السيارات الكهربائية تستأثر بالطريق في 2040


المحرر موضوع: السيارات الكهربائية تستأثر بالطريق في 2040  (زيارة 238 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 13988
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
السيارات الكهربائية تستأثر بالطريق في 2040

 
في تقديرات جديدة، اكثر من نصف السيارات المباعة خلال عقدين من الزمن ستكون كهربائية تبعا لمنحى انخفاض أسعار البطاريات.

 
ميدل ايست أونلاين



أرخص من سيارات محرك الاحتراق الداخلي بحلول منصف العشرينات


واشنطن – تنبأ تقرير جديد بسيطرة السيارات الكهربائية على الطرقات خلال 20 عاما، أي اسرع من المتوقع تبعا لانخفاض أسعار البطاريات.

وقال التقرير الصادر عن وكالة بلومبرغ الجمعة ان 54 في المئة من جميع السيارات المباعة بحلول عام 2040 ستكون كهربائية أي بزيادة قدرها 35 بالمئة عن تقديرات تقرير العام 2016.

ووفقا لذات المصادر، سوف يبدأ الإقلاع الحقيقي للمركبات الكهربائية في النصف الثاني من 2020 بسبب انخفاض أسعار البطاريات، وبحلول عام 2040 ستقوم المركبات الكهربائية بإلغاء الحاجة إلى 8 ملايين برميل يوميا من وقود النقل وتضيف 5 في المئة إلى استهلاك الكهرباء العالمي.

ويربط التقرير ثورة السيارات الكهربائية بانخفاض محترم في أسعار بطاريات ليثيوم ايون، ويرجح انخفاضا اخرا بنسبة 70 في المئة في غضون الخمسة عشر عاماً القادمة.

استندت الوكالة في توقعاتها إلى انخفاض الأسعار بنسبة 73 في المئة لكل كيلو واط ساعي منذ عام 2010.

ويؤدي انخفاض أسعار البطاريات إلى جلب السيارات الكهربائية ذات الأسعار التنافسية إلى جميع قطاعات السيارات الخفيفة قبل عام 2030، مما يؤدي إلى وجود فترة من النمو القوي لمركبات توليد الطاقة الكهربائية.

وتقدر التوقعات انخفاضا في اسعار السيارات الكهربائية بحلول عام 2025 سيجعلها أرخص من سيارات محرك الاحتراق الداخلي.

كما يوضح التقرير أن المكونات في السيارات الكهربائية الهجينة سوف تصبح قديمة وخارج نطاق الاستعمال في كل مكان باستثناء اليابان حتى عام 2030.

ويرى تقرير بلومبرغ أن أحد مصادر المتاعب لهذا السوق المزدهر سيكون عدم وجود وسائل شحن عامة، ورغم انها أكثر شيوعاً مما كانت عليه قبل خمس سنوات إلا انه ما يزال هناك نقص ولا يوجد ما يكفي من تلك الوسائل، كما أن عدم وجود خيارات شحن منزلية يجبر البعض على التمسك بسيارات محركات الاحتراق الداخلي.

وينتظر ان تشكل الصين والولايات المتحدة وأوروبا أكثر من 60 في المئة من سوق السيارات الكهربائية العالمية في عام 2040.


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ