبق عليه المثل الشعبي ( ذيل الجلب ما ينعدل )  .. لقد حدد أعلام البطريركية الجهة السياسية التي يتبعوننها بدون تسميت أسمائهم ؟؟  و لغبائهم الفاضح كشفوا أنفسهم بانفسهم بمقال هستيري وضعوا به أنفسهم بحرج كبير كما الجهة التي تقف خلفهم ؟؟ فأن لم يكونوا مأجورين كما وصفهم أعلام البطريركية لكانوا تغاضوا عنما نشر والتزموا الصمت  أ ليس واثق الخطى يمشي ملكأ ؟؟
الأمر المفيد من هولاء الذين باعوا ذممهم بأبخس الأثمان هو بأستخدامهم كأنابيب لتوصيل رسائلنا وأفكارنا لأسيادهم ( سياويش كان أم شمس الدين  ) الذين يحركونهم بالريمونت كونترل من أربيل ودهوك عن طريق الرسائل الالكترونية والمكالمات الهاتفية .. أرتضوا أن يكونوا أشباهأ للرجال يحركهم الأخرين !!

لماذا الحملة الهوجاء للكتاب المأجورين ؟؟

لأن تحركات غبطة أبينا البطريرك أظهرت عجزهم الكامل وكشفت عوراتهم للقاصي والداني ,, زيارة السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الشيعي للبطريركية الكلدانية وللمدولات التي تحملها تلك الزيارة والرسائل بأن غبطته هو الممثل الشرعي للمكون المسيحي  هذه الزيارة كانت السبب في أعلان حالة الأنذار  لذلك أطلقت تلك الجهة السياسية العنان لاقلامهم المسعورة ليمارسوا التدليس ومهنة تحريف الحقائق وخلط الاوراق كمحاولة يائسة منهم لستر عوراتهم .. وبدل من أن يروا النصف المملؤ من القدح بدعوة غبطته ممثلي الكنائس والبرلمانيين ليظهر بأننا صوت واحد وشعب واحد للرأي العام أمتنعنت تلك الجهة السياسية بممثليها من الحضور والمشاركة وكردة فعل عبرت عن الحقد الذي يلمئ قلوبهم بأطلاق قلمها المسعور وناطقها الانترنيتي  ليتهجم على البطريرك ؟؟ هذا هو بيت القصيد !!

من يعطي الشرعية للكتاب المأجورين ومدفوعي الثمن  ؟؟

1- من بيتنا الكلداني أناس يدعمونهم بالكلام المعسول وينفخون بهم ويعطونهم قيمة أكبر من حجهم وهم لا يستحقونها .. الطامة الكبرى أنهم معرفون بتأريخيهم الأسود المعروف للقاصي والداني .. أما ما الذي يدفعهم لدعم القلم المأجور ؟؟ هو الأنتماء القروي الأعمى الذي قلنا عنه مرارأ وتكرارأ أنه أفـة تنخر في جسد الأمة الكلدانية والكنيسة الكلدانية ..!! فما الفائدة من دفاعهم المستميت عن البطريرك من جهة وهم يدعمون قلم مأجور يتهجم على البطريرك من جهة أخرى ؟؟ 
2- الذي يعطيهم الشرعية هم من السلطة الكنسية الكلدانية وذلك بدعم الجهة السياسية التي تقف خلف هولاء الكتاب المأجورين ؟؟ أ ليس لنا أساقفة أستلموا أموألأ من تلك الجهة وبنوا قصورأ وبنايات ؟؟ أ ليس لنا أساقفة هرولوا ليقلدوا قائد تلك الجهة بأرفع الأوسمة والأنواط ؟؟
أ ليس رأس كنيستنا يظهر بلقاءات وحوارات عبر القناة الفضائية لتلك الجهة السياسية وتغطي زياراته ؟؟ أ ليست فضائيتهم حاضرة بكل مناسباتنا وتنقل المحاضرات والقداديس .. ألخ ؟؟
تلك القناة التي تغض الطرف عن تغطية أعمار قرانا الكلدانية التي تشرف عليها الكنيسة الكلدانية والرابطة الكلدانية ؟؟ تلك القناة التابعة للجهة السياسية التي تخدم أسيادهم ويطبق عليها صمت القبور أتجاه الاهانات الصارخة أتجاه المكون المسيحي ؟؟
( منا وبينا ومن عدنا )  من يعطي الشرعية لهؤلاء الكتاب المأجورين ومدفوعي الثمن ( تجار القضية ) فمتى نتعض ونستفاد من الأخطاء ؟؟




غير متصل يوسف الموسوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 545
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القضاء لويصدر قرار اوقانون يعتبر التملق // اللواكه والتلون ماده مخله بالشرف
وانت عايشت ورصدت اللاهثين والراكضين وراء مسوؤلي الصدفه الذين  يحسبون انفسهم ولاة امور العراقيين ،،،ورحلتهم الطويله بمسح الاكتاف وووو لعنة الله على لساني..... هذا ناجم عن الشعور بالنقص وتاريخهم الاسود كتاب التقارير ومخبرين الامن ،،،،وضوحك استاذ سيزار ومن معك وكتاباتك سيرسل اليهم وينتج انكم يا لوكيه بصق عليكم الزمن ولعنكم اللاعنون ولايصح الا الصحيح

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1254
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقال أكثر من رائع أخي سيزار . لقد وضعت النقاط على الحروف بكل دقة . إزدواجية الشخصية عند الفرد العراقي خصوصاً والشرقي عموماً  سمة تنعكس على  مختلف الحلقات الحياتية في المجتمع , فلا غرابة أن يقوم من يسند البطريركية بتبجيل " إبن قريته " الذي يهاجم البطريركية . إنه مرض " العقدة القروية " الذي يصيب البعض من أبناء قرانا , ولكن الطامة الكبرى عندما يصيب من يتمتع بكاريزما التي من المفروض أنها تحصنه من ألإصابة
دفاعُ المأجورِ كطنينِ ذبابةٍ       حتى جناحها لا يستحقُّ مقاصي
تحياتي

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ والأعلامي القدير يوسف الموسوي المحترم
شكرأ لتعليقك ولأثرائك للموضوع وكما ذكرت لا يصح ألا الصحيح .. هناك مثل شعبي يقول ( كلنا عيال الكريه وكلمن يعرف أخيه ) نحن أبناء البلد ونعرف هؤلاء اللوكية والمتملقين الذي كانوا يستقوون بجلاوزة النظام على أبناء جلدتهم وبعد التغير أصبحوا قديسين وأطهار لكن على من ؟؟  .. تعرية هولاء مسؤولية أخلاقية , فلن نسمح لهم ولأمثالهم بأن يتراقصوا على جراحاتنا ويتاجروا بقضيتنا ..
دمت أخا عزيزأ ودام قلمك من أجل كلمة الحق ...
تقبل تحياتي
سيزار هرمز

غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي سيزار المحترم
خاصرة الكلدان هي هدف السيوف المسمومة اصبح كل شيء
واضحا وضوح الشمس ولكن هذه المرة اصبت الهدف
واظهرت بجلاء ووضوح الازدواجية عندما يتعلق الامر بالكلدان
اخوك غالب

متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2059
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ سيزار المحترم
آسف لتأخري بالتعليق على مقالكم المؤقر
دمتم بخير ونتمنى الأستمرار على هذا النقد الجريء والواضح ، أنها رسالة واضحة للمتطفلين وأصحاب النوايا الشريرة
فعلا لا يصح الا الصحيح مهما طال التغييب والمناورة والخداع للأنسانية ولعموم شعوب الأرض المتطلعة نحو الخير والتقدم والتطور.
التاريخ ومراحله الأجتماعية وتطوره الديالكتيكي هي التي تدرنا بالحقائق الواضحة عبر تطور المجتمع..
تقبل خالص تحياتا لك وللقراء الأعزاء..
منصور عجمايا
11\6\2017

غير متصل فارس ســاكو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ سيزار المحترم
تحية طيبة
امتدحت إعلام البطريركية لانه بجرأة شخص هذه الجهة دون ان يسمي كتابها المقصودين  وهنا اعتب عليك لأنك إعلامي متميز فما قام به إعلام البطريركية هو مهاترة وإساءة لدوره وليس جرأة  لانه لو كان جريئا لذكر الأسماء وقدم الأدلة كما طالبه بها الشخص الوحيد الذي نظن نحن الكتاب انه هو المقصود في مقال واضح وصريح ! فإذا كان هذا الشخص قد تعرض خلال الفترة الاخيرة الى انتقادات لاذعة من الكتاب أنفسهم الى درجة ان كل كاتب يرد عليه يشير الى الجهة التي سماها موقع البطريركية .. فما فائدة البطريركية من اعلان موقف ضد هذا الكاتب ؟!!!
عزيزي سيزار : هذا اسميه تخبط إعلامي  وفتح جبهات حرب لا داعي لها وبالمناسبة عندي سؤال لك : هل العاملون في موقع البطريركية يعملون بالمجان ؟!!!
وشكرا

غير متصل kaldanaia

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 871
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ فارس المحترم
السيد كامل زومايا ايضا كان  يتقاضى اجره والدليل عندما كانت الانتخابات
جاء الى المانيا ودفع نقودا لكي نذهب ونصوت في الانتخابات ( روحة ورجعة
على حساب المجلس زائد نفر كباب ) الم تكن مهزلة وعار على المجلس مثل
هذه التصرقات؟؟؟؟؟؟ هل اقر المجلس يوما من اين له هذه الاموال وما هو مصدرها
خليها سكتة نحن شعب منافق ومن يعمل بأخلاص نشن عليه الحرب . كل ذنب البطريرك
والبطريركية هو انهم مخلصون وليسوا تابعين لاحد لا الشيعة ولا السنة ولا الكورد؟؟؟

غير متصل فارس ســاكو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ كلدانايا المحترم
تحية طيبة
لم افهم القصد من ذكر اسم معين وفِي كل الاحوال ان  الفاعل مستحق اجره وفِي هذه الأيام لا توجد خدمة او عمل مجاني فحتى الكاهن عنده راتب فكيف الذي يعمل في منظمة مدنية .
ان المقياس ليس ان فلان يتقاضى مبلغا لقاء مايكتب ام لا ولكن المقياس هو الى اي مدى تؤثر كتاباته بالجمهور وكذلك ما مدى مصداقيتها وصحة وحق ما يكتبه !
مع التقدير

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ د. صباح قيا المحترم

شكرأ لتعليقك وأضافتك الراقية على موضوعنا المطروح ..
لقد وضعت هؤلاء الاخوة في الفئة الاولى التي تضفي نوع من الشرعية على الكاتب المأجور .. فمن جهة يدافعون دفاعأ شرسأ لكل مقال ينتقد غبطة البطريرك ومن جهة أخرى يدعمون كاتب مأجور مدفوع من جهة سياسية يتهجم على غبطته كما يطبق عليهم صمت القبور لتهجمه ولكلماته النابية  .. كل هذا بسبب الأنتماء القروي .. أية ازدواجية هذه !! ؟؟
تقبل تحياتي
سيزار هرمز

مقال أكثر من رائع أخي سيزار . لقد وضعت النقاط على الحروف بكل دقة . إزدواجية الشخصية عند الفرد العراقي خصوصاً والشرقي عموماً  سمة تنعكس على  مختلف الحلقات الحياتية في المجتمع , فلا غرابة أن يقوم من يسند البطريركية بتبجيل " إبن قريته " الذي يهاجم البطريركية . إنه مرض " العقدة القروية " الذي يصيب البعض من أبناء قرانا , ولكن الطامة الكبرى عندما يصيب من يتمتع بكاريزما التي من المفروض أنها تحصنه من ألإصابة
دفاعُ المأجورِ كطنينِ ذبابةٍ       حتى جناحها لا يستحقُّ مقاصي
تحياتي


غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخوةالكرام
ناصر عجمايا , غالب صادق , كلدنايا
شكرأ لمروركم الكريم ولتعليقاتكم وأثرائكم للموضوع

الأخ فارس ساكو المحترم
أمتدحت أعلام البطريركية لجرئتهم في تسمية الجهة السياسية وكتابها المأجورين لان كشف وتعرية هولاء الذين يترااقصون على جراحات شعبنا ويتاجرون بقضيتنا ومأساتنا واجب مقدس وعليهم ان يعرفوا حجمهم وما عادت الساحة مفتوحة لهم !!

أما عن الادلة حول هؤلاء المأجورين .. ألم يكفي المقال الذي عرج على تأريخيهم فنحن ما زلنا أحياء وما ذكرته جزء يسير فقط !! الأ يكفي مقالي المنشور قبل تسع سنوات حول نفس الأشخاص وفي وقتها لم يكن هناك غبطة البطريرك مار لويس ساكو ولا أعلام للبطريركية ..!!
هناك مثل شعبي يقول ( ألله أنشاف بالعين لو أنعرف بالعقل ) !!

كما لا تنسى بأن هناك عتاب للبطريركية واضح وصريح فهي  بطريقة أو أخرى تتعاطى مع تلك الجهة السياسية !! أقرء النقطة الثانية في فقرة من يعطي الشرعية للكتاب المأجورين !!
أما بالنسبة لسؤالك فليس لي أجابة .. سواء كان العاملين بأعلام البطريركية يتقاضون أجرأ أم لا ؟؟ لكن وان كان فهم لا يعلمون بأجندة سياسية أو حزبية ضيقة من أجل مصالحهم الشخصية كما أن ذممهم لا تشترى وتباع بأبخس الأثمان  .. !!
تقبل تحياتي
سيزار هرمز