خليفة حفتر يسقط الخيارات التركية القطرية في ليبيا


المحرر موضوع: خليفة حفتر يسقط الخيارات التركية القطرية في ليبيا  (زيارة 233 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 20757
    • مشاهدة الملف الشخصي
خليفة حفتر يسقط الخيارات التركية القطرية في ليبيا
استعادة بنغازي من التنظيمات المتشددة تهدد وضع التيارات الإخوانية في شمال أفريقيا.
العرب/ عنكاوا كوم [نُشر في 2017/07/07،]

سيلفي النصر في بنغازي
بنغازي - سيكون لاستعادة مدينة بنغازي في شرق ليبيا من قبضة الجماعات الإسلامية المتشددة، وقع جذري في الحرب ضد الإرهاب في منطقة شمال أفريقيا برمتها، ويوجه ضربات للمحور القطري التركي وينعكس على وضع التيارات الإخوانية في تلك المنطقة.

وأعلن المشير خليفة حفتر أن قوات الجيش الوطني الليبي التي يقودها، قد سيطرت بالكامل على مدينة بنغازي ثاني كبرى المدن الليبية من جماعات مسلحة منافسة بعد حملة استمرت ثلاث سنوات.

وقال حفتر وهو يرتدي الزي العسكري في كلمة وجهها للشعب الليبي بثها التلفزيون “تزف إليك اليوم قواتك المسلحة بشرى تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب تحريرا كاملا غير منقوص وتعلن انتصار جيشك الوطني في معركة الكرامة ضد الإرهاب”.

وأضاف “بنغازي تدخل ابتداء من اليوم عهدا جديدا من الأمن والسلام”.

وقال العميد إسماعيل البركي آمر غرفة عمليات الصابري “إن العمليات العسكرية انتهت بالكامل في هذا المحور، وهو الأخير في مدينة بنغازي”.

وسيمثل الانتصار في بنغازي تقدما كبيرا للجيش الوطني الليبي والذي يتقدم حثيثا في شرق وجنوب البلاد في تحد لحكومة تدعمها الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس والتي تواجه صعوبات لتمديد نفوذها.

واعتبرت أوساط سياسية ليبية مطلعة أن الانتصار الذي أعلنه المشير خليفة حفتر يعيد ترتيب الأوراق داخل ليبيا لصالح خيارات سياسية جديدة على حساب تلك المدعومة من المحور التركي القطري في البلاد.

وأضافت هذه الأوساط أن تركيا تدفع في ليبيا ثمن الموقف الذي اتخذته بشأن الأزمة مع قطر والذي أثار عبر تفعيل القاعدة العسكرية التركية وإرسال قوات إلى قطر جانبا عسكريا للصراع لم تلـمح إليه العقوبات التي فرضتها الدول المقاطعة على الدوحة.

وقالت هذه الأوساط إن استعادة مدينة بنغازي لا تؤسس فقط لحقبة جديدة في ليبيا، بل تأتي لتكمل مشهدا إقليميا دوليا جديدا منذ تفجر الأزمة الخليجية ضد قطر في الخامس من يونيو الماضي.

وتضيف الأوساط أن إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها مع قطر على خلفية علاقات الدوحة مع إيران وجماعات الإسلام السياسي، ألقى بظلاله على هذه الجماعات في ليبيا التي بدت مرتبكة جراء الأجواء الدولية الجديدة التي باتت تواجه أي خيارات إسلامية للحكم في ليبيا وغيرها.

بيتر ميليت: نرحب بتحرير بنغازي، الإرهاب لا مكان له في ليبيا
ورأت مصادر تركية معارضة أن التطور الليبي بسقوط بنغازي في يد قوات حفتر، يزيد من حلقات الإحباط التي يتعرض لها نظام الرئيس رجب طيب أردوغان في سياساته الخارجية.

وتقول هذه الأوساط إن الدعم الأميركي للأكراد على رأس قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا، إضافة إلى الاستفتاء المزمع إجراؤه في إقليم كردستان العراق، أطاحا بطموحات أنقرة الحدودية، ناهيك عن لبس وارتباك وتوتر، تعتري بنسب متفاوتة العلاقات بين تركيا وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ووجه المشير حفتر أثناء كلمته الأربعاء، الشكر “للدول الشقيقة” التي قال إنها دعمت قواته “في حربها ضد الإرهاب” دون أن يذكر تلك الدول بالاسم أو الدعم المقدم لقواته.

ويرى خبراء أوروبيون في شؤون شمال أفريقيا أن الإنجاز الذي تحقق في بنغازي قد يشكل أرضية خصبة لتحرير ليبيا برمتها من قبضة الجماعات ومافيات المناطق المسلحة لوضع حد لحالة العبث والفوضى التي تعيشها البلاد منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

ويضيف هؤلاء أن سقوط الخيارات التركية القطرية في ليبيا يرجح كفة خيارات بديلة يقودها حفتر وتحظى علنا بدعم مصر وروسيا والإمارات، وهو ما يجعل الموقف التركي صعبا داخل المشهد الدولي العام.

واعتبر مراقبون أن تعليق السفير البريطاني في ليبيا على تحرير مدينة بنغازي يعكس بدقة المزاج الدولي الجديد الذي باتت أولويته هي القضاء على الإرهاب والتخلص من الجماعات الإسلامية المدعومة من قبل تيارات الإسلام السياسي في المنطقة.

وأعرب السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت، الأربعاء، عن ترحيبه بسيطرة القوات التي يقودها خليفة حفتر والمدعومة من مجلس النواب في طبرق على مدينة بنغازي بالكامل.

وقال ميليت في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر “أرحب بتحرير بنغازي (…) الإرهاب لا مكان له في ليبيا”.

وأضاف “أتمنى أن يجلب ذلك السلام والأمن والازدهار إلى أهل بنغازي”.

وختم تغريدته بهاشتاغ “# بنغازي_روحت”، الذي أطلقه نشطاء في بنغازي، ويقصدون به أن “المدينة رجعت إلى أهلها”.

وتكبدت قوات حفتر خلال “عملية الكرامة” التي بدأتها قبل ثلاثة أعوام خسائر فادحة في اشتباكات مع متشددين إسلاميين ومعارضين سابقين لنظام معمر القذافي كانوا يقاومون ما وصفوه بحكمه العسكري للمدينة.

وحتى بعد نهاية القتال تعرضت أجزاء من بنغازي لقصف عنيف وضربات جوية. ومثلما فعل الجهاديون بعد عمليات انسحاب سابقة، فقد تلجأ الجماعات المسلحة المنافسة إلى استخدام أساليب حرب العصابات ضد قوات حفتر.

وتتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة عديدة، منذ الإطاحة بنظام القذافي، فيما تتصارع على الحكم ثلاث حكومات، اثنتان منها في طرابلس (غرب)، وهما الوفاق الوطني المُعترف بها دوليا، والإنقاذ، إضافة إلى الحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء (شرق) والتابعة لمجلس النواب في طبرق.



غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10235
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

مناورات تركيا ـ قطر ـ بادءت بالفشل الذريع !
والأفضل لهما ان يبدبان استعدادا لمطالب
الدول المقاطعة لقطر ، للوصول الى حل يرضي
جميع الأطـراف .