المحرر موضوع: وقفة مع ندوة المطران أميل نونا الموسومة " ألرابطة الكلدانية في المهجر من منظور الكنيسة "  (زيارة 3501 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وقفة مع  ندوة المطران  أميل نونا الموسومة " ألرابطة الكلدانية في المهجر من منظور الكنيسة "
د. صباح قيّا
أعيد ما سبق وأن أفصحت عنه بأني أقف , وباستقلالية تامة , على مسافة واحدة من كافة رعاة كنيستنا الأجلاء بغض النظر عن درجتهم الروحية أو موقعهم الوظيفي أو منبعهم الطبقي أو المناطقي , وأكن لهم الإحترام جميعاً مهما كان عمق الإختلاف الشخصي أو الإداري بين الواحد والآخر أو البعض ببعضهم ولن يتغير موقفي سواء كان الراعي يرعى مهاجراً أو صامداً في الوطن الجريح , أو سواء كان في أعلى السلم أو أسفله  . لكن رأيي هذا لا يعني بأني لن أنتقد سلباً أو إيجاباً أية سلوكيات معينة أو إجراءات أجدها من وجهة نظري الشخصية متناقضة مع تعاليم الكتاب المقدس والأسس الكنسية المثبتة وما يجب عليه أن يكون طريق الإيمان القويم . لا بد أن يعي المسؤولون الكنسيون حقيقة العصر بأن العلماني اليوم ليس كعلماني الأمس ولن يقول نعم كيفما اتفق أو يسكت صاغراً , وتباً للتكتلات المريضة والمجاملات السقيمة  .
رغم أني لم أحضى بشرف التعرف أو الإلتقاء بسيادة المطران أميل نونا , لكني من خلال خبرتي المهنية  ومتابعتي له كوني أحد المهتمين بالشأن الكلداني , تكون لدي الإنطباع الأولي بأنه شخصية يغلب عليها الجد ووضوح الرؤيا . ولا بد من وقفة تأملية دقيقة عند المرور على ما جاء على لسانه عند استضافته من قبل الرابطة الكلدانية –فرع فكتوريا –  للتحدث عن " الرابطة الكلدانية في المهجر من منظور الكنيسة " في الندوة المقامة  يوم 18 تموز 2017 في مدينة ملبورن - أستراليا - . وحسب رأيي المتواضع , لم يكن كلامه مجرد جمل إنشائية تشجيعية وإنما استعراض الخبير لمسار الرابطة منذ نشأتها والواقع الفعلي التي هي عليه اليوم بدون تضخيم ما حصل من منجزات أو الإيحاء بأن الرابطة قد حققت ما أخفق الآخرون عن تحقيقه . 
وحسب التقرير المنشور على المواقع :
" فقد تطرق سيادة المطران عن بدايات فكرة تأسيس الرابطة الكلدانية  اذ طُرحت من قبل غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان في سينودس الكنيسة الكلدانية ، وتم مناقشتها من قبل السادة الاساقفة ودراستها وتبنيها في الاجتماعات اللاحقة. كما اتخذ القرار من قبل سينودس الكنيسة الكلدانية برئاسة غبطة ابينا البطريرك بالدعوة لعقد مؤتمر تاسيسي للرابطة الكلدانية والذي انعقد عام 2015 بداية شهر تموز حيث أُعلن تأسيس الرابطة " .
لا تعليق لي حول ما تمّ بالفعل كما ذكر المطران الجليل .
" وأضاف سيادته : فالفكرة طرحتها الكنيسة وساهمتْ في تأسيس الرابطة لكن مهام الرابطة ونشاطاتها وقراراتها يتخذها المسؤولون المدنيون فيها. ومهمة الكنيسة الاساسية كانت مساعدة ابنائها الكلدان في ان يجتمعوا تحت خيمة مؤسسة مدنية تعني ببناء بيتهم الكلداني وتوحيده لتمثيلهم في المحافل الوطنية والدولية" .
ألسؤال الآن : هل تحقق ما كانت فكرة تأسيس الرابطة  تصبو إليه ؟ ألجواب  بدون شك هو " كلا " , حيث كل الدلائل تشير إلى إخفاق الرابطة وخاصة في المهجر في جمع الكلدان وتوحيد بيتهم . كما اقولها بألم بأن البعض من مكاتبها وفروعها ساهم في تفريق الكلدان وتأليب بعضهم على البعض الآخر إضافة إلى الإجراءات التعسفية التي  أصدرها بدون حق  والتي طالت البعض من  خيرة الشخصيات الكلدانية . كما أنها لم تستطع من استقطاب غبر عدد محدود جداً  ومن ضمنهم من هم من  أصول غير كلدانية أو لهم إنتماءات حزبية معينة . أما عن التمثيل في المحافل الوطنية والدولية فذلك مرهون بفوز ممثليها في الإنتخابات البلدية والبرلمانية مستقبلاً  .
 " كما اكد سيادة المطران الجليل على اهمية فصل عمل الكنيسة ومهمتها الروحية في خدمة المؤمنين عن عمل الرابطة ومهمتها وشدد بان الرابطة ليست اخوية في الكنيسة، انما الكنيسة والرابطة يعملان بشكل متوازٍ ويلتقيان في الاهداف لخدمة الشعب الكلداني كل في مجال عمله. كما شرح اهداف الرابطة كما جاءت في نظامها الداخلي " 
.
ما تقوله سيدي على العين والرأس , وحتماً إنك تعرف جيداً أن هنالك من يعمل داخل الرابطة وكأنها أخوية , وهنالك من استفاد من قرابته بالكاهن لإستغلال الكنيسة لتحقيق مصالحه الذاتية وخدمة مجده الشخصي . أما عن أهداف الرابطة فأسأل كم من المنتمين لها له اطلاع على نظامها الداخلي وأهدافها ؟ , وكم  من مسؤوليها يتقيد بذلك ؟ ألجواب يمكن معرفته من سجلات نشاطات كل مكتب أو فرع .
أبدع ما قرأت في التقرير هو طرح سيادته لبعض الافكار والمقترحات المهمة والتي بامكانها دعم مسيرة الرابطة في المرحلة المستقبلية وهي :
" تغيير طريقة العمل والتفكير : طلب سيادته من مسؤولي الرابطة بأن لا يقلدوا المؤسسات الاخرى في طريقة عملهم وتفكيرهم،  بل يجب ان يكون لهم طريقة عمل موسعة كقبول الاخر المختلف وبدون تعصب او تحزب والدعوة الى الحوار واقامة العمل المشترك بين الرابطة والمؤسسات الكلدانية او غير الكلدانية. ولكل بلد ظروف خاصة يجب مراعاتها عند اقامة النشاطات وان يكون العمل من الواقع " .
نعم با سيدي الفاضل فأن معظم النشاطات المقامة من قبل المكاتب والفروع لا تعدو غير كونها " كوبي بيست " , فلا جديد لا في طريقة العمل ولا في الفكر .
" الاهتمام بالثقافة الكلدانية وتاريخ حضارة الكلدان : ركز سيادته على اهمية توعية الكلدان على التعلق بثقافتهم وحضارتهم وتاريخهم ورموزهم. لا بل يجب توثيق التاريخ الحديث للكلدان ، مثلا تاريخ قرانا التي هُجرنا منها ، مما يساعد الاجيال القادمة على التعرف على قوميتهم وهويتهم وتاريخهم فيكون لهم رغبة ودافع واسباب مقنعة لادامة التواصل مع هذا التراث والحضارة " .
عموماً , لم يحصل مثل هذا الإهتمام على نطاق واسع , بل العكس هو الصحيح في بعض المكاتب والفروع التي تعوض عن إفلاسها الفكري بتقديم مواضيع  عامة ,  ويمكن التأكد من ذلك بمجرد مراجعة اراشيف مواقع شعبنا . ولا بد من الإشارة عن الخطة البحثية التي سبق وأن أعلن عنها المقر العام  للرابطة ولم ينشر لحد الآن أي تنفيذ لأي من العناوين المراد البحث عنها مما يعني عزوف الباحثين والإختصاصيين في المواضيع المعلنة عن المساهمة الفعلية لسبب أو آخر , ويمكن الإستدلال من ذلك  بأن الرابطة لم تفلح في جذب المعنيين بالشأن الكلداني , وعليه فإنها أخفقت في تحقيق هدف مهم جداً من أهدافها المثبتة في نظامها الداخلي . 
" حماية اللغة: أكد سيادته على اهمية حماية اللغة الكلدانية وضرورة تعليمها لاطفالنا في بلاد المهجر واكد بان هذه المهمة لا تقع على الكنيسة لوحدها بل بالدرجة الاولى تقع على عاتق العائلة التي يتربى الطفل في احضانها فيكون واجب الاهل تعليم اطفالهم اللغة الام ( اللغة الكلدانية ) الى جانب تعلمهم اللغة الانكليزية او اي لغة اخرى حسب البلد الذي يعيشون فيه. كما دعا مسؤولي الرابطة لفتح دورات تعليم اللغة للشباب والكبار " .
مقترج مهم جداً رغم صعوبة تنفيذه .... ولا بد أن أوضح حقيقة جوهرية مفادها أن الكلداني ليس الذي يتكلم اللغة الكلدانية فقط . هنالك من الكلدان من يعتبر نفسه عربياً ولا يكترث للغة الكلدانية وأخص بالذكر من هو من أهل الموصل , وهنالك من يحسب أصله  تركمانياً مثل المسيحي من كركوك ممن يطلق عليه  جوراً " قلعة كاور  " ولا علاقة له باللغة الكلدانية أيضاً . ألسؤال الآن : هل الرابطة الكلدانية مقتصرة على متكلمي السورث فقط ؟ ألواقع يشير بنعم , أما من يدعي خلاف ذلك كون رئيس الرابطة كلداني تركماني , فجوابي لأنه " فخامة الرئيس " وعلاقته وطبدة بغبطة البطريرك الذي رشحه لهذا المنصب إلى أجل غير مسمى .
" والنقطة الاخيرة التي طرحها سيادته هي عالمية الرابطة:  اذ قال بان شعبنا الكلداني انتشر في جميع جهات المعمورة لذا اصبح من اللازم التواصل بين كلدان العالم فكانت فكرة تاسيس رابطة كلدانية عالمية لجمع شمل الكلدان ومساهمتها في الحفاظ على القومية الكلدانية والتعاون بين جميع الكلدان وتواصلهم مع بعضهم. وان وجود الرابطة لا يلغي المؤسسات الكلدانية الاخرى ولا يلغي دورها بل تعمل الرابطة معهم لرفع شأن الكلدان والحفاظ على تراثهم وحضارتهم " .
سيدي المطران الجليل : ألكلدان موجودون في أرض الشتات منذ أكثر من مائة عام  . لهم نواديهم ومؤسساتهم وتنظبماتهم الثقافية والسياسية والإجتماعبة والرياضية وكافة المجالات الأخرى . لهم ممثلون في المجالس المحلية وفي برلمانات بعض الدول . كنائسهم منتشرة هنا وهنالك , فإذا كانت الكنائس في الوطن الجريح تتقلص فإنها تمتد في بلاد الغربة  . أما النشاطات الكلدانية والصحف والمجلات والإذاعات وما شاكل من وسائل الإعلام  بلغة الأم أو العربية أو لغة البلد فإن القلم يعجز عن تعدادها . ألمهجر لا يحتاج إلى رابطة تسير ببطء السلحفاة ولم تقدم خلال السنتين من تأسيسها جزءاً يسيراً مما قدمته وتقدمه المؤسسات الكلدانية المتنوعة بالرغم من الدلال المتميز والرعاية اللامحدودة التي تقدمها لها والدتها الحنونة والتي أنجبتها التي هي  كنيستنا المبجلة .... نعم ألوطن الغالي  والممزق من يحتاج إلى الرابطة كي تسعى للحصول على البعض من حقوق المواطن الكلداني خصوصاً والمسيحي عموماً  على أقل تقدير . أهل الدار هم بحاجة إلى كل أنواع الدعم معنوياً ومادياً  من الذين يتمتعون بنعيم الحرية في المهجر حيث يحصل الكلداني ويتساوى بالحقوق مع أي مواطن آخر بغض النظر عن الدين والمذهب أو أي سمة أخرى . نعم ألحاجة ماسة إلى "  الرابطة الوطنية " وليس إلى الرابطة العالمية التي يتبوأ معظم  مناصبها  الطامحون والمغمورون والمتملقون والإنتهازيون  والمتسلقون على الأكتاف وليس بينهم غبر قلة قليلة من الكلدان الغيارى .
 أما عن إلغاء دور المؤسسات الأخرى فلست أعلن سراً إذا أخبرتك يا سيدي المطران الجليل عن  أحد مسؤولي الفروع الذي أعلمني  عبر الهاتف بأن الحاجة للمؤسسات الكلدانية ستنتفى حال تثبيت الرابطة أقدامها ولا بد  لتلك المؤسسات أن تنطوي تحت خيمة الرابطة . أجبته : لو حقاً أن ما تقوله ضمن  طموحات الرابطة فإني أول من يقف ضدها .
وقبل أن أختم لا بد لي أن أشكر سيادة المطران أميل نونا على ما أورده من إيضاحات وملاحظات ومقترحات في غاية الأهمية  والأمل أن لا تهمل من قبل المسؤولين عن شؤون الرابطة بل تعمم كورقة عمل تدرس وتناقش بجدية من قبل كافة تشكيلات الرابطة المنتشرة في بقاع المعمورة .... 




غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إن مقالك الصادق يتـطـلـب مني أن أكـتب تعـقـيـبا عـليه بمساحة ضعـف مساحة مقالك
أؤجـله إلى حـين يُـثـلــَـم قـلمي المـدبّـب

أعلاه تعليق الأخ مايكل سيبي على مقالي والذي حذفه الموقع .

أسأل القارئ الكريم هل يستوجب ما جاء فيه الحذف ؟
ليس دفاعاّ عن الأخ مايكل وإنما عن حرية التعبير بشرط خلوّها من الإساءة وذلك ينطبق على مداخلته .
تفسيري عن الدافع , وأرجو أن أكون مخطئاّ , : إما محاولة إزعاج الأخ مايكل سيبي من جهة أو لكي يبقى المقال في الأسفل وينسى وبذلك تميّع أهميته من جهة أخرى .
ألأمل من إدارة الموقع أن تدعم حرية الرأي كما هي راضية بما يدور حول تفاهة ما قاله الشيخ الشيعي عن المسيح والذي سبق وأن اطلعت عليه وأنا في ريعان الصبا عند قراءتي كتاب " بروتوكولات حكماء صهيون وتعاليم التلمود " حيث يدعي الكاتب حبل العذراء نتيجة اغتصابها من جندي روماني الذي اسمه مذكور في الكتاب أيضاً ولكني لا أتذكره . لم يثر حينها غير اشمئزازي .
أخي مايكل : أرجو أن تنفذ ما في جعبتك وأن تكتب حول ما جاء في ندوة المطران الجليل وخاصة أنه من أهل الدار والقرار وأنت من سكنة أستراليا .
تحياتي

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ د. صباح قيا المحترم تحية طيبة
شكرأ لقرائتك حول ندوة سيادة المطران مار أميل نونا والتي كانت بعنوان أهمية الرابطة الكلدانية في المهجر من منظور الكنيسة
 أود أن تشاهد الندوة فقد قمنا بتصويرها بحسب أمكاتياتنا المتواضعة واعتقد فيها أجوبة لكثير من الأستفسارات والتعليقات التي كتبتها حول الندوة
للمشاهدة
https://www.youtube.com/watch?v=5hNdmHxQ7D8

كان لنا رغبة لاقامة هذه الندوة لسيادته حول هذا الموضوع واعتقد انه قدم قراءة متجددة للرابطة اكثر عمق عرضها بأسلوب سلس
وهي ورقة عمل .. سجلنا ملاحظاتنا عليها كفرع ملبورن للرابطة الكلدانية وتم مناقشة ما طرح في أجتماعنا الذي تلى الندوة

حضرتكم تقول أن الرابطة خلال سنتين لم تقدم شيء !!
في حين المطران يقول أن لايمكن الحكم على الرابطة في خلال سنتين فهذا وقت قليل جدأ وممكن الرابطة تحتاج لعدة سنوات لتستقر وتتضح معالمها وممكن بعدها تظهر نضوجها
تعليقي الشخصي أن الرابطة في خلال سنتين قدمت الكثير والكثير ولكن أعتقد نحتاج لرؤية بمنظار أوسع وننزع عنا الخلافات الشخصية ..
أتفق معك أننا نمارس من موقعنا عملية أصلاح لعل اهمها أبعاد القيادات المرفوضة اجتماعيأ والبعض المنصبة بوصاية كنسية !!
بعد سنتين أعتقد أنه وقت ( التقليم ) تقليم الفروع والقيادات ( أقصد بالتقليم تلك العملية التي تقوم بالزراعة بقص رؤوس الفروع وقطع الفروع اليابسة )
عمر الرابطة سنتين مقارنة بالروابط الاخرى قليل جدأ مقارنة بالرابطة السريانية والمارونية والتي عمرها عقود أعتقد ولكن ماذا قدمت وما هو نشاطها ؟؟
وهناك جواب لسيادته حول أعتبار الرابطة أخوية كما تتفضل حضرتك الكريم أرجو مشاهدة الندوة ..
وهناك نقطة مهمة جدأ عن أعتقاد بعض الأكليروس أن الرابطة أو هذه المؤسسات ستأخذ دورهم ؟؟ وهذا خطأ وقصر نظر عند ذلك الكاهن او المطران الذي يفكر بهذه الطريقة فلا يمكن لكائن يكون أن يأخذ دور الكاهن او المطران لانه معروف !!
أخي د. صباح أنت تعرف بما يعرف بمسافة الأمان في السياقة وهي ان تضع مسافة معينة بين سيارة وأخرى عند السياقة .. هكذا يجب أن تكون العلاقة بين الرابطة والكنيسة  فالتقرب الكثير سيخلق مشاكل والابتعاد الكبير سيخلق مشاكل .. علينا أن نحافظ على مسافة أمان معينة ونعمل لاجل خير الكلدان والجماعة
 أما عن المؤسسات والجمعيات الكلدانية عليها أن تاخذ دورها ولا تشعر بالخمول ولا تسمح للرابطة أن تطغي عليها وهذا ما كنت أركز عليه في ملبورن على الأتحاد الكلداني الأسترالي أن ينشط أكثر ويستمر بنفس الحيوية فهذه المؤسسة والتي عمرها 10 سنوات موؤسسة كلدانية أصيلة وهكذا بالنسبة لبقية المؤسسات في كل بلدان الانتشار فهي صمام أمان للكلدان وخاصة أنها غير مرتبطة بالكنيسة وان تجد تفاهمات وتنسيق مع الرابطة

في فقرة المناقشة والاسئلة كان سيادته يجيب على بعض الاسئلة بأنها يجب أن توجه لاعضاء فرع ملبورن للرابطة الكلدانية فهي من اختصاصهم وليست من أختصاصي ..
وهذا الأمر أعطانا ثقة كما أنحني احترامأ لسيادته على ذلك
في حين هناك بعض الاكليروس يجيب على أسئلة وأمور ليس مطروحة وليست ضمن عملهم واختصاصهم ..

لقراءة التقرير عن الندوة
 ( في الختام تم تكريم السيد سيزار ميخا هرمز عضو الهيئة الادارية للرابطة الكلدانية – فرع فيكتوريا لنشاطه المتميز كأحد اعضاء لجنة الثقافة والاعلام وذلك لعودته الى السويد متمنين له ولعائلته الموفقية. )
https://saint-adday.com/?p=18608

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2077
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي د. صباح قيا
صباح مبارك لك من مدينة ملبورن التي اختيرت للمرة السابعة على التوالي أفضل مدينة في العالم للعيش رغم البرد والهواء المزعج في هذه السنة.

لنوعد الى مقالك يا سيدي وعتاباتك ومقالاتك المتكررة بنفس النبرة والمنطلقات لنفس الاغراض، مع العلم قلنا منذ البداية الرابطة مجموعة من المتطوعين المهتمين بالشأن القومي للكلداني في العراق الوطن ودول الجوار والعالم، احد لا يدفع لهم رواتب وليس لهم مصالح من وراء خدمتهم بل البعض منهم متحمل مصاريف نشاطاته من جيبه لان يستحي ان يطلبها من احد، ورغم ذلك هناك من ينتقده بدون ان مبرر.

انا ايضا اود ان اكون صريحا معك حتى وان ازعجك في كلامي هذا لعله يغير طريقة نظرك الى الموضوع.

 حينما يضيع الانسان شيئا ويفتش عنه ولا يجده، يغضب على محيطه ويقوم بإطلاق كلمات ربما غير لائقة في حالة العصبية، لكن إذا جرب وانا متأكد انت وانا واي واحد جربها، يعود ويفكر ويعصر ذاكرته متسلسلا حركاته او نشاطه في تلك الفترة، ما قام به لحظة بلحظة فجأة يتذكر اين وضع الشيء الذي يبحث عنه.

مخلص الكلام ارجو تغير وضعك او موقعك أي (زواية النظر) حينما تبحث عن أشياء ولا تراها في الرابطة، ان تفكر بطريقة جديدة وبمنطق جديد وبعقلية جديدة كي ترى الأمور على حقيقتها في الرابطة.

 لحد الان شخصيا هكذا افهم غرض نقدك، فانا أجد سبب نقدك هو لاحد من هذه الأسباب:
أولا   
 لديك سوء تفاهم مع شخص لسبب ما ولكن هذا الشخص أصبح اخيرا ممثلا لفرع الرابطة في منطقتك وانت تظن تلك جريمة؟!! ومن واجبك تصحح الامر سواء كنت محقا او غير محق!!.

السبب الثاني في استمرارك في الكتابة بهذه اللغة وهذه الطريقة هو إنك لا زالت تظن نفسك ضابطا في الجيش العراقي ايام صدام حسين وان ما تقوله يكون صحيح حتى لو كان خاطئا لأنك ضابطا؟!!!!!!!

في حين كلا السبيين شخصيا أراهما غير موضوعيين وان طرحك ليس الا من باب الانتقام من شخص لا تحبه او تكره.
لهذا لا اظن تأخذ به الهيئة العليا للرابطة.

لهذا ارجو تقبل مني اخي العزيز د. صباح انت تغير موقعك وتنظر الى مسيرة الرابطة وانجازاتها وطموحها من زاوية جديدة ربما تساعدك الى شفاء غليلك.
مرة اخرى اقول ان الرابطة لم تقف اي مؤسسة من تقديم خدماتها للكلدانيين في ارض الوطن او بلدان الانتشار، بل تشكرهم على خدماتهم.

في الختام ندعوك مرة اخرى الى عمل شيء يفيد الكلدان عوضا عن حالة الغضب والازعاج التي تعيشها كل هذه الفترة، وإذا اردت انا لدي الكثير من الأفكار والمشاريع تستطيع ان تقوم بها انت من ترغب يكونون معك تخدم  بها الكلدان والمسيحيين وتجعل من الاخرين يرفعون قبعاتهم لك.
وشكرا
يوحنا بيداويد
من ملبورن


غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3716
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شـكـرا ً أخي صباح
****************
والآن تـطـلـبـتْ مني إضافة :
هـناك بـوستـر يناسِـب أن يكـون تعـلـيقاً عـلى ما جاء من صدى الجـدران عـن دويّ مقالك ... إلاّ أن مقـص الرقـيب ــ الـديمقـراطي ــ لـن يُـبـقـيه ، لـذا أحـتـفـظ به دون أن أرمـيه .................... !

غير متصل al8oshi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 91
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي الدكتور صباح المحترم
تحية كلدانية وتقدير
أهنئك واشجعك وأشد على يدك لأنك تكتب بتجرد وموضوعية، وقد ذكرنا بعضاً من هذه النقاط في مقال سابق لنا عقبنا فيه على الموضوع، الرابطة هي تنظيم داخلي يخص غبطته فقط وبعض الذين يبصمون له بالعشرة، نحن خلاف ذلك، نقول للمخطئ بأنه مخطء مهما كان ونؤشر على الصح بكل الأصابع
دمت أخا عزيزا واستاذ نستفيد من خبرته العالية
تياتي القلبية
د. نزار ملاخا

غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 732
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ دكتور صباح المحترم
ان سياده مطران اميل نونا اراد ان يتخلص من بعض المسوليات الجاليه الكلدانيه في اوستراليا فرمى الكره في ملعب الرابطه فهو يعرف حق المعرفه ان الرابطه لأتتمكن من عمل اي شيء لجاليه وماعدى اقامة حفله او حفلتين لجمع مبلغ من المال لتغطية نفقاتهم
لأنه نفس اعضاء يتحركون يمينا ويسارا اكثر من عشرين سنه الماضيه مابين الجمعيه الكلدانيه وتحولهم لمجلس القومي الكلداني والأن الرابطه  لم يفعلوا شيء لجاليه ولأ اعتقد هناك شيء قادم للمصلحة الجاليه .
فانا اعتقد ان  سيادة مطران لعبها بطريقه ذكيه وحلوه

غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ د. صباح قيا المحترم
تحية طيبة
للأسف الشديد، كلما حاول أحدنا إقتراح حلول عملية تهدف الى إيجاد مخرج للأزمة التي نعاني منها ، أو التفكير للعمل بالممكن المتوفر لوضع خطوة في الأتجاه الصحيح ، يصطدم بأهل الدار قبل الغريب !!
فنحن كالذي "لايرحم ولايخَلّي رحمة الله تنزل" ، فالذي بإمكانه العمل يعمل من أجل مصلحته وأسمه، والذي ليس ذلك بمقدوره يضع عراقيل في طريق من يعمل بدوافع كثيرة منها الأنانية، الغيرة ، الحسد أو غيرها.
بإختصار نحن - رغم ما نمتلكه من كفاءات وإمكانيات - جيل ليس بالمستوى الذي يأهله لترك بصمة على الأحداث والسبب هو إبتعادنا عن أصولنا العريقة وروحنا المسيحية الحقيقية اللتان حفظتا لنا أستمراريتنا رغم كل الظروف الصعبة التي مررنا بها ، وإنجرافنا ورا ء  فلسفات فارغة  لم نتمكن حتى من هضمها أوصلتنا الى ما نحن عليه الآن .

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ صباح المحترم : نصيحة من تلميذ لأستاذه . اتمنى ان تستوعب جيداً ما قاله يوحنا بيداويد وان تستفيد من تلك الملاحظات الرائعة وخاصة إنك ضابط في حزب البعث !!!!!!!!!!!!
ولكن لا تنسى ان تغسل يديك قبل ان تستفيد من تلك الملاحظات ( الملحوظات ) ... تحية طيبة

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ العزيز سيزار ميخا هرمز
سلام المحبة
شكراً على مداخلتك وإسلوبك الهادئ الذي تتميز به كلماتك النقدية الثاقبة . حاولت جهدي أن أستمع إلى الندوة قبل كتابة المقال ولكن , للأسف , لم أستطع فهم ما كان يجري لضعف الصوت رغم تجربتي  لأكثر من حاسوب .  أعجبتني الندوة وما تطرق إليه سيادة المطران . لا يمكن إنكار كونها ندوة مميزة وأقولها بكل ثقة بأن وضوح الرؤيا عند سيادته تبلورت بشكل متميز مما دفعني لكتابة المقال كي لا يمر ما جاء في الندوة مر الكرام بل تصاغ كورقة عمل يستفاد منها الجميع وبالأخص من يتحمل مسؤولية ما في فروع ومكاتب الرابطة . لقد استعرضت ما ورد في التقرير وأبديت وجهة نظري ورأيي الشخصي كأبسط حق يتمتع به المواطن في بلدان الإنتشار .
أخي سيزار : ما ذكرته عن عمل الرابطة خلال العامين : نعم با سيدي الفاضل فأن معظم النشاطات المقامة من قبل المكاتب والفروع لا تعدو غير كونها " كوبي بيست " , فلا جديد لا في طريقة العمل ولا في الفكر . وأيضاً : ألمهجر لا يحتاج إلى رابطة تسير ببطء السلحفاة ولم تقدم خلال السنتين من تأسيسها جزءاً يسيراً مما قدمته وتقدمه المؤسسات الكلدانية المتنوعة
بصراحة , لقد بدأت الرابطة ضعيفة في بلاد المهجر ولم تنزل إلى الساحة بقوة ولم يظهر عليها خلال العامين ما يدل على أنها ستحقق آمال الكلدان والأيام القادمة ستشهد على قولي هذا . لا بد التعامل مع الواقع بعقل نيّر لا بعاطفة ضبابية .
ما أعجبني أيضاً عن الندوة وأشد على إزركم بسسببها هو خلو التغطية ووقائع الندوة من موائد الطعام ذات البذخ والإسراف التي تثير الشجن حينما نتذكر المهجرين من دورهم في البلد الحبيب , وللأسف غدت ظاهرة عند البعض تملقاً ومحاباة بحيث يفتخر بها ويعلن عنها أنها " عرس بامتياز " , والعتب على رعاتنا الأفاضل الذين يحضرون مثل هذه الدعوات المبهرجة متناسين  طعام المسيح ومار يوحنا المعمدان والقديسين .
وأخيراً أتمنى لك عودة ميمونة إلى السويد وعطاءً ثراً على الدوام .
تحياتي


غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي الأخ يوحنا بيداويد
سلام ومودة
مداخلتك , للأسف الشديد , عبارة عن مخاطبة " من قال وليس ما قيل " . لقد جعلت من نفسك مسخرة حتى لأصحابك في الرابطة وينطبق عليك المثل " عرب وين طنبورة وين " . ألظاهر أنك بمجرد قراءة إسمي والعنوان حول الرابطة فقدت توازنك وبدأت تكتب ما ليس له علاقة بالمقال لا من قريب ولا من بعيد . لقد أثبت عن نفسك أنك تنظر ولا تبصر وتقرأ ولا تفهم وأيضاً جسمك في محل وعقلك في مكان ثانٍ , وإلا كيف فاتك ما ذكره سيادة المطران وأنت جالس بجانبه ثم متصدراً الندوة : طلب سيادته من مسؤولي الرابطة بأن لا يقلدوا المؤسسات الاخرى في طريقة عملهم وتفكيرهم،  بل يجب ان يكون لهم طريقة عمل موسعة كقبول الاخر المختلف وبدون تعصب او تحزب
إذن لماذ فقدت أعصابك وأنزلت جام غضبك على شخصي بالذات ؟ .
عزيزي يوحنا بيداويد : يظهر أنك لا تعلم بتاتاً ماذا يدور بالساحة الكلدانية ولا غرابة من الذين لا ينظرون أبعد من مصلحتهم الذاتية . إذا أردت أن تعلم ماذا أفعل أنا أرجو أن تسأل مسؤول فرعكم في مدينتي وكل ما أتمناه أن ينقل الحقيقة بأمانة ولو مرة واحدة في حياته .
ما جاء في مداخلتك لا يستحق تضييع وقتي بالرد عليه , وثق بأني سوف لن أرد على أية مداخلة منك إن لم يكن قلمك أنيقاً كمظهرك الجذاب  كما أطمئنك بأني لا أنزعج لا منك ولا ممن على شاكلتك من السيمونيين .
تحياتي


غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي مايكل
لا شكر على موقف مبدأي والذي لن يتغير ولن يتمكن أي كان أن ينحرف بي عنه مهما كلّف الأمر . ألحقيقة يجب أن تقال وإذا كان مذاقها مراٍ فالخلل في لسان من يتذوقها .
أرجو أن تحاول نشر البوستر لتعميم الفائدة وإذا طاله مقص الرقيب "  فخيرها بغيرها " و " المبلل ميخاف من المطر "  , فكيف الذي سابح بالماء كحضرتك
تحياتي

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي الدكتور نزار ملاخا المحترم
سلام المحبة
شكراً جزيلاً على مداخلتك وإضافتك .
 نعم أنا أكتب بتجرد وبحيادية ولكن للأسف لا يسر من يعنيهم الأمر .
 ليس المهم أن تكون الرابطة تابعة لمن ولكن المهم أن تعمل بالإتجاه الصحيح . ألرابطة ضرورية مرحلياً في الوطن الجريح ولا نحتاج إلى رابطة في المهجر فرقت الكلدان ولم ولن تجمعهم إطلاقاً وأيضاً إخفاقاتها واضحة وعملها لا يتعدى " كوبي بيست " وبدون خلق أفكار وممارسات جديدة .
 سيادة المطران أشار بصورة غير مباشرة إلى ذلك ولي القناعة بأن المسؤولين في  ملبورن - أستراليا – أصيبوا بخيبة أمل مما جاء على لسانه من آراء سديدة وواقعية وعملية . حتماً ذلك ليس على مرامهم لإعتقادهم أنهم منزلون ومختارون ولكن جرت الأمور بلا تشتهي السفن , ورحم الله امرءً عرف قدره , وأكملها أنا بقولي , وتراجع عن غيّه .
تحياتي

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخت سوريتا
سلام ومودة
شكراً جزيلاً على إضافتك القيمة .
نعم وكما تقولين بأن سيادة المطران كان واضحاً بآرائه وأثبت أنه ملم بواقع الرابطة في المهجر . لقد  تميّز عن أقرانه من المطارنة والكهنة الذين يحضرون لقاءات الرابطة ,  فمنهم من يتلذذ بوليمة البذخ فيطلق المديح والوعود , وآخر لا يفقه شيئاً عن الرابطة فيكتفي بقوله بارك الله فيكم , وهنالك من يردد ما أنيط إليه ويجامل على حساب الواقع .
بصراحة , ما يحتاجه الكلدان في هذه الظروف الحرجة مطارنة خصوصاً ورعاة عموماً  يتمتع أشخاصها  بالرؤيا الثاقبة والواقعية التي يتميز بها سيادة المطران أميل نونا فما جاء على لسانه يعتبر بحق " ورقة عمل " لمن يريد أن يتعلم ويعمل بتجرد من أجل الكلدان جميعاً .
تحياتي


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1578
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور صباح قيا..مع محبتي
وكما تعلم ، فقد توقفت عن الكتابة لفترة اكثر من سنتين وبالأخص بعد ما حصل من تهجير أهلنا في الموصل وبلدات سهل نينوى وما رافق ذلك من مأساة لهم والذي انعكس سلبا على باقي  افراد شعبنا مسيحيي العراق في الوطن ودول المهجر أيضا. وقد رافق ذلك تفككك وهبوط مستوى الذين يدعون بتمثيل شعبنا ان كانوا أحزابا او تشكيلات أخرى.
وعلى مستوى الكلدان لم يكن هنالك من الجرأة للتي تحمل الاسم الكلداني في تنظيماتها من الاستمرار بالدفاع عن الكلدان ان لم تنضوي تحت  رحمة من يدفع لهم وحتى المتفرد منهم كحزب كلداني اصبح شبه  معزل بعد اقفال فروعه بحجة وأخرى.. 
وحتى التشكيلات في الخارج خفت بريقها لا بل انضوت وألتفت حول الرابطة الكلدانية أيضا والتي أسسها غبطة البطرك ساكو بعد ان عجزوا عن تشكيل مايسمى باللوبي الكلداني كناتج عرضي لتوصيات المؤتمر الكلداني الذي انعقد في مشيكان قبل ثلاث او اربع سنوات خلت.
وعن ندوة المطران نونا فقد رمى الكرة أيضا في ملعب الرابطة الكلدانية وكما يستدل من تلميحك لذلك من خلال مقالتك هذه.
وعليه لم يبقى لنا من وجود يمثلنا ككلدان، لجمعنا وتقربنا ان كنا في العراق او بلدان المهجر غير هذه الرابطة. واعتقد لو تحريت بنفسك عن الموجود لأتفقت معي على ذلك فهو واقع الحال ليس الا. وعن موقفك السلبي(وحسب اعتقادي) عن الرابطة فهو لخلاف شخصي مع مسؤول الرابطة في مدينتك والذي حاول الاتصال بك وكما ذكرت حضرتك في احد مقالاتك ولكنك لم ترد الود له لنبذ الخلاف ولعودة المياه لمجاريها وبما هو خير للكلدان في مدينتكم.. خبرتك في الحياة وحبك للكلدان كفيلان بأن تنبذ الماضي وخصوصا اصبح لكم راعيا جديدا(وهذه اقولها من محبتي لك للفائدة المرجوة من عمرك المكافح وبمجالات عديدة والنعم)..ومن وجهة نظري فليس لنا ما يجمعنا نحن الكلدان غير هذه الرابطة وهل لك من بديل ؟..تقبل تحيتي.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ مايكل : لم استوعب ما عنيته في ردك فأرجو منك الإيضاح !!
بالمناسبة اعتقد لا حضرتك ولا السيد صباح ادركتم ما عنيته لهذا كان ردك غريباً ولم يرد السيد صباح على مداخلتي ! أنا خائف على السيد صباح في ان يتهموهُ بالبعثية بعد أن اتهموهُ بالجيش العراقي !! هذا هو اسلوب الفارغين !! يعني شوكت راح تلكفوها وهي طايرة ؟؟ تحية

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2077
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي نيسان سمو
تحية
حيف على موقع عنكاوا كوم وكتابها الرصنين تركوا لك المجال ان تسرح وتمرح وتكتب تشرح وتفسر كما تشاء كل صباح مساء كالطفل المشاكس كي تجلب انظار القراء. وهذا ليس لانك ليست مؤمنا لا بالمسيحية او بالقومية الكلدانية وانما تكتب لانك فقط تريد ان تكتب من غير هدف!!

 كنت اود الرد على مقالك الاخير عن السيد اياد جمال الدين ولكن وجدته كلاما فارغا لا يفهم صاحبه شيئا عن ما يقوله عن شخصية المسيح حسب المفهوم اللاهوتي الصحيح او الفكر الفلسفي ( مثل نظرية افلوطين)  ما يقوله فتركتك.

وجئت هنا لتلمح بانك تريد تواسي السيد قيا الذي يظن اغصان الأشجار لا تتحرك الا بعلمه وقراره.
عزيزي الكاتب الناجح يتجرد حينما يكتب وحينما يدعي انه تجرد يجب ان يكون كلامه مخالفا او بعيدا عن تأثير الانا السفلية.

مع الأسف د صباح قيا كنت اعتبره صديقا من بعيد لكن يبدوا انتمى الى زمرة الحاقدين على الرابطة الذين ليس لهم مكان في المجتمع الإيجابي وانما قادة بين المجتمع  الهدام، هذه الزمرة التي متوهمة انها جلبت الروح الى الهوية الكلدانية بينما في الحقيقة مهنتها او مرضها ممارسة الهدم ثم الهدم ثم الهدم.

المهم الساحة مفتوحة للجميع الهداميين والايجابين (البنائين)  لعمل الخير  للمجتمع الانساني.
مرة أخرى اود ان أؤكد ان الرابطة لم تقيد او تمنع او تعارض كل من يريد ان يفيد الكلدان والمسيحيين والإنسانية بالعمل او بالفكر او بالدعم او بالكتابة التي تجمع وتبني وتواسي نفوس المجروحة.

يوحنا بيداويد



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي يوحنا : أنا لم اتهمك بشيء ولم اذكر اي اسم في ردي فلماذا هذا التهجم ؟ أما إذا كُنتَ تعتبر نفسك من الذين يتهمون الآخر بعد أي إختلاف في الرأي بالبعثية فهذا مرض خاص يعنيكم فقط ..
الى الآن وكما تقرأ وتعي بأنني لا ادخل في اي جدال او نقاش شخصي مع اي طرف آخر لهذا سوف لا ادخله معك ايضاً ... نقطة ..
فقط ملحوظة قد تستفيد منها في المستقبل : الكلام الذي قاله الشيخ أياد عن الإسلام قد أفادَك وأفادَ المسيحية بأكثر من مليون مرة مما تستفيد المسيحية منك ومني ! لا تدخلني في جوانب شخصية لا احبُذها ولا مصلحة لي للدخول فيها !
أما مسألة تأسفك لسماح الموقع لي بالكتابة فيه فهذا الشيء اقوله أنا ايضاً لحضرتك ولغيرك ( شوف الصدفة ) ! تحية طيبة

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ جاك الهوزي المحترم
سلام المحبة
 كانت السيدة ثاتشر رئيسة وزراء بريطانيا عندما دخل العراق الكويت , وبدأت تلح وتكرر حينها بتوجيه النقد للرئيس العراقي لقناعتها وحسب ما صرحت به أكثر من مرّة بأنه لا ولن  يتحمل النقد وسيعاني مما سيوجه إليه وما يوصف به  . ألظاهر أن ميزة عدم تحمل النقد تجري في عروق المواطن العراقي بغض النظر عن انتمائه الديني أو العرقي وما شاكل ولم يخفف  العيش في الدول المتحضرة من سريان هذه الظاهرة وتأثيرها .
سيادة المطران خلال ندوته أشار ضمناً إلى واقع الرابطة واقترح الحلول الكفيلة بتجاوز نقاط الضعف . أنا بدوري استعرضت ما نشر عنه وأبديت رأيي الشخصي وحسب قناعتي ,  فالمفروض أن يناقش الرأي لا أن يحارب , ولكن , للأسف الشديد , ضعف الحجة والإفلاس الفكري يخرجان صاحبه عن جادة الصواب ويبدأ التهجم على من قال بدلاً من مناقشة ما قيل .
أؤيد ما جاء في مداخلتك كلياً وأنا لا أزال على رأيي " لا تعوّل كثيراً على الكلدان " .
تحياتي


غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ نيسان الهوزي
سلام المحبة
إتصل بي أحد الأعزا ء مبدياً امتعاضه الشديد من مداخلتك لإعتقاده بأنها تسيء إليّ بدون وجه حق . أقنعته بأنك تقصد شيئاً آخر . وحتما سيسره إفصاحك لما عنيت في مداخلتك الثانية.
عودتني الحياة أن لا أعاتب ولا أنصح , وعملاً بما ورد في الكتاب المقدس " أحب لغيرك ما تحب لنفسك " فإني أعتذر عن قبول نصيحتك , ولكن إطمئن فقد استنجدت ببطرس الرسول لإنقاذي من السيمونيين وما أكثرهم .
هل تعلم بأن سيمون وندزر يجمع عني ما يحصل من الصور واللقطات مع أقراني وزملائي في الجيش ويريها لمن يرتأي كي يثبت ما يضمر في قلبه الخبيث وعقله السقيم . ألكل يستهزء من عمله ومنهم من قال له " لعد ويه منو يكعد وهو برتبة عالية ؟ " . وعلى الأغلب بأن تقليعة سيمون أستراليا منقولة عن سيمون وندزر . " هاي طلعت رابطة لو مجموعة أغلبهم من السيمونيين " . رحمتك أيها القديس بطرس , والله في عون غبطة البطريرك الذي تورط مع هذه النماذج .
عندي خبر آخر , ولكني سأخبر به الأخ عبد الأحد قلو عند إجابتي مداخلته لاحقاً
 ألأمل أن تبقى على لونك الساخر الذي تتميز به وأن لا تهزك طروحات السيمونيين . صدقني هذه ليست نصيحة بل للتذكير فقط .
تحياتي


غير متصل ADNAN SALIBA

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 26
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد صباح قيا المحترم.

من خلال متابعتي لمقالاتك السابقة وهذه التي بين انظارنا
 الان ، يراودني سؤال .
أ لم تيأس؟
 خلال السنتين المنصرمتين قرأنا الكثير عن الرابطة وحسب رايي كانت معظم النقاط المطروحة من قبل الساده الكتاب وانت واحد منهم ايجابيه ،وحاولت إيجاد حلول منطقيه لواقع الحال الذي تعيشه الرابطة ، ولكن لم نجد من يهتم بها بل بالعكس كانت الاتهامات والإسقاطات جاهزه حال نشر المقال.

كم كنت أتمنى وجود أشخاص دافعوا عن الرابطة بكل هفواتها السابقة ، وغضوا النظر عن الكثير من الأخطاء التي تميزت بالفقر لابسط معايير الديمقراطيه وقبول الرأي الاخر، تمنيت ان اراهم منتمين للرابطة ومتبوئين مراكز قياديه عسى ان يكون باستطاعتهم تغيير شئ نحو الأفضل ولكنهم  فضلوا الجلوس مراقبين .

استمرارك بالنقد للرابطة  وعدم يأسك منها دلاله على مدى حبك للكلدان ،

 أشكرك على هذه الروح وأتمنى دائما ان اقرأ ما يسطره قلمك الذي لم ولن يهتز من اجل ما هو خير للكلدان والإنسان.


عدنان صليبا
 ملبورن- استراليا

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3716
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي ADNAN SALIBA المحـتـرم ... أنت تـتـكـلـم من حُـسنِ نياتـك
تـقـول : (( تمنيت ان اراهم منتمين للرابطة ومتبوئين مراكـز قـيادية عسى ان يكـون باستطاعـتهم تغـيـير شئ نحـو الأفضل )) ...
عـزيزي : هـناك في ملـبـورن / أستراليا مَن فـكــّـر مثـلما تـريـد ... نـصحـناه أنْ لا فائـدة من إنـتـمائـك لأن نـظامها الـداخـلي مناقـض لحـركاتهم ! ...
قال : أنا سأغـيّـر من بنـود دستـورها ............ ولما تجـرّأ وحاول !!!! جاءه الطرد ؟ .
***************
وآخـر في بغـداد ، تـشجع وقال : دعـونا نـناقـش الـنـظام الـداخـلي للرابطة !!!
كانت الـنـتـيجة أن حـذّروه من أن يحـضر ثانية إلى إجـتـماع الرابطة ، وإلاّ ســيستـدعـون الشرطة !!!!!

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ عبد الأحد قلو
سلام المحبة
شكراً على مداخلتك وحللت أهلاً ثانية في المنبر الحر .
كي لا أبتعد عن جوهر المقال وهدفه أود أن أوضح أن ما أكتبه لا  علاقة له بموقف شخصي إطلاقاً , بل ناجم عن قناعتي من خلال الملاحظات والوقائع حول مسيرة الرابطة منذ تاسيسها ولحد اليوم . ألكلدان ليسوا بحاجة إلى الرابطة العالمية ولكن , وأكرر ولكن ... نعم هم بحاجة إلى الرابطة الوطنية في البلد الحبيب .
هل تتذكر تعليقك على أول مقال كتبته أنا في الموقع والموسوم " ألديمقراطية الإنتقائية في كنيسة وندزر الكلدانية " . لقد كانت مداخلتك قاسية جداً والتي صدرت منك بناءً على المعلومات التي أوصلها إليك نفس الشخص الذي تعنيه لأني لم أستجب لطلبه بحذف مقالي الذي تطرق إلى كاهن الرعية المنكيشي , علماً أن الشخص المعني منكيشي وأنت ايضاً منكيشي , مع جلّ احترامي لأهالي منكيش الطيبين .... أجبتك بكل هدوء فتغيّرت لهجتك في الحال واستمرت  كذلك . أراك اليوم تبني موقفك بالسماع أيضاً من طرف واحد حيث الغريزة القروية تتغلب على العدل والمنطق . وكي لا أطيل الكلام وأعود إلى موضوع المقال , هل تعلم بأن إبن قريتك حاول مقاضاتي بسبب ما سبق وأن نشرت , ماذا كانت النتيجة : لفد رُذّ على أعقابه لأنني أعيش في بلد يحترم حرية الرأي والتعبير ... أنت تعرفه جيداً وأكرر أنك تعرفه حق المعرفة وأعتقد أنك تفهم قصدي , وهذا كافٍ حالياً . وأضيف بأن ألبعض من أهل الخير حاول إصلاح الأمر وكنت إيجابياً معهم إلى أن  وضعت الرابطة أمامي شرط سحب مقالاتي المنشورة وعدم التطرق للرابطة مستقبلاً ... إذا رضيت أنت بهذا الشرط فسأقبل به , وسوف أكتب عن هذا الموضوع لاحقاً كي يكون غبطة البطريرك على بينة من جمع السيمونيين المتنفذ في الرابطة التي دعى إليها ومستمر في دعمها بلا حدود . وليعلم الجميع بأن حرية قلمي لا مساومة عليها .
دعنا نناقش منطقياً : غبطة البطريرك يدعو إلى وقف الهجرة وعودة المهاجرين . طيب ... إذن لماذا يمنح القابع في المهجر منصباً في الرابطة يخص المقر العام مثل نائب الرئيس مع احترامي لمن يشغله . إذن  أليس من حق الصامد في الوطن الجريح أن يشد الرحال ويتنعم بالمناصب التي لم يحصل عليها حينها . أي ما الفرق بين المعذب المرعوب والمتنعم المحبوب ؟ وربما بالغد القريب سيرشح للبرلمان عن الرابطة من يعيش رغيداً في أرض الشتات . هذه ليست عدالة وإنما إجحاف ما بعده إجحاف  .,,
 تقول أن الرابطة هي البديل والامل المنشود . عزيزي  , هذا الكلام ربما يقنع البعض من الكلدان ولكن ليس بالضرورة كل الكلدان وخاصة أن هنالك منهم من له مشاعر مغايرة رغم كلدانيته أصلاً . أسألك : ماذا حلّ بالمؤتمرات القومية ؟ ألم يتحفظ عليها البعض ؟ لقد كان رأي البعض صائباً رغم دفاع المؤتمرين في حينه , لذلك سقط المؤتمرون وذابت المؤتمرات في بحر الخلافات . كيف حصل ذلك ؟ سأعيد ما سبق وأن ذكرته لك :
لا تعول كثيراً على الكلدان حيث سيخذلونك من أول فرصة .
نعم هنالك من بين المؤنمرين من خان العهد , وهنالك من انقلب 180 درجة , وهنالك من صمد ويأمل أن يبزغ بصيص نور , وثبت أن الرابطة العالمية ليست ذلك البصيص مع الاسف .
تحياتي لك وإلى العائلة الكريمة والأمل أنها تتذكر مناقشتي لإطروحتها في بغداد حيث اسعدني وجودي ضمن اللجنة المكلفة بذلك  .. هذه المعلومة للأخ زيد ميشو كي يضيفها إلى المعلومات الأخرى التي بحوزته عني حيث سبق له أن ألحّ عليّ أكثر من مرة لإجراء حديث إعلامي معي والمقترح تحت اليد حالياً وقد ينفذ يوماً ما مع اعتزازي .


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1578
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور صباح قيا المحترم
بدأت في ردك لي بتحية سلام المحبة ولكن من ثنايا ماتبقى منه، فاحت رائحة الخبث محاولا تشتيت بعضنا البعض ومع اعزاء لي وانا بغير مصدق وانت كنت الكبير بيننا ..وازيدك علما بأن المنصب لعائلتك الكريمة في مدينتكم  في الرابطة التي ساهمت في دراستها في مشيكان والتي كانت عالمية بتقديرك وقتها، ولكن لم تنل ذلك التمني ..! أصبحت تريدها وطنية...غريبة من بعد عيني يا يمه..وللعلم ليس كل متعلم مثقف وليس كل مثقف متعلم وذلك واضح من ردودنا..وقد فاتك ان تعرف بان عائلتي الكريمة وكما تقول فهي ألقوشية والنعم وانت اعرف مني بتأثيرها على القروية والمدنية وغيرها من مخلفات عفى عليها الزمن كموروث شرقي تعبان لا زالت تلابيبه متعلقة بتوجهاتك المتحضرة وانت في كندا..اتمنى مستقبلا ان تقود المحراث بدون ان تنظر للوراء..تقبل تحيتي

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد صباح والاخ زيد : مداخلتي هذه تحتاج الى كلمة مفصلة ولكن لارغبة لي في ذلك لهذا سأختصرها هنا ...
الى الآن كُنتُ اعتقد بأنك في وفاق وتفاهم مع الاخ زيد وكذلك مع الاخ !!! ومع الاخ !!!! ودخل السيد قلو على الخط وضاعت البوصلة من أمامي مرة اخرى !
بصراحة لا اعرف رأسي من رجلي وأنا الغشيم الصادق ( الغبي ) بين الجميع .. لم اقدر أن اعلم منو ضد منو ومنو مع منو ومنو امخرب اللعب !! لقد انقسم الكلدان الى عشرات الاسماء المتضاربة ضاربين مستقبل الكلدان ( هذا إذا باقي ) بعرض الحائط وليس الخاسر بهم غير النائم ورجلة بالشمس مثلي .. الشغلة جبيرة وعويصة لهذا افضل شيء قمتُ به هو غسل يدي من الجميع ..مع الاسف للجميع ...

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ عدنان صليبا المحترم
سلام المحبة
شكراً على متابعتك للمقال الحالي  ولمقالاتي السابقة وأثمن كلماتك التقديرية والأمل أن أكون عند  حسن الظن على الدوام .
أنا أكتب باستقلالية تامة وحسب قناعتي ولن يثبط عزمي ما يطرح البعض من كلمات القصد منها الشخصنة والتي تدل على تميزهم بفقر الحجة والإنغلاق الفكري . من يعالج أي امر بعاطفة ضبابية وأمنيات وردية لن يحقق ما يصبو إليه . لا بد من النظر بواقعية وبعقل متفتح . ما أكتبه اليوم ستثبته الأيام القادمة ومن يدعي حرصه على الكلدان عليه أن يترك الشأن الكلداني لمن هم في الدار بين اللهب والنار ويكتفي بالدعم الإيجابي بأنواعه لا أن يسرق حقهم وهو جالس في النعيم .
سررت بمداخلتك وبما نوهت عنه من نقاط تدل أنك على دراية تامة بمجريات الأمور وواقع الرابطة .
تحياتي


غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألله أعلم بما في القلوب يا عبد الأحد  فشكراً جزيلاً .
يعمّ الفرح عند ولادة الوليد البكر , وبمرور الوقت قد يحل الندم لولادة هذا المولود . وهذا ما حصل . أملي أن تفسر الكلمات بحسن نية مستقبلاً  لا أن تصب جام غضبك بمجرد انني لا أتفق مع رأيك .
تحياتي


غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1264
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي نيسان : أنت تعلم بأن كافة الإختلافات الدينية والمذهبية والعقائدية حدثت بسبب فهم النصوص في حينها وتفسيرها بموجب ذلك . وغالباً ما تحدث ممارسات مماثلة في المواقع وعلى العاقل واللبيب أن يتمكن من استيعابها عند توفر حسن النية . ومن حسن الحظ أن عامل حسن النية متوفر ولا يوجد من هو مع أو ضد . تم حل أحد الإشكالات بسرعة قياسية وقطع الطريق على من يحاول التصيد بالماء العكر , والأمل أن يحل الإشكال الآخر . ألدنيا ما تساوي شئ ما دام وراءها موت , ولا يوجد ما هو أثمن من الصداقة الرائقة والتي يجب أن لا يعكر صفاءها اختلاف الرأي , ولن يبقى في النهاية غير الذكر الطيب .
لا تستعجل بغسل يديك فقد تحتاج الماء  إثناء الجفاف القادم .
تحياتي