مهرجان خورنة أم المعونة الدائمة الثامن


المحرر موضوع: مهرجان خورنة أم المعونة الدائمة الثامن  (زيارة 1239 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ستيفان شاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 320
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مهرجان خورنة أم المعونة الدائمة الثامن

برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة الجزيل الاحترام، وبإشراف راعي خورنة ام المعونة الدائمة الأب لويس قاقوز المحترم، وتحت شعار "لأَنَّ القَديرَ صَنَعَ إِليَّأُموراً عَظيمة"(لوقا 49:1) ، اقامت خورنة أم المعونة الدائمة مهرجانها السنوي الثامن لعام 2017 من يوم 25 حزيران والذي إمتد الى الاول من شهر تموز ، أنطلقت فعاليات المهرجان بإيقاد شعلة بدء المهرجان من قبل الاب لويس قاقوز راعي الخورنة وبحضور الاب سمير وجمع غفير من المؤمنين، كما وافتتح السوق الخيري الذي شارك فيه عدد من أصحاب المواهب من أعمال يدوية واغذية واكلات متنوعة لاقت إعجاب الزائرين.
تضمن المهرجان في يومه الثاني محاضرة لراعي الايبارشية مار بشار متي وردة تحت عنوان (صنع بي العظائم القدوس إسمه : مريم معلمة الايمان) والقداس الاحتفالي بتذكار شفيعة الكنيسة العذراء مريم ام المعونة الدائمة الذي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة بمشاركة راعي الخورنة ،وتضمن أيضاً مشاهد مسرحية لطلاب التعليم المسيحي لكنيسة ام المعونة الدائمة التي وضحت مساوئ التدخين بالنسبة للشبيبة وعن كيفية العمل بجهد لتحقيق النجاح وعدم الاستسلام عند
الوقوع في المصائب ومشهد مسرحي للقاء المرأة بعنوان (الدنيا فانية من غير يسوع) ، واوبريت بعنوان (مريم نجمة البشارة الجديدة) لجوق الرجاء وجوق ام المعونة للصغار، وورشة عمل عن كيفية اختيار العمل المناسب للشبيبة، كما تضمن المهرجان بطولات لالعاب الشطرنج والمنضدة والطاولي مع الالعاب الفردية للاطفال وتنشيط لطلبة التعليم المسيحي، ومسابقات متعدده كمسابقة العقبات (كون كدها)، مسابقة مواهب عنكاوا، مسابقة من سيربح التلفزيون، وبرنامج وناسة. كما واحتفلت الخورنة خلال المهرجان بختام شهر قلب يسوع بصلاة في باحة الكنيسة مع زياح واطلاق المسبحة الوردية المتكونة من البالونات الطائرة في سماء عنكاوا وإفتتاح صورة موزاييك وهي عبارة عن صورة قلب يسوع الاقدس متكونة من عدة صور لقداديس وانشطة كنيسة ام المعونة الدائمة، ختام المهرجان كان بلعبة الدمبلة وتوزيع جوائز الفائزين بالمسابقات وسحبة اليانصيب.