أمريكا تبلغ الأمم المتحدة رسميا انسحابها من اتفاقية باريس للمناخ


المحرر موضوع: أمريكا تبلغ الأمم المتحدة رسميا انسحابها من اتفاقية باريس للمناخ  (زيارة 279 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21352
    • مشاهدة الملف الشخصي
أمريكا تبلغ الأمم المتحدة رسميا انسحابها من اتفاقية باريس للمناخ
أبلغت وزارة الخارجية الأمريكية الأمم المتحدة رسميا أنها ستنسحب من اتفاقية باريس للمناخ. ولكنها تركت الباب مفتوحا أمام إعادة انضمامها إلى الاتفاقية إذا تحسنت الشروط بالنسبة للولايات المتحدة.

ankawa.com/ DW
أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية في وقت متأخر من مساء الجمعة (الرابع من آب/ أغسطس)، أنها أبلغت منظمة الأمم المتحدة رسميًا، عزمها الانسحاب من اتفاق باريس لمكافحة التغير المناخي. وأفاد بيان للخارجية الأمريكية، أن واشنطن أبلغت الأمم المتحدة بأنها تريد الانسحاب من الاتفاق "في أسرع وقت ممكن"
وقالت الخارجية في بيان صحفي إن الولايات المتحدة ستواصل المشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة لتغير المناخ خلال عملية الانسحاب التي من المتوقع أن تستغرق ما لا يقل عن ثلاث سنوات.
وأضافت الوزارة أن "الولايات المتحدة تؤيد انتهاج موقف متوازن بشأن سياسة المناخ من شأنه الحد من الانبعاثات في الوقت الذي يشجع فيه النمو الاقتصادي ويكفل أمن الطاقة".
  مشاهدة الفيديو23:37
مسائية DW: الأرض إلى أين، بعد انقلاب ترامب على اتفاقية المناخ؟
قالت الوزارة في بيانها الصحفي عن إخطار الانسحاب الرسمي "مثلما أشار الرئيس (دونالد ترامب) في إعلانه في أول يونيو/ حزيران وما تلا ذلك، فإنه مستعد لإعادة الاشتراك في اتفاقية باريس إذا وجدت الولايات المتحدة شروطا تكون مواتية بشكل أكبر لها ولشركاتها وعمالها وشعبها ودافعي الضرائب عندها".
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراره بالانسحاب من اتفاقية باريس قائلا إن هذه الاتفاقية ستكلف أمريكا تريليونات الدولارات وستقضي على وظائف
وتعرقل صناعات النفط والغاز والفحم والصناعات التحويلية. ولكنه قال أيضا في ذلك الوقت إنه سيكون مستعدا لإعادة التفاوض على الاتفاقية التي وافقت عليها نحو 200 دولة على مدار سنوات، مما أثار استهجانا من زعماء العالم وقطاع الأعمال الذين قالوا إن ذلك سيكون مستحيلا.
واتفاق باريس للمناخ هو أول اتفاق دولي شامل للحد من انبعاثات الغازات المضرة بالبيئة، وجرى التوصل إليه في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2015، بالعاصمة الفرنسية بعد مفاوضات بين ممثلي 195 دولة.
ودخل الاتفاق حيز التنفيذ في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، بعد أن وافقت عليه كل الدول، بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية في عهد الرئيس السابق، باراك أوباما (2009 – 2017). ويحق لأي طرف الانسحاب من الاتفاقية بعد ثلاث سنوات من دخولها حيز التنفيذ، وفقا لبيان صادر عن الأمم المتحدة. كما أعرب بيان الأمم المتحدة مجددا عن "خيبة الأمل الكبيرة" لدى المنظمة بعد قرار الولايات المتحدة الانسحاب من اتفاقية باريس.
ع.أ.ج/ ع ج (د ب ا، رويترز)