هل المسيحية تنص على تعدد الزوجات ولكن الكنيسة لا تتبع الكتاب المقدس ؟


المحرر موضوع: هل المسيحية تنص على تعدد الزوجات ولكن الكنيسة لا تتبع الكتاب المقدس ؟  (زيارة 5513 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل المسيحية تنص على تعدد الزوجات ولكن الكنيسة لا تتبع الكتاب المقدس  ؟

اخيقر يوخنا

اثناء تصفحي لموقع يوتوب وجدت فيديو بعنوان المسيحية تسمح بتعدد الزواج بينما الكناءس تعارض ذلك ؟

وهنا   تذكرت  بأننا في مجمع اللاجئين في ايران في سنة ١٩٨٦-١٩٨٧ ، كنّا نتطرق الى مواضيع سياسية واجتماعية شتى عدا المحاولات العديدة والمستمرة للحصول الى قبول الهجرة الى الدول الأوربية او أمريكا وأستراليا ،
ومن تلك المواضيع التي كنّا نتناقش عنها كان موضوع لماذا لا تشرع كناءسنا قانونا يتيح تعدد الزوجات وخاصة ان شعبنا يعاني من صغر حجمه الاجتماعي وحاجتنا الماسة الى زيادة العدد وخاصة في الوطن للتعويض عن نزيف الهجرة
 كما وشاءت الصدف ان التقى بأحد الآباء الروحانيين للكنيسة الاشورية في بدايات القرن الحالي وطرحت الموضوع له فقال ، انني على استعداد لان ابارك لأي شاب اشوري يرغب في تعدد الزوجات
( اعتذر عن ذكر الاسم لأنني لم أستشيره )
والموضوع كما اعتقد بحاجة الى اعادة النظر فيه من قبل الكنيسة الاشورية  حيث ربما سيعوض عن خساءر الهجرة اللعينة
وحول هذا الموضوع هناك عدة فديوات يبرر أصحابها وجهة نظرهم في تعدد الزواج ، ولذلك  قمت باختيار عدد منهم  لتغطية الموضوع بتعدد الاّراء
وهنا  اترك القاريء مع تلك الفيديوهات
وبدورنا نكتفى بالسوءال ، هل يمكننا ان نقرا آراء رجال كناءسنا حول الموضوع حيث انه من اختصاصهم ومسوءوليتهم الروحية  ؟


الشريط الاول
الأنباء بيشوي يندم على عدم تعدد الزوجات في المسيحية
يذكر في الفيديو حالة وجود عنصر النساء اكثر من الرجال في الكنيسة ويزو السبب الى موانع الحمل وتحديد النسل
https://m.youtube.com/watch?v=WWKbWY8Z5gc



الشريط  الثاني لمفكر إسلامي يدعي بان 
المسيحية تنص على تعدد الزوجات ولكن الكنيسة لا تتبع الكتاب المقدس فيديو


يذكر فيه كيف ان معظم الأديان قبل الاسلام شرعت تعدد الازواج بلا تحديد العدد

https://m.youtube.com/watch?v=WGq7-aE0evU

الشريط الثالث
الدكتور عدنان ابراهيم يتكلم عن تعدد زوجات  الملوك والانبياء في العهد القديم ،وانه بعد مجمع نيقيا ٣٢٥ م كان تعدد الزواج شاعا وسائدا
ولكن بعد مؤتمر ترينت في القرن السادس عشر حرموا الزواج باعتبار ان العزوبية والعذرية  اكثر قداسة من الزواج واعتبروا من يخالف ذلك كافرا
ويضيف بانه ليس هناك في العهد الجديد آيات صريحة بعدم تعدد الزواج


https://m.youtube.com/watch?v=CZz42K8H49A

 الشريط الرابع
تعدد الزوجات في طائفة "المورمونز" الأميركية


https://m.youtube.com/watch?v=8qewcD6nFvc






غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1733
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز اخيقر: الله يريد ان يكون للانسان زوجة واحدة لذلك خلق حواء واحدة لادم بينما كان يستطيع ان يخلق المزيد ونستطيع ان ندرس في الكتاب المقدس عن تعدد الزوجات الذي كان يحصل في السابق والمشاكل التي كانت تحصل بسببه ("يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا" (سفر التكوين 2: 24؛ إنجيل متى 19: 5؛ إنجيل مرقس 10: 7؛ رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 5: 31) جميع هذه الاعداد من الكتاب المقدس تتكلم عن الزوجة الواحدة . كذلك رجال الكنيسة يمكنهم الزواج (رسالة تيموثاوس الاولى3-1 صادقة هي الكلمة: ان ابتغى احد الاسقفية، فيشتهي عملا صالحا. 2 فيجب ان يكون الاسقف بلا لوم، بعل امراة واحدة، صاحيا، عاقلا، محتشما، مضيفا للغرباء، صالحا للتعليم، ) وعدم زواج رجال الكنيسة سبب بكثير من المشاكل . سبب نقصال الاشوريين ليس بسبب الزوجة الواحدة بل بسبب اننا نبتعد عن الله بينما الله يريد ان يباركنا لذلك يجب ان نعود الى الله والى تعاليم الكتاب المقدس ونزيل كل الاصنام التي في قلوبنا لان في السيد المسيح الشبع والكفاية من كل الذي في العالم .تقبل محبتي . ملاحظة: ارجوك كل الذي تريد ان تعرف عن السيد المسيح والكتاب المقدس يمكن الذهاب الى العم كوكل واكتب الذي تريد لتحصل على الاجابة من المواقع المسيحية كذلك هناك الكثير من المواضيع وشرح الكتاب المقدس بالغة الاشورية في اليوتيوب .


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2856
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد المحترم احيقر يوحنا
بداية ارجوا ان تنقل احترامي للكاهن الآثوري الذي يبارك تعدد الزوجات للملة الآثورية... وياليتك تذكر اسمه لنجعله نحن مجتمع الرجال حجة لنا
وسؤالي ... هل ترك الموضوع (هيتة) ام قفله بعلى ان تعدلوا؟ فالأفضل عدم ذكر العدالة لعدم وجود بشر يعدل
بصراحة ... نريدها هربجي وبكفينا نهمش وحدة ونصرف وقت اكثر وية الثانية والثالثة نحرك أعصابها بالفرجة... وحدة احتياط تنزل عند وجود عارض صحي
اكول ... عمك المبارك شنو رأية يالمسيار والمتعة؟
جيبلنا هيج كاهن بربك


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل توما السرياني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 51
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

ان اجمل ما في موقع عنكاوا هو سماحه بنشر مواضيع هزلية
والاجمل ان بطل هذه المواضيع هو كالعادة السيد اخيقر ؟؟

هنا نرى السيد اخيقر غير منصف وان عقليته لازالت عقلية المسلم والتي تبيح للرجل ان يفعل كل شيء ويمنع المراة
من هذا الحق وكانها ناقصة عقل؟؟
الم يكن من الانصاف وانت تطرح هذا الموضوع المثير للشفقة ان تطالب بتعدد الازواج من باب المساواة بين الرجل والمراة؟ ام انكم لا زلتم تريدون ان تتمتعوا وتمنعوا غيركم من المتعة ؟؟؟
هل هكذا تريد ان تزداد امة اشور؟؟؟
كما قال السيد زيد ميشو عليك ان تذكر رجل الدين الذي ساندك بهكذا مقترح لكي يدخل التاريخ من اوسع ابوابه
استمر بنشر هكذا مواضيع هزلية لانني حسب ما ارى انك ستنجح في كتابتها على الاقل ستريح اعصابك من المواضيع التاريخية المزورة التي تنشرها





تعدد الازواج في التبت
https://arabic.sputniknews.com/art/201610311020636327-%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A8%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF-%D8%B5%D9%88%D8%B1/

تعدد الازواج في الهند
https://arabic.sputniknews.com/arabic.ruvr.ru/2013_03_19/108413803/

ملاحظة : فكرة تعدد الازواج هي للسخرية من هذا الموضوع

اخي زيد اعلم انك تعز وتقدر كثيرا صديقك العزيز السيد اخيقر فلذلك ارجو ان ترسل له نسخة من الانجيل المقدس
الذي ربما لم يراه السيد اخيقر والذي يقول ان الله جعل لادم حواء واحدة من ضلعه وان النبي نوح عندما اصعد الحيوانات الى السفينة اصعدهم زوجا من كل نوع يعني ذكر وانثى ولم يصعد ديك و3 او 4 دجاجات (مثل توضيحي للسيد اخيقر؟؟) والكثير من الايات التي تقول ذكر وانثى  :o
اذا كنت يا سيد اخيقر تستشهد بفيديو لمسلم يقول ان تعدد الزوجات موجود في المسيحية ؟؟ فلماذا لا تستشهد بفيديوهات لمسلمين يقولون ان الانجيل قد ذكر مجيء محمد ؟؟؟ :-\


[/size]


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
تنويه
الموضوع هو  بصيغة  سؤال لفديو يحمل هذا العنوان أعلاه
فمن يملك جوابا معتمدا على وصايا الدين المسيحي وهل تتفق مع تعدد الزوجات أم لا ؟
بعيدا عن الانفعال والذي لا مبرر له
ومتى تم إيقاف العمل بتعدد الزوجات
وهل ان آباؤنا الذين كان لهم عدة زوجات وفِي بداية انتشار المسيحية وحتى القرن الرابع او الخامس بعد الميلاد ، لم يكونوا مسيحيون
وهل تعدد الزوجات يمنع الإيمان بالمسيحية
وما الضرر من ذلك
الم يكن  إيقاف العمل الكنسي بتعدد الزوجات سببا اخر لتناقص اعدادنا في مَخيط كانت القوميات الاخرى المهاجرة لارضنا تعمل به وازداد عددها وقوتها وزاد ضغطها السياسي والاجتماعي على شعبنا وأصبحت تلك العادة الجديدة او الاكتفاء بالزوجة الواحدة طرقا يمنع تكاثرنا او  سجنا أدخلنا أنفسنا كشعب فيه
وهل هناك تحريم لتعدد الزوجات أم انه مجرد اجتهاد ساري المفعول
ولنبقي  نظرةالى شعبنا فيمكننا ببساطة  ان نلاحظ  ان عدد النساء اكبر من عدد الرجال لأسباب الحروب وغيرها
فما ذنب العوانس من بنات شعبنا
اليست تلك العملية بمثابة طعنة من ذاتنا لذاتنا الاخرى
ومجرد سؤال ماذا كان حجم شعبنا الان اذا كان هناك تعدد الزوجات منذ البداية
ولا ننسى ان هناك الكثير من الزوجات لأسباب صحية لا تحمل او انها تكتفي لأسباب صحية بوليد واحد فقط

والسوءال كان لرجال  كناءسنا لمي نسمع رأيهم بما اثاره الفيديو حول اتهام كناءسنا بوقفها العمل بتعدد الزواج خلافا للإيمان المسيحي كما جاء في الفيديو
وسوف أرد للاخوة المشاركين فيما بعد





غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 394
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد الاستاذ اخيقر يوخنا المحترم
طاب يومك
المسألة ليست في الكمية بقدر ماهي في النوعية. الوقع يفرض علينا القول بان "الكمية" في امتنا الاشورية ليست سوى عبارة عن تخلف لا حدود له- وصديقك الكاهن، الغير مذكور اسمه في مقالك، خير مثال على ذلك. اما بالنسبة "للنوعية" فالبرغم من حنكها، غير انها كشاة تُساق وراء الكمية.

احترامي لشخصك العزيز
جورج ايشو 



غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
خونا ميقرا اخيقر
اكرر في دولة اســـرائيل من  يتزوج  اثنتين في وقت واحد  او يطبق شـــرائع التوراة يضعوه في الســجن  باعتباره خبـل وخطر على الناس الاســـوياء وانا ممن لايشك بحكمة ودهـــاء حكومة اسرائيل . السيد المسيح له المجد عين خليفتــــه  مار بطرس  وكان متزوجا وهذا مذكور في الانجيــل . بالمختصر  تعدد الزوجات  يتناشـــــــز مع شريعة حقوق الانسان العالمية  وويلاته اكثر من فوائده اما الاستقواء بالكثرة فمصر كانت  نفوسها (3) مليون عندما بنوا الاهـــــرام واليوم اطفال الشوارع فيها  اكثر من (3) مليون .  وتحية لمطارق الاخوة المعلقين التي ليست بحاجة الى المزيد


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي ألبرت ماشو
شلاما
الفيديو لمفكر له وزن في عالم الميديا ودكتور ذو اطلاع واسع

وهو يُتهم  الكناءس المسيحية بأنها لم تطبق التعاليم المسيحية ؟
وهنا نريد جوابا له من قبل ذوي التخصص وليس مني أنا او منك او من بقية الاقلام العادية
ومن الواجب لن يتصدى له رجل دين مسيحي ويثبت العكس وعدا ذلك فان ما أتى به صاحب الفيديو صحيح
وأشكرك على نصيحتك حول العم كوكل حيث انني اعتقد بأنني امتلك ثقافة جيده حول الأديان وخاصة ديننا
تقبل تحياتي وشكرا لمرورك


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي زيد
شلاما
من باب المجاملة
يُبين تريد  حجة حتى تصير اشوري ؟
لا يا اخي انت ما مقبول بهذة الحجة
بس يتم قبولك بشرط واحد ان توءمن بأنك اشوري في الأصل  والفصل وعدا ذلك فاقرا السلام
فالكاتب اشوري وانت شنو دخلك بالموضوع  ههه
عزيزي زيد
الموضوع كما قلت سابقا هو اتهام كناءسنا بأنها لم تطبق  التعاليم المسيحية بهذا الخصوص
عندك جواب نريد ان نقرا بشرط ان يكون مستند على آيات وتفسيرات لرجال الكنيسة
وبالمناسبة
انت بركلات جانبية تجعل احدهم يتخبط ويكمز  ويضرب راْسه صفح
أنا أشفق على عقليته المريضة ونقول الله يشفيه من الحقد ضد الاشوريين

ارجو ان تقرا هذا الرابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,848748.0.html


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
بالأحقاد لا يمكن ان تبنى أمة والذين يحقدون ويرتجفون من كلمة اشوري ويحرفون الحقاءق وذوي النفوس المريضة ، هذا الكتاب الذي يثبت أكاذيبهم ويعريهم ان كانوا يستحون
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,849049.0.html


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي جورج ايشو
شلاما
اعتقد انك ذات اطلاع واسع حول الأمور الكناءسية
وهذا الفيديو هو وأكرر ذلك ، اتهام لكناءسنا بأنها لم تتبع التعاليم المسيحية حول تعدد الزواج
فهل لك اطلاع على الموضوع
اما حول الكمية والنوعية فذلك موضوع اخر
وبالمناسبة للرقم او العدد دور مهم حدا في المعادلات السياسية في عالم الديمقراطية لان بزيادة العدد تغيير المعادلات السياسية
تقبل تحياتي وشكرا لمرورك


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي كنعان شماس
شلاما

الموضوع ليس حول السلبيات او الايجابيات او الأضرار والفوائد من تعدد الزواج
الموضوع يا سيدي هو اتهام كناءسنا بأنها لم تطبق التعاليم المسيحية في تعدد الزواج
فهل تملك جوابا لرجل كنيسة لهذا ألفيديو
وبالمناسبة  مدحك لمطارق  الآخرين فإنها كانت كلها خارج العارضة
ولا علاقة لها بالموضوع المطروح
راجيا  الحميع ان يتم فهم الموضوع قبل الرد بانفعال ، فهم السؤال نصف الجواب
تقبل تحياتي


غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1733
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز اخيقر : الدكتور الذي تقول انه على اطلاع كبير هو يسمى ( ذاكر نايك ) وهو هندي من مواليد 1965 له القدرة على حفظ  الكثير من الشواهد من القران والكثير من الكتب المقدسة لمختلف الديانات لكن ليس كل الذي يقول صحيح لان هناك الكثير من الذي يقول هو كذب وضحك على ذقون الناس التي تجهل الذي موجود في كتبها لذلك المسيحي الذي لا يعرف الموجود في الكتاب المقدس يمكن ان ينخدع بقول هذا الدكتور وانا سمعت الفيديو الذي تشير اليه ( عنوان الفديو شيء والموضوع شيء ثاني ) وقد سمعته لمرتين وضيعت 10 دقائق دون فائدة لاني اعرف هذا الشخص والكذب والسموم التي يطلقها في عقول الشباب عديم المعرفة , وهناك الكثير من المختصين الذين يردون عليه ويفضحون الكذب الذي يقول . عن موضوع السؤال وتعد الزوجات في المسيحية هذا كلام كذب في كذب لا يوجد تعدد زوجات كذلك لا يوجد طلاق فقط لعلة الزنا . تقبل محبتي .


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
هذة معلومات تاريخية عن الزواج  يوضح فيها ان الكنيسة لم يكن لها دور في الزواج الا بعدة قرون
اقتباس
( ومما يؤكد هذا الكلام ما يظهر من التاريخ أن الزواج بمباركة الكنيسة الرومانية كان اختياريا حتى عصر الإمبراطور “لاون السادس”، الذي أصدر القانون رقم 89 الصادر سنة 893، وفيه أنه مثلما أصبح للتبني صلاة كنسية، لابد وأن يكون هناك صلاة للزواج.

وفي سنة 1086، قام الإمبراطور ألكسيوس الأول كومنينوس، بجعل محاكمات الأحوال الشخصية في سلطة الكنيسة، وقبل ذلك كانت نزاعات الطلاق والميراث في محاكمات مدنية عادية.

ويقول مارتوس أيضا: “قبل القرن الحادي عشر لم يكن هناك ما يسمى باحتفال زواج مسيحي (في الغرب)، وفي خلال العصور الوسطى، لم يكن هناك طقس كنسي واحد للزواج بين المسيحيين. فقط بعد مجمع ترنت (1545- 1563م)؛ بسبب الحاجة لمنع الممارسات الخاطئة للزيجات، وقد ظهر طقس كاثوليكي ثابت للزواج”.

أما في الشرق، فلا نعرف تاريخا موثقا لتطور طقس الزيجة، في المنطقة التي دخلها الإسلام في الشرق وشمال أفريقيا. وقبل الإسلام لم يَذكر أيٌّ من الآباء اليونانيين لكنيسة الإسكندرية أو أنطاكية أي طقس للزواج في القرون الستة الأولى، ولكن على الأرجح أن هذا الطقس بدأ يتسلل تدريجيا بدخول الإسلام في القرن السابع، وظهور الزواج على الشريعة الإسلامية؛ مما ألزم المسيحيين بفصل زواجهم عن زواج المسلمين؛ مما أدخل تدريجيا دورا لرجال الدين المسيحي في الزواج.

وعلى الرغم من هذا، لم يذكر ساويرس بن المقفع (القرن العاشر)، في كتابه “الدر الثمين”، أي طقس أو تلميح عن طقس خاص بالزواج، بينما يُرجَّح حدوث تلقيح للطقوس القبطية من الكنائس الكاثوليكية واليونانية، وتطور في القرنين الثاني عشر والثالث عشر؛ لهذا يظهر طقس كامل للزواج في القرن الرابع عشر في كتاب مصباح الظلمة لابن كبر (1324 م).

وهذا يؤكد أن مراسم الزواج كعقد اجتماعي كانت في الأصل مدنية، ولم يكن لها علاقة بالكنيسة، بل بدأت مدنية تخضع للدولة الرومانية، تم تسلل إليها تدريجيا وساطة رجال الدين بالمباركة أولا، وتضخمت بانهيار الإمبراطورية الرومانية في الشرق والغرب، وحلول سلطة الكنيسة مكان سلطة الدولة الرومانية المنهارة، وتثبت في الشرق بدخول الإسلام؛ فظهرت الحاجة لفصل ما هو مسيحي عما هو إسلامي؛ مما شجَّع على دخول رجال الدين المسيحي في مراسم الزواج بشكل أوضح.
ام اس إن( انتهى الاقتباس

الرابط
http://www.eapress.eu/eap/?p=1533


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استمرار لإغناء الموضوع نبدأ بهذة المعلومات المهمة
اقتباس
( تواصل الكاتبة "ماتيلدا جوسلين غيج" (Matilda Joslyn Gage) فتقول في كتابها السابق "المرأة ، الكنيسة والدولة :" (WOMAN, CHURCH AND STATE) صفحة "399:398":-



The great German reformer, Luther, although perhaps himself free from the lasciviousness of the old priesthood was not strictly monogamic in principle. When applied to by Philip, Landgrave of Hesse Cassel, for permission to marry a second wife while his first wife, Margaret of Savoy, was still living, he called together a synod of six of the principal reformers--Melancthon and Bucer among them--who in joint consultation decided "that as the Bible nowhere condemns polygamy, and as it has been invariably practiced by the highest dignitaries of the church," such marriage was legitimate, and the required permission was given.
المصلح الألماني العظيم، (Luther) "لوثر" (1) ، بالرغم من أنه ربما نفسه كان خالي من مجون الكهنوت القديم ، ولكنه ما كان "أحادي الزواج" (monogamic) تماما من حيث المبدأ. عندما قُدّم إليه من قِبل (Philip, Landgrave of Hesse Cassel) "فيليب، لانجراف هيس كاسيل" (2) ، بطلب رخصة للزواج من زوجة ثانية بينما زوجته الأولى "مارجريت أوف سافو" (Margaret of Savo) ، ما زالت على قيد الحياة ، فدعا لتسوية مجمع كنسي من ستّة من المصلحين الرئيسيين -- والذي كان من بينهم (Melancthon ) "ميلانكثون" (3) و(Bucer) "بوسير" (4) -- وكان في الإستشارة المشتركة والتي قرّرت "بأنّه بينما لا يدين الكتاب المفدس تعدد الزوجات في أي مكان، وكما هي قد زوولت دائما من قبل الوجهاء الأعلى للكنيسة، "فمثل هذا الزواج كان شرعيا، وتم إعطاء التصريح له.

=*=*=*=*=

(1):(Luther) "لوثر": مارتن لوثر (Martin Luther) (أيسلبن، 10 نوفمبر 1483 - أيسلبن، 18 فبراير 1546)، مصلح ديني مسيحي ألماني شهير، يعد الأب الروحي للإصلاح البروتستانتي.

(2):(Philip, Landgrave of Hesse Cassel) "فيليب، لانجراف هيس كاسيل": فيليب لاندغراف هسن ، (ماربورغ 13 نوفمبر 1504 - كاسل 31 مارس 1567) يلقب بالشهم ( "der Großmütige") رائد الإصلاح البروتستانتي و أحد أهم حكام الإصلاح الألمان.

(3):(Melancthon) "ميلانكثون": فيليب ملانكتون (بريتن، 16 فبراير 1497 - فيتنبيرغ، 19 أبريل 1560) إنساني و لاهوتي الألماني ، صديق شخصي لمارتن لوثر و أحد أبرز شخصيات الإصلاح البروتستانتي.

(4):(Bucer ) "بوسير": مارتن بوسير (مارتن بوزير) (11 نوفمبر/تشرين الثّاني 1491 – 28 فبراير/شباط 1551) كان مصلح بروتستانتي في ستراسبورغ التي أثّرت على اللوثرية الكالفينية وذاهب وممارسات الأنجليكانية.

[line]-[/line]

ونستمر في صفحة "399"



Luther himself with both the Old and the New Testaments in hand, saying, "I confess for my part that if a man wishes to marry two or more wives, I cannot forbid him, nor is his conduct ant to the Holy Scriptures." Thus we have the degrading proof that the doctrine of polygamy was brought into reformation by its earliest promoters under assertion that it was not inconsistent with the Bible or the principles of the Gospel.
"لوثر" (1) بنفسه ممسكا "بالكتاب المفدس" بعهديه "القديم" (التوراة) ، و"الجديد" (الإنجيل) ، يقول :"أعترف من جهتي بأنّ إذا ما رغب رجل بالزواج من زوجتان أو أكثر، فأنا لا أستطيع تحريمه، ولا يخالف تصرّفه الكتب المقدسة."
وهكذا فعندنا البرهان أن مذهب تعدد الزوجات جُلب إلى الإصلاح من قبل مروّجيه الأوائل تحت الزعم بإنّه لم يكن متناقضا مع الكتاب المقدس أو مبادئ الإنجيل.


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
معلومات تاريخية اخرى
اقتباس ( ولا نزال مستمرين في الكتاب الرائع "المرأة ، الكنيسة والدولة :" (WOMAN, CHURCH AND STATE) صفحة "403:402" :



The number of eminent Protestants both lay and clerical who have sanctioned polygamy has not been small. In the sixteenth century a former Capuchin monk, a general of that order who had been converted to the Protestant faith, published a work entitled "Dialogues in favor of Polygamy." In the latter part of the seventeenth century, John Lyser, another divine of the reformed church strongly defended it in a work entitled "Polygamia Triumphatrix" or the triumphant defense of polygamy. Rev. Dr. Madden, still another Protestant divine, in a treatise called "Thalypthora," maintained that Paul's injunction that bishops should be the husbands of one wife, signified that laymen were permitted to marry more than one. The scholarly William Ellery Channing could find no prohibition of polygamy in the New Testament. In his "Remarks on the Character and Writings of John Milton" he says, "We believe it to be an indisputable fact that although Christianity was first preached in Asia which had been from the earliest days the seat of polygamy, the apostles never denounced it as a crime and never required their converts to put away all wives but one. No express prohibition of polygamy is found in the New Testament.
عدد البروتستانتيين البارزين كلاهما من علماني وكاهن الذين أقرّوا تعدد الزوجات لم يكن صغيرا. ففي القرن السادس عشر "الراهب كابوتشين" (Capuchin monk) ، المتحول إلى العقيدة البروتستانتية، نشر عمل بعنوان "حوارات لصالح تعدد الزوجات" (Dialogues in favor of Polygamy.). وفي الجزء الأخير للقرن السابع عشر، "جون ليسير" (John Lyser) ، قسّ آخر من الكنيسة الإصلاحية دافع عن تعدد الزوجات بقوة في عمل بعنوان "بوليجاميا تريومفاتريكس" (Polygamia Triumphatrix) أو "الدفاع المنتصر لتعدد الزوجات".

الدّكتور القس "مادين" (Madden) ، وكا لا يزال قسّا بروتستانتيا هو الآخر، في إطروحة له تدعى "ثاليبثورا" (Thalypthora) ، "زعم بأنّ تعاليم "القديس بولس" (Paul) حيث الأساقفة يجب وأن يكونوا أزواج لزوجة واحدة (1)، يبيّن أنّ باقي الرجال "العلمانين" (غير الكهنة أو الشمامسة) سُمح لهم بالزواج من أكثر من واحدة.

العالم "وليام إليري تشانينج" (William Ellery Channing) لم يجد أي تحريم لتعدد الزوجات في "العهد الجديد". وفي "ملاحظاته على شخص وكتابات "جون ميلتن" (John Milton) يقول، "نحن نعتقد بأنها حقيقة مسلّم بها فبالرغم من أن المسيحية بُشر بها أولا في "آسيا" التي كانت من الأيام الأولى مقر "تعدد الزوجات"، بينما "الحواريون" (تلاميذ المسيح) لم يستنكروه آبدا كجريمة وما طلبوا نهائيا من المؤمنين أن يطلقوا كل زوجاتهم الآخريات ويبقون على زوجة واحده فقط. فلا يوجد منع (تحريم) واضح لتعدد الزوجات في العهد الجديد.

=*=*=*=*=
(1):(رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 3: 2):(فَيَجِبُ أَنْ يَكُونَ الأُسْقُفُ بِلاَ لَوْمٍ، بَعْلَ امْرَأَةٍ وَاحِدَةٍ، صَاحِيًا، عَاقِلاً، مُحْتَشِمًا، مُضِيفًا لِلْغُرَبَاءِ، صَالِحًا لِلتَّعْلِيمِ،) - (رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 3: 12):(لِيَكُنِ الشَّمَامِسَةُ كُلٌ بَعْلَ امْرَأَةٍ وَاحِدَةٍ، مُدَبِّرِينَ أَوْلاَدَهُمْ وَبُيُوتَهُمْ حَسَنًا،)

( انتهى الاقتباس


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تكملة اخرى
اقتباس ( That polygamy is not regarded as contrary to the principles of Christianity was again most forcibly shown in its endorsement by missionaries located in those countries where this custom prevails. One of the most notable instances of recent church action in recognizing polygamy as sustained by Christianity, occurred a few years since in Calcutta during a Conference upon the question. This body was convened by the missionaries of England and America located in India. Its immediate cause was the application of Indian converts, the husbands of several wives, for admission to the church. A missionary conference of the several Christian denominations was therefore called for the purpose of deciding upon this grave request. It included representatives of the Episcopal, Baptist, Presbyterian and Congregationalist churches. Taking the Bible as authority full consideration was given to the subject. Quotations from that "holy book" proved to the satisfaction of the conference that not alone did the Bible favor polygamy, but that God himself endorsed, regulated and sustained the institution. In addition it was declared that these converted polygamists "had given credible evidence of their personal piety." The conference therefore unanimously rendered favorable decision for retention of the polygamous members within the respective churches to which they belonged, upon the ground that as both the Jews and the early Christians had practiced polygamy, it was allowable to the new converts.

If a convert before becoming a Christian, has married more wives than one, in accordance with the practice of the Jewish and primitive Christian churches, he shall be permitted to keep them all.

فتعدد الزوجات لم يُعتبر مناقضا لمبادئ المسيحية فكان وللمرة ثانية معروضا بقوّة بإقرار من طرف مبشّرين تلك البلدان (التي كان فيها تعدد الزوجات) كأمر واقع حيث تسود هذه العادة.

واحدة من أكثر الحالات الظاهرة للكنيسة الحالية (2) في إعترافها بتعدد زوجات كأمر ثابت في المسيحية، فحدث منذ بضعة سنوات في "كلكتا" (Calcutta) أثناء محمع كنسي على هذه المسألة. فعقد هذا المجمع من طرف مبشّرين "إنجلترا" و"أمريكا" القائمين في "الهند". وسببه المباشر كان بخصوص "المتحولين الهنود"، المتزوجين من عدة زوجات بشأن الإنضمام الكنيسة. فتم عقد مجمع تبشيري مكون من "عدّة طوائف مسيحية" دُعيت إلى الحسم في هذا الطلب الخطير. وتضمّن هذا المجمع ممثلين من الكنائس (Episcopal) "الأسقفية" ، (Baptist) "المعمدانية" ، (Presbyterian) "المشيخية" و(Congregationalist ) "المذهبية".

محتكمين للكتاب المقدس بإعتباره السلطة الكاملة الحاسمة في هذا الموضوع . وإنطلاقا من "الكتاب المقدّس" قد ثبتت بما يقنع المجمع الكنسي بأنه ليس "الكتاب المقدس" وحده الذي يؤيد تعدد الزوجات ، لكنّ " الله" نفسه أيد، نظّم وأثبت هذا النظام. بالإضافة أنه قد تم إعلان هؤلاء "المعددين لزوجاتهم من المتحولين" قد أعطوا دليلا صادقا على تقواهم.

وأصدر المجمع الكنسي بالإجماع قرارا بإمكانية إحتفاظ "المعددين لزوجاتهم" (polygamists) بزوجاتهم ضمن الكنائس الخاصة التي ينتمون إليها، ككلا من اليهود والمسحيّين المبكرين الذين قد زاولوا تعدد الزوجات، وقد كان جائزا إلى المتحوّلين الجدّد. وإذا ما كان هناك متحول وقبل أن يصبح مسيحيا، كان لديه زوجات أكثر من واحدة ، فبموجب الممارسة اليهودية والكنائس المسيحية المبكرة ، سوف يُصَرح له بإبقائهم جميعا.


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وإضافة معلومات اخرى مهمة
نقتبس من نفس المصدر
(افتراضي
[frame="13 98"]القديس (St. Augustine) "اغسطينوس" (1) "أحد أعظم آباء الكنيسة عند كل الطوائف المسيحية" ، يقول: (شريعة الزوجة الواحد) "عادة لا عبادة". والقس (Stephen E. Robinson) "ستيفن روبنسون" (2) ، يقول: "تعدد الزوجات حُرم بسبب العرف الروماني لا الكتابي"! [/frame]

جاء في الموسوعة المسيحية المعروفة (Nicene and Post-Nicene Fathers: First Series) "موسوعة آباء نيقية (3) وما بعد نيقية" (4) ، "السلسة الأولى : المجلد الرابع" (Volume IV) بعنوان (The Writings Against the Manichaeans and Against the Donatists) - صفحة "289" الآتي :



again, jacob the son of isaac is charged with having committed a great crime because he had four wives. But here there is no ground for a criminal accusation: For a plurality of wives was no crime when it was the custom; and it is a crime now, because it is no longer the custom. There are sins against nature, and sins against custom, and sins against the laws. In which, then, of these senses did jacob sin in having a plurality of wives? As regards nature, he used the women not for sensual gratification, but for the procreation of children. For custom, this was the common practice at that time in those countries. And for the laws, no prohibition existed. The only reason of its being a crime now to do this, is because custom and the laws forbid it.
الترجمة: وللمرة الثانية "يعقوب" إبن "إسحاق" متهم بإرتكاب جريمة عظيمة لإتخاذه أربعة زوجات (5) . ولكن لا يوجد أساس لهذا الإتهام الإجرامي : حيث أن "تعدد الزوجات" لم يكن جريمة حينما كانت هو العادة ; ولكنه جريمة الآن حيث لم يعد هو العادة ، فيوجد خطايا ضد الطبيعة , ويوجد خطايا ضد العادة, وخطايا ضد القانون (العرف). إذا في هذه الحالة هل أخطأ "يعقوب" بإتخاذة عدة زوجات؟ من الطبيعي ، أنه (يعقوب) لم يتخذ هذه الزوجات بسبب الشهوة الجنسية ، ولكن بهدف زيادة النسل (إنجاب الأطفال). فالبنسبة للعادة كانت هذه هي الممارسة العامة في ذلك الوقت وفي تلك البلاد.وبالنسبة للعرف والقانون ، لم يكن هناك تحريم لذلك ، فالسبب الوحيد لكون (تعدد الزوجات) جريمة الآن هو أن العادة والعرف يحرمان ذلك.

ثم يؤكد القديس (St. Augustine) "اغسطينوس" على أن مبدأ "تعدد الزوجات" قد تم منعه بسبب "العرف اليوناني الروماني" لا وفقا لتعاليم الكتاب المقدس أو "المجامع الكنسية":

جاء ذلك في نفس الموسوعة المسيحية الشهيرة (Nicene and Post-Nicene Fathers: First Series) "موسوعة آباء نيقية وما بعد نيقية" ، "السلسة الأولى : المجلد الثالث" (Volume III) بعنوان (On the Holy Trinity; Doctrinal Treatises; Moral Treatises) - صفحة "402" الآتي :



for it is in a man’s power to put away a wife that is barren, and marry one of whom to have children. And yet it is not allowed; and now indeed in our times, and after the usage of rome, neither to marry in addition, so as to have more than one wife living:
الترجمة: حيث أنه في سلطة الرجل أن يطلق زوجته العاقر، ويتزوج بأخرى لديها أطفال.ولكنه لم يعد متاحا; بالواقع في زماننا، حيث أنه وبعد العرف الروماني (قوانين الرومان) ، لم يعد متاحا أن تتخذ زوجة إضافية ، أو أن تتخذ زوجتان إحدهما مازال على قيد الحياة.

>> يعلق الدكتور القس (Stephen E. Robinson) "ستيفن ادوارد روبنسون" على كلام "القديس اغسطينوس" (St. Augustine) في كتابه "Are Mormons Christians?" (هل المرمون مسيحيون) فيقول:

I do not deny that polygamy is now abhorred in Western culture generally and in modern Christianity particularly. What I deny is that the source of that abhorrence is biblical. It is derived not from the biblical heritage but the classical-the abhorrence of polygamy comes from Greece and Rome. As orthodox a figure as Saint Augustine knew that the prohibition of plural marriage in the church of his day was only a matter of Roman custom:
الترجمة: أنا لا أنكر أن "تعدد الزوجات" ممقوت الآن في الثقافة الغربية والمسيحية الحديثة خاصة. ولكن ما أستنكره هو أن يكون مصدر هذا المقت هو الكتاب المقدس. فمقت تعدد الزوجات ليس مستمدا من الكتاب المقدس وإنما من مقت الأصولية اليونانية والرومانية لهذا الامر (تعدد الزوجات). حيث أن قدسين أرثوذكسيون بارزون مثل القديس (St. Augustine) "اغسطينوس"، يعلم جيد أن منع تعدد الزوجات في الكنيسة على أيامه كان بسبب العرف اليوناني.

=*=*=*=*=*=*=*=

(1) القديس (St. Augustine) "اغسطينوس": القديس أوغسطينوس (13 نوفمبر 354 - 28 أغسطس 430)، أحد أهم الشخصيات المؤثرة في المسيحية الغربية. تعتبره الكنيستان الكاثوليكية والأنغليكانية قديسا وأحد آباء الكنيسة البارزين وشفيع المسلك الرهباني الأوغسطيني. يعتبره العديد من البروتستانت، وخاصة الكالفنيون أحد المنابع اللاهوتية لتعاليم الإصلاح البروتستانتي حول النعمة والخلاص. وتعتبره بعض الكنائس الأورثوذكسية مثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قديسا.


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
هذة  مقالة  تحتوى كل ما يتعلق بالموضوع في العهد الجديد

http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=17594



غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ابو سنحاريب المحترم
احتراما لمسيحيتك امسح هذا الموضوع


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد غالب صادق
شلاما
ولماذ امسح الموضوع يا اخي
نحن يجب ان نكون على اطلاع تام بكل ما يتعلق بمسيحيتنا وما حدث عبر التاريخ للمسيرة التاريخية
واعتقد اننا لا نخجل بمسيحيتنا حتى بالمطبا ت التاريخية لها بل تفتخر بها
واجد  ان القراء قد وجدوا  معلومات مهمة حول هذة القضية
تقبل تحياتي


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2274
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخ أخيقر : بالرغم من انني لا ارغب الرد على مواضيع فجائية وليس لها علاقة بالوضع الذي نحن فيه ولكنكم تجبروننا في احيان كثيرة . اخي اعتقد بان اشوريتك ضيعت عليك البوصلة ! لماذا تعدد الزوجات وليس تعدد الازواج ؟؟
لماذا ترغب في ازدياد الاشوريين وهل نحن ناقصين مشاكل ام ترغب في تعدد وتكاثر الأحزاب المتنافرة الضعيفة ؟
ماذا فعل الاشوري وأين وصلوا حتى تتطالب ازدياد عددهم ؟
اننا صفر على يمين الفارزة او يسارها فماذا ستفعل بزيادة العدد ؟
لماذا هذه الهالة على قوم بدا ينقرض ؟
هل هذا مرض ام جنون البقر ؟
أسئلة كثيرة وإيجابات غريبة وتناقضات رهيبة ومع هذا الجنون البقري ساري بدمنا ! رحمة الله قوم عرف قدره !
تعي بانني لست بمنتي ولا عنصري ولا حاقد ولكنني واقعي فأرجو ان لا يكون ردّك غير عقلاني ! في حينها سوف لا ارد ... تحية طيبة



غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 394
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ اخيقر طاب يومك
1)   مع احترامي لوجهة نظرك وتحليلك الغير موضوعي،  يبدوا ان الامور قد تشابكت لديك رابي العزيز. المسيحية منذ نشأتها في العالم اليهودي اقرّت، وفق النظم والشرائع السماوية المتوارثة، بان تعدد الزوجات غير مسموح. والادلة الكتابية كثيرة ادعوك لزيارة الموقع ادناه
http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/09-Al-Zoga-Al-Wahda-in-Coptic-Church/Monogamy-in-Christianity-27-Verses-1.html
2)   الرابط الذي وضعته والمنسوب للانبا بيشو مفبرك (ربما من قبل (مسلم). ولا يوجد فيه اي ندامة لعدم وجود تعدد للزوجات.. ادعو القراء الاعزاء لمشاهدته والتعليق..
3)   اما بالنسبة للقديس اغسطينوس، نعم، اذ هو يؤكد على الزوجة الواحدة؟؟؟ لكن، اين هو المصدر الذي اقتبسته والذي فيه يؤكد القديس (St. Augustine) "اغسطينوس" على أن مبدأ "تعدد الزوجات" قد تم منعه بسبب "العرف اليوناني الروماني" لا وفقا لتعاليم الكتاب المقدس أو "المجامع الكنسية": المصدر الرئيسي؟؟؟
4)   اتيت بأمثلة ركيكة جدًا تحاول فيها تعزيز موضوعك. على سبيل المثال: تستند على المهرطقين البروتستانت امثال مارتن لوثر، فيليب الأول لاندغراف هسن، فيليب ملانكتون ، مارتن بوزير.. وفقًا للمؤرخين، مارتن لوثر كان اساسًا مصابًا بوكعة نفسية غير مستقرة. وايضاً تستند على الكاتب المهرطق Stephen Edward Robinson الذي يتبع المذهب اللاهوت العلماني.  والانك من هذا كله انك تقتبس من البدعة الكبيرة المورمونية، لا اعرف انك كان لديك درايّة بهذا البدعة ام لا؟
5)   سيدي الكريم، لو ارد الدخول في مثل هكذا نقشات، فعليك ان تكون على درايّة كبيرة بما قاله اباء الكنيسة والتي تعتمد عليهم الكنائس الرسولية اجمعهن.
واخيرًا رابي العزيز اقول لك،  ألا يكفينا التخلف، والقتل، والزنى، والمكر، والكذب، والسكر، والفسق، والتجديف، والمثلية، والشذوذ الجنسي، تريد ان تلصق هذه بينا ايضا.

تحياتي
جورج ايشو



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد نيسان سمو
السيد جورج  ايشو
شلاما
يقال ناقل الكفر ليس بكافر
ولذلك أعيد الموضوع وفِي الإعادة افادة
الموضوع يبدأ بكلمة هل
يعني تساوءل هل هذا الادعاء صحيح أم لا وما الإثباتات الدينية لذلك
والقديس يقول انها عادة وليست عبادة
وكما وجدت  في  بعض الردود بأن أصحابها وجدوها فرصة لإخراج القيح  للحقد الشخصي
راجيا ان أكون خاطئا
وإذا كان الامر كذلك فإنني بصورة او اخرى  وفرت لهم السبيل لتفريغ  أحقادهم  وذلك جزء من العلاج النفسي
يا اخوان
الموضوع لا علاقة له بالهمة الاشورية  والظرف الاشوري الحالي
 فالاشوريون ثوار جميعهم بحبهم واعتزازهم باشوريتهم قبل كل شيء
والاشوريين ليسوا كنعاج تقودهم كنيسة ما او حزب ما لأنهم دوما في بحث متواصل لإيجاد الأفضل لتكملة المسيرة الاشورية بحب واندفاع قومي وايمان مسيحي ثابت
وبالسخرية المتواصلة يفقد الكاتب مصداقيته
وكذلك بمجرد اتهام مفكرين بأنهم وبجرة قلم هراطقة لا يعتبر جوابا للموضوع
نريد جوابا للموضوع مستندا على الكتاب المقدس
لا نريد التهرب بالطعن والإساءات الشخصية لناقل الخبر
والذي لا يملك جوابا موضوعيا الأفضل ان لا يرد بمهازل واستخفافا ت. لا علاقة لها بالموضوع المطروح
فهل ما جاء في الموضوع صحيح أم لا والادلة ، وهذا هو المطلوب
ورحم الله من فهم الموضوع والتزم بحدود  وافكار وادعاءات  ما جاء فيه  لا ان يركل بضربات خارج العارضة
ومن جانبنا نقول ربنا اغفر لمن اخطا إلينا واشفي الحاقدين ضدنا