○ المسيحيون يُطالبون بشمول سهل نينوى بعملية استفتاء كوردستان !!! ○


المحرر موضوع: ○ المسيحيون يُطالبون بشمول سهل نينوى بعملية استفتاء كوردستان !!! ○  (زيارة 124 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10235
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
المجلس الشعبي الكلداني الآشوري :
المسيحييون يطالبون بشمول سهل نينوى بعملية استفتاء كوردستان .
السبت 15 ـ 07 ـ 2017
هالان هرمز كوركيس ،
سكرتير مجلس محافظةأربيل :
أوضح هالان هرمز كوركيس ، سكرتير مجلس محافظة أربيل، القيادي في المجلس الشعبي الكلداني الآشوري، أنه من حق الشعب في إقليم كوردستان تقرير مصيره وفق المواثيق الدولية، لافتاً إلى أن المسيحيين والكلدان والآشوريين سيشاركون في الاستفتاء المقرر إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول المقبل، وقال كوركيس ،
في تصريح أدلى به لشبكة رووداو الإعلامية ،
إن تهديدات الحشد الشعبي ضد إقليم كوردستان غير مقبولة سواء كانت عسكرية أو سياسية".
وتحدث كوركيس عن مناطق المسيحيين في سهل نينوى، قائلاً: "سهل نينوى بسبب العمليات العسكرية ضد داعش انقسم إلى قسمين شمالي وجنوبي وذلك وفق الاتفاق العسكري الذي حدث بين إقليم كوردستان كوردستان والتحالف الدولي وبغداد " .
مردفاً بالقول : " المناطق التي حررتها قوات الپيشمركة كـ ( تللسقوف وبطنايا وباقوفة وبشيقة وبحزاني) لا توجد فيها أية مشاكل
تذكر حالياً " ، لافتاً إلى أن " أكثر من 750 عائلة مسيحية رجعت إلى مناطقها لوجود الأمن والاستقرار ، أما المناطق التي تحررت من قيل الجيش العراقي ، فيتواجد فيها حالياً الحشد الشعبي وهناك عدم استقرار وعدم ثقة بين أهالي المنطقة " .
كما أوضح القيادي في المجلس الشعبي الكلداني الآشوري، أن "هناك مخاوف من عمليات قد تحدث في المنطقة كحرق وسرقة منازل المسيحيين " ، لافتاً إلى أن " عدداً كبيراً من المواطنين رفعوا دعاوى قضائية ضد الحشد الشعبي
باعتبار هو الذي يسيطر على المنطقة
بعد تحريرها " .
وأضاف : أن " الحشد الشعبي يرفض دخول قوات مسيحية مدربة من قبل التحالف الدولي إلى مناطق سهل نينوى للحفاظ على أمن المنطقة وحماية ممتلكات المسيحيين والكنائس ، ويقارب عددهم 3500 مقاتل " ، مشيراً إلى أن " عودة النازحين المسيحيين إلى مناطقهم مرتبطة بدخول هذه القوات " .
وبشأن الاستفتاء في إقليم كوردستان ، قال :
" من حق الشعب في إقليم كوردستان تقرير مصيره وفق المواثيق الدولية ، والمسيحيون والكلدان والآشوري سيشاركون في الاستفتاء المقرر إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول المقبل " ، لافتاً إلى أن "المسيحيين في سهل نينوى يطالبون بالمشاركة في الاستفتاء باعتبار إقليم كوردستان اهتم بالشأن النازحين وغالبيتهم موجودون الآن
في أربيل ودهوك " .