الكلدان ينقرضون في العراق بينما الهلاهل والزغاريد ترتفع في سان دييكو !


المحرر موضوع: الكلدان ينقرضون في العراق بينما الهلاهل والزغاريد ترتفع في سان دييكو !  (زيارة 3793 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
الكلدان ينقرضون في العراق بينما الهلاهل والزغاريد ترتفع في سان دييكو !
في البدأ لا يحق لي أن اتدخل كثيراً في هذه المواضيع التي غسلتُ يدي منها وحتى لا رغبة في تذكيرها ولكنم لا تسمحون بأن تجف أيادينا !!
كل يوم يخرج فطحل ويفتح عنوان عريض يشبه تماماً عناوين ومقررات القمم العربية البائتة .
إستقبال حافل لغبطة البطريرك ( يعني ليش هسة )  ! وأخيراً صح الصحيح فطوبى لكم ايها الكلدان ( طوبى على شنو ) ! عين الكلدان ترحل وتحط على سطح ابرشية مار بطرس ( حتى بدون تذكرة سفر ) وغيرها من العناوين الكبيرة والتي لا تتعلق لا من قريب ولا من بعيد بحياة الكلداني سواءاً في العراق كان او حتى في المهجر . لا والغريب في الامر إن حتى الكُتاب الذين كانوا ضد هذا او ذاك ومعارضين بشدة ومنتقدين بإستمرارية بدأت لهجتهم تتغير وتلين وكأن جابوا الذيب من ذيلة . حتى الامهر  الماكر تغيرت لهجته معتقداً او واهماً بأن الفرحة ستدخل من الابواب في جيوب الكلدان والواهمين السذج ! .
فماذا حصل بالضبط ! وماذا تغير ولماذا الآن وليس سابقاً ؟ انتظر البطريرك ساكو سنوات طويلة ولم يزور تلك الابرشية حتى تمّ ترحيل قائدها المطران جمو . إذا كان المطران جمو والسيد البطريرك ساكو قلقين على الشعب الكلداني وهو يمر بظروف عصيبة لكانوا قد تركوا خلافاتهم الشخصية واحقادهم الداخلية واهتموا بمآساة ذلك الشعب . لا السيد ساكو اهتم بالواهمين ولا السيد جمو الممتلىء مادياً قبل روحياً عناهم الشعب الكلداني فضلت الخلافات عالقة الى ان رحل الثاني . والآن وبعد جلب المطران شليطا فتغيرت المعادلة واقتربت المصالح وقعت الممصالحة .
ماذا بيد المطران شليطا عمله بعد ان عاد الرجل القوي الى الواجهة من جديد ! إذا كان المطران جمو لم يقر او يعترف بالبطريرك ساكو وهو في السلطة الدينية فكيف له ان يضع يده بيده بعد أن أزاحه من الكُرسي ( شنو الشغلة مضحكة ) .! هناك صفقات تجري لصالح الطرفين وقد اقتربت تلك المضارب ولهذا تغيرت المعادلة من جديد . المطران جمو سيعود الى سلطته وسيطرته وإن كان من خلف ظهر الكرسي ولا اعتقد بيد المطران شليطا إيقافه او منعه والبطريرك ساكو يعي ذلك ولكنه أزاح بهذه الصفقة رجل قوي كان يقف في طريقه وفي عين الوقت ابعد مزاحم له ولكنه جعله شريك من خلف الكُرسي وبهذا ضرب الرجلين حجرين بنفس العصفور ( عصفور كلداني واهن وواهم ) .
يُطالبون الكلدان بالإحتفال والفرحة والزغاريد والهلاهل ولكنني لا اعلم على ماذا ! هل سيتم اقرار حزب كلداني جديد وقوي على الساحة العراقية ؟ هل سيرحل المطران جمو وأمواله الى القرى العراقية المنكوبة وينام معهم ويأكل ويشرب من وضعهم المأساوي ! هل سيتم توحيد المسيحية واحزابها المتفتتة في العراق تحت راية قوية واحدة قادرة على الوقوف بوجه العواصف القادمة ؟ أَم سيتم المطالبة بتبرعات جديدة وسحب اموال اخرى من الواهمين بمناسبة صلح الحديبية ؟
 هل يعتقد السيد البطريرك ساكو وغريمه بأنهم قاموا بعمل عظيم تجاه الكلدان بهذه المصالحة ؟ أنا اقول للواهمين ( خُذوا الكلام من المجانين ) بأنهم لم يفعلوا غير ضحكة جديدة على جميعكم ! لا ووصف الناطق بإسم البطريركية المصالحة في رده على احد الاخوة افضل من الحرب وقال حتى الدول تتحارب ومن ثم تتصالح ( هل سمعتم في حياتكم اغرب وأضحك من هذه المقارنة ) ! 
يعني قارنَ البطريرك ساكو ومذهبه ودينه ومسيحه مع المطران الجمو ومذهبه ودينه ومسيحه كما الحال بين العراق السني وإيران الشيعية ( إذا كان هذا سني والآخر شيعي فلا خلاف على المقارنة واعتقد هي كذلك ) ! . هناك أطنان من الدم والحقد وتاريخ اسود واطماع لا يمكن حصرها بين العراق وإيران فهل تقارن البطريرك ساكو مع المطران جمو بذلك ( تعال ولا تضحك يا رابطة ، هذا المتحدث بإسمكم ) !
كلمة اخيرة لإقاض الواهمين . لا ترقصوا ولا تزغردوا ولا تضحكوا ولا تتمنوا ولا تنتظروا خيراً فهي ليست مْنه عليكم بل عليكم المطالبة بالمسائلة والمحاكمة والمحاسبة على كل هذه السنوات العُجاف ( كما يكررها المُنقَلب الجديد ) وأن تطالبوا الذين يرأسونكم بسبب إنبطاحكم الضرير  بالكشف عن الحقيقة وتفسير كل الذي حصل ويحصل والذي فتتَ وابعد وفرقَ  الكلدان اكثر واكثر وأضاع ثقافته وتراثه ولوترجيته وفلكلوره وآدابه ( مو هيجي يكول ) ! والذي كان له حصه الاسد في حالة الكلداني المأساوية في العراق وهجرته وقلعه من ترابه بدلاً من زغاريد وهلاهل لم تصلوا فيها إلا الى الحالة التي انتم فيها .
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 31/08/2017





متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 467
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل نيسان سمو الهوزي المحترم .
تحية مسيحية وبعد ...
كنت متأكداً من شفافيتك وغيرتك المسيحية . انتظر المسرحية القادمة بعد لقاء الأب نوئيل بغبطة البطريرك وقارنها بالصلاة الوحيدة التي علمنا إياها الرب يسوع المسيح (( اغفر لنا خطايانا كما نحن أيضاً نغفر لمن اخطأ إلينا ... )) ليعلم اسراب النوارس من يتبعون ولمن يهللون ويرقصون ... الرب يبارك حياتك
اخوكم حسام سامي      31 - 8 - 2017



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1733
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز نيسان : بينما تطالب الناس ان تبدأ من نقطة الصفر عليك ان تساعدهم على الخروج من تحت الصفر الذي يحشرون انفسهم به وهناك الذي يريد ان يعيش في التبعية والذل والتخلف الى الابد والمؤسف ان من بين الذين نصفهم بالمتخلفين هم حملة الشهادات العليا لكنهم عندما يكونون امام رجل دين يستخدمون مانع التفكير لذلك لا يمكنهم اكتشاف الاخطاء والكذب الذي في كلامه . اتمنى ان يكون بعض الصدق في الكلام الذي يقال واتمنى ان تكون الزغاريد بسبب رجوع الناس الى الطريق الصحيح الرب يسوع المسيح وترك الخطية والعصيان وليس من اجل لا شيء لان الفرح الحقيقي هو في ان نكون واحد في السيد المسيح لكي نكون اقوة وفي سلام . المسيحي الحقيقي لا يبحث عن عنكاوا او بغديدة او سان دييكو لتكون له وطن لانه له وطن حقيقي في السماء لا يستطيع داعش وغيره الوصول اليه . تقبل محبتي.


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1561
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المقال محاولة جيدة ولكن فيها خلط بين المسيحية كرسالة والكنيسة كمؤسسة.

ما حدث من خلاف وما يحدث الأن هو عمل مؤسساتي بكل ما للكلمة من معنى. ولهذا الأتيان بأيات من الأنجيل لا أظن ينطبق على هذه الحالة. هذا كان خلاف ومن ثم صلح ولا نعلم إن تحقق فعلا، يحصل بين أي مؤسستين او شخصين لهما مصالحهما ومواقفهما.

ولهذا انا لا ارى اي سبب للضحك او الحرج عندما يقتبس الكاتب،الذي في الحقيقة استحسن مقاله هذا، من الناطق بإسم البطريركية حول المصالحة في رده على احد الاخوة قوله ان الصلح افضل من الحرب وقال حتى الدول تتحارب ومن ثم تتصالح.  هذا صحيح لأننا امام مسائل وأمور مؤسساتية بحتة لا علاقة لها بالمسيحية كرسالة ومسرة على الإطلاق.

والصلح والاتفاق شيء حميد وأظن علينا تشجيعه والناس تشجع وتهتف وتصفق عندما يلتقي غريمان او حتى عندما يعم الصلح بين الزوج وزوجته بعد خلاف او فراق. وأظن لو كنا انا والكاتب الكريم على خلاف بيّن وكبير على صفحات هذا المنتدى وتصالحنا من خلال مقال لأتانا الكثير من التشجيع والتبريكات. إنها مسألة مؤسساتية بحتة.

اما إن كان بإمكاننا المحاسبة، فهذا يعود الى مكانة المؤسسة ورجالاتها. قس بسيط يجمد ويهان لأمور قد تبدو بسيطة وتافهة لما تقوم به المؤسسة او رجالاتها الأقوياء (أقول رجال لأن هنا نحن بصدد مؤسسات ذكورية طرا والمؤسسات الدينية ذكورية تقريبا في مجملها).

وما يخص مقالي http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,851781.0.html ليس هناك تبدل في الموقف بدليل أنني اثرت شكوكي في المقال وفي التعقيبات وقلت ما يهمني هو الثقافة لأن الأمم لا تزول الا بزوال ثقافتها والأمم لا تعرف الا بثقافتها ولا هوية لها الا الثقافة التي تمارسها. هنا لا اتحدث عن المسيحية كرسالة لأن المسيحية كمسرة حالة خاصة وعابرة للثقافات والمؤسسات.

وأنقل هنا بعض ما قلته إن في المقال او في التعقيبات تؤكد على موقفي :

"... مؤسسة الكنيسة الكلدانية لا زالت في أزمة، وأزمة شديدة، تفاقمت وأستفحلت في السنين الأخيرة.

أعيد وأقول إنني في هذه الكنيسة لحوالي خمسة عقود - منذ صغري - ولم أرى فلتان وتسيب بالمستوى الذي نحن عليه.

... ردّ الاعتبار لا يكون بالقبل والخطابات والكلمات، بل ممارسة، والممارسة تعني مراجعة النفس من الكلدان، اولا من قبل البطريرك لتغيير النهج في الإعلام والسياسة والعلاقات العامة وعلى الخصوص النظرة غير المقبولة على الإطلاق للبطريرك لثقافة شعبه وكنيسته.

وأمل ان تكون القرارات والبيانات والتصريحات والممارسات جماعية تأخذ الحالة الجديدة في عين الاعتبار وتتخذها قاعدة للإنطلاق صوب المستقبل.

وما يهمني هو الثقافة الكلدانية الفريدة من نوعها. الأن لا حجة لنا لتهميشها وازدرائها واستبدالها لأن الصلح مع التيار الذي يمثله المطران جمو يستوجب احترام توجهاته في هذا المنحى وهي توجهات سليمة وسديدة يلتف حولها اغلب الكلدان.

أظن ان الكرة صارت في ملعب البطريرك بعد التماسك الذي نشاهده وأدعوه بكل محبة الى مراجعة النفس.

وان غدا لناظره قريب. وكما يقال بالإنكليزية We all keep our fingers crossed

...إن ما كتبته رغم مسحة التفاؤل الكبيرة في ثناياه ما هو الا "نفخة" في الرماد.

هل بقي جمر تحت هذا الرماد بعد خلاف مرير مضى عليه حوالي أربع سنوات وبعد حملة كادت تأتي على ما بقي لدينا من ثقافة ولغة وتراث؟ هذا السؤال نتركه للمستقبل."

تحياتي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي سامي : كان عليّ برد طويل على مداخلتك ولكن تعي لا ارغب الإطالة ( بعض الإطالة ستكون على مشاركة ليون بعد العودة من العمل ! هههههه ) ..
اخي الكنيسة ليست مُلك السيد ساكو او جمو حتى يتخاصمان ويتناحران ويُقسمان ويَطردان ويُفرقان ويُشتتان ومن ثم يتصافحان ويتعانقان متى ما إنقلبت الرغبة او اشتهت النفس او تقاربت المصالح . الكلدان ليسوا اغنام هذا او ذاك بل شعب والمسؤولية تقع على القائد وهو مُجبر ومُلزم بالشفافية والنقاوة وغير ذلك فهو لا يختلف عن اي داعشي ( كلام قوي مو ) !!! ..
شنو اطفال صغار كل يوم حكاية وحذورة وقصة حتى ينام الطفل وفي اليوم الثاني ملهاة جديدة ! نحن نحترم ونحترم ولازلنا نحترم عسى ولعلعه وحتى لا ينكشف الصدر ولكن هذا لا يعني نبقى اطفال في عيونهم ويضحكون ويمرحون بنا متى وكيف ماشاء هذا الصنديد او ذاك الفطحل . فللصبر حدود ويجب على الجميع إدراك ذلك ... مَن لا يقتدر على القيادة بأمانة وإخلاص يجب عليه ان لا يكون في صدر الرقصة بل في مؤخرتها ( يعني اللي ما يعرف يرقص لا يلزم رأس الخكة ) وإلا فسيضحى إضحوكة للجميع ..
وسأقولها وأخصك بها : كفى الإتجار بالمسيحي بإسم المسيح ولصالح مصالح شخصية بحتة .. لقد نفذ الصبر ..تحية طيبة اخي




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي سامي العزيز : المسيح قال طوبى للمساكين ، طوبى لمانحي السلام ، طوبى للفقراء ، طوبى للمتسامحين ، طوبى للمتواضعين ووووو الخ من هذه الاقوال الرائعة فأين رجال الكنيسة من ذلك ! هل يوجد رجل دين واحد يتقيد او يحترم تلك الاقوال ؟؟ ولكن كما قلت فالسبب يكمن في الذي ينحنون ويلبسون كاتم التفكير حيال هؤلاء الاشخاص . فكل هذه العجرفة وهذه العنصرية والحقد والبلاوي ناتجة نتيجة ذلك المانع التفكيري .. هذا غاضب من هذا وذاك لاعن الآخر والاخر محتقر الثاني والثالث يدين الرابع والرابع ضارب ارض الحائط اقوال الخامس وهكذا على الدوالي فالكل يتلاعب بعقول الفقير النائم والغالق الرأس والمسرحية مستمرة منذ آلاف السنين دون خجل او اي حياء او اي تقيد بما قاله السيد المسيح .. بالنسبة لي فلا اختلاف بين اي شخص فقد ضميره وإنسانيه وبين الجماعات الارهابية إلا بإختلاف الظروف .......... !!! ولنفترض كان السيد ساكو وهذا إفتراض ارجو ان تسامحني عليه والمطران جمو يعملان الآن في الجماعات الإرهابية الداعشية فماذا كُنتَ تتوقع منهم اقل مما يفعله الداعشي الآن ؟؟ فقط الظروف هنا تختلف .. لا المسيح ولا الكنيسة مُلك احدهم حتى يتلاعبوا بالرعية والأقوال المسيحية ويُرقصون هذا الشعب والمؤمنين على هواهم . تتذكر عندما قلتُ بأنني اُحمّل الشعب النائم المسؤولية ... لا يوجد افضل من كلام المسيح ولو كان رجل الدين قد تقيد بتلك التعاليم لكان لنا الآن افضل قدسية وافضل الشعوب وافضل إيمان وبالتالي افضل إنسان ولكن وللأسف فالكل باع ضميره وإنسانيته وأفعالهم ترسم ذلك .. اللعنة على الذي يقول أنا مؤمن ولا يؤمن .. تحية طيبة اخي العزيز ..


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي البرت الرد الأخير كان لك ولكنني أخطأت الاسم فالمعذرة .


متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4361
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي نيسان سمو
شلاما
رغم انني لا أحبذ الدخول في مواضيع دينية لانه حسب اعتقادي للكنيسة كهنة وشمامسة وأعضاء اللجان هم من يتحملوا مسؤولية ادارتهاومشاكلها فلماذ نتدخل في شؤونهم لان الذي له اقتراح او راي يستطيع ان يطرحه للمسؤول عن الكنيسة ويحصل على الجواب
في حديث مع احد اصدقاءي وهو عضو   في الكنيسة  الكلدانية هنا عن عدد الكلدان في تورونتو بعد ان قلت له انه حسب الإحصاء الحكومي هنا للسنة الماضية فان عدد المسجلين آشوريين يبلغ ما يقارب ستة عشر الف اشوري وعدد الكلدان بلغ ما يقارب خمسة الآلاف فقط
قال هناك ما يقارب خمسة عشر الف من اتباع الكنيسة الكلدانية لوحدها تقريبا في تورونتو
وقلت اذا ما سجلوا هوءلاء ، قال ان الكثيرين منهم يعتبرون أنفسهم  عربا وربما قوميات اخرى
وأتيت بهذا المثال  لإثبات ان الكثيرين لا يؤمنون بكلدانيتهم
والإيمان بالهوية القومية مهمة جدا لكل إنسان ولذلك عليك ان تعرف من هم الكلدان لانه ليس كل التابعين للكنيسة الكلدانية كلدان كما يتضح الامر
وخذا هذا الشرح من موقع لأحد كناءسنا راحيا القراءة لما جاء في التقرير
(    مقدمة

الكلدان فئة من الآشوريين هداها المرسلون -كالعادة- إلى الكثلكة. روما تركتهم يحافظون على طقوسهم وبعض الاستقلال. والغة المستخدمة في الليتورجيا هي الآشورية.

اشارات تاريخية

جاء أقدم ذكر للكلدانيين في الحوليات الأشورية للملك “أشور ناصر بال” الثاني (عام 825-860 ق·م)، مما جعل بعض العلماء يظنون أن الكلدانيين دخلوا بابل في حوالي 000، 1 ق.م. ولكن الأرجح أنهم أقدم عهداً من ذلك.

يقول عنهم قاموس الكتاب المقدس: "كان الكلدانيون يسكنون (( كلديا )) في جنوب بابل وكان الكلدانيون هم الجنس الغالب في بابل من 721 إلى 539 ق. م. وكانوا يشغلون كل مناصب السلطة والقيادة فيها. وقد ملأوا كل مناصب الكهنوت في العاصمة بحيث أصبح اسم كلداني مرادفاً لكاهن للإله بيل (( مردوخ )) كما ذكر ذلك المؤرخ هيرودتس وكان شعب بابل في ذلك الحين يعتقد أن هؤلاء الكهان يملكون ناصية الحكمة ولهم معرفة سحرية ومقدرة فائقة على العرافة والكهانة والتنجيم ومعرفة الغيب ( دا 1: 4 و 2: 2 و 4 ). وقد استعملت كلمة الكلدانيين مثلاً عند ذكر (( اور الكلدانيين )) ( تك 11: 31 ونحم 9: 7 ) كما استعملت أيضاً في 2 ملو 24: 2 و 25: 4- 26 و 2 أخبار 36: 17 واش 13: 19."


ملوك الكلدانيين

كان مردوخ بلادان و نبوخذنصر واويل مردوخ وبلطشاصر من ضمن ملوك الكلدانيين.


تاريخ الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية

الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية المعروفة أيضا بكنيسة بابل الكلدانية هي كنيسة شرقية مركزها في بغداد تتبع المذهب الروماني الكاثوليكي وهي في شركة تامة مع بابا روما . انشقت هذه الكنيسة عن عن الكنيسة الآشورية أو الكنيسة النسطورية نسبة لنسطوريوس.

وكان سبب انشقاق الكنيسة الكلدانية عن الكنيسة الآشورية أن الأخيرة كانت قد قررت في القرن الخامس عشر أن تحصر منصب البطريرك في عائلة البطريرك مار شمعون الرابع الملقب باصيدي ، فيتورث المنصب البطريركي إلى ابن الاخ او ابن العم ، وهكذا أوقف العمل بقانون الانتخاب الذي جرت عليه الكنيسة منذ البدء والمعمول به في بقية الكنائس المسيحية ، فبدأت بوادر الخلاف بالظهور بين مطارنة تلك الكنيسة حتى تفاقم الأمر عام 1552 م حينما رفضت مجموعة من المطارنة وبشدة قبول التسلسل الوراثي لوصول صبي غير مدرب إلى منصب البطريركية فقد كان وريث البطريرك االوحيد . فاجتمعوا في أربيل وانتخبوا مار يوحنان الثامن سولاقا وهو كان يشغل منصب رئيس دير الربان هرمزد. انتخبوه بطريركا بدلا عن بطريركهم الصغيرمار شمعون برماما ، توجه سولاقا إلى روما برفقة سبعون رجلا حتى وصل مدينة القدس ومنها انطلق في رحلته إلى عاصمة الكثلكة لينال رسامة بطريركية شرعية من البابا، وبعد مباحاثات طويلة مع الفاتيكان تعهد بها بالإنضمام للكنيسة الرومانية الكاثوليكية قرر البابا يوليوس الثالث في تاريخ 20/03/1553 م إعلان يوحنان سولاقا بطريركا ، وبعدها في التاسع من نيسان من ذات العام رسمه مطرانا وسلمه درع السلطة الكنسية مبتدأ عهد جديد في تاريخ المسيحية في الشرق . فتواجد بهذا الشكل للكنيسة الأشورية بطريركين في نفس الوقت بطريرك وراثي مقره القوش في شمال العراق وبطريرك باباوي مقره في ديار بكر جنوب شرق تركيا ، استمر هذا الوضع غير الطبيعي حتى عام 1662 م عندما قام البطريرك في ديار بكر مار شمعون الثالث عشر دنحا بالخروج عن سلطة بابا روما ونقل مقره إلى قرية قوشانيس في جبل هكاري في تركيا ، فكان رد الفاتيكان على ذلك بإقامة بطريرك جديد ليقود الآشوريين الذين ظلوا موالين للعقيدة الكاثوليكية ، هذه الجماعة عرفت بالكنيسة الكلدانية الكاثوليكية . لم تكن شركتهم مع كنيسة روما كاملة حتى عام 1830 م عندما قام البابا بيوس الثامن بالتصديق والتأكيد على تسمية مار يوحنا الثامن هرمز رئيسا للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية حاملا لقب بطريرك بابل للكلدان .)
https://ar.orthodoxwiki.org/الكنيسة_الكلدانية_الكاثوليكية
انتهى الاقتباس
ملخص الهجي  وكما قالها البطريرك بما معناه بان يقرر المختصين بالتاريخ ما هي هوية الكلدان الحقيقية
وحتى حصول ذلك ستبقى المشاكل قاءمة
تقبل تحياتي


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2861
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي نيسان
حتى وأن لم اتفق ببعض النقاط وكثير من المفردات..إلا انني معك في الفكرة
جوابي بأختصار
نعم ..من حق المؤمنين ان يهلهلوا ويفرحوا .. فهم تواقون لرؤية أفعال حب بين الأساقفة والكهنة حتى لو ظاهرياً
تحياتي

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 693
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكلدان ينقرضون في العراق بينما الهلاهل والزغاريد ترتفع في سان دييكو
السيد نيسان سمو المحترم
انك دائما تضع عناوين مثيرة على المواقع لكي تجلب انتباه القراء لكي تفرح بعدد من الردود التي تأتي حتى وأن كانت جميع الردود ضد افكارك.ولكني انصحك ان تبتعد عن المواضيع المهمة والهادفة لأن كل ما تقوله ليس سوى تهريج وليس فيه جملة مفيدة ، ان كتاباتك السابقة بانوراما تناسبك وتناسب افكارك ،اما تدخلك في مواضيع هادفة فهذا ليس ملعبك ،ان مقالك الحالي يوضح مدى انزعاجك ،من السلام والفرح الذي اتى الى ابرشية مار بطرس بزيارة غبطة البطريرك ما ر لويس ساكو ،ولا ادري ما دخلك انت بموعد الزيارة وتووقيتها ، هل كان يجب ان يأخذ رأيك يا نيسان سمو،ام انت كنت تفضل ان يستمر الخلاف لكي تستمر بكتابة عناوين مثيرة بطريقة التهريج والأساءة لهذه الشخصية او تلك، ان الذي جاء في المقال الذي تنتقده جنابك كان وصفا لحالة الفرح والأستقبال لهذه الشخصية الدينية المحترمة والشجاعة ،
تقول في العنوان العريض
 الكلدان ينقرضون في العراق بينما الهلاهل والزغاريد ترتفع في سان دييكو
وهنا اسئلة كثيرة يجب ان تجيب عليها يا نيسان سمو
1- اليست الكنيسة هي التي اهتمت بالنازحين وقدمت المساعدات والمأوى لهم؟.
2-الم يطرق غبطة البطيريرك كل الأبواب من اجل تقديم كل العون لشعبنا وهو الذي يدافع عن حقوق الكلدان؟.
3- اليس من المفروض ان نفرح نحن كمسيحيين عندما تزول الخلافات داخل الكنيسة؟.
4-اليست ابرشية مار بطرس من بين الأبرشيات التي ساهمت ولا تزال في دعم شعبنا بالداخل.
وهنا يجب ان اذكرك يا سيد نيسان عندما تنتقد موضوع ما عليك انت تقدم الأفضل حتى لو بالكلام.
وأخيرا نصيحة الك عليك ان لا تحشر نفسك في مواضيع لا تفهم فيها لأنها اكبر من قابليتك.

 
 
   


غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ابو سنحاريب المحترم
هذا الموضوع ليس له علاقة بما تقول من تصفيت كلام لا دلائل تاريخية موثوقة
تسنده , ما اضحكني هو انك تريد ان تساوي بين الاشورية والنسطورية في
تعليقك هذا (  انشقت هذه الكنيسة عن عن الكنيسة الآشورية أو الكنيسة النسطورية نسبة لنسطوريوس.)
انا اسئلك من هم النساطرة الكلدان
شاهد عيان على النساطرة الكلدان
هو السير أوستن هنري لايارد ، الأثاري البريطاني الذي يعد من أشهر الأثاريين في العالم ، والملقب بمكتشف نينوى أو حفار نينوى . ولد في باريس في الخامس عشر من آذار 1817 من أبوين بريطانيين ، درس في أيطاليا وترعرع فيها ، فإتقن الفرنسية والأيطالية الى جانب لغته الأم الأنكليزية ، أظهر منذ صغره ولعه في حضارة العراق القديم وتعمق في دراستها معتمدا على المصادر التاريخية وما ورد في العهد القديم من الكتاب المقدس . كلف من قبل المتحف البريطاني في لندن للتحري والبحث والتنقيب عن المدن النهرينية القديمة والتي وردت في الكتاب المقدس وبالأخص مدينتي نينوى و بابل .
وصل لايارد مدينة الموصل في أوائل عام 1845 على رأس بعثة بريطانية للتنقيب على الآثار وكان بمعيته هنري كريزويك رولينصون الخبير في الكتابات المسمارية وهنري روس وهرمز رسام – كلداني من الموصل شقيق كريستيان رسام القنصل البريطاني في الموصل - الذي كان يتقن اللغات العربية ، الأنكليزية ، التركية الى جانب لغته الأم الأرامية الكلدانية وملم إلماما جيدا بأوضاع البلاد ولهذا كان هرمز رسام الساعد الأيمن لأوستن لايارد . وإستنادا الى الفرنسي أندريه بارو في كتابه ( بلاد أشور ، نينوى ، بابل ) والدكتور قحطان رشيد صالح في كتابه (الكشاف الأثري في العراق ) أن لايارد كان باكورة حفرياته في تل غنم – كرمليس التي وإكتشف فيه ألواحا أثرية كتبت بالخط المسماري ورد فيها أسم الملك شلمانصر والملك سركون (721- 705 ق م ) .
لايارد خلال وجوده في منطقة الموصل قام بزيارات إستطلاعية متفرقة خلال السنوات (1845 – 1847 ) الى العديد من مناطق شمال العراق شملت العمادية ، دهوك ، زاويتة ، برواري بالا ، حوض الزاب ، ومناطق أخرى من إقليم هكاري شملت أشيثا ، مينيانيش ، تخوما ، تياري ، الباز وغيرها ، غرضها الأطلاع على أحوال المسيحيين في تلك المناطق إثر المذابح التي طالتهم من لدن الأغا بدرخان والمتعاونين معه عام 1843 والتي راح ضحيتها عشرات الألاف من المسيحيين وبألأخص في منطقة أشيثا وما حولها .
لايارد قبل أن يبدأ جولته في تلك المناطق كان قد قام بزيارة البطريرك النسطوري مار شمعون ابراهيم الرابع عشر (1820 – 1861) - الذي كان قد إلتجأ الى الموصل أنذاك عند أشقائه الكلدان هربا من مذابح بدرخان ، وقد حمل لايارد رسالة من المار شمعون الى أبناء رعيته في المناطق التي سيزورها في شمال العراق وهكاري .

النساطرة الكلدان :
أن هذه التسمية تبدو غريبة بعض الشيئ لأول وهلة ، إذ أن المفهوم المتعارف عليه والسائد بين أبناء شعبنا من الناحية المذهبية والعقائدية ، أن تسمية ( النساطرة ) تطلق على الذين بقوا على المذهب التقليدي لكنيسة المشرق ، أما تسمية ( الكلدان ) فهم أولئك المتكثلكون الذين تبعوا يوحنان سولاقا (1551) وخلفائه المتحدين مع روما على العقيدة الكاثوليكية . وهذا ما هو متعارف عليه لحد الآن . فإذن أن هذه التسمية من الناحية المذهبية غير جائزة وهي متناقضة ، فالتفسير المنطقي لها هو المفهوم المذهبي والقومي معا ، أي بتعبير أدق ، أن (النساطرة الكلدان) هي تلك الشريحة من أبناء شعبنا ذات الأثنية والقومية الكلدانية والتي بقيت متمسكة بعقيدتها التقليدية النسطورية لكنيسة المشرق ، وما يطلق عليهم مذهبيا بالنساطرة ومتمسكون بإنتمائهم القومي ( الكلداني ) مما يدل على أن رغم مرور أربعة وعشرين قرنا على سقوط الدولة الكلدانية (539 ق م ) فإن جذوة الشعور القومي الكلداني لم تمت وكانت لازالت حية بين أبناء شعبنا وهذا ما أثبته شاهد العيان ( أوستن هنري لايارد ) في كتابه ( نينوى وبقاياها ) التي دون فيه مذكراته عن جولاته في شمال العراق وإقليم هكاري (جنوب شرق تركيا ) خلال الأعوام (1845 – 1847) ، تم نشر الكتاب عام 1847 في لندن . وفيما يلي بعض من المقتطفات – وهي عديدة - مما كتب لايارد والتي يشير فيها إزدواجية التسمية ( النساطرة الكلدان ) .
يقول لايارد في كتابه نينوى وبقاياها : " في اليوم السابع عشر من كانون الثاني ( 1845 ) وفي طريقي الى مدينة نمرود ، دعوت لأول مرة عددا من النساطرة الكلدان لمرافقتي ... " (ص 36) ... " في طريقنا الى العمادية توقفنا عند قرية بيبادي الكلدانية للأستراحة ، هي إحدى القرى القليلة التي بقيت على المذهب النسطوري ... السكان يعيشون في حالة مزرية ... " (ص 119 ) . وكان لايارد قد قام بزيارة الكنيسة وإلتقى مع كاهنها قاشا مندي و قضى بضعة ايام في ضيافة باشا العمادية غادرها متجها الى منطقة البروار ، ويستطرد لايارد في مكان آخر فيقول " غادرنا مدينة العمادية وسرنا بإتجاه الوادي الغني ببساتين الفاكهة والمياه الوفيرة مجتازين عشرات القنوات والجداول . ... وادي البروار وادي كثيف وغني باشجار البلوط والجوز والفواكه الاخرى ... زعيم المنطقة هو عبدالسلام بك القاسي والشديد المراس الذي عامل المسيحيين بكل قسوة وشتت شملهم ... القرى مسكونة من قبل الأكراد والكلدان النساطرة ، وليس هناك بينهم كاثوليك .. " (ص 124 – 125 ) . وبعد أن أنهى لايارد تجواله في منطقة العمادية و(البرواري بالا) أتجه ومرافقوه نحو قلعة كمري مقر عبد السلام بك ، يقول لايارد : " في طريقنا الى مقر زعيم المنطقة مررنا بالعديد من القرى المنتشرة في المنطقة التي تكثر فيها البساتين والينابيع والجداول وبعد ان انهينا زيارتنا غادرنا كمري وبعد مسيرة صغيرة ادركنا الليل عند قرية ( ميا ) ، هناك قريتان بهذا الأسم ، العليا يقطنها المسلمون ، والسفلى يقطنها النساطرة الكلدان ... " (ص 126 ) . وقد قضى لايارد ليلته في قرية ميا المسيحية ضيفا مكرما عند احد اعيانها . ومن ثم غادرها متجها نحو منطقة ( تياري ) برفقة مجموعة من الأكراد الذين أوصلوه الى حدود تياري فقط – لم يتجرأ الأكراد المرافقون أن يدخلوها - عند الطريق المؤدي الى أشيثا . يتحدث لايارد في هذا الفصل بشيئ من التفصيل نقلا عن سكانها ، عن المذابح التي إقترفها بدرخان في منطقة أشيتا ومينيانيش وليزان التي راح ضحيتها أكثر من عشرة الاف من الكلدوأشوريين السريان عام 1843 م .
في أشيتا إستضافه الريس يعقوب زعيم أشيتا ، وهناك إلتقى بوجهاء البلدة والكهنة الذين أتوا للترحيب به ، وبعد أن إستراح قليلا أعطى للريس يعقوب رسالة البطريرك مار شمعون (ص 130) التي قبلها ووضعها فوق رأسه إحتراما وتبجيلا ، ومن ثم سلمها للقسس والوجهاء الموجودين والذين عملوا نفس الشيئ بتقبيل رسالة مار شمعون ، ومن ثم قام القس كيوركيس بقراءتها بصوت عالي .
بعد أن قضى بضعة أيام في أشيتا غادرها راجعا الى الموصل عن طريق زاويثا التي إستقبل فيها بحفاوة بالغة من قبل سكانها وكهنة المنطقة ( قاشا كنا من ليزان ، قاشا يوسب من سياثا ) الذي يقول عن الأخير بأنه من أكثر المتعلمين بين النساطرة الكلدان ( ص 136 ) ، لقد تمت قراءة رسالة مار شمعون بإهتمام بالغ وتقدير كبير . ويتحدث لايارد عن الدمار الكبيرالذي حل في المنطقة ، فقد دمرت مئات البيوت ، وقتل العديد من أبنائها وكهنتها ، سويت بالأرض العديد من الكنائس ما عدا قرية زاويتا التي سلمت من المذابح . بعد أن قضى بضعة أيام في زاويتا غادرها متجها نحو نهر الزاب حيث قرية ( مركه) وقرية (مينيانيش) ذات البساتين المثمرة التي يصفهما وكأنهما فردوس أرضي وسط غابة كثيفة ، فيها من وفرة المياه والخيرات والمناظرالطبيعية الخلابة ، ومن هناك ذهبوا الى منطقة ( ليزان ) عبر جسر خشبي أنشأ على نهر الزاب ووصلوا الى قرية كلدانية تدعى (شورده) (ص 144) التي دمرت من قبل نورالله بك ، ومنها عبروا الى منطقة ( راؤولا ) المؤدية الى منطقة( تخوما و تياري ) حيث استقبلهم مالك خوشابا زعيم القبائل هناك الذي استضافهم ، وبعد ذلك قاموا بزيارة قرية (كيزا) وقرية (بيريجاي) التي يصف سكانها بأنهم أكثر الناس أناقة بين النساطرة الكلدان ( ص 147 ) وهناك حضر مراسيم القداس باللغة الكلدانية (ص 148) ويتحدث لايارد بإسهاب عن التعاليم التي نادى بها نسطوريوس وأوجه الخلاف مع العقيدة الكاثوليكية ، ثم يتحدث عن عادات وتقاليد السكان وعن لهجاتهم التي تختلف بعض الشيء عن لهجة سكان سهل نينوى . ويقول ان سكان هاتين القريتين هم من أثرياء المنطقة لما يملكوه من مزارع وقطعان من الأغنام والأبقار . وقد اخبره أحد ملوك (تخوما السفلى) بأن الكلدان لا يسافرون يوم الأحد مطلقا ( ص 151 ) . ومن هناك اتجهوا نحو منطقة ( الباز) بعد ان توقفوا في قرية ( كندكثا ) اخر قرى منطقة تخوما حيث التقوا مع قاشا بوداقا الذي كان يتمتع بإحترام كبير لدى القبائل الكلدانية ( ص 153 ) .
تعقيبا على ما أورده لايارد ، نقول :
أن هذه التسمية على ما يبدوا كانت شائعة بين أبناء شعبنا في مناطق شمال العراق وجنوب شرقي تركيا ، وهذا ما كانوا يؤمنون به ، متمسكين بعقيدتهم النسطورية التقليدية وبهويتهم القومية الكلدانية ، ولم يكن ذلك الأيمان مقتصرا على الرعية وحسب ، بل هذا ما كان يؤمن به رعاة كنيسة المشرق من المطارنة والأساقفة والبطريرك نفسه ، وقد أكدته العديد من الوثائق التاريخية والمراسلات التي قام بها مطارنة وبطريرك كنيسة المشرق ، وقد أورد المطران سرهد جمو في بحث نشره في كلدايا نت بعضا من هذه الوثائق ، منها خمسة رسائل محفوظة في مكتبة قصر لامبث في لندن مقر رئيس أساقفة كنتربري ، وهي :
• رسالة أرسلها المطران مار يوسب الى سيدة إنكليزية تدعى وورن بتاريخ 13 آذار 1879 م ، معرفا نفسه " ميطروبوليط الكلدان النساطرة المشرقيين " ومذيلا رسالته بختم الذي يقرأ " محيلا ميطرابوليطا د كلدايي " .
• رسالة البطريرك روويل شمعون الى أدور رئيس أساقفة كنتربري بتاريخ تشرين الأول 1884 م ، معرفا نفسه " من روويل شمعون بنعمة الله بطريرك جاثاليق المشرق، مدبر كنيسة الكلدان العريقة " ، طالبا دعما منه بقوله " فيكون عونكم سببا لأتحاد أجزاء الكنيسة الكلدانية الأربعة ... " وقد ذيل رسالته بختمه الذي يقرأ : " محيلا شمعون باطريركا د كلدايي " .
• ورد في رسالة الربان يونان التي بعثها الى رئيس أساقفة كنتربري بتاريخ 8 تشرين الأول 1884 كلداني – السطر 21 و 22 ما يلي : " إننا نمنح هذا السلام – سلام المسيح – لكل من يقبل سلامنا ، نحن النساطرة الكلدان المشرقيين ... " .
• رسالة الميطروبوليط خنانيشوع المؤرخة سنة 1895 الى ابناء كنيسة المشرق في ابرشية اورمية وربوع كردستان ووثّقها بختمه المألوف الذي يُقرأ: "محيلا خنانيشوع ميطراﭙوليطا دكلدايي". ورسالته الثانية الى رعيته في 13 أيلول سنة 1906، وصادق عليها بالختم ذاته قرب عنوان الرسالة: "محيلا خنا نيشوع ميطراﭙوليطا دكلدايي".
• وفي رسالة أرسلها البطريرك مار إيشاي شمعون من مدينة نيقوسيا في قبرص في العشرين من أيلول 1933 ، مذيلا رسالته بلقبه الرسمي " محيلا شمعون باطريركا د كلدايي " وبختمه الأرامي الذي بقرأ : " محيلا شمعون باطريركا د كلدايي " ....

يستدل مما تقدم أن التسمية الكلدانية كتسمية إثنية وقومية كانت متداولة لدى أبناء كنيسة المشرق ذات العقيدة المشرقية التقليدية والتي تسمى مجازا (بالنسطورية ) أواسط القرن التاسع عشر ، وما أوستن هنري لايارد إلا أحد شهود العيان وموثقيها . ورب سائل يسأل ما الذي أتى بالكلدان الى المناطق الأشورية التاريخية .للإجابة على هذا السؤال ، أقول : أنها نتاج الصراعات السياسية في بلاد ما بين النهرين وتحديدا ما بين الكلدان والأشوريين وما نتج عنها من قهر وتدمير وتهجير خلال القرن الأخير من عمر الدولة الأشورية وبالأخص خلال حكم السلالة السرجونية ( 721 – 609 ق م ) التي كانت الممالك الكلدانية في جنوب البلاد مطمحا وهدفا أعلى للملوك الأشوريين لألحاقها بالدولة الأشورية ، فقد جاء في حوليات الملوك الأشوريين إنهم رحلوا من الكلدان ما يقارب من نصف مليون كلداني من الممالك الكلدانية وأسكنوهم في مناطق متفرقة من البلاد الأشورية . ( للوقوف على تفاصيل الحملات الأشورية على الممالك الكلدانية مراجعة مقالاتي المنشورة بهذا الخصوص من كتابي " الكلدان والمسألة الكلدانية " ، وكتاب ديفيد لوكنبيل " المدونات القديمة للملوك الأشوريين " طبعة شيكاغو ، وكتاب أودد " الترحيل والمرحلون في عهد الدولة الأشورية " . ) ناهيك عن الأحداث الجسام التي طالت بلاد ما بين النهرين بعد سقوط الدولة الأشورية عام (612-609 ق م ) وسقوط الدولة الكلدانية عام (539 ق م ) وما تمخض عنها من قهر وإضطهاد وترحيل وتهجير على يد شابور (القرن الرابع الميلادي ) وبعض الخلفاء (القرن الثامن والتاسع ) والمغول (القرن الثالث عشر والرابع عشر ) وغيرهم عبر مسيرة عشرات القرون ، بحيث أصبحت مناطق شمال العراق وجنوب شرق تركيا لما تتميز به عن حصانة طبيعية عاصية الحاضنة الرئيسية لمحصلة الشعب الكلدوأشوري ، فإختلط الشعبان وتجانسا على كل الصعد ثقافيا لغويا تاريخيا وإجتماعيا . آصرهم المصير المشترك والسيف الذي طالهم بدون تمييز بسبب عقيدتهم المسيحية. أليس من المؤسف أن توحدهم المسيحية وتفرقهم مذاهبها . إن في عروق كل أشوري دم كلداني ، وفي عروق كل كلداني دم أشوري ، ولا تستطيع أن تميز بينهم لولا إنتمائه لهذه الكنيسة أو تلك أو لهجته الجبلية أو السهلية التي حتمتها الظروف البيئية والأجتماعية المحيطة بهم . وبسبب هذا الأختلاط الأجتماعي المشترك والتصاهر والتناسب فيما بينهم عبر هذه القرون العديدة تستحيل معه النقاوة الأثنية والعرقية ، فليست هناك قومية كلدانية خالصة ولا قومية أشورية بحته ، ولكن تأكيدا فأن جميعهم ( كلدوأشوريون) . وهذا شأنهم شأن الشعوب الأخرى التي مرت بتغييرات إثنوغرافية عبر الزمن .
أما الذين يدعون أن الأشوريين قد إنمحوا من وجه الأرض بعد أن سقطت دولتهم (612 ق م ) وأن الكلدان إندثروا وإنصهروا مع الموجات العربية في القرن السابع الميلادي ، فذلك محظ هراء وإدعاء باطل ، فالشعوب لا تموت مهما كان قهرها كبيرا ، فلا الفرس ولا المغول ولا الأتراك إستطاعوا قلع الأمة من جذورها قديما ولن يستطيع غيرهم لا الآن ولا في قادم الأزمان ، فالكلدوأشوريين شعب حي ، محب للحياة ، محب للخير والسلام للجميع ، مؤمن بعقيدته الدينية والقومية والوطنية ، وستبقى شعلته القومية واقدة وحية الى ما شاء الله
للبحث تتمة
حبيب حنونا
بالنسبة للتسمية الاشورية هي تسمية حديثة على الكنيسة النسطورية الاثورية سنة 1976
والراحل ما دنخا غير تسمية النسطورية الى اشورية هذه حقيقة تاريخة لا جدال عليها.
http://www.aramaic-dem.org/Arabic/Tarikh_Skafe/Mowafak_Nisko/10.htm
تقول ماركريت روتن نقلا عن كتيسياس الطبيب الباحث اليوناني بان الكلدان هم قدامى البابليين وهم الذين اغنو المنطقة بالعناصر الاساسية لحضارة الشرق الاوسط باكملها . والتوراة قبل التاريخ ايضا يذكر كيف ان الكلدان بعد سقوط الامبراطورية الاشورية حكموا بلاد النهرين و مناطق اخرى كثيرة . وفي التاريخ مئات الادلة على استمرار وجود الكلدان منذ اور و الى يومنا هذا . ولكن سننطلق من .. النسطورية .. فيقول اودلف دافريل بمقالته كلدو المسيحية .. ان انتشار المسيحية في سيلان و الهند وسوقطرة و الصين و بلاد التتر و قبرص ادى الى ارتفاع شان الكلدان . ويقول ادي شير نقلا عن الاب العلامة لاب دور ..ان النصارى الكلدان نالو من المناصب في الدولة العباسية ما كان رفيعا .. ويقول قاموس الاهوت الكاثوليكي و الذي الفه نخبة من الالمان .. ان العلوم الشرقية في زمن فتوحات العرب والمسلمين كانت محصورة عند الكلدان .. ويقول المطران بطرس عزيز بانه كان في مصر سنة 1095 م جمع كبير من الكلدان النساطرة .. وتاكد المصادر ايضا بان كنيسة موصل الكلدانية في عهد المطرابوليط اسحق وفي زمن الباتريك يابالاها الثالث تضمنت 10 كنائس داخل الموصل . وكان في الموصل 9 الاف عائلة وفي اطرافها 8 الاف عائلة و جميعهم كلدان نساطرة .وما اسلفنا هو هو البعض من عشرات الادلة التي تثبت وجود الكلدان النساطرة .وهنا لكي لا نطيل هل صحيح ما يقوله بعض التنظيمات و الاحزاب الاشورية عن ان ..الكلدان ..تسمية اطلقها البابا اوجينوس في القرن الخامس عشر ..؟؟؟ هنا اسئلة كثيرة تفرض نفسها . من هم الكلدان النساطرة . لماذا البابا لم يقل اراميين او اثوريين . هل البابا اخترع هذا الاسم . وهل كان البابا مخترع للاسماء ام هناك خلفية لاطلاق هذا الاسم على النساطرة الذين عادوا الى الكثلكة .؟؟؟ دعونا نتامل في صيغة ايمان طيماثاوس رئيس اساقفة ترشيش .. يقول .. انا طيماثاوس رئيس اساقفة ترشيش على الكلدان و مطران الذين في قبرص اعلن واقر واعد امام الله الخالد الاب و الابن و الروح القدس وامامك ايها الاب الاقدس والطوباوي ابابا اوجينوس الرابع و امام هذا المجمع الا تراني المقدس بانني سابقى دوما تحت طاعتك وطاعة خلفائك و طاعة الكنيسة الرومانية المقدسة على انها الام والراس لكافة الكنائس . ويعلق المرسوم البابوي الذي اصدره البابا اوجينوس الرابع على ذلك بقوله .. وطيماثاوس ذاته امامنا في هذا المجمع اللاتراني المسكوني وفي جلسته العامة اعلن بحترام وتقوى صيغة ايمانه و تعليمه بلغته الكلدانية . وهنا واضح وضوح الشمس اختيار طيماثاوس اسم الكلدان . ولم يكن هذا الاختيار من اختراعه او محض صدفة . بل اختاره كونه الاسم القومي له ولاتباعه وليس هناك تفسير غير هذا لانه لا يوجد مذهب اسمه كلدان قبل الكاثوليك . فاذن التغير الوحيد الذي حصل انذاك هو ان الكلدان النساطرة اصبحوا كلدان كاثوليك مثل روم كاثوليك و ارمن كاثوليك وغيرهم من الاقوام الذين يتبعون الكنيسة الكاثوليكية . اذن لا خوف على الكلدان و الكلدانية من محاولات طمس الهوية القومية . لانه هناك قناعة تامة لدى كل كلداني ان جذوره ممتدة من اوور عبر ابينا ابراهيم و نبوخذنصر وحتى يومنا هذا . فمهما حاول الاخرون تجريد الكلداني من كلدانيته فلن تحصد هذه المحاولات غير الفشل . مثلما لا يمكن تجريد العربي من عروبته و الكردي من كرديته . فالارادة و الشعور اللذان يتبلوران عند الكلداني كفيلان باءفشال كل المحاولات التي وللاسف لا نستطيع ان نسميها الا بمريضة ,
تحياتي لك ايها الموقر ابو سنحاريب



 



متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4361
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد غالب صادق
شلاما
يبدو انك لم  تعرف بأنني استشهدت بمصدر والكلام ليس لي
الرجاء ان تعيد القراءة ثانية لتجد بأنني اقتبس من مصدر للكنيسة  الارثوذكسية وليس الكلام لي
وعليك ان تخاطب الكنيسة تلك ان كنت تشك في المقال
وأما ما يعود لي فهو اقتباسات  من كتب عديدة
تجدها هنا
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=821589.0

تقبل تحياتي



غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1232
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي نيسان الهوزي
هذه المحاولة الشعرية إضافة للزغردات والهلاهل المتعالية في كنيسة العصر المتناقض .
هلاهلٌ وزغاريدٌ ترتفعُ            مٍنْ نفوسٍ غزتْ إيمانَها البُدَعُ
كنائسُها غدتْ مثوى اللقاءاتِ      على التقشيبِ في الآحادِ تجتمعُ
كأنَّ القربانَ قطعٌ من حلوةٍ         بها على البعضِ زوراً تتمتّعُ
ولا تستغرب التصفيقَ بلا هدىً    فليسَ الكلُّ بالتصفيقِ مقتنعُ
لكنَّ الحشرُ مع الناسِ عيدٌ عندَ    مَنْ ليسَ لهُ بصَرٌ ولا سمَعُ
هوَذا الذليلُ مذُ بدءِ الخليقةِ    يجثو لِمنْ في السلطةِ يتخضَّعُ
ومَنْ على المبدأِ مصرٌ يُعزلُ      أو مع الموتى في جهنمَ يودَعُ
 فكمْ مِنْ أجلِ الربِّ طالَ عذابُهُ    وكمْ باسمِ اللهِ بالقتلِ يستمتعُ
تناقضٌ بالتناقضِ تناقضُ           فهلْ أسيرُمعَ الرُكْبِ أمْ أرجعُ
طريقي طويلٌ بالشوكِ مُعَبَّدٌ        ونفسي للمرارةِ غصباً تجرَعُ
هذا هو حالي وحالُكَ يا فتى        وحالُ مَنْ لِبَني البشَرْ لا يركعُ

أخي نيسان : لا بأس أن تضع ' سمو ' بدل ' فتى ' ولن يتغير الوزن
أحسنت في التناغم مع الواقع
تحياتي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي اخيقر : إنني احاول ان ابعد بنا قليلاً عن مركز الصفر وأنت تعيدنا الى تحت الصفر !!!!!!!!!
لا اعلم لماذا هذا الإصرار على العودة لتاريخ لا يمكن لأحد أن يعلمه او يوضحه بشكل جليل !!!
في مداخلتك شقين وساُحاول ان اختصر الرد .
بالنسبة الى ان بعض الكلدان يعتبرون انفسهم عرباً او غير ذلك فهذا الكلام لا اعتقد فيه من الصحه كثير بل إن الذين لا يسجلون انفسهم او يبتعدون عن التسمية او الكنيسة هو بسبب تصرفات بعض رجال الكنيسة وموضوعنا اليوم يخص ذلك ولا لشيء آخر ( يعني مو عبالك يعتبرون انفسهم آشوريين ) ! ..
الشق الثاني تقول فيه ما يلي : الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية المعروفة أيضا بكنيسة بابل الكلدانية هي كنيسة شرقية مركزها في بغداد تتبع المذهب الروماني الكاثوليكي وهي في شركة تامة مع بابا روما . انشقت هذه الكنيسة عن عن الكنيسة الآشورية أو الكنيسة النسطورية نسبة لنسطوريوس.
انتهى الإقتباس ..وهذا يعني هناك كنيسة كلدانية وإذا انشقت عن الكنيسة الآشورية او الهندية او المغولية او البهشتية فهذا لا يهم فالكل انشق وانحدر من الذي سبقه والآشوريين ليسوا هدية من الله ارسلت مباشرة الى الارض فهم ايضاً منشقون ومنحدرون من سلالات لا تعلم اصلها ... اتمنى ان تعي هذه الجزئية وعدم التكرار او العزف على هذا الوتر التعبان .. إنشالله يكون اصلهم بُلغار !!
وتزيد من العزف وتقول : وقد انشقوا الجماعة بسبب إصرار الكنيسة الآشورية على توريث البطريركية لطفل صغير ( الله عليك مو عيب يرث البطريركية طفل زعطوط ) َََيعني الجماعة كانو على حق في ذلك الإنشقال ونحن الآن من سلالة تلك الجماعة ولا ارغب في معرفة اصل او قبل ذلك واعتقد إنني محق في ذلك فلا تعود وتعزف نفس الإسطوانة حفظك الرب ..
أما التفاصيل فقد ردّ عليك الاخ غالب مشكوراً ولك ان تذهب معه الى اي نقطة ترغب الوصول اليها ( شلوني معك ) !! هناك تسمية تسمى مزبلة التاريخ فكل شيء ينتهي يدخل تلك المزبلة فلا فائدة من تخليط او تقليب تلك النفايات ! تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
المعذرة من الاخ زيد والسيد ليون لأنني سأرد على هذا الطفيلي قبل الرد عليكما ..
 ليس من طبيعتي ان ارد على المتخلفين بنفس اسلوبهم ولكن احياناً نضطر لذلك لعدم تأثيرهم على البعض السذج بصدق ما يقولونه فالمعذرة على هذا الاسلوب ( في هذا الرد ) لأن السكوت يعتبره البعض تهرب او إستسلام لصالح المتخلفين . 
يتهمني السيد قيصر بشتى النعت بالرغم من إنني لم اقل غير رأي في تشبيهه حالة السيد ساكو والمطران جمو كحالة دولتين وقد استغربت من تلك المقارنة  وقد اضحكتني وها انا اكرر واضحك مرة اخرى .. فلا مقارنة بين الحالتين ولم اقل شيء آخر ..

يقول السيد قيصر : انك دائما تضع عناوين مثيرة على المواقع لكي تجلب انتباه القراء لكي تفرح بعدد من الردود التي تأتي حتى وأن كانت جميع الردود ضد افكارك.ولكني انصحك ان تبتعد عن المواضيع المهمة والهادفة لأن كل ما تقوله ليس سوى تهريج وليس فيه جملة مفيدة انتهى الإقتباس ..
نفس اسلوب البعثيين ! فهذا الاسلوب التسقيطي استخدمه معي مسؤول رابطي آخر في قارة اخرى وهؤلاء هُم مسؤولي الرابطة ! شلون راح تنجح !!
النقطة الوحيدة التي انا فاشل فيها هي إختيار العناوين . ففي كل مرة افشل في إختيار العنوان الصحيح او المثير وقد ذكرتُ ذلك اكثر من مرة والسيد ليون يعي ذلك فإتهامه هذا هو نفس اسلوب ..... ( ماراح نعيده ) ..
أما نصيحته لي بالإبتعاد عن الامور الهادفة فهذه مضحكة له ولأكبر منه ولأصغر منه والذي اقوله هو الهادف الحقيقي والباقي ثرثرة وكلام فارغ إذا كان !!!!! سنقول من اي جهة كان .. اقول هذا الكلام فقط لكي لا يعيدوا هؤلاء الغوغائيين مثل هذه الإتهامات التي هي اكبر منهم بكثير .. نحن نضطر للرد بهذا الاسلوب حتى لا يتمادى هؤلاء المتخلفين بإسلوبهم التسقيطي هذا فالمعذرة للأخوة مرة اخرى ..
اما الجمل المفيدة فتركناها لكم في زغاريكدم ونفاقكم وكذبكم .............. الخ ..
ويقول السيد الرابطي : إن توقيت مقالك هذا يؤكد مدى إنزعاج من الفرحة التي دخلت الكنيسة وقلوب الآخرين ! انتهى
اخ قيصر هل تعتقد بأنني شايفكم على الخارطة اصلاً !! لا والله فلا أراكم على الخارطة ابداً ولكنني ساُحاول في كل مرة تضحكون على الفقراء بأن اقف قليلاً مع تلك الضحكة ( أنا واثق ماراح تفهم ما اعنيه ) ..
ويقول السيد قيصر :
وهنا اسئلة كثيرة يجب ان تجيب عليها يا نيسان سمو
1- اليست الكنيسة هي التي اهتمت بالنازحين وقدمت المساعدات والمأوى لهم؟.
2-الم يطرق غبطة البطيريرك كل الأبواب من اجل تقديم كل العون لشعبنا وهو الذي يدافع عن حقوق الكلدان؟.
3- اليس من المفروض ان نفرح نحن كمسيحيين عندما تزول الخلافات داخل الكنيسة؟.
4-اليست ابرشية مار بطرس من بين الأبرشيات التي ساهمت ولا تزال في دعم شعبنا بالداخل.
انتهى
مَن يجب ان يعتني بالنازحين يا سيد قيصر ! الحشد الشعب ! التيار الصدري ! الجيش الهندي ....... الخ . والله مهزلة ..
الكنيسة هي بنا وبمساندتنا لها وبتبرعاتنا لها وهي لا تقوم ولا تفعل اكثر مما يجب ان تقوم به وهي بدوننا لا شيء فهل تفهم هذا الكلام يا سيد قيصر ! لا تمن لا انت ولا اكبر منك بذلك علينا .. الباقي سوف لا تدركه فلا داع للإضافة ..
ويختتم السيد قيصر مداخلته الجميلة بِتنصيحي للإبتعاد عن هذه المواضيع المهمة لأنني لا افهم فيها ! انتهى
انت سيدي الكريم وجماعتك تفهمون بها بشكل كبير لهذا وصلنا الى هذه الحالة الرائعة والإنقراض على الابواب ..والله كلام مخجل فعلاً مخجل .. يعني بس نختلف شوية او ننتقد بصه نتحول الى بهائم وحيوانات لا نفهم شيء ..
بس اريد اسأل الاخ زيد هنا : كيف ستنتصر وتنجح رابطتك وهذا هو اسلوب القائمين عليها !! اعرف راح تكون صادق معي ..
تحية للمتحدث بإسم الكلدان الشرفاء فقط ..




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
استسمح من السيد ليون وسأرد على الاخ زيد قبل الرد عليه ( هذا من البيت ماراح يزعل ) !!
اخي زيد سأقول هذا الكلام علناً لأن من حق الجميع معرفة ذلك ..
تقول في ردك لأحد الاخوة على كلمتك الاخيرة : إنك رابطي وإن لا تنتمي وإنزعاجك او رفضك هو بسبب عدد من الاشخاص القائمين عليها 1-2-3 كما ذكرتَ انت .
يسالك الاخ بالفصح والكشف عن تلك الاسماء حتى يكون واضحاً للجميع فهل هو مسؤول الرابطة أم نائبه او غيره !
فترد وتقول : لا ليس مسؤول الرابطة ولا نائبه .... انتهى
طيب مَن يكونون إذاً ؟ كيف لهؤلاء الاشخاص الفرعيين أن يؤثروا كل هذا التأثر على الرابطة ويبعدونك وأمثالك محبي الرابطة عنها ؟ هو مجرد سؤال !!
اما مداخلتك على كلمتي هذه فتقول فيها : حتى إن اختلفت معك في الكثير من النقط فأنا مع الفكرة ! يعني افتهمت قصدي والفكرة صحيحة ! هاي قوية ولكن !!
تعود وتقول : خليهم يهلهلون ويزغردون ويضحكون حتى إذا كان ظاهرياً أنتهى !!
هاي ما افتهتها . يمكن تقصد الزوعا وجماعتهم  هههههههههههه
يعني شلون يضحكون ظاهرياً وعلى مَن يضحكون ؟ منو اللي راح يتأثر او يَنضر بهذه الضحكة الظاهرية ؟ وبعدين ليش ظاهرياً ! ليش ما تضحكوا علناً حتى يفهم الجميع ويضحك معكم ؟ اخي لا ترد إذا كان الرد ظاهرياً !! اخ عزيز ..انت تعرف هذا الشيء ..




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ ليون برخو : تقول المقالة محاولة جيدة !! يعني فاهم القصد !! اتمنى ان ننجح في المرة القادمة ....
الرد على مشاركتك يحتاج الى كلمة مفصلة وطويلة ولكن إحتراماً لك ولأنه رد على مداخلتك سوف اختصر الرد هنا ..
تقول فيها : المقال محاولة جيدة ولكن فيها خلط بين المسيحية كرسالة والكنيسة كمؤسسة.
انتهى ...
سيدي الكريم اعتقد هذه ثاني او ثالث تقول هذا الكلام لي وأنا اُحاول ان اطنش حتى لا ندخل في مطبات نحن في غنى عنها ولكن ما باليد حيلة ! ...
أنت تفصل بين الكنيسة والرسالة وبالتالي الإيمان وبين رجل الدين والذي تعتبره مؤسسة وأنا ادرك ذلك بشكل جيد واعلم كيف تُفكر ولكنني لا اصل او لا ارغب ان افصل بين الاثنين !!
في البدأ يجب ان نقف بجانب الفقراء والمؤمنين قدر الإمكان ولا نترك المؤسسة المدنية تقسو عليهم ( كلام قوي لكن راح تدركه ) ! .
المؤسسة الدينية لا تقر بذلك الإنفصال لا بل تقر بأنها وكيلة المسيح ومن ثم الرسالة والتعاليم على الارض لهذا فيجب عدم الفصل ...
عندما تقر المؤسسة ورجل الدين بذلك حينها يكون الكل على بينه من امره وله الحق التصرف او الإنتماء ولا يحتاج الى اي سند او دفاع عنه وبالتالي سنأخذ دورنا الطبيعي في تلك المؤسسات ( اختار بكيفك ) والى ان يتم الإقرار بذلك فيجب علينا ان نقف بجانب المؤمنين وليس المؤسسة .
النقطة المهمة : لا توجد كنيسة ولا إيمان دون رجل الدين والذي تسميه مؤسسة ! فذلك الرجل هو الدين وهو الكنيسة وهو الإيمان بعينه . فالكنيسة عبارة عن احجار تم بنائها ولا قيمة لها دون ذلك المؤسس ! فاهم قصدي طبعاً ..
في اوربا مليون وسبعمائة الف كنيسة اغلبها مغلقة الابواب وتحولت الى مزارات او متاحف وحتى البعض منها الى سوبر ماركات وذلك لأنها لا تمتلك رجل الدين . اي رجل الدين هو الكنيسة والتعاليم والمذهب والرسالة نفسها ...
هل وصلت الفكرة الآن سيدي الكريم ؟ لا اعتقد !! سأدخل اكثر ..
رجل الدين يعي بأنه مؤسسة مدنية ولكنه لا يقر بذلك ولكنه يحاول ان يستغل الفقرءا والمؤمنين بتمسكه بالحجتين وهذا الذي انا ضده وأقف بكل حزم لكشف ذلك ( طبعاً بطريقة حضارية مدنية هائة ) .. يعني على قدر المستطاع لا اسمح بذلك الخداع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ..
ولكن من الناحية الثانية إذا اقرينا بأنها مؤسسة منفصلة فهل يحق لي ان اشتم تلك المؤسسة وألعنها او ارفضها او حتى ألغيها بإعتبارها مؤسسة مدنية وليست دينية ! يعني هناك الملايين من المؤسسات الرأسمالية والمافيات ومؤسسات تجارة السلاح والمخدرات ووووو الخ أفليس من حق اي مواطن ان يلعن تلك المؤسسات ؟ وماذا سيكون الرد عندما يفعل احدهم ذلك حيال المؤسسة الدينية بإعتبارها مؤسسة عادية !!  هل علمتَ الآن لماذا لا اُحاول الفصل !
لكي لا نصل الى تلك النقطة بالرغم من إنني صاحب تلك النقطة ( شوف المعادلة اشكد معقدة )
.. تحية طيبة وقد قلنا الكلام المهم والباقي واضح .. شكراً على الرد الهاديء ..



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخ غالب صادق : لقد بذلت مشكوراً جهداً كبيراً للرد على السيد اخيقر فلك مني التحية ..
أخي اعتقد هناك دالغة مزمنة في عقل الاخ اخيقر حول اصول الكلدان فما تكتب بكلمة حتى إذا كانت رياضية لعاد وادخل ذلك الموضوع وسلالة الكلدان في القضية ونسبها الى الآشورية .. يعني شغلة محيرة ..
الف مرة قلنا نحن الآن كلدان ولا يهم من اين انحدرنا او اين بدأ اصلنا وقلنا له بأن الآشوريين ايضاً منحدرين من سلالات سبقتهم ولم يهبطوا للأرض من السماء وإن هذا الشيء ينطبق على كل الاقوام وجم البشر ولكنه لا يأبى ان يتوقف .. ولأنني لا اطيق التاريخ ولا ادخل الى ذلك الباب الأهوج لهذا اختصر ردودي في هذا الشأن وهنا ساكرر للسيد اخيقر واقول له : هل الشعب الامريكي كله امريكي الاصل ؟ هل الشعب الاسترالي كله استرالي الاصل ؟ هل الشعب الاسباني او البرتغالي او النيوزلندي شعوب اصلية الاصل ؟ سيدي كل الشعوب منحدرة من سلالات واقوام اخرى فلماذا هذا المرض المزمن في تحديد الإنسان الاول ؟ إذا كان السيد اخيقر محقاً في ما يقوله فعليه إذاً ان يثبت سلالات التي انحدر منها الآشوريين وعليه العودة الى السلالات الاولى اي قبل ملايين السنيين ليضع لنا خارطة للسلالة الآشورية أم إن المشكلة تكمن في القرون الاخيرة فقط ! لا تضيع وقتك في هذه المتاهات .. تحية طيبة



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2861
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي نيسان
سأجيبك على سؤالك الأول ...من يكونوا؟
صديقي الورد ...الا تعلم بأن اي انتهازي او متملق او خبيث في تنظيم او مؤسسة بإمكانه ان يزيح من دربه النزيهين والشرفاء!؟
فكيف الحال إن جمعت السلبيات في شخص واحد؟
أما عن سؤالك الثاني ...حقيقة لم اتوقع بأنك لم تفهم قصدي
اقصد أخي الكريم ..الشعب المؤمن في ساندييغو يهلهلون للمصالحة كونهم ينتظرونها بفارغ الصبر حتى وإن كانت شكلية فقط
تحياتي ..ضوجتني بعد لتسأل


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخ زيد بعد ماراح اسأل !! بس هذا آخر سؤال اي والله !!
شلون يكدر شخص واحد يطرد كل الشرفاء من مؤسسة كاملة ؟ بهيجي حالة لو ماكو بيها شرفاء كثيرين او فيها فاسدين كثيرين ! مو هيجي المنطق يكول .. بعدين إذا واحد فاسد طرد كل الشرفاء فليش الشرفاء لا يتظاهرون ويؤسسون مؤسسة جديدة وشلون راح تنجح مؤسسة مابيها شريف واحد ؟ هذا كان آخر السؤال وجاوب بشكل منطقي حتى لا تجبرني على السؤال ترة راح اسأل ها ! هههه تحية اخي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي

يلبسون فساتين وملابس الملائكة         وليس للفقراء والبسطاء غير الموافقة
ينطحون ويقتلون بإسم القدادسة          وما  الشعبُ عندهم غير اكياس القمامة
يدوسون على الرعية بأحذية إيطالية      ولا يرتدي المواطن غير النْعل البلاستيكية
يجتمعون ويقررون وينهون دسائسهم      وعلى رأس البسطاء ينشرون ملابسهم
يقودونه ويسيرون به كطيع البهائمِ        وهو يرعى من الفتاة الساقط والنمائمِ
لا يهابون إلههم ولا ربهم ولا دينهم       جاعلين من المؤمنين والمساكين كراسيهم
نحن بإنتظار  قدوم مّن يهتكهُم           لتعود للمصليين حريتهم وفرحتهم وبهجتهم
والى حين ذلك ليس بحيلتنا            غير مواساة والطبطبة على ظهر امتنا   
إستاذ صباح :  أعسر شيء هو الشعر ولا احبذه او اطيقه ولكن مع هذا وإحتراماً لك ( هسة راح يزعل صاحبنا ) حاولتُ ان ارد بطريقتك المفضلة فلملمتُ بعض الكلمات ولصقتها مع بعضها وهذا الذي خرج من جعبتنا .. تحية وتقدير ..
 




غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي نيسان المحترم
في كلامك نسبة من الكلام الصحيح عتب على ما مضى من ايام وتلتها شهور
ثم سنوات من التجاذب والتناحر والاتهامات الى اخره كانت زيارة كهذه
اغلقت الطريق امام كل من يريد انتقاد الكنيسة وشخص البطريرك ولكن مرات
نشطح بعيدا جميعنا وتدفعنا غيرتنا على ابناء جلدتنا ونقول كلام قاسي بدل ان
نرحب بكل بادرة وان كانت متأخرة جدا جدا , وانا لست مع اخي قيصر بتوجيهه
كلام قاسي لشخصك ارجو ان يتقبل تدخلي بينكم . اخي نيسان انا من المعجبين
بما تكتب ولكن هذه المرة اخفقت اكثر من ما نجحت لانك وجهت كلام قاسي للمتصالحين
تقبل تحياتي ايها العزيز



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخ غالب : بالنسبة الى موضوع السيد قيصر ورده المتعجرف الإقصائي بحقي فأنا لك شاكراً . هو اسلوب كان يستخدمه البعثيين ضد كل مَن يختلف قليلاً معهم وها الجماعة قد ورثوا نفس الاخلاق .. لا يهمك فالرصين يبقى رصين والهش يبقى مهزوز ..هاي قوية !
بالنسبة الى موضوعي وقولك بأنني كُنتُ قاسياً فيه اعطي لك الحق من الوهلة الاولى ولكن لا اعلم إذا قرأت ردي على السيد ليون برخو فقد كُنتُ واضحاً فيه مبيناً الاسباب أما إذا لم تقرأه فلك فكرتي ..
أنا لا ارغب في فصل الكنيسة عن المؤسسة الدينية لأنها عملية خطيرة وسيتم فيما بعد ترك الرسالة الدينية لأن في هذه الحالة سيتم الفصل أي تتحول المؤسسة الدينية الى مؤسسة علمانية تجارية بحته وسيليها الإنهيار في القيم الدينية ..
لهذا فأنا لا اعطي الحق من وجهة نظري طبعاً لأي شخصية دينية ان تقوم بصراعات وإنشقاقات بإسم الدين لأن الدين ليس ملك احدهم . فالذي حصل بين السيد البطريرك والمطران جمو أدى الى تنافر وإبتعاد الكثير من المؤمنين وزادت التفرقة وتمرد بعض القساوسة ونُشرت العديد من الملابس الداخلية للكنيسة خارج إطارها ووووووووووو الخ وفي النهاية يتم التصالح وكأنه شيء لم يكن ، فهذا لا يجوز ولا يحق لأحد ان يقوم به .. رجُل الكنسية مسؤول ديني ومؤتمن على الرسالة ولا يحق له أن يتصرف كرجل علماني .. فنحن العلمانيين نتنكر لعمانيتنا من اجل الحفاظ عليهم وهُم يتصرفوا كعلماني ياباني ..اعتقد وضحت رأي في هذه الجزئية ولهذا كُنتُ قاسياً نوعاً ما .. تحية طيبة



غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 371
    • مشاهدة الملف الشخصي


سيدي الكريم، نيسان

أن أكثر ما يعجبني في كتاباتك، بالطبع بالإضافة الى الاستقلالية والتجرد في الطرح والرؤية المنطقية والتحليلية للأمور،  هو إن كتابتك تكشف بشكل مباشر من هو المنقاد بصورة عمياء ومن هو المتفتح الذي يتفحص البضاعة (مجازي طبعاً) داخلها وخارجها ومن جميع الجوانب.

لا أعرف لماذا يكون شعبنا دائما هو أخر من يوضع في الحسبان عندما تبدأ النزاعات والتراشقات والطلاق بين رؤسائنا سواء أكانو دينيين أو سياسيين، ونفس الشئ عندما يتصالح هولاء المتخاصمين، حيث يتناسون الالام  والاحزان والهموم التي سببوها بنزاعاتهم تلك التي غالبا ما يكون سببها الرعونة والإستبداد بالرأي والعناد يغذيها طاقة المنقادين العُماة، فيسقط الشعب مره أخرى من حساباتهم، دون الإكتراث به، بل طز بالشعب وبمشاعره!

يذكرني هذا بشيء حدث قبل سنوات عندما قرر بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة البدء بالتقرب من كنيسة المشرق الأشورية في سبيل التخطيط للوحده، هكذا وبكل سهولة ضاربين بعرض الحائط كل المآسي والاحزان وخراب البيوت وتفتت وشبه إنقراض أمتنا الاشورية بسب ذلك الإنشقاق المشؤوم وكأن شيئا لم يحصل.

أنا كنت قد كتبت تعليقا عن هذا الموضوع في حينه، وكنت قد أعلنت عن إعتراضي عن هذا التقارب (طز فيّ، ومن أنا لكي أعترض) من دون إجراء دراسة لمعرفة من كان المسؤول عن هذا الإنشقاق الذي كان يقتل أمتنا ببطء وكيف سيتم عقابه.

ها هو صوتك الحر عزيزي نيسان، كصوت صارخ في البرية يدعو الناس لليقضة والتحرر من عبودية الفكر المتسلط  الهدام، ولكن ياترى من له أذان ليصحو من سباته؟ وليسمع!؟ 

تحياتي
 
 




غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عـزيزي    نيسان سمو الهوزي
إزاء هـكـذا تعامل مِِن قِـبَـل إدارة عـنـكاوا مع مـداخلاتي
يـشـرفـني أن يمنعـوني من هـذا الموقع


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيدي الكريم bet nahrenaya ..
في البدأ اشكرك على الثقة والرضى ..
كما تعلم نحن نحاول أن لا نسمح للمسؤول المتسلط ان ينبش جلد وخبز الفقراء بالرغم من إننا حريصون كل الحرص على ان لا نُعري ذلك المسؤول لعدم إنهيار السقف ( طبعاً فاهمني ) ! ..
توضيح اكثر لكلمتي هذه تقرأه إن سمح لك الوقت في ردودي على الاخوة وخاصة ردي الى السيد ليون وقصيدتي الرائعة ( هذه اول مرة في حياتي ) للأستاذ صباح قيا ..
إذا اعتبر البعض بأن هناك فرق بين المؤسسة الكنسية والرسالة المسيحية فهذا يعني علينا الكشف عن كل شيء ومن حقنا تعرية اي مؤسسة ومهما كانت إذا إبتعدت عن الرسالة المسيحية ( من حقي لو مو حقي ) إذا صار رجل الدين مسؤول مؤسسة ولا علاقة له بالرسالة إذاً من حق اي شخص ان يبتعد ولا يعترف او يقر بتلك المؤسسة إن تخبطت او تمالت وهذا الذي لا ارغب الوصول اليه او عدم السماح به لكي لا ينهار كل شيء .. الذي يضحك على الفقراء والمهمشين والمؤمنين بإسم الدين ومهما كان ومَن كان فلا فرق بينه وبين أي ارهابي عالمي او حتى محلي !هذا اقصى ما نستطيع ان نقوله في الوقت الحاضر .. تحية وتقدير وشكراً مرة اخرى على الرضى ..



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد مايكل سبي : في البدأ تفاجئتُ بعدم مشاركتك وتعليقك على كلمتي هذه ولكنني لم اعلم بأن الرقيب كان قد بتر تعليقك ولم يصح لي قرائته وإلا كنتُ رديتُ .
موضوعك اعتقد قد تأخر لأنه وصل الى اعلى المستويات ولا اعتقد سيوافق رئيس الفرقة الحزبية على تخفيف العقوبة لهذا من الصعب التدخل او عمل شيء ( بعدين آني خائف على نفسي اكثر منك ليش القيادة راضية عني ) !! ههههه
ولكن وكما تعلم بصدقي وحيازي سأقول لك اللوم يقع على الطرفين وليس طرف واحد وقد اخبرتك بذلك في مواقع اخرى .
نقدك وإن كان صحيحاً ولكنه خرج من النطاق الطبيعي وتحول الى مواجه مباشرة وبإسلوب وكلمات لم نتعود عليها بعد . يا اخي حاول ان تُغير من طريقة نقدك وليكن بإسلوب اكثر مرونة ورزانة ولكن حتى هذا اعتقد سوف لا يجدي مالم تُقدم وثيقة تعهد بالتعديل الاخير ههههه .
أنا اسمي موجود في الحصاد ولكن منجلي مكسور فلا اقدر ان افيدك اكثر . شوف كيف توضع الكلمات لبعض الاخوة في مقدمة الصفحة ولسنوات واين يضعوا كلماتنا !!
هذا حال الدنيا ولم يكن يوماً افضل من الآن ! أحسن شيء سَويلَك موقع خاص بك واضرب واطرح مثل ما تريد والله فكرة !! تحية طيبة



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أحـدهم كـتب في حـقل الردود رابطاً يـدعم مقاله .... وأنا كـتـبت تحـت رده مباشرة (( رابط آخـر  ,,, بـدون كـلمات )) يؤيـد نـفس كلامه وليس كلامي ... فـمسحـوا الرابط الـذي أنا كـتـبته .. وبقى رابط الآخـر ؟


غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15743
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
عـزيزي    نيسان سمو الهوزي
إزاء هـكـذا تعامل مِِن قِـبَـل إدارة عـنـكاوا مع مـداخلاتي
يـشـرفـني أن يمنعـوني من هـذا الموقع

اذا يشرفك ذلك فلماذا انت متواجد بأستمرار في الموقع
شر ألبليه ما يضحك


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي اوديشو : نحن نحتاج الى كل مسيحي يكون معنا ولا نرغب في الإقصاء ورحيل كل كلداني او آشوري هو خسارة لنا جميعاً لهذا علينا المحاولة في تصحيح الوضع وليس الإقصاء .. كل مَن ابتعد أما سيرتمي في احضان الغير او سيصبح عدو وهذا يجب تجنبه .
تحية اخي العزيز



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2861
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخ زيد بعد ماراح اسأل !! بس هذا آخر سؤال اي والله !!
شلون يكدر شخص واحد يطرد كل الشرفاء من مؤسسة كاملة ؟ بهيجي حالة لو ماكو بيها شرفاء كثيرين او فيها فاسدين كثيرين ! مو هيجي المنطق يكول .. بعدين إذا واحد فاسد طرد كل الشرفاء فليش الشرفاء لا يتظاهرون ويؤسسون مؤسسة جديدة وشلون راح تنجح مؤسسة مابيها شريف واحد ؟ هذا كان آخر السؤال وجاوب بشكل منطقي حتى لا تجبرني على السؤال ترة راح اسأل ها ! هههه تحية اخي

اخي العزيز
النزيه يعمل بطيب خاطر، والخبيث يعمل بتخطيط حقير، وعندما يباغت النزيه بهجمة قوية وشرسة وحقيرة، حتماً سيتمكن منه لأن المسكين لم يكن مستعداً لمكر الماكرين
وهذا ما حصل معي في اهم مكانين لوجودي
لدي طلب .... وداعتي يمك اترك الشعر


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عـزيزي    نيسان سمو الهوزي   أعـيـد كلامي
إزاء هـكـذا تعامل مِِن قِـبَـل إدارة عـنـكاوا مع مـداخلاتي
يـشـرفـني أن يمنعـوني من هـذا الموقع


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي زيد : لقد ضحكتُ كثيراً لنصيحتك وقد خصصتك بها ( هسة راح يزعل صاحبنا ) ولكن بالله عليك أليست محاولة جيدة ؟؟
هذه اول مرة في حياتي واعتقد راح تكون آخر مرة ..
أما ردك فلم يكن مقنعاً ونحن لم نتحدث عن فرد او شخص بل العامة ... ما راح اسأل حتى لا تزعل بس صار السؤال حصرة بكلبي ... لقد افتقدنا للسيد ليون والاستاذ صباح هذه الايام واتمنى ان يكون المانع خير !! خُما راح تزعل ؟؟ 
هذه اول مرة يعطي لي احدهم النصيحة ... بس هي منك مقبولة .. تحية ومني لك المحبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخ مايكل : في هذه الحالة  لماذا لا تقدم  الاستقالة بدلا من الطرد ؟


غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3679
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لغاية في نـفسي ، أنا أفـضـّـل الطرد


غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1232
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي نيسان الهوزي
سلام ومودة
تعجبني المحاولات فرحلة الالف ميل تبدأ بخطوة. لا يمكن إصابة الهدف إلا بعد أن تحاول وتحاول . ولا يمكن أن تصبح لاعباً إلا بعد أن تدخل الملعب وتلعب وتستمر باللعب .
بعد بكيفك ومراح ألح أكثر
تحياتي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ صباح : سامح الرب !! كيف تطلب مني اللعب وتسجيل الاهداف بعد ان شابه الرأس !هي كانت هدية لك لأنك ترغب ذلك الفن ( نعم هدية متواضعة ولكنها هدية ) هههههههههه
سيدي الكريم الملعب وتسجيل الاهداف تركناه لللآعبين الجدد والذين يصولون ويجولون الملعب ويسجلون اهداف بالجملة يميناً وشمالاً ، اي عندما يسجلوا هدف في مرماهم يفرحوا اكثر لأنهم لا يفرقوا بين مرماهم ومرمى الخصم ..
هؤلاء اللآعبين سوقهم واسعارهم مرتفعة هذه الايام وخاصة في فترة الإنتقالات الصيفية . لهذا تراهم كل يوم مبيوعون لفريق جديد وكل يوم تراهم بتيشر وسروال جديد ( طبيعي إذا لعبوا لفريق جديد يلبسوا ملابس الفريق ) فلم يبقى غير ان يبيعوا ملعبهم ويرحلوا للدوري العالمي .. تحية طيبة