قالت


المحرر موضوع: قالت  (زيارة 1387 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل chaldian prince

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 506
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قالت
« في: 11:49 10/07/2017 »
قالت
وعلى ذمة القائل
عندما تزوجتك
منحتكَ جسدي
كوطن لم يدخله
رجل !
منحتك قلبي
ونبضا ولد فيه
لاول مرة
لاول مرة أكشَف
على رجل
وخذلتني تبا لك
رجوتك كثيرا
إرفق بي
فانا مملكة احساس
ومدينة من الحان
سكانها عواطفي
ان لم تعرف الغناء
لما تَزوجتني !
إن لم تعرف الحب
لمَ أحببتني !
من الغبي فينا
أنا ام أنت
لا بل كلانا حتما
صباحي هكذا
فنجان قهوة
وصلاة استخارة
شكر لله منذ
عشرة اعوام
ولا اعرف لماذا
هل لتعاستي
ام بالتاكيد عادة !
أدمنت عاداتي
أدمنت فراغي
أرتشف قهوتي
التي طالما حلمت
ان تكون معكَ
مع اني أكرهكَ
كم أشتهي مراقصتك
على ضوء القمر
وان أذوب بأحضانك
وان اتمتع بسرقاتك
تهويني
قبلاتك المسروقة
أشتهيها بقوة
فنان أنت في
الشعر والحب فقط
وأتالم كثيرا مرات
لما فارقتكَ
اليسَ مثلك
حلم كل صبيه !
ابقيَّ من الحب بقية !
ام تحولَ عندكَ وهم !
لا تخرس بعد الان
بل ابدء اشرس حرب
نهايتها الموت او
نعود سويا !
انزلني من النجوم
وازل اوهامي
وامحي ضعفي
عندما تنام معي
أطفأ كل غضب
او زعل فيَّ
اما عنادي تعايش
معه وتقبله كمرض
مزمن هو للنساء
اكره الكبرياء
في الرجال والنساء
كم من العلاقات قتلت
بمسمى الكبرياء
اخرسه بداخلي
بحق كل الانبياء
لانني أريدك
وساعترف لكَ
سأنام معكّ
كأمرأة لم تُخان
ولم يغادر الوفاء
حبيبها او زوجها
برغم تنفسي
لزفير كل نسائكَ
الزواج يا حبيبي
فيه الكثير حيث
الناس لا تعلم !
فيه الله تشريع
فيه الانبياء تبريك
ومن الشياطين لعنة
هل فهمت الان
اني للان اقرأ كتاباتك
ولا اظنني متوهمة
اني لي فيها الكثير
بل لا تخلو واحدة
الا وفيَّ منها
رغبة مختبئة
او عاطفة مؤجلة
لكي لا انسى
وأتمنى انك لم تنسى
فاليوم هو ذكرى
أجمل يوم في حياتي

سالم عقراوي
ميونخ
10.07.2017