بحضور غبطة البطريرك مار لويس ساكو افتتاح مهرجان الشباب الثاني في القوش بمشاركة شبابية كبيرة


المحرر موضوع: بحضور غبطة البطريرك مار لويس ساكو افتتاح مهرجان الشباب الثاني في القوش بمشاركة شبابية كبيرة  (زيارة 1689 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل abo narsay

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 794
    • مشاهدة الملف الشخصي
بحضور غبطة البطريرك مار لويس ساكو افتتاح مهرجان الشباب الثاني في القوش بمشاركة شبابية كبيرة
عنكاوا كوم - القوش – لؤي عزبو
بحضور غبطة البطريرك مار لويس ساكو والمطران مار ميخائيل مقدسي راعي ابريشية القوش الكلدانية  وعدد من الاباء الكهنة ,تم افتتاح مهرجان الشباب الثاني في القوش و تحت شعار: "أتيت لتكون لكم الحياة " يوم امس الخميس 27تموز وبمشاركة اكثر من 550 شابا وشابة قدموا  من بغداد - تللسقف –القوش – عنكاوا- باقوفة - دهوك-الشيخان - الشرفية - تلكيف، باطنايا.وبعد استلام التيشيرتات والباجات الخاصة بالفرق بدأ المهرجان بالصلاة في كنيسة دير السيدة ثم تناول العشاء الجماعي ,
بعدها افتتح المهرجان بكلمة ترحيبية من قبل الاب سالار المشرف على المهرجان اكد فيها على ان الحياة باتت تواجه اصعب المراحل  بسبب العولمة التي تكاد تطيح بقيم الحياة وكل ماحولنا بات يلهث بالموت من قتل وحروب و تسابق على التسلح وامام ذلك يظل نور الشباب المسيحي هو خير رجاء للايمان بعالم افضل تسوده المحبة .
واضاف الاب سالار ( ايها الشباب والشابات ,لقد جئتم اليوم من كل صوب لتشهدوا لقيمة الحياة واهميتها في عالم اليوم  ,انتم رسل المسيح ,عليكم ترتكز كنيسة اليوم  وتتطلع الى مستقبل يسوده السلام والوئام ,لاتستلموا الى الاحقاد والاوهام ,المحبة لها متطلبات صعبة ولكنها ليست مستحيلة)
واكد على( حب الحياة بحلوها ومرها  وتقديسها ,وان تعيشوا مع المسيح فرح الايمان .انتم المستقبل والطاقة الحقيقية لديمومة الكنيسة وبقاؤها.)
واضاف الاب سالار في كلمته  "عندما اتطلع اليكم انسى ما تهدم من  بيوت وكنائس لانكم انتم الحجارة الحقيقية  والحية ,من السهل اعمار البيوت والكنائس ولكنه من الصعب بناء انسان ورصف حجارته , انتم كنائسنا ومنازلنا وحياتنا اذا كنتم بخير فالكنيسة بخير والوطن بخير ."
ثم القى غبطة البطريرك مار  لويس ساكو كلمة قال فيها  ("هناك ثلاثة امور مهمة نهتم بها 1- المسيح 2- الكنيسة عائلتنا 3- الوطن هويتنا .)
واضاف (المسيح هو قدوتنا وحياتنا نسير على خطاه وهو الحياة ,عادة نتكلم عن الامنا ومشاكلنا  لكن لانتكلم عن اننا نحمل رسالة ,رسالة محبة ورسالة اخوة رسالة حياة ورسالة الرجاء ,اتمنى كل واحد يفكر انه اليوم رسول المسيح في المجتمع الذي يعيش فيه ليعكس القيم الروحية ,اما الكنيسة فهي امنا وعائلتنا ,صحيح الكنيسة ليست كاملة وكلنا غير كاملين , لنا حدودنا ,ولنا ضعفنا لكن بالنهاية نحمل محبتنا وثقل مسؤولياتنا ونحمل بواسطتكم رجاء كبير , هؤلاء ال550 شابا وشابة جاؤا من اماكن عدة يحملون علامة الرجاء علامة فرح علامة مستقبل ,مستقبل المسيحية ,المسيحية لم تنتهي في البلد  وانتم خير دليل ,لكن ايضا مستقبل الوطن نتمنى ان يكون لكم حضور في كنائسكم بالمشاركة في النشاطات بمرافقة الكهنة بكل محبة ,اما الوطن هو هويتنا ونحن من هذه التربة المقدسة (القوش عنكاوا عمادية كركوك  زاخو اربيل الموصل السليمانية كل واحد يحمل هوية هي هوية وطن .)
بعدها اوقد غبطة البطريرك الشعلة ودخول الشباب والشابات مرتدين ازيائهم الشعبية ، ثم قدم فريق الصيحات ترتيلة بالمناسبة ثم نشيد المهرجان وبعدها تناوب تقديم المشاركين والمشاركات من مختلف المناطق .
كما قدم الفنان باسل شامايا قصيدة ترحيبية للشبيبة المشاركين ثم تم شرح شعار المهرجان بالتفاصيل، وقدمت عدة فقرات منوعة تضمنت غناء وقصائد شعرية ومسرحية بعنوان (مدريدي لا برشلوني )من تاليف واخراج الفنان باسل شامايا  واختتمت فقرات اليوم الاول بفعالية مشتركة بين الحاضرين وفريق الصيحات .


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية