موقف المؤتمر الاشوري العام من الاستفتاء المزمع اجرائه


المحرر موضوع: موقف المؤتمر الاشوري العام من الاستفتاء المزمع اجرائه  (زيارة 317 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Assyrian G Conference

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 221
    • مشاهدة الملف الشخصي
 موقف المؤتمر الاشوري العام من الاستفتاء المزمع اجرائه

 تمر القضية الاشورية اليوم ومسيرة الشعب الاشوري بمرحلة هي الادق في تاريخها والاكثر خطورة ودقة , فالتحديات والهجمات صارت اليوم تستهدف الوجود الاشوري في جذوره و القضية الاشورية في مرتكزها الاساسي اكثر وبشكل اوضح من اي وقت مضى, مرتكز القضية الاشورية متمثلا بالارض الاشورية كحق لا بديل عنه لهذا الشعب ولا مناص من النضال في سبيله, و الاحدث من هذه التحديات جاء بصورة الاعلان عن النية الكردية باجراء استفتاء على استقلال الكيان الكردي الغاصب القائم على الاراضي الاشورية . ان خطورة هذا الاعلان و التداعيات التي ستتبعه تضع كل الاشوريين على حد سواء في موقع المسؤولية التاريخية لبيان تمسكهم بثوابت الانتماء الاشوري التي ياتي في مقدمتها الايمان بالارض الاشورية وطنا للشعب الاشوري, و سواء تم هذا الاسفتاء او لم يتم فالاعلان عنه يرسم خطا واضحا يفصل بين المؤمنين بهذه الثوابت و العاملين من اجلها من جهة و بين الدائرين في فلك الطموح الكردي بما يخدم مصالحهم الحزبية الضيقة على حساب الشعب و قضيته من جهة اخرى, فالاستفتاء المزمع اقامته تمهيد لتقنين و شرعنة الاستيلاء على الوطن الاشوري وتأييده لا يمكن تبريره ضمن سياقات العمل القومي الشريف والامين, و ما يؤسف له ان البعض من المحسوبين على شعبنا صاروا اليوم اداة لتمرير هذا المشروع وصاروا بوقا له و البعض الاخر يحاول تغطية عورة خضوعه للارادة الكردية و تقديم مصالحهم الشخصية او الحزبية على المصلحة القومية ويودي دور المضلل للاشوريين باثارة بعض التفصيلات الثانوية لتشتيت انتباه الاشوريين عن صلب الموضوع , فتاتي موضوعة سهل نينوى و شموله بالاستفتاء من عدمه لتلعب دور الدخان الذي يعمي الابصار و يمنعها من رؤية النار التي تستهدف الشعب و القضية الاشورية .

 ينبغي ان نضع نصب اعييننا التحدي الحقيقي متمثلا بنية تقسيم الارض الاشورية و ترسيخ و شرعنة تكريدها تحت تسمية "كر...ان", واي موضوعات ثانوية لا ينبغي ان تحيد بنا عن مواجهة هذا التحدي بكافة السبل المتاحة و اللجوء لكل ما يمكن ان يلجأ اليه الشعب الاشوري لرفض هذا الاستفتاء و تداعياته, اما من يقول بحق الاكراد في تقرير مصيرهم فلا بد بتذكيرهم ان المواثيق و النصوص التي تضمن حق تقرير المصير لا تعطي حق الاستيلاء على الاراضي بل انها وضعت لتعزز وجود الشعوب على اراضيها و تضمن سيادتها عليها.

 اننا في المؤتمر الاشوري العام نعلن من جديد و نؤكد التزامنا بالحق الاشوري و المطلب الاشوري المشروع بقيام اقليم اشور على الاراضي الاشورية التاريخية , ونعيد على الاشوريين التامنا بالعمل من اجل هذ الهدف و عليه نعلن رفضنا لهذا الاستفتاء وسوف نعمل جاهدين بكافة السبل لمجابهته , كما نؤكد التزامنا بوحدة العراق التي نص عليها الدستور العراقي الذي رغم انه لم يرتقي الى الحد الادنى من طموح الاشوريين الا انه تم تمريره وتبنيه كفيصل قانوني في مثل هذه الشؤون, كما اننا ندعوا كل الاشوريين المؤمنين بالوطن الاشوري ركنا من اركان هويتهم و انتمائهم القوميين الالتفاف حول اللواء الرافض لهذا الاستفتاء والعمل في هذا الاطار كل من موقعه.

9 \ 8 \ 2017

المؤتمر الاشوري العام


www.assyriangc.com/agcnews300.html