الداعشي وزجاجات الويسكي


المحرر موضوع: الداعشي وزجاجات الويسكي  (زيارة 1384 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لطيف نعمـان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 452
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الداعشي وزجاجات الويسكي
« في: 23:20 10/06/2017 »
الداعشي وزجاجات الويسكي - وقصص قصيره جدا

لطيف نعمان سياوش

الداعشي وزجاجات الويسكي
------------------------
عندما دخل الدواعش الموصل توجه احد المتنفذين منهم نحو مخازن المشروبات الروحيه يرافقه اثنين من المسلحين وعدد من العمال ..
ترجل من سيارته رباعية الدفع وزجاجاتها معتمة .. أوعز برمي صناديق البيره والعرق في النفايات .. لكنه حرص أن يأخذ صناديق زجاجات الويسكي ال (سبيشال) ، وأوعز لتحميلها الى الشاحنه الواقفه امام المحلات ..
لفتت عنايته عدة قناني ويسكي بلاك ليبل سعة 5 لتر .. أخذ احداها وامعن النظر بها ، وقرأ الكتابة عليها . كانت تبدو على محياه علامات الفرح والنشوه ..
أوعز لمرافقيه ان يضعوها في سيارته بسرعه ..
اسرع العمال بتحميل القناني - كل عامل حمل قنينتين ..
أحد العمال عثر بحجر على قارعة الطريق كاد يسقط ارتكز على عتبة السياره وانكسرت الزجاجتين داخل السياره !!..
 جنّ جنون سيده ، فما كان منه الا أن يصفعه بقوه وهو يشتمه :- ابن الزانيه ، انعل ابوك ..هم كسّرت البطلين ، هم فضحتنه الريحه !!

                                              ----------------------------
رقصت باكيه
-----------
أصرّت أن تحتفظ ببوسطال زوجها الشهيد ، وثيابه العسكرية ، ونظارته ، وعطره و C D الزواج برغم اعتراض الجميع ..
كانت كلما تشتاق اليه تتسلل خلسة دون علم اولادها اليتامى الى الغرفه العليا تفتح حقيبتها ، ترتدي البوسطال ، والثياب والنظاره وترقص باكية على انغام C D الزواج ..
تسللت ابنتها الكبرى الى الطابق العلوي .. نظرت من ثقب الباب تراقب امها ..
عندما شاهدت المنظر شاطرتها البكاء والرقص خلسة دون أن تدري ..
                                        -----------------------------------

سكرتير طبيب
------------
أراد أن يتعين سكرتيرا لدى الطبيب ..
سأل الطبيب عن مقدار اجره ؟
اجابه 120 دولار شهريا ..
قال انها قليله دكتور ..
الدكتور :ستتمكن من تعويض ذلك من  المرضى المراجعين !!
                                        ------------------------------------


حماقات
---------
عندما راجع فهرست حماقاته تذكر انه في يوم ما انتحل صفة ضابط في الجيش العراقي  وفاز بطبقتين بيض دون ان يقف في طابور المنتظرين الطويل ..
ظل يضحك لحماقته المفرطه..
                                      --------------------------------------


اشبعوها ركلا
-------------
خرجت الى الشارع .. نست علكتها في فمها ..
أشبعوها ركلا لأنها أفطرت علنا في شهر رمضان !!


عنكاوا