قراءات تذكار الرسولين بطرس وبولس


المحرر موضوع: قراءات تذكار الرسولين بطرس وبولس  (زيارة 390 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل SHMASHASAMIRKAKOZ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 190
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
القراءات الكتابية تذكار الرسولين بطرس وبولس
أعمال الرسل 9 : 32 - 43
   وكانَ بُطرُسُ يَسيرُ في كُلِّ مَكان فنزَلَ بالقِدِّيسينَ المُقيمينَ في اللُّدّ
   فلَقِيَ فيها رَجُلاً اسمُه أَيْنِياس يَلزَمُ الفِراشَ مُنذُ ثَماني سَنَوات وكانَ مُقعَدًا
   فقالَ له بُطرُس يا أَيْنياس أَبرَأَكَ يسوعُ المسيح فقُمْ وأَصلِحْ فِراشَكَ بِيَدِكَ فقامَ مِن وَقتِه
   ورآه جَميعُ سُكَّانِ اللُدِّ وسَهْل الشَّارون فاهتَدَوا إِلى الرَّبّ
   وكانَ في يافا تِلميذَةٌ اسمُها طابيثة أَي ظَبيَة غَنِيَّةٌ بِالأَعمالِ الصَّالِحَةِ والصَّدَقاتِ الَّتي تُعطيها
   فاتَّفَقَ أَنَّها مَرِضَت في تِلكَ الأَيَّامِ وماتَت فغَسَلوها ووَضَعوها في عُلِّيَّة
   ولَمَّا كانَتِ اللُّدُّ قريبَةً مِن يافا سَمِعَ التَّلاميذُ أَنَّ بُطُرسَ فيها فأَرسَلوا إِلَيه رَجُلَينِ وناشَدوه لا تَتَأَخَّرْ في المَجيءِ إِلَينا
   فقامَ بُطرُس ومَضى معَهما فلَمَّا وَصَلَ صَعِدوا بِه إِلى العُلِّيَّة فأَقبلَت علَيه جَميعُ الأَرامِل باكِياتٍ يُرينَهُ الأَقمِصَةَ والأَردِيَةَ الَّتي صَنَعَتها ظَبيَةُ إِذ كانَت معَهُنَّ
   فأَخرَجَ بُطرُسُ النَّاسَ كُلَّهم وجَثا وصلَّى ثُمَّ التَفَتَ إِلى الجُثْمانِ وقال طابيثة قومي ففَتَحَت عَينَيها فأَبصرَت بُطرُس فجَلَسَت
   فمَدَّ إِلَيها يَدَه وأَنهَضَها ثُمَّ دعا القِدِّيسينَ والأَرامِلَ فأَراهم إِيَّاها حَيَّة
   فانتشَرَ الخَبَرُ في يافا كُلِّها فآمَنَ بِالرَّبِّ خَلْقٌ كثير
   ومَكَثَ بُطرُسُ بِضعَةَ أَيَّامٍ في يافا عِندَ دَبَّاغٍ اسمُه سِمْعان
رسالة قورنتس الثانية 10 : 1 - 11 ،  11 : 21 - 33
   أَنا بولُسَ أُناشِدُكُم بِوَداعَةِ المسيحِ وحِلْمِه أَنا المُتَواضِعُ بَينَكم والجَريءُ علَيكُم عَن بُعْد
   أَرْجو أَلاَّ تُلجِئُوني وأَنا عِندَكُم إِلى تِلكَ الجُرأَةِ الَّتي أَرى أَن أُعامِلَ بِها قَومًا يَظُنُّونَ أَنَّنا نَسيرُ سيرةً بَشَرِيَّة
   أَجَل إِنَّنا نَحْيا حَياةً بَشَرِيَّة ولكِنَّنا لا نُجاهِدُ جِهادًا بَشَرِيًّا
   فلَيسَ سِلاحُ جِهادِنا بَشَرِيًّا ولكِنَّه قادِرٌ في عَينِ اللهِ على هَدْمِ الحُصون ونَهدِمُ الاِستِدْلالاتِ
   وكُلَّ كِبرِياءٍ تَحولُ دُونَ مَعرِفَةِ اللّه ونَأسِرُ كُلَّ ذِهْنٍ لِنَهدِيَه إِلى طاعَةِ المسيحِ
   ونَحنُ مُستَعِدُّونَ أَن نُعاقِبَ كُلَّ مَعصِيَةٍ متَى أَصبَحَت طاعَتُكُم كامِلَة
   أُنظُروا إِلى حَقائِقِ الأُمور. مَنِ اعتَقَدَ أَنَّه لِلمسيح فلْيُفَكِّرْ في نَفْسِه أَنَّنا نَحنُ أَيضًا لِلمَسيح بِمِقدارِ ما هو لَه
   وإِن بالَغتُ بَعضَ المُبالَغةِ في الاِفتِخارِ بِسُلطانِنا هذا السُّلطانِ الَّذي أَولانا إِيَّاهُ الرَّبُّ لِبُنْيانِكم لا لِخَرا بِكُم فلا أَخجَل
   ولا أُحِبُّ أَن يُظَنَّ أَنِّي أَبغي بِرَسائِلي التَّهْويلَ عَلَيكُم
   ورُبَّ قائِلٍ يَقول إِنَّ الرَّسائِلَ شَديدةُ الوَقْعِ قوِيَّةُ العِبارة ولكِن إِذا حَضَرَ بنَفْسِه كان شَخْصًا هَزيلاً وكَلامُه سَخيفًا
   فلْيَعلَمْ مِثْلُ هذا القائِلِ أَنَّ ما نَكونُ علَيه بِالكلامِ في الرَّسائِلِ ونَحنُ غائِبون نَكونُ علَيه أَيضًا بِالعَمَلِ ونحَنُ حاضِرون
   أقولُ هذا وأَنا خَجِل، كأَنَّنا أَظهَرنا الضُّعْف فالَّذي يَجرُؤُونَ علَيه وكَلامي كَلامُ غَبِيّ أَجرُؤُ علَيه أَنا أَيضًا
   هُم عِبرانِيُّون؟ وأَنا عِبرانِيّ هُم إِسرائيليّون؟ وأَنا إِسرائِيليّ هُم مِن نَسْل إِبراهيم؟ وأَنا أَيضاً
   هُم خَدَمُ المسيح؟ أَقولُ قَولَ أَحمَق وأَنا أَفوقُهُم أَفوُقهُم في المَتاعِب أَفوقُهُم في دُخولِ السُّجون أَفوُقهُم كَثيرًا جِدًّا في تَحَمُّلِ الجَلْد في التَّعرُّضِ لأَخطارِ المَوتِ مِرارًا
   جَلَدَني اليَهودُ خَمسَ مَرَّاتٍ أَربَعينَ جَلْدَةً إِلاَّ واحِدة
   ضُرِبتُ بِالعِصِيِّ ثَلاثَ مَرَّات رُجِمتُ مَرَّةً واحِدَة اِنكَسَرَت بِيَ السَّفينةُ ثَلاثَ مَرَّات قَضَيتُ لَيلَةً ونَهارًا في عُرْضِ البَحْر
   أَسفارٌ مُتَعَدِّدة، أَخطارٌ مِنَ الأَنَّه ار أَخطارٌ مِنَ اللُّصوص، أَخطارٌ مِن بَني قَومي أَخطارٌ مِنَ الوَثنِيِّين أَخطارٌ في المَدينة أَخطارٌ في البَرِّيَّة أَخطارٌ في البَحْر أَخطارٌ مِنَ الإِخوَةِ الكَذَّابين
   جَهْدٌ وكَدّ، سَهَرٌ كَثير جُوعٌ وَعَطَش صَومٌ كَثير بَرْدٌ وعُرْيٌ
   فَضلاً عن سائرِ الأُمورِ مِن هَمِّي اليَومِيِّ والاِهتِمامِ بِجَميع الكَنائِس
   فمَن يكونُ ضَعيفًا ولا أَكونُ ضَعيفًا؟ ومَن تَزِلُّ قَدَمُه ولا أَحتَرِقُ أَنا؟
   إِن كانَ لا بُدَّ مِنَ الاِفتِخار فسأَفتَخِرُ بِحالاتِ ضُعفي
   إنَّ اللّهَ أَبا الرَّبِّ يسوعَ تَباركَ لِلأَبَد عالِمٌ بِأَنِّي لا أَكذِب
   كانَ عامِلُ المَلِكِ الحارِثِ في دِمَشْق يَأمُرُ بحِرسةِ المَدينةِ لِلقَبْضِ علَيَّ
   ولكِنِّي دُلًّيتُ في زِنْبيلٍ مِن كَوَّةٍ على السُّور فنَجَوتُ مِن يَدَيه
أنجيل متى 16 : 13 - 19 أنجيل يوحنا 21 : 15 - 19
ولَمَّا وصَلَ يسوعُ إِلى نواحي قَيصَرِيَّةِ فيلِبُّس سأَلَ تَلاميذَه مَنِ ابنُ الإِنسانِ في قَولِ النَّاس؟
   فقالوا بَعْضُهم يقول هو يوحَنَّا المَعمَدان وبَعضُهمُ الآخَرُ يقول هو إِيليَّا وغيرُهم يقول هو إِرْمِيا أَو أَحَدُ الأَنبِياء
   فقالَ لَهم ومَن أَنا في قَولِكم أَنتُم؟
   فأَجابَ سِمعانُ بُطرس أَنتَ المسيحُ ابنُ اللهِ الحَيّ
   فأَجابَه يسوع طوبى لَكَ يا سِمعانَ بْنَ يونا فلَيسَ اللَّحمُ والدَّمُ كشَفا لكَ هذا بل أَبي الَّذي في السَّمَوات
   وأَنا أَقولُ لكَ أَنتَ صَخرٌ وعلى الصَّخرِ هذا سَأَبني كَنيسَتي فَلَن يَقوى عليها سُلْطانُ الموت
   وسأُعطيكَ مَفاتيحَ مَلَكوتِ السَّمَوات فما رَبَطتَهُ في الأَرضِ رُبِطَ في السَّمَوات وما حَلَلتَه في الأَرضِ حُلَّ في السَّمَوات
   ثُمَّ أَوصى تَلاميذَه بِأَلاَّ يُخبِروا أَحَداً بِأَنَّهُ المسيح
   وبَعدَ أَن فَطَروا قالَ يسوعُ لِسمْعانَ بُطرُس يا سِمْعانُ بنَ يونا أَتُحِبُّني أَكثَرَ مِمَّا يُحِبُّني هؤلاء؟ قالَ لَه نَعم يا رَبّ أَنتَ تَعلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ حُباًّ شَديداً قالَ لَه إِرْعَ حُمْلاني
   قالَ له مَرَّةً ثانِية يا سِمْعانُ بنَ يونا أَتُحِبُّني؟ قالَ له نَعم يا رَبّ أَنتَ تَعلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ حُباً شَديداً قالَ له اِسْهَرْ على خِرافي
   قالَ له في المَرَّةِ الثَّالِثة يا سِمْعانُ بنَ يونا أَتُحِبُّني حُبّاً شديداً؟ فحَزِنَ بُطرُس لأَنَّه قالَ له في المَّرةِ الثَّالِثَة أَتُحِبُّني حُبّاً شديداً؟ فقالَ يا رَبّ أَنتَ تَعلَمُ كُلَّ شَيء أَنتَ تَعلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ حُبّاً شديداً قالَ له إِرْعَ خِرافي
الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكَ لَمَّا كُنتَ شاباً كُنتَ تَتَزَنَّرُ بِيَديكَ وتَسيرُ إِلى حَيثُ تشاء فإِذا شِخْتَ بَسَطتَ يَدَيكَ وشَدَّ غَيرُكَ لكَ الزُّنَّار ومَضى بِكَ إِلى حَيثُ لا تَشاء
   قالَ ذلكَ مُشيراً إِلى المِيتَةِ الَّتي سيُمَجِّدُ بِها الله ثُمَّ قالَ له اِتَبْعني