موت الكتل الصغيرة باعتماد سانت ليغو 1.9


المحرر موضوع: موت الكتل الصغيرة باعتماد سانت ليغو 1.9  (زيارة 756 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 152
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
موت الكتل الصغيرة باعتماد سانت ليغو 1.9
الحقوقي سمير اسطيفو شابا شبلا

المقدمة
صوت البرلمان العراقي غير الإنساني بتاريخ 02 آب 2017 على قانون سانت ليغو 1.9 وكانت النتيجة لصالح موت الكتل الصغيرة وابتلاعها من قبل الحيتان الفتاكة بنتيجة 117 مقابل 116 صوت أي عدد الحاضرين كان 233 نائب من مجموع 328 نائب معناها كان هناك غياب 95 نائب (عادي) ما دام الراتب والمخصصات ماشية!!

الموضوع
نعتقد جازمين ان الاصلاح السياسي مات قبل ولادته عندما تحد البرلمان السيد مقتدى الصدر في موقعة الجمعة التي دعا الى مظاهرة كبيرة بعد عودة السيد مباشرة من السعودية، فكان التحدي ولوي الذراع وانتصار قوى الشر الموجودة داخل البرلمان التي سعت الى ابتلاع الاخرين من الكتل المشكلة حديثا (وخاصة الصغيرة منها) وهكذا كان في خطوة خطيرة غير مسبوقة قامت بها الحيتان الزرقاء الثلاثة بوجه أسماك القرش وأسماك السلمون! حين أقروا بالنتيجة المشار إليها قانون سانت ليغو 1.9 وبعد أربعة سنوات سيقررون نظام سانت ليغو /العراقي 1.9,09 لتنتهي رحلة وضع البيض الأسماك الصغيرة

النتيجة
1- على الكتل الصغيرة والمستقلين تشكيل جبهة معارضة داخل البرلمان تساندها الشرفاء من الكتل الاخرى، ونحن بدورنا نؤكد:  أن "جبهة حقوق الانسان والكفاءات المستقلة " في خدمتهم
2- لا يكفي امتعاض رجال الدين في كربلاء والنجف الكرام، بل ليقوموا بخطوة كبيرة جدا (كي لا تنتزع السلطة منهم) مثل خطوة "الجهاد الكفائي" (لا نريد سانت ليغو ابدا)
3- في حالة عدم تطبيق الفقرة 1 والفقرة 2 = سنطلب ونطالب خلال انعقاد المؤتمر العالمي لحقوق الانسان للفترة من 9 - 10 آب 2017 تحت شعار "كلنا للسلام" نطالب باسم الشعب الجريح المتألم "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت محررة وخرجت غازية  من العراق (باعترافها الرسمي على لسان رؤسائها كي لا يكتب أحدهم تقريره الخاص حيث طلبنا من القنصلية الامريكية في اربيل / القسم السياسي لإلقاء محاضرة في دورة قادة الرؤية لتجاوب على طرحنا) باسم جماهير عريضة من شعبنا إنهاء سلطة الظلم والحرامية التي وضعوها هم أنفسهم بعد 2006 ولحد اليوم، وتشكيل جبهة إنقاذ وطني للعراق مكونة من 50 - 60 كادر من العلماء والكفاءات المستقلة، كي تقود العراق خلال الفترة القادمة بعد وضع جدول زمني لانتهاء مهامه بعد ان تحضر عرس زواج الحق مع الخير ليولد الامن والامان في العراق الحديث

عينكاوا - اربيل 05 آب 2017