في اليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم، قيادي في زوعا يطالب بتطبيق الإعلان العالمي لحقوق الشعوب الأصلية على الشعب الكلداني السرياني الاشوري


المحرر موضوع: في اليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم، قيادي في زوعا يطالب بتطبيق الإعلان العالمي لحقوق الشعوب الأصلية على الشعب الكلداني السرياني الاشوري  (زيارة 332 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل zowaa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 393
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في اليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم ، قيادي في الحركة الديمقراطية الاشورية يطالب بتطبيق الإعلان العالمي لحقوق الشعوب الأصلية على الشعب الكلداني السرياني الاشوري في العراق

طالب اشور سركون عضو المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية بضرورة احترام أرادة الشعوب الأصلية في حقها بان تختار النظام الاداري والاجتماعي وتشريع القوانين والتعليمات التي تكفل لهم هذا الحق دستوريا.
جاء ذلك خلال تصريح له بمناسبة اليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم الذي يصادف 9 اب من كل عام، وضح فيه انه في الوقت الذي تتزايد التحديات التي تواجه الشعوب الأصلية في مختلف أنحاء العالم ومنها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والذي لا يزال يعيش اثار الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والثقافي التي تعرض لها على مر العصور وآخرها كان على يد تنظيم داعش الإرهابي التكفيري.
وأضاف اشور سركون رئيس الجمعية الاشورية الخيرية : في هذه الأوقات وفِي هذه المناسبة يتطلع ابناء بابل وآشور ، سكان نينوى الأصليين الى اعادة الأمن والاستقرار الى مناطقهم التاريخية من خلال تنفيذ الإعلان العالمي لحقوق الشعوب الأصلية بحق شعبنا وبما يحقق توحيد أراضي سهل نينوى ويزيل كافة اثار السياسات السابقة فيما يتعلق بعمليات التغيير الديمغرافي، وإعادة تشييد المنشآت والمراقد والمزارات التاريخية والحضارية لشعبنا وباعتبارها جزء من هوية شعب عاش لآلاف السنين وباستمرار على ارضه.
وطالب سركون بضرورة احترام أرادة الشعوب الأصلية في حقها بان تختار النظام الاداري والاجتماعي وتشريع القوانين والتعليمات التي تكفل لهم هذا الحق دستوريا.
وتابع على الدولة ان تسهم بشكل أوسع وأفضل في تمكين السكان الأصليين من الاستمرار بتعليم لغتهم وبذل المزيد من الجهود لتحقيق هذا الهدف.
مشددا على ضرورة متابعة اوضاع السكان الأصليين من حيث سيطرتهم على أراضيهم وازالة كافة أشكال التجاوزات التي لحقت بها في الفترات السابقة وبما يضمن تمكن مجتمعات السكان الأصليين من الحفاظ على هويتها الحضارية والثقافية.
يشار الى ان اليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم، يحتفل به َ السكان الأصليون حول العالم في التاسع من اب من كل عام بهذا الْيَوْمَ منذ العام ١٩٩٤ وذلك احتفاءا بتاريخ انعقاد أول إجتماع للفريق العامل المعني بالسكان الأصليين التابع للجنة الفرعية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان.