تعنت قطر يجهض الوساطات الغربية لفك عزلتها


المحرر موضوع: تعنت قطر يجهض الوساطات الغربية لفك عزلتها  (زيارة 329 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 13952
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
تعنت قطر يجهض الوساطات الغربية لفك عزلتها
مراقبون يتوقعون أن تفشل زيارة وزير الخارجية الأميركي في حل الأزمة على غرار نظيره البريطاني في ظل تغييب المطالب الأساسية للدول المقاطعة.

وساطات غير ناجعة
ميدل ايست أونلاين
الدوحة ـ وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى قطر الثلاثاء لعقد محادثات تهدف لحل الأزمة عقب مقاطعة السعودية ودول عربية أخرى لقطر.

وأعرب تيلرسون في الدوحة عن أمله في احراز تقدم في مساعي حلحلة الازمة القطرية الخليجية، مشددا على ان واشنطن تعمل لمنع الخلاف من التفاقم.

وقال تيلرسون لصحافيين بعد لقائه امير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني "لدي أمل باننا قادرون على احراز تقدم لدفع الامور نحو الحل"، مضيفا ان الولايات المتحدة ترغب في "تجنب اي تصعيد اضافي".

وفرضت السعودية والبحرين والإمارات ومصر عقوبات على قطر الشهر الماضي بسبب تورطها في دعم الارهاب.

وقال آر.سي. هاموند وهو مستشار كبير لتيلرسون إن الوزير سيستعرض سبل كسر جمود الموقف بعد رفض قطر 13 مطلبا وضعتها الدول الأربع المقاطعة لها شروطا لرفع العقوبات.

وتضمنت قائمة المطالب إغلاق قناة الجزيرة وقاعدة عسكرية تركية في قطر. وتقول السعودية وحلفاؤها إن الجزيرة منبر للمتطرفين ووسيلة للتدخل في شؤونهم وهددوا بفرض المزيد من العقوبات على قطر.

وقالت أوساط خليجية متابعة للأزمة القطرية إن الجولات المكوكية لمسؤولين غربيين وأتراك إلى الخليج لا يمكن أن تنتج وساطة جدية طالما أنها لا تعالج أصل المشكلة، أي تمويل قطر للإرهاب ورعايتها لمجموعات إسلامية متشددة، وتحول أراضيها إلى منصة لاستهداف أمن جيرانها.

أشارت هذه الأوساط إلى فشل الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في تحقيق أي اختراق للأزمة.

وقال مراقبون إن الوساطات الغربية لحل أزمة قطر محكومة بالفشل نظرا لتعنت الموقف القطري وهروب الدوحة من المطالب الأساسية وهي وقف دعم الإرهاب وعدم التدخل في شؤون دول الجوار لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد منذ بداية الأزمة دعمه لمقاطعة قطر، متهما إياها بتمويل الإرهاب. وقال إن "دولة قطر للأسف قامت تاريخيا بتمويل الإرهاب على مستوى عال جدا"، مضيفا "الوقت حان لدعوة قطر إلى التوقف عن تمويل الإرهاب".

وسعت دول المقاطعة لتصعيد الضغوط على قطر فيما يتصل باتهامات بدعمها للإرهاب، قائلة إن بنود اتفاق كان سريا بين الرياض والدوحة قبل أن يخرج للعلن الاثنين تظهر أن قطر خرقت تعهدا بعدم التدخل في شؤون دول الخليج.

وفي بيان مشترك قالت البحرين ومصر والسعودية والإمارات إن الاتفاق الذي يهدف إلى تسوية خلاف بين قطر وجيرانها الخليجيين "يؤكد بما لا يدع مجالا للشك على تهرب قطر من الوفاء بالتزاماتها وانتهاكها ونكثها الكامل لما تعهدت به".


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ