تكريم الأب داؤد بفرو في ديترويت


المحرر موضوع: تكريم الأب داؤد بفرو في ديترويت  (زيارة 1446 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 525
    • مشاهدة الملف الشخصي
 
تكريم الأب داؤد بفرو في ديترويت

في يوم الجمعة المصادف في ٢٣ / ٦ / ٢٠١٧ أقامت اللجنة المسوؤلة عن تكريم الأب داؤد بفرو حفلاً خاصاً لمناسبة تقاعده عن الحياة الكهنوتية وذالك بعد قضاء واحد وخمسون عاماً في أبرشيات العمادية وبغداد ومن ثم ونزر، كندا.

حضر الحفل الذي أقيم على قاعة بيلا في ديترويت جمهرة من محبي الأب بفرو وفي مقدمتهم الأبوين فوزي ابرو راعي كنيسة تورونتو، كندا والأب أياد جلال خنجرو راعي كنيسة فلنت ، مشيگن.
ألقيت كلمات قيمة بهذه المناسبة ، حيث ألقى الأستاذ انطوان الصنا كلمة ترحيبية نيابة عن اللجنة المسؤولة عن التكريم، وكذلك تناول الدكتور جورج مرقس في كلمته مراحل هامة من حياة المحتفى به مع عرض للسلايدات انتقيت من البوم الأب بفرو وأخيرا كانت كلمة الأخ جان يلدا الذي عرف الأب داؤد لمدة طويلة في بغداد وكان احد تلامذته في صف تعلم اللغة الفرنسية. وكذلك ألقيت قصائد معبرة أكدت ان المُكرم هو أهل لهذا التكريم. القصيدة الاولى كانت بالعربية وألقاها الأستاذ الشاعر المعروف ماجد عزيزة وتليت ايضاً قصيدة الشاعرة نهى لازار وألقاها بالنيابة الشماس موفق هرمز وكذلك نقل الشماس المذكور تحيات أهل ارادن للأب داود بفرو لهذه المناسبة السعيدة.
وفي هذا لحفل البهيج تم تقديم هدايا للأب بفرو من قبل الأب فوزي واللجنة المشرفة على الحفل وكذلك قدمت هدايا خاصة من بعض الحاضرين ومنها هدية من السيد آدم ميخو الذي لم يستطع الحضور وقدمها ابنه بسام من بدله.
بهجة الأحتفال هذا اكتملت حين تم قَص الكيك له وعلى أنغام اغنية " خليثا دلبي منگيشي" التي رتبها دي جي عماد حسب اختياره. انتعش الأب داؤد فرحاً وانتعش الحضور وتقدم الكثير منهم نحو الأب داؤد مصافحين ومقبلين للتعبير عن شكرهم له مع تمنياتهم له بحياة تقاعدية يقضيها منزوياً في رحاب الرب الذي خدمه ضمن الكنيسة الكلدانية لأكثر من نصف قرن.
وقبل الختام اعتلى الأب داؤد المسرح والقى كلمة مؤثرة عن حياته وبعض ما ذاقه من صعوبات خلال حياته الكهنوتية ولكنه تجاوزها بإيمان عميق بقدرة الرب لإذلال كل الصعوبات ومنها حادثة السيارة التي انقلبت به في احدى أودية صبنا حين كان كاهناً لأبرشية العمادية وأرسل له الرب رجلاً كردياً على غرار السامري الصالح وأنقذ حياته. كذلك ذكر في خضم حديثه المخاطر التي تعرضت لها قريته الحبيبة منگيش ولكن بحنكته واتصالاته بأصحاب القرار استطاع عدة مرات من إنقاذ أهل قريته من مآسي كانت ستقع عليها. وشكر الأب بفرو الحضور الكريم واللجنة المشرفة على الأحتفال، وفي بادرة استثنائية منه طلب السماح من كل الذين لم يكن بمقدوره تلبية طلباتهم التي كانت تتعارض مع قوانين الكنيسة او من كل تقصير بدر منه تجاه اي من الأشخاص.

قصيدة أخيرة القاها الكاتب حنا شمعون كاتب هذه السطور تناول فيها منجزات وخدمات الأب داؤد بفرو.
هكذا انتهى هذا الأحتفال البهيج مع التقاط الصور التذكارية مع المحتفى به، ولكن للأسف لم يتم تسجيل المناسبة بالفيديو عدا بعض اللقطات التي سجلتها كاميرات التلفون.

املي وامل الجميع ان يتم مستقبلاً تكريم كل الميامين الذين خدموا قرية منگيش منهم المتوفين رحمهم الرب ومنهم الأحياء اطال الرب في أعمارهم  ليكن ذلك التكريم ذكرى طيبة لكل من يخدم أبناء قريته.

وهذه بعص الصور من الحفل مع الأعتذار للهفوات في تقريرنا حيث تم بأستعجال بسبب ضيق الوقت وعدم تسجيل الحدث صوتياً كما افعل دوماً.

                           حنا شمعون/ شيكاغو





غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 525
    • مشاهدة الملف الشخصي
We have been blessed with wonderful bishops and priests from our home town Mangeshi. They have guided us from when we were little children in Mangeshi and through to our adult years with their wisdom and experience. Father Dawood Bafroo is a warm, friendly person and outstanding pastor. His voice, sermons and talks made us more aware of our responsibility to follow God’s teaching in our daily life. May God bless you in your retirement. Thank you for all you have done.

Francis K. Khosho