الناقد المسرحي صباح هرمز يوقع كتابه الموسوم ( قراءات في المسرح المعاصر )


المحرر موضوع: الناقد المسرحي صباح هرمز يوقع كتابه الموسوم ( قراءات في المسرح المعاصر )  (زيارة 664 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نمرود قاشا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 86
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
   
الناقد المسرحي صباح هرمز يوقع كتابه الموسوم ( قراءات في المسرح المعاصر )

كتابة: نمرود قاشا
أقام اتحاد الأدباء والكتاب السريان احتفالية توقيع كتاب " قراءات في المسرح المعاصر - مقاربة بين مسرحيات سترند بيرغ وأبسن " للناقد المسرحي صباح هرمز وذلك على قاعة المركز الأكاديمي الاجتماعي في عنكاوا،  مساء الاثنين 3 تموز 2017 .أدارت الاحتفالية القاصة والإعلامية جورجينا بهنام بمقدمة عن الكتاب ومؤلفه ثم قدمت المداخلين على الكتاب فكانت البداية مع ورقة الدكتور منصور نعمان " أستاذ كلية الفنون الجميلة - اربيل " جاء في جانب منها : إن ديدن هذا الكتاب , هو التسلل إلى معنى النصوص , فقد يكون المعنى غير معلن , فيستمر بتقصيه الدءوب مقلبا طبقات النص المسرحي , محللا شخصياته مؤسسا تحليله المنطقي المستند في الأصل على منطق النص لا منطق المؤلف , وبذلك ارتقى بالنصوص , واكسبها خاصية مقاومة المتغيرات الي تطراء في الحياة , كاشفا عن عمقها وإيغالها وأماكن تواجدها في النص المسرحي .الناقد المسرحي " حمه سوار عزيز " في ورقته النقدية والتي عنونها " صباح هرمز ناقد بخصوصية مختلفة " جاء فيها : في هذا الكتاب نجد أن صباح هرمز موجود في كل صفحة وسطر وجملة، باراءه وتحليلاته وحفره في باطن الكلمات والجمل ورسمه لصور غير مألوفة وجديدة على القارئ , وابتعاده بشكل كبير من الاستعانة بالمصادر وهذا ما نتلمسه في أفكار وثقافة الكاتب الواسعة .الكاتب المسرحي ابراهيم كولان اختتم المداخلات بورقة يقول فيها : كتاب مفيد لطلاب المسرح ويعطي دروسا ثرة للمهتمين بالمسرح والنقد، لا يغرقنا بالنظريات المجردة المملة، بل بالتفكيك والتركيب العملي لكل عمل تناوله .وأضاف كولان : صباح هرمز راهب نقر صومعته بيديه على سفح ترعى فيه شخوص تنسج قصصا وحكايا ووقائع حياة وهو ضليع بأدوات المسرح وفنونه وسحره يتوغل في شخوصه , يحاورها ويكشف عن جماليات العرض وقبح الزوايا التي تختال على الخشبة .بعد ذلك تحدث مؤلف الكتاب عن بعض المحطات المهمة التي وردت في كتابه وطريقة تناوله الأحداث في المسرحيات التي تناولها .فتح بعد ذلك باب الحوار حيث تقدم إلى المنصة عدد من الحضور طرحوا وجهات نظرهم بالكتاب بشكل عام وأسلوب معالجة الكاتب للنصوص المسرحية .واختتم الحفل بالتوقيع على الكتاب .ومما هو جدير بالإشارة إليه إلى أن الجزء الثاني من كتابه الموسوم (قراءات في المسرح المعاصر- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن). يقع في (300) صفحة من الحجم الكبير يتناول فيه مسرحيات سترند بيرغ وابسن وفريدريش ديرنمات، وفيليمير لوكيتش، وستانيسلاف ستراتييف، وتوفيق الحكيم، ويوسف الصائغ، ويوسف العاني.علما أن الجزء الأول منه كان قد صدر عام 2013. الذي تصدى فيه الى مسرحيات تشيكوف،الطويلة،ومسرحيات،تينيسي،وليامز،ويوجين،أونيل،وآرثرميلر.
---------------
صدرللمؤلف:
_ التقليدي واللاتقليدي في المسرح الكردي - 1993
_ مدخل  إلى المسرح السرياني فيالعراق - 2001
_ ثلاثة عقود من المسرح الكردي  - 2003
_ قراءة أخرى في المسرح السرياني  - 2005
_ قراءات في المسرح الكردي المعاصر  - 2013
 -           المسرح الكردي في ثلاثة عقود ( 1970 - 2000 ) بالكردية