لوثر ايشو ..ذكرى رحيل هادئة لفنان تنبا بماساة شعبه


المحرر موضوع: لوثر ايشو ..ذكرى رحيل هادئة لفنان تنبا بماساة شعبه  (زيارة 1278 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 30975
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لوثر ايشو ..ذكرى رحيل هادئة لفنان تنبا بماساة شعبه
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
مرت الذكرى  السنوية السادسة على رحيل الفنان التشكيلي  لوثر ايشو بهدوء رغم اعتباره من ابرز فناني شعبنا  من خلال البصمات الفنية التي تركها على واقع المشهد الفني العراقي  ونشاطاته التي اطلقها من مدينة الموصل  رغم ولادته  في قرية ديري التابعة لقضاء العمادية بمحافظة (دهوك  ) في منتصف خمسينيات القرن الماضي لكن انتقاله مع عائلته للاستقرار في مدينة الموصل مكنه من اطلاق مواهبه الفنية  بعد تخرجه  من معهد الفنون الجميلة بجامعة الموصل ومشاركته في تأسيس "جماعة نينوى" للفنون الجميلة التي كانت لها دور كبير في تطوير هذا الفن في العراق.كما لم يبخل بمعلوماته الفنية التي استقاها من تعليمه الاكاديمي وتجربته الفنية الثرة  في ان  يقدم خلاصة تلك الخبرة لتلامذته  من خلاله عمله مدرسا لمادة الرسم في معهد الفنون الجميلة بالموصل، كما كان عضوا في جمعية الفنانين العراقيين ببغداد. واسهم باقامة المعارض الشخصية فضلا عن مشاركته  بالعديد من المعارض المحلية والعربية والعالمية.قبل ان توافيه المنية في بلدة بغديدا في 18 حزيران (يونيو ) 2011 على اثر نوبة قلبية.
ورغم ان الموسوعة الحرة المعروفة بالويكيبديا  قد ابرزت معلومات موجزة عن سيرته فانها اخطات بايراد عام وفاته مشيرة الى العام 2010  رغم ان  خريف هذا العام  ابرز موهبة الفنان ايشو بشكل بارز حينما ترجم ماساة كنيسة سيدة النجاة من خلال العديد من اللوحات التي كان يستعد لعرضها في معرض موسع احتضنته فيما بعد رحيله قاعة مسرح قرةقوش ..ويعد الفنان ايضا من المتفردين الذين استطاعوا خطف الاشادة والثناء من قبل فناني مدينة الموصل الذين نعوا برحيله فنانا مهما من فناني العراق وقد استذكرت في محطات رحيله عبر اعوام سابقة الكثير من الجوانب التي توسع بابرازها كل مجايلي الراحل من فناني مدينة الموصل كما يتمتع الفنان بخاصية ابراز هموم شعبه  في لوحاته التي قدمها خصوصا وانه تحدث مرارا عن قريته (ديري) بانها كانت منبعه الاوحد بمزج الالوان والتعرف على خصائصها من خلال ما حبى الله تلك القرية الوادعة من جمال الطبيعة كما استقى اللون الرمادي الذي اخذ حيزا  رئيسيا من اغلب لوحاته ليتحدث من خلاله على الالم والمعاناة سواء التي عاشها شعبه في السنوات التي شهدت مراحل استهدافه المتكرر وصولا الى المحطة الاقسى في استهداف مصلي كنيسة سيدة النجاة في 31 تشرين الاول (اكتوبر)من العام 2010 وانتهاءا بالمحنة الاقسى التي واجهها هذا الشعب في صيف عام 2014 حينما تعرض لاقسى محطة اقتلاع من الجذور حينما طرد من ارضه ودياره على يد تنظيم داعش الارهابي ..
 



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل الياس متي منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 423
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مرة اخرى وداعاً أيها الانسان الطيب الرائع ، الهادىء دوماً المبدع دوماً ، حامل ومعبر عن هموم  أبناء شعبنا ،
من خلال انامل نطقت  بكل الألوان  الزاهية  ومرايا من الأعماق تعكس  مسيرة أمة عمقها بعمق الانسانية ، ولم تتمكن كل الويلات التي عصفت بها ان تخرجها عن مسارها الطبيعي بل بقيت تتدفق حباً وإيماناً ...