تقرير عن اطلاق كتاب سفربرلك للآديب يوحنا بيداويد


المحرر موضوع: تقرير عن اطلاق كتاب سفربرلك للآديب يوحنا بيداويد  (زيارة 1482 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
           تقرير عن اطلاق كتاب سفربرلك
              للآديب يوحنا بيداويد



كتب التقرير الشاعر سالم يوخنا
والصور كاميرا الاستاذ سمير الصفار

شهدت مدينة ملبورن تظاهرة ثقافية نادرة قبل بضعة أيام ، حيث حضر اكثرمن 400  شخص من مختلف أطياف المجتمع في حفل توقيع وإطلاق كتاب(مذابح سفر برلك) للكاتب يوحنا بيداويد وذلك  تزامنا مع " مرور  الذكرى الثانية بعد المائة لمذابح ( سيبا/ سيفا ) لما تعرض له ابناء شعبنا من الابادة الجماعية والتي راح ضحيتها اكثر من 300 الف شهيد خلال السنوات الأربعة من الحرب العالمية الأولى1914-1918  من ابناء شعبنا من الكلدان و الاشوريين و السريان ،(كما تم تهجير البقية الباقية من الاشوريين الى العراق وسوريا ولبنان )، ومليون و نصف المليون شهيد من الاخوة الأرمن  على ايدي برابرة العصر(أعضاء جمعية الاتحاد والترقي وحزب الفتاة التركي)، حيث قام المؤلف بالبحث معمق في العديد من المصادر التي وثقت تلك المجازر والمذابح التي اصحبت شبه منسية عند الجيل اليوم وبعد جهود دامت اكثر من خمس سنوات لتوثيق تلك المأساة في كتاب يتألف من (415 ) صفحه من الحجم الوسط مدعوما بالعديد من الصور والجداول التوثيقية.
وكان في مقدمة الحاضرين كل من:
نيافة المطران جرجس القس موسى/ الزائر الرسولي لاستراليا ونيوزيلاندا للسريان الكاثوليك
الاب عمانوئيل خوشابا/ مؤسس خورنة مريم العذراء حافظة الزروع للكلدان
الاب عمانوئيل كورئيل/ احد اباء خورنة مريم العذراء حافظة الزروع للكلدان
الاب ماهر كوريال/ خوري رعية كنيسة مار كوركيس الكلدانيه
الاب ساند باسيل/ عن ارسالية الكنيسه الكلدانيه في مدينة اوكلي
الاب فاضل القس اسحق/  راعي ارسالية الروح القدس للسريان الكاثوليك في ملبورن
الاب افرام افرام/ راعي كنيسة مار يعقوب المقطع للسريان الارثوذكس
الاب نسطورس هرمز/ راعي كنيسة مريم العذراء للكنيسة الشرقية القديمة
السيد سمير يوسف/ نائب رئيس الرابطة الكلدانية العالمية ومسؤول فرع سيدني

بالاضافه الى عدد كبير من ممثلي المؤسسات المدنية والاحزاب وتنظيمات ابناء شعبناوعدد كبير من الادباء والشعراء والمهتمين بالشأن الثقافي في مدينة ملبورن
طلب عريف الحفل الدكتور خليل مروكي في بداية البرنامج من الجميع الوقوف دقيقه واحده اجلالاً واكباراً لشهدائنا الابرار الذين سقطوا في مذابح سَيبا/ سَيفا (سفر برلك) او من بعدهم والى هذا اليوم. بعدها تم عرض فلم وثائقي عن مجازر سَيبا أُعد لهذه المناسبة، ثم قصيده رثاء معبره عن هذه المجازر القاها الشاعر سركون توماس وخص الذكر فيها العلامة مار ادي شير الاسقف الأول الذي استشهد في الحرب العالمية الأولى وكانت ابرشيته سعرت الابرشية الكلدانية الأولى التي ضربتها مذابح سفر برلك في مثل هذه الايام من حزيران 1915.
ثم قرأ عريف الحفل اهداء الكتاب التي جاء فيها:"   

القى كلمة المناسبة سيادة المطران مار جرجس القس موسى الزائر الرسولي لاستراليا ونويزيلاندا للكنيسة السريانية الكاثوليكية ، الذي أكد فيها، على ضرورة العمل المشترك والشعور بالمسؤولية في الظرف المحرج الذي يمر به أبناء شعبنا المسيحي في الشرق، لان أبناء الكنيسة المشرقية هم شعب واحد وان كانوا يحملون أسماءً متعددة، حيث لهم نفس اللغة والتاريخ والثقافة والعادات والوطن بالإضافة الى ديانتهم المسيحية، كما ان الأعداء عبر التاريخ لم يفرقوا بينهم ابدا.  كما طلب من ابناء شعبنا الاهتمام بالحاضر وبناء مستقبل للأجيال القادمة أكثر من التعلق بالماضي المرير الذي استهلك الكثير من طاقاتنا، وتمنى كل الموفقية لمؤلف الكتاب ( سفر برلك) وتمنى ان تزيد مثل هذه النشاطات بين أبناء الجالية في المهجر.
بعدها قرأ الاب ماهر كوريال راعي كنيسة مار كوركيس في مدينة ملبورن تقديم الكتاب التي كتبها غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو ، حيث ثمن غبطته واشاد بالجهود التي بذلها الكاتب في جمع الوثائق وتوثيقها في كتابه سفر برلك.
ثم القى السيد سمير يوسف نائب رئيس الرابطة الكلدانية العالمية مسؤول فرع سدني قصيدة قصيرة بهذه المناسبة.
بعدها قام الدكتور عامر ملوكا بتقديم الكتاب، حيث قدم نبذه مختصره عن هدف الكاتب من تأليفه (مذابح سفر برلك)، مثمنا الجهود والوقت الذي صرفه في البحث عن المصادر المختلفة للوصول الى المعلومات المؤكدة عن احداث وعدد الشهداء من أبناء شعبنا من الكلدان والاشوريين والسريان. كذلك تطرق الى عدد فصوله واهم الاحداث التي تناولها كل فصل من فصوله بصورة مقتضبة، ثم قدم شرحا عن اهم المميزات الضرورية التي يجب ان تتوفر في تأليف اي كتاب كي يكون رصينا والتي وجدها في كتاب (مذابح سفر برلك).
كانت الفقرة التالية هي سيرة الكاتب، التي قراها عريف الحفل الدكتور خليل مروكي الذي أبدع في هذه المناسبة .
في الختام جاء دور مؤلف الكتاب، الاديب يوحنا بيداويد ليلقي كلمته حيث شكر فيها الحاضرين، ووالديه اللذين افنيا حياتهما من اجل خلق فرصة تعليمه، كذلك شكر كل افراد عائلته وزوجته بشكل خاص لوقوفهم معه ومساندته من اجل انجاح هذا العمل التوثيقي المهم.
كما شكر في هذه المناسبة كل من اساتذته ومعلميه من الصف الأول الابتدائي الى الجامعة والى اليوم، والاباء الكهنة الذين تركوا بصماتهم الروحية والإنسانية على حياته، كما قدم الشكر الجزيل لكل من قدم مساعدته او ساهم بطريقة او أخرى لإتمام هذا المشروع بالأخص الدكتور امير يوسف الذي قام بالتنقيح اللغوي والسيد مخلص خمو لجهوده في التصميم والطبع.
ثم أكد الكاتب ان كتابه لا يدعو الى روح الكراهية او الحقد او الانتقام، وانما الى نيل الاعتراف من حكومة تركيا الحالية الوارثة للإمبراطورية العثمانية وان تتعلم الإنسانية من اخطائها كي لا تتكرر هذه المجازر بحق أبناء شعبنا ولا أي شعب اخر في اي مكان او زمان. كما أكد الكاتب ان هدفه كان ايضا نقل احداث هذا السفر المؤلم لأبناء شعبنا من الجيل الحاضر والمستقبل كي لا يضيع وجودهم من التاريخ، وان يكون أحد المصادر الذي يشرح ما حدث لأبناء شعبنا من المجازر والمذابح في المحافل الدولية.
في نهاية الاحتفال اصطف الحاضرون في طابور مهنئين الكاتب بإنجازه واقتناء نسخه موقعه من قبله. بعدها توجهوا الى مائدة من الحلوى والمرطبات والشاي والقهوة المعدة من قبل إدارة القاعة لهذه المناسبة.
و اليكم بعض صور الاحتفال :




















































































غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 235
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوحنا بيداويذ

تهاني قلبية لكم بمناسبة اصدار هذا الكتاب الذي يسلط الضور على فترة سوداء من تاريخ مسيحيي الشرق الاوسط متمنيا لك دوام الصحة والنجاح في عملك القومي. لم اطالع الكتاب لحد الآن لكني على ثقة بانه سيثري معلومات ومعارف كل من يقرأه.

اسكندر بيقاشا


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 عزيزي اسكندر بيقاشا
تحية
شكرا لكلماتك المشجعة المفعة بالمحبة والصداقة
نحن ايضا بدرونا نتمنى من ابناء شعبنا يطالعون الكتاب كي تقع عيونهم على الاهوال التي حلت بنا عبر قرون طويلة، املنا ان نكون ساهمنا مع كل المهتمين بتوثيق سفرا مهما من تاريخنا تحت نير حكم العثماني املين ان يستقيظ من سباته وان يغير طريقة تفكيره من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه.
شكرا لمرورك النادر في مجال التعليقات والردود.
المخلص
يوحنا بيداويد



غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 637
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والصديق العزيز يوحنا بيداويد

تحية وتقدير .. نثمن جهودكم الكبيرة في إنجاز هذا المشروع المهم الذي يوثق حقبة مظلمة في حياة وتاريخ أبناء امتنا الذين تعرضوا لأبشع جرائم الإبادة الجماعية على أيدي عصابات العثمانيين الذين يمثلهم اليوم ويسير على نهجهم عصابات داعش البربرية منطلقين من آيات الكره والقتل الذي يحتويه قرانهم بحق كل من يدين بالمسيحية والدليل انهم استهدفوا الأرمن والسريان والكلدان والاثوريين الذين كانوا يقطنون جنوب وجنوب شرق تركيا وحصدوا فيها أرواح الملايين من الأبرياء ولم يفرقوا في ارتكاب جرائمهم البشعة هذه بين الطفل والشيخ والمرأة الحامل الا وكانوا جميعهم أهدافا لمجازرهم البشعة التي اعترف بها العالم اجمع بأنها كانت بحق إبادة جماعية.

نتمنى ان يكون كتابكم المهم هذا مادة دسمة ومرجع ووثيقة مهمة يتعرف من خلالها الناس على حجم الكارثة الرهيبة ويتخذها الساسة والقانونيين والمدافعين عن حقوق الانسان مرجعا في محاكمة من قاموا بهذا الجرم الشنيع والفكر التكفيري والمعتقدات الخاطئة ليعالجوا من خلالها جراحات الماضي العميقة وليتم تعويض أبناء امتنا ماديا ومعنويا من خلال إصدار قرارات وقوانين دولية ملزمة تعالج تداعيات كل ما حدث من جرم وظلم وتكفير وإبادة.

تقبل تقديري وتحياتي

كوركيس اوراها منصور




غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصديق العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم
تحية
شكرا جزيلا لتقيمك العالي وتعابيرك الصادقة والمشجعة لنا للاستمرار في العطاء. طبعا انا فرحان جدا حينما تأتي هذه التعليقات من اعز الاصدقاء الذين افترقنا والتقينا مرات عديدة في السنين الاخيرة. وبهذه المناسبة اقدم شكري الجزيل ايضا لكل الذين وضعوا تعليقاتهم في فيسبوك وهم كثيرون طبعا.

اخي كوركيس بالفعل كان الهدف من تأليف هذا الكتاب هو توثيق ما حصل لأبناء شعبنا من المذابح والمجازر والاضطهادات اثناء الحرب العالمية الاولى بحسب الحقائق الموضوعية، طبعا سيكون مصدر مهم للأجيال القادمة وللمثقفين والسياسية ورجال الاكليروس الحاضرين ليطلعوا مدى الخسارة التي لحق بنا من جراء مذابح سفر برلك المشؤومة.

من جانبي عملت الكثير لإخراج هذه الحقائق الى الوجود، ولكن تبقى مهمة الاستفادة منها عند ابناء شعبنا والسؤال الذي يطرح نفسه امامنا هل لنا ارادة بالبقاء؟ بالاحرى هل يعرف الجميع ان عوامل ضعفنا اقوى من عوامل قوتنا في موضوع إرادة البقاء في هذه الظروف،
هل سيدفع هذا الكتاب أبناء شعبنا الى تغير طريقة تفكيره. وسيستفيد منه وسيقوي عوامل التي تدعم بقائنا في التاريخ من جديد؟ ام ان ابناء شعبنا لن يكترث مرة اخرى للحقائق والظروف التي نعيش فيها.

كلي امل ان يتعلم ابناء شعبنا ان قاعدة البقاء للأقوى كانت معنا دائما في الماضي (لان كان لنا ايمانا قويا، ولنا الاستعداد للحفاظ عليه رغم الموت والاستشهاد) لكن في الربع الخير من القرن الماضي لم يعد لنا هذه الارادة ولا هذا الايمان،  حيث توزعنا بين قارات العالم وخسرنا ثقلنا السكاني، وضعفت عندنا الروح الجماعة واثرت الحضارة علينا كغيرنا من الامم التي لها ملايين في حين نحن كنا لا نملك أكثر من 1.5 مليون نسمة في احسن الاحوال

في كل الأحوال ليس غرضنا زرع الحقد او الفتن وانما نيل الاعتراف من العالم بتلك المجازر التي تكررت ولازالت تتكرر لابناء شعبنا في ارض الوطن لاسيما ما حصل لنا على ايدي الدواعش حينما قلع اكثر من 120 الف نسمة بين ليلة وضحاها من بيوتهم بسبب هويتهم القومية والدينية، وكذلك توعية الجيل الحاضر والقادم على الحقيقة المرَّ!!!!
المخلص
يوحنا بيداويد




غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 65
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصديق والأخ العزيز يوحنا بيداويد
ثابرتم وعملتم جهدا كبيرا لتأليف والخروج بهذا الكتاب القيم الذي يعيد الى اذهاننا الفترة والصفحة المظلمة من تأريخ شعبنا، مما عاناه من غطرسة الدولة العثمانية وما قبلها .. اتمنى لك كل التوفيق والنجاح ،الذي يصب في النهاية لصالح وخدمة شعبنا المسيحي بكل قومياته، في الداخل والخارج..الف مبروك

هيثم ملوكا


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصديق العزيز هيثم ملوكا المحرتم
تحية
شكرا عزيزي هيثم على تعليقك الجميل . بالتاكيد انت كنت احد الذين كان قريبا مني اثناء بحث عن المصادر والتدقيق فيها، وتعرف كم وقت استغرق الكتاب لحين خروجه، على اية حال شكرا لكم ولكل الذين شجعوا ولا زالوا يثمنون هذا العمل.
يوحنا بيداويد


غير متصل sanaty

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 611
  • الجنس: ذكر
  • ش.مروان السناطي
    • رقم ICQ - 2147483647
    • MSN مسنجر - sanaty_28@hotmail.com
    • AOL مسنجر - bakmaya
    • ياهو مسنجر - al_sanaty@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.sanat.jeeran.com
    • البريد الالكتروني
الاديب الاخ يوحنا بيداويد المحترم
اتقدم لكم باجمل التهاني والتبريكات لاصدار كتابكم هذا الذي يحمل الكثير من المعاني والذي سيكون مصدرا للجيل الجديد لمعرفة تاريخ اباءنا واجدادنا الرب يبارك جهودكم
دمت تحت حماية الرب يسوع وامه العذراء مريم
 اخوك
الشماس مروان السناطي
لاس فيغاس
ܒܪܝܟܐ ܟܬܐܘܟ ܘ ܐܠܗܝ ܡܒܪܟܠܘܟ


مجـــانــاً اخــذتــــم مجـــانــاً اعطـــــوا

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخ العزيز الشماس مروان السناطي المحترم
تحية شكرا لتعليق الجميل المملؤء من معاني المحبة والمودة. بدرونا نقدم لك ولكل الذين يضعون اهمية مستقبل ابناء شعبنا امام انظارهم قبل كل شيء كل الاحترام والتقدير.
شكرا لمرورك مرة اخرى والله يبارك فيك.
يوحنا بيداويد


غير متصل هيئة الاعلام للرابطة الكلدانية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 646
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
صور من حفلة التوقيع كتاب سفر المنشورة في مجلة بابلون العدد 6 (الاخير)