سيدة الانوثة


المحرر موضوع: سيدة الانوثة  (زيارة 174 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل chaldian prince

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 434
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدة الانوثة
« في: 17:19 16/07/2017 »
سيدة الانوثة
اني اعشق
فيكِ
الوفاء الاخلاص
وارى انكِ بين
الموت والحياة
كالرصاص
أخطأ نزار
عندما قال
الصمت
في حضرة
الجمال جمال
انا لا اصمت
بل اصرخ ان
الجمال يجب
ان يقدس
فالله جميل
ويحب الجمال
كم تمنيت ان
نشرب ونسكر
ليكن سويا مرة
وننام معا
وتتذكرين جزءٌ
صباحا فتبتسمين
تعانقيني وتطلبين
ان تتكرر عاجلا
شفتاكِ تجنني
لما تمرنيها
لتقبيلي او
لعناقي فاتركيني
ابدء التحرش
اني اعشقكِ
واتمنى يوما
نتحرر لنتجمل
فالعشق سيدتي
دين آخر
من نوع آخر
اجمل الاديان
الكل يحاربني
ولم آبه يوما !
لكن مآساتي
اننا لا نلتقي !
ما أفعل بشبقي
يجرحني
كموس حلاقة
اتعلمين ان الشوق
تحول كحبل مشانق
يلتف حول عنقي !
الكل يطالبني
الانسحاب !
عنيد انا وغبي
لا اتراجع
انا ابن آشور
الدم والعظمة
البطولة والشجاعة
النصر او الموت
شهيدا !
البارحة وصلتني
رسالتكِ ما أجملها
تقول اكتب لي
بل اكتب عني
هزني وحرك
في كل أحساس
تغزل تغزل
ابدء بكل مقدساتك
بدأ بسواد شعري
وركز على النهود
مرورا بخصري
عندما تلتف عليه
ذراعاكَ أحبكَ
لم أعد اخشى
الناس !
لا تنسى الكهوف
افتح كل السقوف
وانشر السعادة
واللذة والفرح
فيَّ والخجل فيهم
انا لا اهتم
لاهتزازات الاغبياء
لن اكون لعبة
بيد اطفال اللعنة
على الارض
وحتى السماء
ان لم البي
لحبيبي النداء !
البارحة وانا في حلم
تمزق قميص نومي
ابتسمت فرحت
هل كنتَ انت !
من فعلها !
اعترف انكَ
تزورني كل ليلة !
أعترف أعترف
وعندما التقينا اليوم
كان لي عيد
كان لي حلم تحقق
كيف ان الزمان
عند تفاصيلك توقف
لا بل زاد جمالكِ جمال
حبيبتي زوجتي مدللتي
هل لي بأكبر أعتذار
كم كنتُ أحمقا عندما
ابحرت عكس التيار
الان نادمُ مافاتني
عشقي لكِ أحرقني
فاتنة انتِ وإزددتِ
صافية رقيقةُ ملامحكِ
كيفَ لا تَغاركِ
أميرات وصبايا
صادقُ انا في النوايا
أستفزيني لاثبتُ لكِ
عشقِ وكل الخبايا
ممتنع عن حب النساء
مغرور واتباهى
بعشقي لكِ وأتهاوى
متقلبا بين جنون
ولذات كبرى مَجون
سجانتي الجميلة
فكي قيودي ودعي
حمامات عشقي
لكِ تطير لتثبت
روعة العشق
بين عاشق ومتمردة
الاسود يليق بكِ
فرحا وحزنا له اتألم
قالو الانثى نصف
وقلت بل هي كل
هي نصف وتكمل
وتربي النصف الاخر
دعيني اولد منكِ
واتزوجكِ لتكمليني
وانجبكِ لتكونِ ابنتي
اكون ملككِ
وتكونين ملكتي
وأم امرائي
وأم أميراتي
هل اخبرتكِ انني
لا زلتُ أعشقكِ
عشق عذارى
عشق مجانين

سالم عقراوي
ميونخ
16.07.2017