الدائرة الاوربية للأمن تتحدث عن "الخرسا" بداعش: عناصرها قنابل موقوتة في العراق


المحرر موضوع: الدائرة الاوربية للأمن تتحدث عن "الخرسا" بداعش: عناصرها قنابل موقوتة في العراق  (زيارة 535 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21349
    • مشاهدة الملف الشخصي
الدائرة الاوربية للأمن تتحدث عن "الخرسا" بداعش: عناصرها قنابل موقوتة في العراق

شفق نيوز/ عنكاوا كوم
حذر الأمين العام للدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات هيثم "أبو سعيد" يوم الخميس من مجموعة تنتمي الى تنظيم داعش تطلق على نفسها تسمية "الخرسا"، كاشفا ان عناصرها المتواجدين في العراق وسوريا يعدون "قنابل موقوتة".

وقال "أبو سعيد" في بيان أورده عبر البريد الالكتروني لشفق نيوز، انه تلقّى "من الأمن السيبيري للدائرة معلومات عن ما تمّ إعلانه من إعترافات لمجموعة تُطلق على نفسها تسمية "الخرسا" نظرا لتكتّمها وعدم البوح في عملها عن باقي المجموعات للتنظيم".

واوضح ان "هذه مجموعة جدية وخطيرة حيث  يتم تدريبها على يد ضباط استخبارات متقاعدين عربية وغربية وعند نهاية كل دورة يؤخذ الخمس الأول في الدورة بعد التأكّد من وضعهم العقائدي الذي يُصبح موجّه كلياً ضدّ كل ما هو مخالف لتعاليمهم. أما باقي الأعضاء الذين يحلّون في المراتب بعد الخمسة فيتم توجيههم الى جبهات حساسة في الداخل السوري والعراقي على أشكال قنابل موقوتة".

وأضاف أبو سعيد أن "كل مجموعة يتم فيها تحديد الهدف في الدولة المعنية يكون فيها القادة المشرفين على الدورة من الدولة نفسها لما له من خبرة كبيرة في الطبيعة الجغرافية لبلده وما إكتسبه من معلومات لوجستية وعسكرفية وميدانية أثناء توليه مهمات خلال خدمته في حينها، ويؤزره ما يسمونه عالم شريعة لغسل كل أفكاره السابقة وحشوها باخرى تتماشى والشرعة التي ينادي بها التنظيم لجهة تكفير كل من لا يمضي بتعاليمهم".

وانهى الأمين العام للدائرة الاوربية للامن أنّ "معسكرات التدريب ليست فقط في الشرق الأوسط (سوريا الشمالية) وإنما في دول أفريقية وأسيوية، ليُصار إلى إرسالهم للدول المنوي القيام فيها بأعمال تخريب وإرهاب وفْق جدول وضعه التنظيم بمؤازرة ورعاية جهات دولية من معسكرات التدريب مباشرةً".




غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10815
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

طرد تنظيم داعش المجرم من ارض العراق ،
لا يعني القضاء التام عليه !
فلا تزال له عصابات سرية تعمل
داخل المنطقة ، وتمارس جرائمها ! .